Arabic    

نهر الغانج يطفح بالجراثيم الخطرة ٣/٣


2020-01-06
اعرض في فيس بوك
التصنيف : الهند

 
 
نهر الغانج يطفح بالجراثيم الخطرة
 
٣/٣
ترجمة #أميمة_قاسم برعاية الشاعر الإماراتي #محمد_أحمد_السويدي
ضمن مشروعات #القرية_الإلكترونية (ننشر المعرفة)
(٣)
 
لم تكن المعدلات العالية المكتشفة في امتدادات النهر الدنيا مفاجئة بأي حال. ولكن وجد الباحثون نوع من البكتريا ذات الجينات المقاومة في أول 100 ميل من النهر، بعد أن غادر غانجوتري وهو يمر بالمدن التالية: اتاركاشي، وريشيكيش، وهاريدوار. الأهم من ذلك أنَّ الباحثين اكتشفوا أنَّ المستويات كانت متدنية بشكل كبير في الشتاء ثم ارتفعت خلال موسم الحج، خلال شهري مايو ويونيو.
مدينة غانجوتري تقع على ارتفاع عال في الجبال، مما يجعلها تُغلق في الشتاء، ويصبح الوصول إليها مستحيلاً بسبب الثلوج. ولكن في الصيف، تتزايد الكثافة السكانية للمنطقة بسبب وفود مئات الآلاف من الحجاج.
حمل على ضفة نهر باغيراتي في قرية هارسيل. على بعد 16 ميل من غانجوتري. مياه الهمالايا العليا أنظف، وأصيب العلماء بالحيرة لوجود الجراثيم هناك.
 
 
نظراً لقدسية المكان، لا يتم بيع اللحم أو الكحول هنا. وعادة ما يكون المتدينون من الهندوس نباتيين وملتزمين.
للمدن على جانب النهر عتبات واسعة، تسمى الغات، تؤدي إلى المياه، وعادة ما تكون مزودة ببعض الحواجز الواقية. إنّهم يساعدون الحجيج على الاستحمام والشرب بأمان- وهو طقس يفترض أن يخلصهم من الذنوب وطريق سريع لدخول الفردوس.
تبيع بعض الأكشاك الأواني البلاستيكية للحجيج ليتسنى لهم حمل بعض الماء معهم للديار أو إهداؤها للغير.
أشهر مدن حج الغانج العليا هي ريشيكيش. تنتشر على شوارعها الفنادق التي يطلق عليها أسماءُ مثل: النهر المقدس، أو السلام على نهر الغانج. بجانب الحجاج، يتدفق الزوار من الدول الغربية لحضور مهرجان اليوغا السنوي، أو للدراسة في أديرتها العديدة، أو معاهد الطب الأيورفيدي.
في عام 1968، درس البيتلز التأمل الارتقائي هناك مع ماهاريشي ماهيش يوغي. في أيامه قبل أبل، سعى ستيف جوبز إلى االتنوير هناك. كما زارها الأمير شارلز، وكاميلا باركر-باولز.
السياح المغامرون سافروا إلى هناك أيضاً. تعتبر ريشيكيش وجهة للمجدفين، ومتسلقي الجبال، ومسابقات الانزلاق على الحبال وكرات الطلاء.
الكثافة السكانية تقارب المائة ألف نسمة في الشتاء، ولكن في موسم الحج-الإجازة قد ترتفع إلى 500 ألف. بوسع خط معالجة الصرف بالمدينة تحمل ما يقارب 78.000 شخص فقط. قال د. أحمد إنَّ الحكومة توظف عدداً كبيراً من دورات المياه المتنقلة، ولكن أقل العواصف المطرية قد تلقي بها في النهر.
وجد الدكتور غراهام والدكتور أحمد أنَّ الخط النقي مقابل الملوّث في نهر الغانج يصل إلى أشد حالاته في مدينة ريشيكيش. كانت المياه في أعلى النهر نقية إلى حد كبير في الصيف والشتاء على حدٍ سواء. ولكن معدلات البكتريا المقاومة للعقاقير في الصيف أسفل النهر كانت مذهلة. حيث كانت معدلات NDM-1 – الجين المقاوم للعقاقير اكتشف في الهند أول مرة، ويرمز أول حرفين من اسمه إلى نيو دلهي- أعلى بعشرين مرة.
 
