Arabic    

جنائن الشّرق الملتهبة - الزعيم يقرا شعرًا (3-3)


2019-09-10
اعرض في فيس بوك
التطبيقات : ارتياد الآفاق
التصنيف : إرتياد الآفاق (كتب)

 
 
جنائن الشّرق الملتهبة / للكاتب سعيد خطيبي
االكتاب الحائز على جائزة ابن بطوطة للرحلة المعاصرة 2015
#مختارات_من_أدب_الرحلة
ينتقيها ويعتني بها الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي راعي ومؤسس #جائزة_ابن_بطوطة لأدب الرحلة
الزعيم يقرا شعرًا (3-3)
 
على الجوانب الثلاثة منها رفوف تصطف فيها كتب ومجلدات، وفي الوسط طاولة وكرسي خشبيان، جلست عليه محاولا تقليد طريقته في الجلوس، فقد حافظ القيّمون على القصر على الديكور القديم، ولم يغيّروا منه شيئًا. في البداية، لفتت انتباهي بعض الكتب البيوغرافية الضخمة، مثل بيوغرافيا ماو تسي تونغ، للكاتبة الصينية هان سوين "اسمها الحقيقي شوكوانغو" صاحبة رواية "كثير من الأشياء الجميلة" (1952)، وإلى جانبها بيوغرافيا أدولف هتلر، من توقيع المؤرخ الألماني وانر مازير، المختص في تاريخ الحركة النازية، وبدا لي من الطبيعي أن يهتم زعيم مثله بسير من سبقه. و وسط سير الزّعماء وكتب السياسة، التي لم تكن مرتبة بشكل موضوعاتي أو بحسب جنسيات الكتّاب، أو وفق حروف أبجدية، وجدت كتاب "يوميات" إيزابيل إيبرهاردت، الكاتبة السويسرية الرّحالة، التي عاشت نهاية القرن التاسع عشر متنقلة بين مدن الصحراء الجزائرية وقراها وواحاتها، وصادفتني "رواية آنا كارنينا" لتولستوي، مما يوحي أن الرئيس أحادي الحزب والتوجُّه
كان يقرأ أدبًا، وقد عرف شخصيات آنا كارنينا وعشيقها فرونسكي وزوجها أليكسيس، وما دار بينهما. وهل قرأ الرواية واليوميات والبيوغرافيات للمتعة الشخصيّة، أم للاستعانة بها في التخطيط وفي صياغة الخطابات السياسية الحماسية؟ للحظة، تخيّلت أن تيتو، الذي كان يحكم بلدًا بحجم قارة، لم يكن لديه الوقت الكافي ليقرأ الشعر، ويخاطب دواخله وعواطفه، لو لم يفاجئني مجلد الأعمال الكاملة للشاعر الشيلي بابلو نيرودا (1904- 1973) الذي يتوسط رفوف الكتب. الزعيم كان يقرأ بحسب شهادات مقربين منه – كل ما يقع بين يديه، ويكتب ملاحظات وتعليقات. ولكن، رغم العدد الهائل من الكتب، لم أصادف اسم كاتب عربي واحد في المكتبة نفسها، رغم العلاقات الجيدة التي كانت تجمع تيتو مع قيادات دول عربيّة.
***
تذكر كتب التاريخ أن تيتو تزوّج، رسميا، عام 1951، إيفانكا بوديسافليتش (1924- 2013)، وكان يكبرها باثنتين وثلاثين سنة. كانت شابة وسيمة، بشعر طويل وذهنية عسكرية خالصة. عملت ممرضة وتدرّجت في سلم الترقيات وصارت ضابطة، ثم سكرتيرته الشخصية، وعشيقته طيلة ستّ سنوات.. علاقة الحبّ والودّ بينهما ذابت بعد عشرين سنة، بسبب مبالغة إيفانكا في مراقبة تحركات زوجها، من جهة، ومزاجية تيتو وتعدُّد علاقاته العاطفية من جهة أخرى.. قصر غراد شهد على خيانات الزعيم، ولفت انتباهي أنه كان يضم خمسة مداخل: مدخل رئيسي، مدخل لكبار شخصيات الدولة، مدخلان خلفيان ومدخل جانبي للعشيقات فقط، منحهن الزعيم بابًا لهن وحدهن. وتشير مصادر إلى علاقة حميمة جمعته مع السوبرنو الكرواتية الشهيرة زينكا ميلانفو. ويتحدث أرشيف القصر أن تيتو كان يتحدث عن إيفانكا ومشاكله معها حتى في اجتماعات الوزراء، وبلغت الخلافات إلى درجة اتهامها بالعمل لصالح الاستخبارات السوفيتية، مما تسبب في عزلها عن الحياة السياسيّة كليّة. في الطابق العلوي، على يسار المكتبة، دخلت غرفتها الفسيحة، غرفة نسائية بامتياز مع ستائر بيضاء طويلة وخلفية تميل إلى اللون البنفسجي ومرايا كبيرة على الزوايا الأربع، لم تستمتع بها طويلًا، وشغلتها بعدها غريمات لها.
معمار قصر غراد يعود إلى مرحلة فترة النهضة،بُنِي عام 1510 ، ومَرَّ عليه قادة الإمبراطورية المجرية – النمساوية، التي حكمت المنطقة نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين، قبل أن يصل إليه تيتو نهاية الحرب العالمية الثانية. يتميز بمخططه رباعي الشكل، أعمدته الرومانية الطويلة، واجهته التي تقوم على خطّ عمودي وسقفه المزيّن بمنحوتات. في الخارج، تحيط به غابة، تتضمن – بحسب ما قال لي مرشد سياحي – ما لا يقل عن ثمانمائة نوع نباتي مختلف، إضافة إلى ملعب غولف وممرّات للتنزُّه، تمشيت فيها وتخيّلت أنها تصلح لتصوير فيلم رومانسي، ومركز للمؤتمرات، بُنِي منتصف التسعينات فقط، وشهد مرور كبار رؤساء العالم: بيل كلينتون، جورج بوش، فلاديمير بوتين، وغيرهم.
ما أثار انتباهي في قصر "الزعيم" هي المكتبة، التي تكشف عن روح مبدع، وربما وقَّع تيتو نصوصًا ووريت التراب معه. يكفي أنه كان يجد وقتًا ليقرأ، في انتظار أن يخبرنا رؤساء العرب أيضًا ماذا يقرؤون؟
 

