Arabic    

الخروج من ليوا - في الطريق إلى "العين" (2-1)


2019-09-19
اعرض في فيس بوك
التطبيقات : ارتياد الآفاق
التصنيف : إرتياد الآفاق (كتب)

 
 
الخروج من ليوا / أمجد ناصر
الكتاب الحائز على جائزة ابن بطوطة للرحلة الصحفية 2008 - 2009
 
في الطريق إلى "العين" (2-1)
#مختارات_من_أدب_الرحلة
ينتقيها ويعتني بها الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي راعي ومؤسس #جائزة_ابن_بطوطة لأدب الرحلة
في الطريق إلى "العين"
منذ الصباح الباكر كان سائقنا "حنيف"، يرابط، بثوبه العربي الأبيض، المكوي جيداً، في بهو الفندق. أخبرنا بوصوله وترك لنا حرية تحديد وقت الانطلاق. كنا اتفقنا أن نغادر الفندق في نحو التاسعة، لكننا لم نفعل إلا بعد العاشرة، فقد واصلنا، هاني وأنا، على مائدة الإفطار استدعاء صور ووجوه وأحداث من أيام بيروت .
غادرنا الفندق بسيارة "تويوتا" طحينية اللون، يسوقها "حنيف" الذي لم نعرف، بعد، جنسيته ولا مدى تضلعه بالعربية أو الإنكليزية، لكن هندامه المرتب، طول قامته واعتدالها، دقته وكفاءته في الحركة أعطت انطباعاً بثقة طلعت في محلها.
للذهاب إلى "العين" ينبغي سلوك طريق المطار. وهذا أحد أكثر الطرقات التي مررنا بها. فجزيرة أبوظبي لها مخرجان على البر، الأول عن طريق "جسر المقطع" وهو الأقدم في الجزيرة، والثاني "جسر المصفح" الذي يمر من المنطقة الصناعية، وهذان الجسران هما اللذان يربطان مدينة أبوظبي بالبر الرئيسي، وهناك عمل، الآن، على إقامة جسر -‏ معبر ثالث لتوسيع مدى الحركة من الجزيرة وإليها .
ما إن تغادر مدينة أبوظبي، التي تناطح عمائرها السحاب (لكن أين السحب في سمائها العارية؟)، حتى يستعيد الفراغ سيادته على المدى. تخرج من عمودية البناء، من حركة السابلة، من تزاحم العلامات التجارية الفاقعة الألوان على الحوانيت، من تدفق السيارات في شرايين المدينة، إلى الفراغ المنتظر ضيوفه الطارئين .
الفراغ سيِّدٌ؛ لكن العمران يزحزحه، بهمّة الجرافات والإسمنت والحديد المسلح، عن عرشه. يدفعه إلى الوراء، يرمي في أحشائه عضائد الخرسانة، لكنه، مع ذلك، يظل موجودا .
الفراغ أصل .
الموجودات طارئة .
لا مكان كهذا يصول فيه الفراغ ويجول .
اتركِ المدينة قليلاً ستجده ينتظرك هناك، بصمته العظيم، أو بصفير الريح في جنباته المترامية، ستلفظ عيناك فوضى الصور، الألوان، هرطقة الكونكريت، مخططات الهندسة وارتجالاتها، لتكون أمام هندسة أحادية الضلع .
سيصفو ذهنك .
ويدبُّ بك شعور متقلب بين الزهد والسكينة وانعدام الحيلة. أما إذا ابتعدت أكثر داخل هذا الفراغ العظيم الذي يسمى الصحراء فسوف يدبُّ بك الذعر، وستدرك، إن كنت قرأت قصة بورخيس "ملكان ومتاهتان"، ماذا يعني أن تضيع إلى الأبد من دون أن يعثر عليك أحد، فأين متاهة الملك البابلي النحاسية التي أمر كل مهندسيه وصُنّاعه ببنائها من متاهة الرمل الإلهية هذه؟
أفصحت المتاهة، أعني الصحراء، عن نفسها بقوة مثلما فعلت عندما زرت "ليوا" في العام الماضي. كانت السيارة تطوي، من دون صوت تقريباً، الطريق طيًّا، لتسهم في تكثيف سطوة الفراغ. الطريق مشجّرة، لكن كثافة الخضرة أخذت تتضاءل بعد أن جزنا المطار قاصدين "العين" الصحراء تحف بالطريق من الجانبين، لا تعترض انبساطها وتماديها إلا أعمدة الربط الكهربائي أو بيوت متناثرة هنا وهناك . . إشارات تحاول أن تتحدى الصحراء أو تتآخى معها.
تبعد "العين" نحو 165 كيلومترا عن أبوظبي، وبسياقة منضبطة، ‏ للسرعة القانونية، وتوقف في إحدى محطات البنزبين )هي أيضا استراحة) للتزود بالوقود وشرب فنجان من القهوة والتسلح بزجاجات المياه المعدنية، استغرقتنا الرحلة نحو ساعتين .