ثبت أنّ العينات التي أخذها السيد براشاد من نهر الغانج، من المناطق الملوثة وغير الملوثة، مناسبة للبحث عن كيفية انتشار البكتريا المقاومة للمضادات الحيوية.
.
 
قادت تلك الاكتشافات الباحثين إلى عدة نتائج. لابد أنّ مصدر البكتريا المقاومة للمضادات الحيوية هم الناس- خاصة من الأمعاء.
ربما كان الأمر الأكثر غرابة هو أنّ هؤلاء الاشخاص أصحاء بشكل كبير- ومعظمهم كانوا يتمتعون بلياقة وصحة تكفي ليصبحوا حجيجاً، أو تلاميذ يوغا، أو مجدفين. يشرح الدكتور أحمد والدكتور غراهام الأمر بأن الفلورا المعوية النافعة قد سيطرت على الفلورا المعوية الضارة.
لقد تم اكتشاف ما يقارب الف نوع على الأقل من البكتريا التي تنمو في امعاء البشر. قد يكون لدى الشخص السليم حوالي 150 نوعاً منها، جميعها تتنافس فيما بينها على المكان والغذاء. أوضح بحث د. أحمد ود. غراهام أنّ الناس قد يطرحون ما يحملونه من بكتريا في نهر الغانج. ثم إن التقطها شخص آخر، يسقط مريضاً، ويُعطى المضادات الحيوية، قد تقتل البكتريا الضارة، بكتريا الجسم النافعة وتجد الفرصة لتحلّ محلها.
وكتب الدكتور أحمد والدكتور غراهام، " أنّ مناطق الحج تعتبر نقاطاً ساخنة لانتشار مقاومة المضادات الحيوية على نطاق واسع."
" نحن لا نقول للناس توقفوا عن أداء شعائركم التي ظللتم تؤدونها آلاف السنوات." يقول د. أحمد:" لكن على الحكومة أن تقوم بمزيد من الجهد للتحكم في التلوّث وحمايتهم.". ما يلزم هو قانون هنديء مكافيء لقانون المياه النظيفة، والذي وّفر مليارات ادولارات الفدرالية لبناء المئات من خطوط معالجة الصرف الصحي على طول الولايات المتحدة الامريكية وعرضها. وحتى ذك كما يقول، سوف لن يكون كافياً. على الرغم من قدرة المعالجة الثلاثية لمياه الصرف الصحي على قتل أو إزالة البكتريا المقاومة، إلا أنّها لا تستطيع تدمير الحمض النووي الذي يطفو حراً.
 
