Arabic    

الطيلسان


2019-12-30
اعرض في فيس بوك
التصنيف : إعلانات

 
 
الطيلسان
#سفر_كلمة
من منشورات موقع المتنبي أحد المشروعات الثقافية للقرية الإلكترونية في أبوظبي برعاية الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي
 
الطيلسان: مفردة عرفتها العرب منذ مرحلة مبكرة وتكررت في مروياتهم على اختلافها فوردت في أشعارهم ونصوصهم بصيغ واشتقاقات متعددة كالإفراد والجمع وتصريف الإسم على وجوهه.
وفي تأصيلها معجميا تمنحنا المصادر أفقاً دلاليا واسعا فتبدأ من التأكيد على إنه ضرب من الأكسية، وهو ما لا خلاف حوله، ولكن الخلاف الذي تناولته مصادرنا المختلفة يشتمل على اللون والهيئة التي يكون عليها الطيلسان فهل هو نوع من الأكسية الصوفية التي تلقى على الكتفين من غير أن تكون مخاطة أو هي مخاطة بالفعل بل وهناك من تحدّث عن الطيلسان المزرّر.
 
وذكر ابن جني إن الأصل فيها هو طيلس ثم الحقت بها الألف والنون.
 
أما الأصمعي فجمعها على طيالس وطيالسة وأردف صاحب اللسان في الإقتباس والتعقيب: والطيلسان طيالس وطيالسة دخلت فيه الهاء في الجمع للعجمة لأنه فارسي معرب.
 
ثم ذكر مفردة الطالسان وأكّد أنه لغة لبعضهم في الطيلسان ولا يعرف لهذ الصيغة جمعا.
 
أما لونه فكان الميل إلى إنه أسود وهو ما ورد في بيت للمرار بن سعيد الفقعسي:
فرفعت رأسي للخيال فما أرى
غير المطي وظلمة كالطيلس
 
وللأصمعي رأي طريف ذهب فيه إلى تأكيد عجمة اللفظ وأن الأصل فيه هو: تالشان، فأعرب.
 
وعودة إلى لونه فلقد ذكرتُ أن هناك من قال بسواده، ولكن المصادر تمنحنا قولا آخر.
 
فكل من عرف قصة الطيلسان بن حرب وهو خبر تناقلته كتب التراث في توسّع لطرافته المفرطة سيعرف أن الرجل من شعراء بني العباس كان اسمه قبل أن يطلق عليه الطيلسان (أبو علي الحمدوني) وكان من ندامى الوزير أحمد بن حرب وهو ابن أخٍ ليزيد المهلبي، ولقد أهدى شاعرنا طيلسانا فيه فزر، اي فسخا في الثوب، ولم يرضه ذلك.
كتب أبو العباس المبرد أن الرجل أنشدهم عشر مقطعات فاستحلينا مذهبه فيها فجعلها خمسين شعراً فطارت كل مطير، وسارت كل مسير، حتى قال:
طيلسان لابن حربٍ
ذو أيادٍ ليس تحصى
 
أنا فيه أشعر النّا
س إذا ما الشعر نصّا
 
وأراني صرت أدنى
بعد ما قد كنت أقصى
 
كان دهراً طيلساناً
ثم قد أصبح شصّا
وطار صيته في الطيلسان حتى أخذ الناس يهدونه الثياب والطيالس الفاخرة ولكنه لم يكف لسانه لأنه شعر أنه الآن وحسب قبض على الشاعر الذي كان يكمن فيه.
وأعود إلى تأكيد أنه قال بخضرة الطيلسان لا سواده.
أما معاجمنا المعاصرة فتكتفي ببيان هيئته بعجالة، ففي المعجم الوجيز: الطيلسان ضرب من الأوشحة يلبس على الكتف , أو يحيط بالبدن , خالٍ من التفصيل والخياطة , وجمعه طيالس , وطيالسة. وهو ذات ما أورده صاحب معيار اللغة في صفة الطيلسان بقوله (‏ قال في معيار اللغة‏:‏ ثوب يلبس على الكتف يحيط بالبدن ينسج للبس‏.‏ خال من التفصيل والخياطة‏).
فنرى مدى التقشف في التناول والإجتهاد على العكس من علماء اللغة والمعجميين القدامى الذي تناولوه بتوسّع كبير وعلى وجوه عدة.
شاع عن الطيلسان قبل الإسلام وفي صدره أنه من الأكسية الفارسية، ولقد روي عن الرسول الكريم قوله: يتبع الدجال سبعون ألفاً من يهود أصفهان عليهم الطيالسة.
ويعود ذلك إلى اتفاق العلماء على أعجميته وفارسيته تحديدا وانتشاره بينهم.
وتفيد الروايات أنه لم يقتصر على فئة من السراة بل أن هناك مرويات تذهب إلى أن الرسول الكريم: لبس الجبة الرومية والطيلسان الفارسي.
أما الطيلسان عند علماء اللغة المعاصرين ففيه انحياز وتأكيد كامل لما ورد في كتب المتقدمين و نجده واضحا في كتب المعربات المعاصرة التي تذهب إلى إنه من اللغة الفارسية، دخل العربية في عصر مبكر وصار من بعضها، ودخول المفردات وتنافذها من معجمية إلى أخرى من أسرارها التي بمقتضاها تحافظ على نفسها ونوعها من الأفول والزوال

