Arabic    

القاهرة .. بناء الجامع الأزهر


2021-05-03
اعرض في فيس بوك
التصنيف : سلة الإنترنت

 
القاهرة .. بناء الجامع الأزهر
#من_دفتر_رمضان
بعد عام من فتح الفاطميين لمصر سنة 969م كان جوهر القائد قد أتم بناء الحصن الذي عُرف بالقاهرة وبدأ جوهر في بناء المسجد الجامع في جمادي الأول سنة 359 (97م) وتم الانتهاء من بنائه في عامين وافتتح للصلاة في رمضان سنة 359هـ (يونيو 972م). اختار جوهر للجامع موقعا في شرق المدينة في اتجاه الجنوب بالقرب من القصر الشرقي الكبير. وعُرف الجامع باسم جامع القاهرة لعدة سنين. ثم تحول اسمه إلى الجامع الأزهر نسبة إلى فاطمة الزهراء، أو نسبة إلى القصور الفاطمية الزاهرة 1. 
وقد بنى الجامع ليكون مسجداً جامعاً للقاهرة المعزية وليقوم مقام الجامع الطولوني في القطائع وجامع عمرو بالفسطاط ولكنه أصبح بعد ذلك مدرسة يتلقى فيها الطلاب أصول المذهب الشيعي.. ولكن صلاح الدين الأيوبي أبطل ذلك في سنة 1171م. وقد آفل نجم الجامع الأزهر في عصر الدولة الأيوبية 1171- 1250م. وعمل صلاح الدين الأيوبي على محاربة الشيعة ونشر المذهب السني، وأبطل خطبة الجمعة بالأزهر إكتفاء باقامتها في جامع واحد بالمدينة وهو جامع الحاكم بأمر الله. وظلت معطلة في أكثر من مائة عام إلى أن اعيدت اليه في أيام السلطان المملوكي بيبرس البندقداري 1260 -1277م 2. 
والجامع الأزهر ثمانية أبواب، في الجانب الغربي الخارج إلى ميدان الأزهر بابان: باب المزينين، والباب العباسي الذي أنشأته وزارة الأوقاف في عهد الخديوي عباس حلمي الثاني. وفي الجانب الجنوبي : باب المغاربة، وباب الصعايدة، وباب الشوام. وفي الجانب الشمالي باب الجوهرية. وفي الجانب الشرقي باب الحرمين وباب الشوربة. وينقسم إلى رواقين الرواق الكبير وهو القديم ويلي الصحن ويمتد من باب الشوام الى رواق الشراقوة.. والرواق الجديد ويلي القديم ويرتفع عنه بمقدار درجتين.. وسقف الرواقين من الخشب. والمنبر الحالي للجامع من الخشب الخرط وهو حديث.. أما المنبر الأصلي فقد نقل الى جامع الحاكم. وفي الرواق الجديد محرابان، وفي الرواق القديم محراب واحد يُعرف بالقبلة القديمة 3. يقع الجامع بشارع الأزهر، قسم الدرب الأحمر، ويتبع منطقة آثار شمال القاهرة
_____________________________________________
 4.1  : لفظة الأزهر تؤدى عدة معان منها: يوم الجمعة، القمر، الوجه المشرق. حسن عبدالوهاب: تاريخ المساجد الأثرية. ص 47.2  : المقريزي: الخطط ، ج 2 ص 275. حسن عبدالوهاب: تاريخ المساجد الأثرية . ج1 ص 52.3  : محمد عبدالله عثمان: تاريخ الجامع الأزهر. - القاهرة : مكتبة الخانجي، 1958. يونس مهران: الجامع الأزهر .- [ بحث في كتاب مصر الإسلامية ص 130- 152  تأليف زكي محمد حسن وآخرون].- القاهرة : مطبعة المقتطف، 1937. محمد أحمد : تاريخ العمارة الإسلامية بمصر. - [ بحث في كتاب مصر الإسلامية ص 56 - 96  تأليف محمد حسن وآخرون]. القاهرة: مطبعة المقتطف، 1937. عبدالعزيز الشناوي: الأزهر جامعا وجامعة. - القاهرة، 1983. سعاد ماهر: مساجد مصر ج 1 ص 165 - 225. Fu'ad Sayyed, Ayman: La Capitale de L'Egypte a L'epoque Fatmide: al- Qahira et al-Fustat; Sorbonne, 1986. Creswell, K. A.C.: Muslim Arch. Of Egyt (MAE). Vol 1 pp . 36. 64. Hautecoeur, L.& Gaston W: Les Mosquees du Caire. vol . 1 , pp. 218 220. Jomier, J. : al- Azhar . - [ in Encycl. Of Islam . - vol1 , pp. 837 - 844. مسجل أثر برقم 97. (الخريطة 1 الموقع على الخريطة م 5 ح).4  : فاروق عسكر، دليل مدينة القاهرة، الجزء الثاني، مشروع بحثي مقدم إلى موقع الشبكة الذهبية، أبوظبي: سبتمبر أيلول 2002، ص.
*الفضل في الفيديو: سكاي نيوز عربية جولة في الجامع الأزهر في القاهرة