 
مخاطرة مستمرة
في هذه الأثناء، لا يزال الخطر محدقاً بالحجيج، واثقين من أنّ الآلهة ستحميهم.
"الغانجا هو أمنّا- شرب مياهها مكتوب علينا." قال جيرام باي، وهو بائع طعام بدين يبلغ 65 عاماً، يحمل جرّتين بينما ينتظر دوره للنزول في الماء في غانجوتري. " إن كنت مؤمناً، ستكون آمناً."
"نحن لا نتابع البكتريا، نحن لا نفكر فيها،" أضاف جاغديش فيشناف، معلم للغة الإنجليزية في الثلاثين من عمره، قال أنّه سبح في الماء وشرب منه في ريشيكيش، وهاريدوار، وفي فاراناسي حتى، حيث تُرى أنهار من الصرف الصحي الخام وهي تشق طريقها إلى النهر.
يذهب الهندوس المكرسون إلى هناك للموت حتى يتم حرقهم على الغات أو على أطواف طافية، ثم ينثر رمادهم على المياه لتحريرهم من دائرة الموت والميلاد من جديد. عالياً في غانجوتري، يقول الكهنة بأنّهم على وعي تام بما يحف المياه من خطورة.
" أعتقد أنّ هنالك فرص للمرض أسفل هاريدوار. قال باسوديف سيموال، 50 عاماً:" ذلك هو السبب في إعلاننا عن دعوة الناس للقدوم إلى هنا، لأنّها أنظف."
يقول رفيقه سوراج سيموال 44، أن على الحكومة الاجتهاد أكثر. إن توحدت كلمة جميع الرموز الدينية في الهند، قد يتمكنون من المطالبة بالتنظيف." ولكن معظم الأنظمة الدينية الهندية ليست هرمية مثل الكاثوليكية الرومانية التي لديها بابا. " لكلٍ صوته الخاص، لذلك كلمتهم ليست واحدة." قال أنّه سمع في كندا، " أن هنالك نهر حيث يمكنك التطهر بلمسه حتى- وإنّه مجرد نهر، ليس مقدساً على الإطلاق. ولدينا هنا نهر مقدس، ولكنه متسخ جداً وليس من شيء يمكن فعله حيال ذلك.
 
___
الصور
 
. صورة
السيد شاكلا إلى اليمين، والسيد براشاد يجمعان البيانات والعينات في غارموكتيشوار، الهند، حوالي 60 ميلا شرقي نيو دلهي.
 
إحدى الحجاج في دير على ضفاف باغيراتي، إحدى الآلاف الذين يفدون إلى غانجوتري كل عام للاغتسال في نهر الغانج
 
ADVERTISEMENT
"ذلك نوع من التقنية لم يتم اختراعه بعد" قال السيد شاكلا، والذي يعمل على ابتكارها.
 
المغتسلون، أعلاه، والأبقاء على طول ضفاف نهر اللغانج في غارهموكتيشوار.
 

