Arabic    

مسينا - بورخيس في صِقِلِّية مع مُرشدٍ أعمى


2020-06-12
اعرض في فيس بوك
التصنيف : مختارات من المكتبة الخاصة

 
مسينا
بورخيس في صِقِلِّية مع مُرشدٍ أعمى
بقلم: أليخاندرو لوك
ترجمها: أندرو إدواردز
ترجمة للعربية: سماح جعفر
 
إنه يوم الخميس، شارع مليء بالحانات يتدفق خلاله الشباب جيئة وذهابًا. كلهم متأنقون، كما لو كانوا يريدون الظهور على عكس المشهد الحضري. بدا الرجال مفتولي العضلات بملابس المصممين والشعر الناعم، يرحبون ببعضهم بقبلتين ويعتمدون فورًا وقفة الآلهة اليونانية؛ بدت الفتيات أنيقات مثيرات ومتحمسات إلى حد كبير، وقد أكثرن من مساحيق التجميل. لا أحد يبدو وكأنه شخصية من فيلم العراب أو واحدة من نساء إليو فيتوريني المضحيات. بإمكانهم أن يكونوا البوم الليلي بأي مدينة أخرى في العالم. إنهم يغازلون ويشربون ويرقصون هنا كما يفعلون في أي مكان آخر.
بينما كنا نطلب بعض (كروكويت الأرز) وخبزًا بالثوم في حانة، كنت أفكر في حقيقة أننا نادرًا ما نحب المدينة التي تعدنا بها البطاقات البريدية وكتب الطاولة. يمكننا أن نطالب فقط بتلك المساحات التي غزوناها بخطواتنا المتواضعة، حجرًا بحجر، بقوة العادة أو نوع من الإغواء، المفاجئ أو اللطيف، والمتقلب دائمًا، رغم أي مبرر منطقي. قال أحدهم ذات مرة إنَّ أماكن مثل فينيسيا وفلورنسا وروما تنال الإعجاب دائمًا، لأنها تطالب بفرض ضريبة دهشة مشروعة في كل منعطف؛ وربما تقتصر مدن مثل ميسينا على غمزة تواطؤ يمكننا رؤيتها أو التغاضي عنها.
وبخني إيفان، "كفاك تضجرًا. ميسينا تستحق الرحلة، أم أنك لم تسمع بالقول؟ كيف لمدينة أن تكون قبيحة وهي تطل على المضيق. ينطبق هذا أيضًا على ألخِثيراس، وأنا متأكد أنك ستكون قاسيًا تجاهها بالقدر نفسه ".
ما قاله عن المضيق حقيقي، وعن ألخِثيراس أيضًا. في وقت لاحق، في الخارج من خلال شرفتنا، تنهدنا بسرور بمشهد ساحل كالابريا المضيء الذي يتكشف أمامنا. أعتقد أنَّ الكيلومترات الثلاثة التي تفصلنا عن شبه الجزيرة، قد ألهمت الأساطير المليئة بالبحار المروعة، والمدن الوحشية وغيرها من اللعنات منذ آلاف السنين، كلعبة نهاية العالم المخيفة. يدين أوديسيوس بذاته جزءًا من شهرته لحقيقة أنه كان أول من عبرها سالمًا. يقولون أيضًا إنَّ بعض الحيتان، التي يسهل الخلط بينها وبين الوحوش البحرية، تعبر أحيانًا هذه المياه. ومع ذلك، فإنَّ المشهد ليس له علاقة بهذه الخرافات اليوم.
نعتقد أنه لن يكون من الصعب السباحة عبر هذا البحر، لأنَّ الشاطئ الآخر يبدو قريبًا. وفي الوقت نفسه، سيتيح لنا المضيق، أكثر من تيار من المياه المالحة، وأن نشعر بالراحة والعزلة عن القارة، كما لو أننا نطير بعيدًا على نسيم مريح.
 
