Arabic    

اسم القاهرة


2021-05-31
اعرض في فيس بوك
التصنيف : سلة الإنترنت

 
 
أُطلق على مدينة القاهرة في أول الأمر "المنصورية" تيمناً باسم مدينة المنصورية التي أنشأها الخليفة المنصور بالله إسماعيل والد المعز لدين الله خارج القيروان. وكان من أبواب مدينة المنصورية بابان يطلق على أحدهما باب زويلة وعلى الثاني باب الفتوح، وقد أطلق هذان الاسمان على بابين مشهورين من أبواب القاهرة. 
وقد أطلق على المدينة اسم القاهرة بعد دخول المعز لدين الله إليها وسكونه في القصر الشرقي الكبير. كان ذلك بعد حوالى أربع سنوات من إنشائها.
ورأى المعز من قراءاته الخاصة في علم التنجيم والفلك أن في هذه التسمية فأل حسن إذ رأى إن اسم القاهرة مشتق من "القهر" و"الظفر". أما قصة الغراب التي رواها المقريزى فيمكن اعتبارها في حكم الخرافة، فهي نفس القصة التي رواها المؤرخون عندما شرع الاسكندر في بناء الاسكندرية. وأصبحت القاهرة دار الخلافة ينزلها الخليفة بأسرته وخواصه وقواده، بينما استمر عامة الشعب في سكنى الفسطاط وضواحيها، ولم يكن يسمح لأي فرد باجتياز أسوار المدينة الا إذا كان من كبار رجال الدولة أو الجند 1.
1 :فاروق عسكر، دليل مدينة القاهرة، الجزء الأول، مشروع بحثي مقدم إلى موقع الشبكة الذهبية، أبوظبي: سبتمبر أيلول 2002، ص.

    أُطلق على مدينة القاهرة في أول الأمر "المنصورية" تيمناً باسم مدينة المنصورية التي أنشأها الخليفة المنصور بالله إسماعيل والد المعز لدين الله خارج القيروان. وكان من أبواب مدينة المنصورية بابان يطلق على أحدهما باب زويلة وعلى الثاني باب الفتوح، وقد أطلق هذان الاسمان على بابين مشهورين من أبواب القاهرة.  وقد أطلق على المدينة اسم القاهرة بعد دخول المعز لدين الله إليها وسكونه في القصر الشرقي الكبير. كان ذلك بعد حوالى أربع سنوات من إنشائها. ورأى المعز من قراءاته الخاصة في علم التنجيم والفلك أن في هذه التسمية فأل حسن إذ رأى إن اسم القاهرة مشتق من "القهر" و"الظفر". أما قصة الغراب التي رواها المقريزى فيمكن اعتبارها في حكم الخرافة، فهي نفس القصة التي رواها المؤرخون عندما شرع الاسكندر في بناء الاسكندرية. وأصبحت القاهرة دار الخلافة ينزلها الخليفة بأسرته وخواصه وقواده، بينما استمر عامة الشعب في سكنى الفسطاط وضواحيها، ولم يكن يسمح لأي فرد باجتياز أسوار المدينة الا إذا كان من كبار رجال الدولة أو الجند 1. 1 :فاروق عسكر، دليل مدينة القاهرة، الجزء الأول، مشروع بحثي مقدم إلى موقع الشبكة الذهبية، أبوظبي: سبتمبر أيلول 2002، ص. , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi,,

Related Articles

Ludovico Einaudi - Elegy for the Arctic
سيمفونية بيتهوفن
ما حقيقة "وجود شريحة في لقاحات كورونا" تسبب "التصاق المغناطيس"؟
من مشروعنا "سندباد"
اسم القاهرة
حكاية "الأسطورة" الذي صور محمد علي كلاي
حي الشيخ جراح: كيف دعم مدونون الحي المقدسي بكتابات عمرها قرون؟