    الخروج من ليوا / أمجد ناصر الكتاب الحائز على جائزة ابن بطوطة للرحلة الصحفية 2008 - 2009   في الطريق إلى "العين" (2-1) #مختارات_من_أدب_الرحلة ينتقيها ويعتني بها الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي راعي ومؤسس #جائزة_ابن_بطوطة لأدب الرحلة في الطريق إلى "العين" منذ الصباح الباكر كان سائقنا "حنيف"، يرابط، بثوبه العربي الأبيض، المكوي جيداً، في بهو الفندق. أخبرنا بوصوله وترك لنا حرية تحديد وقت الانطلاق. كنا اتفقنا أن نغادر الفندق في نحو التاسعة، لكننا لم نفعل إلا بعد العاشرة، فقد واصلنا، هاني وأنا، على مائدة الإفطار استدعاء صور ووجوه وأحداث من أيام بيروت . غادرنا الفندق بسيارة "تويوتا" طحينية اللون، يسوقها "حنيف" الذي لم نعرف، بعد، جنسيته ولا مدى تضلعه بالعربية أو الإنكليزية، لكن هندامه المرتب، طول قامته واعتدالها، دقته وكفاءته في الحركة أعطت انطباعاً بثقة طلعت في محلها. للذهاب إلى "العين" ينبغي سلوك طريق المطار. وهذا أحد أكثر الطرقات التي مررنا بها. فجزيرة أبوظبي لها مخرجان على البر، الأول عن طريق "جسر المقطع" وهو الأقدم في الجزيرة، والثاني "جسر المصفح" الذي يمر من المنطقة الصناعية، وهذان الجسران هما اللذان يربطان مدينة أبوظبي بالبر الرئيسي، وهناك عمل، الآن، على إقامة جسر -‏ معبر ثالث لتوسيع مدى الحركة من الجزيرة وإليها . ما إن تغادر مدينة أبوظبي، التي تناطح عمائرها السحاب (لكن أين السحب في سمائها العارية؟)، حتى يستعيد الفراغ سيادته على المدى. تخرج من عمودية البناء، من حركة السابلة، من تزاحم العلامات التجارية الفاقعة الألوان على الحوانيت، من تدفق السيارات في شرايين المدينة، إلى الفراغ المنتظر ضيوفه الطارئين . الفراغ سيِّدٌ؛ لكن العمران يزحزحه، بهمّة الجرافات والإسمنت والحديد المسلح، عن عرشه. يدفعه إلى الوراء، يرمي في أحشائه عضائد الخرسانة، لكنه، مع ذلك، يظل موجودا . الفراغ أصل . الموجودات طارئة . لا مكان كهذا يصول فيه الفراغ ويجول . اتركِ المدينة قليلاً ستجده ينتظرك هناك، بصمته العظيم، أو بصفير الريح في جنباته المترامية، ستلفظ عيناك فوضى الصور، الألوان، هرطقة الكونكريت، مخططات الهندسة وارتجالاتها، لتكون أمام هندسة أحادية الضلع . سيصفو ذهنك . ويدبُّ بك شعور متقلب بين الزهد والسكينة وانعدام الحيلة. أما إذا ابتعدت أكثر داخل هذا الفراغ العظيم الذي يسمى الصحراء فسوف يدبُّ بك الذعر، وستدرك، إن كنت قرأت قصة بورخيس "ملكان ومتاهتان"، ماذا يعني أن تضيع إلى الأبد من دون أن يعثر عليك أحد، فأين متاهة الملك البابلي النحاسية التي أمر كل مهندسيه وصُنّاعه ببنائها من متاهة الرمل الإلهية هذه؟ أفصحت المتاهة، أعني الصحراء، عن نفسها بقوة مثلما فعلت عندما زرت "ليوا" في العام الماضي. كانت السيارة تطوي، من دون صوت تقريباً، الطريق طيًّا، لتسهم في تكثيف سطوة الفراغ. الطريق مشجّرة، لكن كثافة الخضرة أخذت تتضاءل بعد أن جزنا المطار قاصدين "العين" الصحراء تحف بالطريق من الجانبين، لا تعترض انبساطها وتماديها إلا أعمدة الربط الكهربائي أو بيوت متناثرة هنا وهناك . . إشارات تحاول أن تتحدى الصحراء أو تتآخى معها. تبعد "العين" نحو 165 كيلومترا عن أبوظبي، وبسياقة منضبطة، ‏ للسرعة القانونية، وتوقف في إحدى محطات البنزبين )هي أيضا استراحة) للتزود بالوقود وشرب فنجان من القهوة والتسلح بزجاجات المياه المعدنية، استغرقتنا الرحلة نحو ساعتين . , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi,,

Related Articles

الحرب السورية في الحرب العمومية
الرحلة المحققة: حديقة النظر وبهجة الفكر في عجائب السفر (سيرة الحبشة)
يمني وسوري وإماراتي ولبناني ومصريان وثلاثة مغاربة يفوزون بجوائز ابن بطوطة لأدب الرحلة 2020-2021
بيان للإعلام | جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة | 2021-2020
من اسطنبول إلى باريس | رحلة محمد جلبي أفندي إلى فرنسا
نحو مهد العالم | (رسائل من الهند)
قمم غير موطوءة وأودية غير مطروقة