  القاهرة .. بناء الجامع الأزهر #من_دفتر_رمضان بعد عام من فتح الفاطميين لمصر سنة 969م كان جوهر القائد قد أتم بناء الحصن الذي عُرف بالقاهرة وبدأ جوهر في بناء المسجد الجامع في جمادي الأول سنة 359 (97م) وتم الانتهاء من بنائه في عامين وافتتح للصلاة في رمضان سنة 359هـ (يونيو 972م). اختار جوهر للجامع موقعا في شرق المدينة في اتجاه الجنوب بالقرب من القصر الشرقي الكبير. وعُرف الجامع باسم جامع القاهرة لعدة سنين. ثم تحول اسمه إلى الجامع الأزهر نسبة إلى فاطمة الزهراء، أو نسبة إلى القصور الفاطمية الزاهرة 1.  وقد بنى الجامع ليكون مسجداً جامعاً للقاهرة المعزية وليقوم مقام الجامع الطولوني في القطائع وجامع عمرو بالفسطاط ولكنه أصبح بعد ذلك مدرسة يتلقى فيها الطلاب أصول المذهب الشيعي.. ولكن صلاح الدين الأيوبي أبطل ذلك في سنة 1171م. وقد آفل نجم الجامع الأزهر في عصر الدولة الأيوبية 1171- 1250م. وعمل صلاح الدين الأيوبي على محاربة الشيعة ونشر المذهب السني، وأبطل خطبة الجمعة بالأزهر إكتفاء باقامتها في جامع واحد بالمدينة وهو جامع الحاكم بأمر الله. وظلت معطلة في أكثر من مائة عام إلى أن اعيدت اليه في أيام السلطان المملوكي بيبرس البندقداري 1260 -1277م 2.  والجامع الأزهر ثمانية أبواب، في الجانب الغربي الخارج إلى ميدان الأزهر بابان: باب المزينين، والباب العباسي الذي أنشأته وزارة الأوقاف في عهد الخديوي عباس حلمي الثاني. وفي الجانب الجنوبي : باب المغاربة، وباب الصعايدة، وباب الشوام. وفي الجانب الشمالي باب الجوهرية. وفي الجانب الشرقي باب الحرمين وباب الشوربة. وينقسم إلى رواقين الرواق الكبير وهو القديم ويلي الصحن ويمتد من باب الشوام الى رواق الشراقوة.. والرواق الجديد ويلي القديم ويرتفع عنه بمقدار درجتين.. وسقف الرواقين من الخشب. والمنبر الحالي للجامع من الخشب الخرط وهو حديث.. أما المنبر الأصلي فقد نقل الى جامع الحاكم. وفي الرواق الجديد محرابان، وفي الرواق القديم محراب واحد يُعرف بالقبلة القديمة 3. يقع الجامع بشارع الأزهر، قسم الدرب الأحمر، ويتبع منطقة آثار شمال القاهرة _____________________________________________  4.1  : لفظة الأزهر تؤدى عدة معان منها: يوم الجمعة، القمر، الوجه المشرق. حسن عبدالوهاب: تاريخ المساجد الأثرية. ص 47.2  : المقريزي: الخطط ، ج 2 ص 275. حسن عبدالوهاب: تاريخ المساجد الأثرية . ج1 ص 52.3  : محمد عبدالله عثمان: تاريخ الجامع الأزهر. - القاهرة : مكتبة الخانجي، 1958. يونس مهران: الجامع الأزهر .- [ بحث في كتاب مصر الإسلامية ص 130- 152  تأليف زكي محمد حسن وآخرون].- القاهرة : مطبعة المقتطف، 1937. محمد أحمد : تاريخ العمارة الإسلامية بمصر. - [ بحث في كتاب مصر الإسلامية ص 56 - 96  تأليف محمد حسن وآخرون]. القاهرة: مطبعة المقتطف، 1937. عبدالعزيز الشناوي: الأزهر جامعا وجامعة. - القاهرة، 1983. سعاد ماهر: مساجد مصر ج 1 ص 165 - 225. Fu'ad Sayyed, Ayman: La Capitale de L'Egypte a L'epoque Fatmide: al- Qahira et al-Fustat; Sorbonne, 1986. Creswell, K. A.C.: Muslim Arch. Of Egyt (MAE). Vol 1 pp . 36. 64. Hautecoeur, L.& Gaston W: Les Mosquees du Caire. vol . 1 , pp. 218 220. Jomier, J. : al- Azhar . - [ in Encycl. Of Islam . - vol1 , pp. 837 - 844. مسجل أثر برقم 97. (الخريطة 1 الموقع على الخريطة م 5 ح).4  : فاروق عسكر، دليل مدينة القاهرة، الجزء الثاني، مشروع بحثي مقدم إلى موقع الشبكة الذهبية، أبوظبي: سبتمبر أيلول 2002، ص. *الفضل في الفيديو: سكاي نيوز عربية جولة في الجامع الأزهر في القاهرة , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi,,

Related Articles

Ludovico Einaudi - Elegy for the Arctic
سيمفونية بيتهوفن
ما حقيقة "وجود شريحة في لقاحات كورونا" تسبب "التصاق المغناطيس"؟
من مشروعنا "سندباد"
اسم القاهرة
حكاية "الأسطورة" الذي صور محمد علي كلاي
حي الشيخ جراح: كيف دعم مدونون الحي المقدسي بكتابات عمرها قرون؟