Arabic    

كاتدرائية كولونيا الراين (رحلة 1837-1840) فيكتور هوجو


2021-11-19
اعرض في فيس بوك
التصنيف : مشروعنا أدب الرحلة

كاتدرائية كولونيا
الراين (رحلة 1837-1840)
فيكتور هوجو
ترجمة: عمّار جمال
بعد أن تجولت حول بوابة من نوع ما، تنتهي بممر على اليسار، وجدت نفسي أخيرًا في ساحة كبيرة مفتوحة، كانت مظلمة تمامًا ومنعزلة، فجأة قدَّم مشهد رائع نفسه الآن. ارتفعت أمامي في ضوء الشفق الرائع، في وسط مجموعة من المنازل المنخفضة، كتلة سوداء هائلة مزينة بالأبراج وأبراج الأجراس. كان هناك آخر أبعد قليلاً، ليس واسعًا تمامًا كالأول، لكنه أعلى. نوع من القلعة المربعة، تحيط بزواياها أربعة أبراج طويلة منفصلة، على قمتها شيء يشبه الريشة الضخمة. اكتشفت لدى اقترابي أنها كاتدرائية كولونيا.
ما بدا وكأنه ريشة كبيرة كان عبارة عن رافعة، تم إلحاقها بصفائح من الرصاص، ويشير مظهرها العملي للمارة أنَّ هذا المعبد غير المكتمل قد يكتمل يومًا ما. قد يكون حلم إنجلبرت بيرج الذي تحقق في عهد كونراد هوشستيتن، خلال حقبة أو حقبتين، أعظم كاتدرائية في العالم. ترى هذه الإلياذة غير المكتملة هوميروس في المستقبل.
أُغلقت الكنيسة. تفحصت الأبراج، وذهلت من أبعادها، ونتوءات دعامات الأبراج. رغم اكتمال الطابق الأول فقط، إلا أنَّ المبنى يصل بالفعل إلى ارتفاع أبراج نوتردام في باريس. إذا تم وضع القمة، وفقًا للخطة، على هذا الجذع الضخم، فستكون ستراسبورغ صغيرة نسبيًا بجانبها. لطالما أذهلني ألا شيء يشبه الخراب أكثر من صرح غير مكتمل. حوصرت هذه الحوائط الجليلة بكاسرات الحجر والمتسلقات البرية والقراص وجميع الأعشاب التي تتجذر في الشقوق وفي أساس المباني القديمة. لا يبني الإنسان إلا ما تدمره الطبيعة مع الوقت.
كل شيء ساكن. لم يكن من أحد هناك لكسر الصمت المسيطر. اقتربت من الواجهة، بأقرب ما تسمح لي البوابة، وسمعت عددًا لا يحصى من الشجيرات تخشخش بلطف في نسيم الليل. أتى ضوء من نافذة مجاورة وألقى بأشعته على مجموعة من التماثيل الرائعة، ملائكة وقديسين، يقرأون أو يعظون، أمامهم كتاب كبير مفتوح. مقدمة مثيرة للإعجاب لكنيسة ما هي إلا كلمة
مصنوعة من الرخام أو النحاس أو الحجر. أقام السنونو مسكنه هنا بلا خوف، ويتناقض بناؤه البسيط الطريف بشكل غريب مع الهندسة المعمارية للمبنى.
كانت هذه زيارتي الأولى إلى كاتدرائية كولونيا.

كاتدرائية كولونيا الراين (رحلة 1837-1840) فيكتور هوجو ترجمة: عمّار جمال بعد أن تجولت حول بوابة من نوع ما، تنتهي بممر على اليسار، وجدت نفسي أخيرًا في ساحة كبيرة مفتوحة، كانت مظلمة تمامًا ومنعزلة، فجأة قدَّم مشهد رائع نفسه الآن. ارتفعت أمامي في ضوء الشفق الرائع، في وسط مجموعة من المنازل المنخفضة، كتلة سوداء هائلة مزينة بالأبراج وأبراج الأجراس. كان هناك آخر أبعد قليلاً، ليس واسعًا تمامًا كالأول، لكنه أعلى. نوع من القلعة المربعة، تحيط بزواياها أربعة أبراج طويلة منفصلة، على قمتها شيء يشبه الريشة الضخمة. اكتشفت لدى اقترابي أنها كاتدرائية كولونيا. ما بدا وكأنه ريشة كبيرة كان عبارة عن رافعة، تم إلحاقها بصفائح من الرصاص، ويشير مظهرها العملي للمارة أنَّ هذا المعبد غير المكتمل قد يكتمل يومًا ما. قد يكون حلم إنجلبرت بيرج الذي تحقق في عهد كونراد هوشستيتن، خلال حقبة أو حقبتين، أعظم كاتدرائية في العالم. ترى هذه الإلياذة غير المكتملة هوميروس في المستقبل. أُغلقت الكنيسة. تفحصت الأبراج، وذهلت من أبعادها، ونتوءات دعامات الأبراج. رغم اكتمال الطابق الأول فقط، إلا أنَّ المبنى يصل بالفعل إلى ارتفاع أبراج نوتردام في باريس. إذا تم وضع القمة، وفقًا للخطة، على هذا الجذع الضخم، فستكون ستراسبورغ صغيرة نسبيًا بجانبها. لطالما أذهلني ألا شيء يشبه الخراب أكثر من صرح غير مكتمل. حوصرت هذه الحوائط الجليلة بكاسرات الحجر والمتسلقات البرية والقراص وجميع الأعشاب التي تتجذر في الشقوق وفي أساس المباني القديمة. لا يبني الإنسان إلا ما تدمره الطبيعة مع الوقت. كل شيء ساكن. لم يكن من أحد هناك لكسر الصمت المسيطر. اقتربت من الواجهة، بأقرب ما تسمح لي البوابة، وسمعت عددًا لا يحصى من الشجيرات تخشخش بلطف في نسيم الليل. أتى ضوء من نافذة مجاورة وألقى بأشعته على مجموعة من التماثيل الرائعة، ملائكة وقديسين، يقرأون أو يعظون، أمامهم كتاب كبير مفتوح. مقدمة مثيرة للإعجاب لكنيسة ما هي إلا كلمة مصنوعة من الرخام أو النحاس أو الحجر. أقام السنونو مسكنه هنا بلا خوف، ويتناقض بناؤه البسيط الطريف بشكل غريب مع الهندسة المعمارية للمبنى. كانت هذه زيارتي الأولى إلى كاتدرائية كولونيا. , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi,,

Related Articles

حكاية بيتين من الشعر للعياشي صاحب الرحلة العياشية
المأزق الحرج
مغامرات تليماك
مغامرات تليماك
أدب الرحلات - الأسبوع الأول
رحلة ابن فضلان إلى بلاد الترك والروس والصقالبة
كاتدرائية كولونيا الراين (رحلة 1837-1840) فيكتور هوجو


Visa_MasterCard

Privacy Policy   Cookie Policy   Terms and Conditions