    نهر الغانج يطفح بالجراثيم الخطرة   ٣/٣ ترجمة #أميمة_قاسم برعاية الشاعر الإماراتي #محمد_أحمد_السويدي ضمن مشروعات #القرية_الإلكترونية (ننشر المعرفة) (٣)   لم تكن المعدلات العالية المكتشفة في امتدادات النهر الدنيا مفاجئة بأي حال. ولكن وجد الباحثون نوع من البكتريا ذات الجينات المقاومة في أول 100 ميل من النهر، بعد أن غادر غانجوتري وهو يمر بالمدن التالية: اتاركاشي، وريشيكيش، وهاريدوار. الأهم من ذلك أنَّ الباحثين اكتشفوا أنَّ المستويات كانت متدنية بشكل كبير في الشتاء ثم ارتفعت خلال موسم الحج، خلال شهري مايو ويونيو. مدينة غانجوتري تقع على ارتفاع عال في الجبال، مما يجعلها تُغلق في الشتاء، ويصبح الوصول إليها مستحيلاً بسبب الثلوج. ولكن في الصيف، تتزايد الكثافة السكانية للمنطقة بسبب وفود مئات الآلاف من الحجاج. حمل على ضفة نهر باغيراتي في قرية هارسيل. على بعد 16 ميل من غانجوتري. مياه الهمالايا العليا أنظف، وأصيب العلماء بالحيرة لوجود الجراثيم هناك.     نظراً لقدسية المكان، لا يتم بيع اللحم أو الكحول هنا. وعادة ما يكون المتدينون من الهندوس نباتيين وملتزمين. للمدن على جانب النهر عتبات واسعة، تسمى الغات، تؤدي إلى المياه، وعادة ما تكون مزودة ببعض الحواجز الواقية. إنّهم يساعدون الحجيج على الاستحمام والشرب بأمان- وهو طقس يفترض أن يخلصهم من الذنوب وطريق سريع لدخول الفردوس. تبيع بعض الأكشاك الأواني البلاستيكية للحجيج ليتسنى لهم حمل بعض الماء معهم للديار أو إهداؤها للغير. أشهر مدن حج الغانج العليا هي ريشيكيش. تنتشر على شوارعها الفنادق التي يطلق عليها أسماءُ مثل: النهر المقدس، أو السلام على نهر الغانج. بجانب الحجاج، يتدفق الزوار من الدول الغربية لحضور مهرجان اليوغا السنوي، أو للدراسة في أديرتها العديدة، أو معاهد الطب الأيورفيدي. في عام 1968، درس البيتلز التأمل الارتقائي هناك مع ماهاريشي ماهيش يوغي. في أيامه قبل أبل، سعى ستيف جوبز إلى االتنوير هناك. كما زارها الأمير شارلز، وكاميلا باركر-باولز. السياح المغامرون سافروا إلى هناك أيضاً. تعتبر ريشيكيش وجهة للمجدفين، ومتسلقي الجبال، ومسابقات الانزلاق على الحبال وكرات الطلاء. الكثافة السكانية تقارب المائة ألف نسمة في الشتاء، ولكن في موسم الحج-الإجازة قد ترتفع إلى 500 ألف. بوسع خط معالجة الصرف بالمدينة تحمل ما يقارب 78.000 شخص فقط. قال د. أحمد إنَّ الحكومة توظف عدداً كبيراً من دورات المياه المتنقلة، ولكن أقل العواصف المطرية قد تلقي بها في النهر. وجد الدكتور غراهام والدكتور أحمد أنَّ الخط النقي مقابل الملوّث في نهر الغانج يصل إلى أشد حالاته في مدينة ريشيكيش. كانت المياه في أعلى النهر نقية إلى حد كبير في الصيف والشتاء على حدٍ سواء. ولكن معدلات البكتريا المقاومة للعقاقير في الصيف أسفل النهر كانت مذهلة. حيث كانت معدلات NDM-1 – الجين المقاوم للعقاقير اكتشف في الهند أول مرة، ويرمز أول حرفين من اسمه إلى نيو دلهي- أعلى بعشرين مرة.   ثبت أنّ العينات التي أخذها السيد براشاد من نهر الغانج، من المناطق الملوثة وغير الملوثة، مناسبة للبحث عن كيفية انتشار البكتريا المقاومة للمضادات الحيوية. .   