Arabic    

رحيل أحد أساطير كرة القدم دييجو مارادونا


2020-11-26
اعرض في فيس بوك
التصنيف : متابعات رياضية

 
تنعى القرية الإلكترونية إلى عشاق الساحرة المستديرة وإلى محبي الرياضة حول العالم، رحيل أحد أساطير كرة القدم  دييجو مارادونا Diego Maradona ، الذي يُعتبر أحد أعظم لاعبي كرة القدم في كل العصور، عن عمر يناهز 60 عامًا. 
ألهم الأرجنتيني منتخب بلاده في تحقيق المجد في كأس العالم عام 1986 عندما أظهر كقائد مستوى من المهارة والإبداع والقوة والرغبة لم يسبق له مثيل.
يتذكر الجميع الفوز 2-1 في ربع النهائي على إنجلترا ، حيث سجل أيضًا ربما أعظم هدف على الإطلاق، كان أجمل ما في المباراة شوطها الثاني الذي سيبقى خالدا في الأذهان سواء من حيث المستوى الذي ظهرت به الأرجنتين أو الهدفين اللذين سجلهما مارادونا وبالخصوص هدفه الأول الذي سجله بيده خادعا الحكم التونسي علي بن ناصر.
ففي الدقيقة 51، عندما خرج حارس إنكلترا بيتر شيلتون لالتقاط الكرة إثر عرضية، قفز مارادونا الأقصر منه قرابة 17 سنتمترًا بطريقة مذهلة وغمز الكرة بيده في المرمى. وقال الأرجنتيني الجملة الشهيرة بعد اللقاء عندما أقر أنه سجل الهدف "قليلا برأس مارادونا وقليلا بيد الله".
ثم صنع بروعة كبيرة الهدف الثاني من منتصف ملعب الأرجنتين حيث انطلق كالسهم وراوغ خمسة مدافعين وتوغل داخل المنطقة منفردا بالحارس بيتر شيلتون ثم موهه وسجل بكل ثقة داخل الشباك. وقد اختير هذا الهدف الأجمل في تاريخ نهائيات كأس العالم.

  تنعى القرية الإلكترونية إلى عشاق الساحرة المستديرة وإلى محبي الرياضة حول العالم، رحيل أحد أساطير كرة القدم  دييجو مارادونا Diego Maradona ، الذي يُعتبر أحد أعظم لاعبي كرة القدم في كل العصور، عن عمر يناهز 60 عامًا.  ألهم الأرجنتيني منتخب بلاده في تحقيق المجد في كأس العالم عام 1986 عندما أظهر كقائد مستوى من المهارة والإبداع والقوة والرغبة لم يسبق له مثيل. يتذكر الجميع الفوز 2-1 في ربع النهائي على إنجلترا ، حيث سجل أيضًا ربما أعظم هدف على الإطلاق، كان أجمل ما في المباراة شوطها الثاني الذي سيبقى خالدا في الأذهان سواء من حيث المستوى الذي ظهرت به الأرجنتين أو الهدفين اللذين سجلهما مارادونا وبالخصوص هدفه الأول الذي سجله بيده خادعا الحكم التونسي علي بن ناصر. ففي الدقيقة 51، عندما خرج حارس إنكلترا بيتر شيلتون لالتقاط الكرة إثر عرضية، قفز مارادونا الأقصر منه قرابة 17 سنتمترًا بطريقة مذهلة وغمز الكرة بيده في المرمى. وقال الأرجنتيني الجملة الشهيرة بعد اللقاء عندما أقر أنه سجل الهدف "قليلا برأس مارادونا وقليلا بيد الله". ثم صنع بروعة كبيرة الهدف الثاني من منتصف ملعب الأرجنتين حيث انطلق كالسهم وراوغ خمسة مدافعين وتوغل داخل المنطقة منفردا بالحارس بيتر شيلتون ثم موهه وسجل بكل ثقة داخل الشباك. وقد اختير هذا الهدف الأجمل في تاريخ نهائيات كأس العالم. , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi,,

Related Articles

مبروك
ندعوكم للتعرف على لاعبة الجمباز - ناديا كومانيتشي - من دورة الألعاب الأولمبية
أول فوز للمنتخب الإنجليزي على منافسه الألماني في الأدوار الإقصائية
ما توقعاتكم لمباراة ألمانيا - إنجلترا؟
نهاية دوري السوبر الأوروبي.. ‏القيمة تهزم الثمن في كرة ‏القدم
Best Goal Award 2020
وفاة مارادونا: ماذا يمثل اللاعب الأرجنتيني لجمهوره العرب؟


Visa_MasterCard

Privacy Policy   Cookie Policy   Terms and Conditions