    الطيلسان #سفر_كلمة من منشورات موقع المتنبي أحد المشروعات الثقافية للقرية الإلكترونية في أبوظبي برعاية الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي   الطيلسان: مفردة عرفتها العرب منذ مرحلة مبكرة وتكررت في مروياتهم على اختلافها فوردت في أشعارهم ونصوصهم بصيغ واشتقاقات متعددة كالإفراد والجمع وتصريف الإسم على وجوهه. وفي تأصيلها معجميا تمنحنا المصادر أفقاً دلاليا واسعا فتبدأ من التأكيد على إنه ضرب من الأكسية، وهو ما لا خلاف حوله، ولكن الخلاف الذي تناولته مصادرنا المختلفة يشتمل على اللون والهيئة التي يكون عليها الطيلسان فهل هو نوع من الأكسية الصوفية التي تلقى على الكتفين من غير أن تكون مخاطة أو هي مخاطة بالفعل بل وهناك من تحدّث عن الطيلسان المزرّر.   وذكر ابن جني إن الأصل فيها هو طيلس ثم الحقت بها الألف والنون.   أما الأصمعي فجمعها على طيالس وطيالسة وأردف صاحب اللسان في الإقتباس والتعقيب: والطيلسان طيالس وطيالسة دخلت فيه الهاء في الجمع للعجمة لأنه فارسي معرب.   ثم ذكر مفردة الطالسان وأكّد أنه لغة لبعضهم في الطيلسان ولا يعرف لهذ الصيغة جمعا.   أما لونه فكان الميل إلى إنه أسود وهو ما ورد في بيت للمرار بن سعيد الفقعسي: فرفعت رأسي للخيال فما أرى غير المطي وظلمة كالطيلس   وللأصمعي رأي طريف ذهب فيه إلى تأكيد عجمة اللفظ وأن الأصل فيه هو: تالشان، فأعرب.   وعودة إلى لونه فلقد ذكرتُ أن هناك من قال بسواده، ولكن المصادر تمنحنا قولا آخر.   فكل من عرف قصة الطيلسان بن حرب وهو خبر تناقلته كتب التراث في توسّع لطرافته المفرطة سيعرف أن الرجل من شعراء بني العباس كان اسمه قبل أن يطلق عليه الطيلسان (أبو علي الحمدوني) وكان من ندامى الوزير أحمد بن حرب وهو ابن أخٍ ليزيد المهلبي، ولقد أهدى شاعرنا طيلسانا فيه فزر، اي فسخا في الثوب، ولم يرضه ذلك. كتب أبو العباس المبرد أن الرجل أنشدهم عشر مقطعات فاستحلينا مذهبه فيها فجعلها خمسين شعراً فطارت كل مطير، وسارت كل مسير، حتى قال: طيلسان لابن حربٍ ذو أيادٍ ليس تحصى   أنا فيه أشعر النّا س إذا ما الشعر نصّا   وأراني صرت أدنى بعد ما قد كنت أقصى   كان دهراً طيلساناً ثم قد أصبح شصّا وطار صيته في الطيلسان حتى أخذ الناس يهدونه الثياب والطيالس الفاخرة ولكنه لم يكف لسانه لأنه شعر أنه الآن وحسب قبض على الشاعر الذي كان يكمن فيه. وأعود إلى تأكيد أنه قال بخضرة الطيلسان لا سواده. أما معاجمنا المعاصرة فتكتفي ببيان هيئته بعجالة، ففي المعجم الوجيز: الطيلسان ضرب من الأوشحة يلبس على الكتف , أو يحيط بالبدن , خالٍ من التفصيل والخياطة , وجمعه طيالس , وطيالسة. وهو ذات ما أورده صاحب معيار اللغة في صفة الطيلسان بقوله (‏ قال في معيار اللغة‏:‏ ثوب يلبس على الكتف يحيط بالبدن ينسج للبس‏.‏ خال من التفصيل والخياطة‏). فنرى مدى التقشف في التناول والإجتهاد على العكس من علماء اللغة والمعجميين القدامى الذي تناولوه بتوسّع كبير وعلى وجوه عدة. شاع عن الطيلسان قبل الإسلام وفي صدره أنه من الأكسية الفارسية، ولقد روي عن الرسول الكريم قوله: يتبع الدجال سبعون ألفاً من يهود أصفهان عليهم الطيالسة. ويعود ذلك إلى اتفاق العلماء على أعجميته وفارسيته تحديدا وانتشاره بينهم. وتفيد الروايات أنه لم يقتصر على فئة من السراة بل أن هناك مرويات تذهب إلى أن الرسول الكريم: لبس الجبة الرومية والطيلسان الفارسي. أما الطيلسان عند علماء اللغة المعاصرين ففيه انحياز وتأكيد كامل لما ورد في كتب المتقدمين و نجده واضحا في كتب المعربات المعاصرة التي تذهب إلى إنه من اللغة الفارسية، دخل العربية في عصر مبكر وصار من بعضها، ودخول المفردات وتنافذها من معجمية إلى أخرى من أسرارها التي بمقتضاها تحافظ على نفسها ونوعها من الأفول والزوال , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi,,

Related Articles

للاستماع إلى المزيد يرجى تحميل تطبيق لخولة 365 أنشودة حب Leh Khawla
فيديوهات جديدة من - القرية الإلكترونية - Electronic Village على يوتيوب
المنشد/ محمد العزّاوي - المقامات الموسيقية | مقام نهاوند
Leh Khawla
حمّل تطبيق الوراق على هاتفك الآن وتمتع بتصفح مليون صفحة من أمهات الكتب العربية
فيديوهات جديدة من القرية الإلكترونية على منصتنا في موقع يوتيوب
فَلْيَكُنْ عَامَاً مُزهراً بالنّجَاحَات