#محمد_أحمد_السويدي_مشروعات_ترجمة
 
 
 
 
 
 

 

  مسينا بورخيس في صِقِلِّية مع مُرشدٍ أعمى بقلم: أليخاندرو لوك ترجمها: أندرو إدواردز ترجمة للعربية: سماح جعفر   إنه يوم الخميس، شارع مليء بالحانات يتدفق خلاله الشباب جيئة وذهابًا. كلهم متأنقون، كما لو كانوا يريدون الظهور على عكس المشهد الحضري. بدا الرجال مفتولي العضلات بملابس المصممين والشعر الناعم، يرحبون ببعضهم بقبلتين ويعتمدون فورًا وقفة الآلهة اليونانية؛ بدت الفتيات أنيقات مثيرات ومتحمسات إلى حد كبير، وقد أكثرن من مساحيق التجميل. لا أحد يبدو وكأنه شخصية من فيلم العراب أو واحدة من نساء إليو فيتوريني المضحيات. بإمكانهم أن يكونوا البوم الليلي بأي مدينة أخرى في العالم. إنهم يغازلون ويشربون ويرقصون هنا كما يفعلون في أي مكان آخر. بينما كنا نطلب بعض (كروكويت الأرز) وخبزًا بالثوم في حانة، كنت أفكر في حقيقة أننا نادرًا ما نحب المدينة التي تعدنا بها البطاقات البريدية وكتب الطاولة. يمكننا أن نطالب فقط بتلك المساحات التي غزوناها بخطواتنا المتواضعة، حجرًا بحجر، بقوة العادة أو نوع من الإغواء، المفاجئ أو اللطيف، والمتقلب دائمًا، رغم أي مبرر منطقي. قال أحدهم ذات مرة إنَّ أماكن مثل فينيسيا وفلورنسا وروما تنال الإعجاب دائمًا، لأنها تطالب بفرض ضريبة دهشة مشروعة في كل منعطف؛ وربما تقتصر مدن مثل ميسينا على غمزة تواطؤ يمكننا رؤيتها أو التغاضي عنها. وبخني إيفان، "كفاك تضجرًا. ميسينا تستحق الرحلة، أم أنك لم تسمع بالقول؟ كيف لمدينة أن تكون قبيحة وهي تطل على المضيق. ينطبق هذا أيضًا على ألخِثيراس، وأنا متأكد أنك ستكون قاسيًا تجاهها بالقدر نفسه ". ما قاله عن المضيق حقيقي، وعن ألخِثيراس أيضًا. في وقت لاحق، في الخارج من خلال شرفتنا، تنهدنا بسرور بمشهد ساحل كالابريا المضيء الذي يتكشف أمامنا. أعتقد أنَّ الكيلومترات الثلاثة التي تفصلنا عن شبه الجزيرة، قد ألهمت الأساطير المليئة بالبحار المروعة، والمدن الوحشية وغيرها من اللعنات منذ آلاف السنين، كلعبة نهاية العالم المخيفة. يدين أوديسيوس بذاته جزءًا من شهرته لحقيقة أنه كان أول من عبرها سالمًا. يقولون أيضًا إنَّ بعض الحيتان، التي يسهل الخلط بينها وبين الوحوش البحرية، تعبر أحيانًا هذه المياه. ومع ذلك، فإنَّ المشهد ليس له علاقة بهذه الخرافات اليوم. نعتقد أنه لن يكون من الصعب السباحة عبر هذا البحر، لأنَّ الشاطئ الآخر يبدو قريبًا. وفي الوقت نفسه، سيتيح لنا المضيق، أكثر من تيار من المياه المالحة، وأن نشعر بالراحة والعزلة عن القارة، كما لو أننا نطير بعيدًا على نسيم مريح.   #محمد_أحمد_السويدي_مشروعات_ترجمة               , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi,,

Related Articles

يدا بورخيس
أنا وبورخيس - قصّة قصيرة
ساعي البريد - بورخيس في صِقِلِّية مع مُرشدٍ أعمى
سالينا - بورخيس في صِقِلِّية مع مُرشدٍ أعمى
يدا بورخيس
أنا وبورخيس - قصّة قصيرة
ساعي البريد - بورخيس في صِقِلِّية مع مُرشدٍ أعمى