Arabic    

وداع الأمير عبد الله - لخير الدين الزركلي 1929


2022-10-06
اعرض في فيس بوك
التصنيف : مشروعنا أدب الرحلة

 
 
وداع الأمير عبد الله
لخير الدين الزركلي 1929
كان الملك (حسين بن علي الهاشمي) كثير التفكير في أمر سورية وما صارت إليه أحوالها بعد رحيل ابنه الملك فيصل عنها. فرأى أن يوفد إلى جوارها أحد ابنيه عليّ وعبد الله وعرف ابناه ذلك فتقدم كل منهما إلى من يألف من جماعة السوريين المقربين من أبيهما، يرغب إليه أن يحسن لجلالة الملك إيفاده وإيثاره على أخيه. وهكذا تردد الملك قليلًا ثم كان لالتماس الملتمسين بعض الأثر في نفسه فاختار ابنه عبد الله وأوعز إليه بالتهيؤ وأعلمه أنه سيكون وكيل أخيه فيصل في ما حول سوريَّة من الأراضي التي لم يحتلها الفرنسيون. وأعلن جلالته أن عبد الله سيكون أمير معان. وهي آخر حدود الحجاز الشمالية. وأصبحنا يوم 16 المحرم 1339 فنزلنا في موكب حافل يتقدمنا جلالة الملك إلى ظاهر مكَّة حيث ضربت الخيام وتقاطر النَّاس للوداع من كل ناحية وصوب.
وهناك على منبسط من الأرض أمر الملك فمدَّ بساط جلس عليه بعض حاشيته وضيفانه وكنت في جملتهم وابتدأ الحديث فتكلم عن جبل (ثور) وكان قريبًا منا وأفاض في أحاديث مختلفة إلى أن أقبل ابنه الأمير عبد الله مودعًا يصحبه نحو مائة وخمسين جنديًا من بدو الحجاز واليمن ناشرين لواء أحمر انتبه إليه الملك فقال مازحًا: غدًا يقولون أنا بلشفيك!
وتكلَّم أحد الجالسين فقال: إن العلم الأحمر اللون شعار قديم للأشراف، سبقوا به البلاشفة وغيرهم. وختم الاحتفال بسفر الأمير ومن معه ركبانًا على الإبل وهو أمامهم ممتطيًا جوادًا أصهب. وتفرقنا آيبين إلى منازلنا، داعين له ولمن معه بالتوفيق، معللين الأنفس باللحوق به، ولو بعد حين!

    وداع الأمير عبد الله لخير الدين الزركلي 1929 كان الملك (حسين بن علي الهاشمي) كثير التفكير في أمر سورية وما صارت إليه أحوالها بعد رحيل ابنه الملك فيصل عنها. فرأى أن يوفد إلى جوارها أحد ابنيه عليّ وعبد الله وعرف ابناه ذلك فتقدم كل منهما إلى من يألف من جماعة السوريين المقربين من أبيهما، يرغب إليه أن يحسن لجلالة الملك إيفاده وإيثاره على أخيه. وهكذا تردد الملك قليلًا ثم كان لالتماس الملتمسين بعض الأثر في نفسه فاختار ابنه عبد الله وأوعز إليه بالتهيؤ وأعلمه أنه سيكون وكيل أخيه فيصل في ما حول سوريَّة من الأراضي التي لم يحتلها الفرنسيون. وأعلن جلالته أن عبد الله سيكون أمير معان. وهي آخر حدود الحجاز الشمالية. وأصبحنا يوم 16 المحرم 1339 فنزلنا في موكب حافل يتقدمنا جلالة الملك إلى ظاهر مكَّة حيث ضربت الخيام وتقاطر النَّاس للوداع من كل ناحية وصوب. وهناك على منبسط من الأرض أمر الملك فمدَّ بساط جلس عليه بعض حاشيته وضيفانه وكنت في جملتهم وابتدأ الحديث فتكلم عن جبل (ثور) وكان قريبًا منا وأفاض في أحاديث مختلفة إلى أن أقبل ابنه الأمير عبد الله مودعًا يصحبه نحو مائة وخمسين جنديًا من بدو الحجاز واليمن ناشرين لواء أحمر انتبه إليه الملك فقال مازحًا: غدًا يقولون أنا بلشفيك! وتكلَّم أحد الجالسين فقال: إن العلم الأحمر اللون شعار قديم للأشراف، سبقوا به البلاشفة وغيرهم. وختم الاحتفال بسفر الأمير ومن معه ركبانًا على الإبل وهو أمامهم ممتطيًا جوادًا أصهب. وتفرقنا آيبين إلى منازلنا، داعين له ولمن معه بالتوفيق، معللين الأنفس باللحوق به، ولو بعد حين! , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi,,

Related Articles

لويس الرابع عشر - رحلة الراين لفيكتور هوغو
كرسي الإمبراطور شارلمان - الراين - (رحلة لفيكتور هوجو عام 1848)
رسالة دانتي الذائعة الصيت (١٣١٦م)
الكريتيون والكريتيات
ملك صقلية وثقته بالمسلمين
وداع الأمير عبد الله - لخير الدين الزركلي 1929
حكاية بيتين من الشعر للعياشي صاحب الرحلة العياشية


Visa_MasterCard

Privacy Policy   Cookie Policy   Terms and Conditions