قادت تلك الاكتشافات الباحثين إلى عدة نتائج. لابد أنّ مصدر البكتريا المقاومة للمضادات الحيوية هم الناس- خاصة من الأمعاء. ربما كان الأمر الأكثر غرابة هو أنّ هؤلاء الاشخاص أصحاء بشكل كبير- ومعظمهم كانوا يتمتعون بلياقة وصحة تكفي ليصبحوا حجيجاً، أو تلاميذ يوغا، أو مجدفين. يشرح الدكتور أحمد والدكتور غراهام الأمر بأن الفلورا المعوية النافعة قد سيطرت على الفلورا المعوية الضارة. لقد تم اكتشاف ما يقارب الف نوع على الأقل من البكتريا التي تنمو في امعاء البشر. قد يكون لدى الشخص السليم حوالي 150 نوعاً منها، جميعها تتنافس فيما بينها على المكان والغذاء. أوضح بحث د. أحمد ود. غراهام أنّ الناس قد يطرحون ما يحملونه من بكتريا في نهر الغانج. ثم إن التقطها شخص آخر، يسقط مريضاً، ويُعطى المضادات الحيوية، قد تقتل البكتريا الضارة، بكتريا الجسم النافعة وتجد الفرصة لتحلّ محلها. وكتب الدكتور أحمد والدكتور غراهام، " أنّ مناطق الحج تعتبر نقاطاً ساخنة لانتشار مقاومة المضادات الحيوية على نطاق واسع." " نحن لا نقول للناس توقفوا عن أداء شعائركم التي ظللتم تؤدونها آلاف السنوات." يقول د. أحمد:" لكن على الحكومة أن تقوم بمزيد من الجهد للتحكم في التلوّث وحمايتهم.". ما يلزم هو قانون هنديء مكافيء لقانون المياه النظيفة، والذي وّفر مليارات ادولارات الفدرالية لبناء المئات من خطوط معالجة الصرف الصحي على طول الولايات المتحدة الامريكية وعرضها. وحتى ذك كما يقول، سوف لن يكون كافياً. على الرغم من قدرة المعالجة الثلاثية لمياه الصرف الصحي على قتل أو إزالة البكتريا المقاومة، إلا أنّها لا تستطيع تدمير الحمض النووي الذي يطفو حراً.     مخاطرة مستمرة في هذه الأثناء، لا يزال الخطر محدقاً بالحجيج، واثقين من أنّ الآلهة ستحميهم. "الغانجا هو أمنّا- شرب مياهها مكتوب علينا." قال جيرام باي، وهو بائع طعام بدين يبلغ 65 عاماً، يحمل جرّتين بينما ينتظر دوره للنزول في الماء في غانجوتري. " إن كنت مؤمناً، ستكون آمناً." "نحن لا نتابع البكتريا، نحن لا نفكر فيها،" أضاف جاغديش فيشناف، معلم للغة الإنجليزية في الثلاثين من عمره، قال أنّه سبح في الماء وشرب منه في ريشيكيش، وهاريدوار، وفي فاراناسي حتى، حيث تُرى أنهار من الصرف الصحي الخام وهي تشق طريقها إلى النهر. يذهب الهندوس المكرسون إلى هناك للموت حتى يتم حرقهم على الغات أو على أطواف طافية، ثم ينثر رمادهم على المياه لتحريرهم من دائرة الموت والميلاد من جديد. عالياً في غانجوتري، يقول الكهنة بأنّهم على وعي تام بما يحف المياه من خطورة. " أعتقد أنّ هنالك فرص للمرض أسفل هاريدوار. قال باسوديف سيموال، 50 عاماً:" ذلك هو السبب في إعلاننا عن دعوة الناس للقدوم إلى هنا، لأنّها أنظف." يقول رفيقه سوراج سيموال 44، أن على الحكومة الاجتهاد أكثر. إن توحدت كلمة جميع الرموز الدينية في الهند، قد يتمكنون من المطالبة بالتنظيف." ولكن معظم الأنظمة الدينية الهندية ليست هرمية مثل الكاثوليكية الرومانية التي لديها بابا. " لكلٍ صوته الخاص، لذلك كلمتهم ليست واحدة." قال أنّه سمع في كندا، " أن هنالك نهر حيث يمكنك التطهر بلمسه حتى- وإنّه مجرد نهر، ليس مقدساً على الإطلاق. ولدينا هنا نهر مقدس، ولكنه متسخ جداً وليس من شيء يمكن فعله حيال ذلك.   ___ الصور   . صورة السيد شاكلا إلى اليمين، والسيد براشاد يجمعان البيانات والعينات في غارموكتيشوار، الهند، حوالي 60 ميلا شرقي نيو دلهي.   إحدى الحجاج في دير على ضفاف باغيراتي، إحدى الآلاف الذين يفدون إلى غانجوتري كل عام للاغتسال في نهر الغانج   ADVERTISEMENT "ذلك نوع من التقنية لم يتم اختراعه بعد" قال السيد شاكلا، والذي يعمل على ابتكارها.   المغتسلون، أعلاه، والأبقاء على طول ضفاف نهر اللغانج في غارهموكتيشوار.   , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi,,

Related Articles

نهر الغانج يطفح بالجراثيم الخطرة ٣/٣
نهر الغانج يطفح بالجراثيم الخطرة ٢/٣
نهر الغانج يطفح بالجراثيم الخطرة 1-3
أمريتسار .. مدينة بِركة الخلود
إن شئت أن تدخل الهند فادخل من باب بسم الله خان
تعرف على مهرجان هولي الديني في الهند


Visa_MasterCard

Privacy Policy   Cookie Policy   Terms and Conditions