    جنائن الشّرق الملتهبة / للكاتب سعيد خطيبي االكتاب الحائز على جائزة ابن بطوطة للرحلة المعاصرة 2015 #مختارات_من_أدب_الرحلة ينتقيها ويعتني بها الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي راعي ومؤسس #جائزة_ابن_بطوطة لأدب الرحلة الزعيم يقرا شعرًا (3-3)   على الجوانب الثلاثة منها رفوف تصطف فيها كتب ومجلدات، وفي الوسط طاولة وكرسي خشبيان، جلست عليه محاولا تقليد طريقته في الجلوس، فقد حافظ القيّمون على القصر على الديكور القديم، ولم يغيّروا منه شيئًا. في البداية، لفتت انتباهي بعض الكتب البيوغرافية الضخمة، مثل بيوغرافيا ماو تسي تونغ، للكاتبة الصينية هان سوين "اسمها الحقيقي شوكوانغو" صاحبة رواية "كثير من الأشياء الجميلة" (1952)، وإلى جانبها بيوغرافيا أدولف هتلر، من توقيع المؤرخ الألماني وانر مازير، المختص في تاريخ الحركة النازية، وبدا لي من الطبيعي أن يهتم زعيم مثله بسير من سبقه. و وسط سير الزّعماء وكتب السياسة، التي لم تكن مرتبة بشكل موضوعاتي أو بحسب جنسيات الكتّاب، أو وفق حروف أبجدية، وجدت كتاب "يوميات" إيزابيل إيبرهاردت، الكاتبة السويسرية الرّحالة، التي عاشت نهاية القرن التاسع عشر متنقلة بين مدن الصحراء الجزائرية وقراها وواحاتها، وصادفتني "رواية آنا كارنينا" لتولستوي، مما يوحي أن الرئيس أحادي الحزب والتوجُّه كان يقرأ أدبًا، وقد عرف شخصيات آنا كارنينا وعشيقها فرونسكي وزوجها أليكسيس، وما دار بينهما. وهل قرأ الرواية واليوميات والبيوغرافيات للمتعة الشخصيّة، أم للاستعانة بها في التخطيط وفي صياغة الخطابات السياسية الحماسية؟ للحظة، تخيّلت أن تيتو، الذي كان يحكم بلدًا بحجم قارة، لم يكن لديه الوقت الكافي ليقرأ الشعر، ويخاطب دواخله وعواطفه، لو لم يفاجئني مجلد الأعمال الكاملة للشاعر الشيلي بابلو نيرودا (1904- 1973) الذي يتوسط رفوف الكتب. الزعيم كان يقرأ بحسب شهادات مقربين منه – كل ما يقع بين يديه، ويكتب ملاحظات وتعليقات. ولكن، رغم العدد الهائل من الكتب، لم أصادف اسم كاتب عربي واحد في المكتبة نفسها، رغم العلاقات الجيدة التي كانت تجمع تيتو مع قيادات دول عربيّة. *** تذكر كتب التاريخ أن تيتو تزوّج، رسميا، عام 1951، إيفانكا بوديسافليتش (1924- 2013)، وكان يكبرها باثنتين وثلاثين سنة. كانت شابة وسيمة، بشعر طويل وذهنية عسكرية خالصة. عملت ممرضة وتدرّجت في سلم الترقيات وصارت ضابطة، ثم سكرتيرته الشخصية، وعشيقته طيلة ستّ سنوات.. علاقة الحبّ والودّ بينهما ذابت بعد عشرين سنة، بسبب مبالغة إيفانكا في مراقبة تحركات زوجها، من جهة، ومزاجية تيتو وتعدُّد علاقاته العاطفية من جهة أخرى.. قصر غراد شهد على خيانات الزعيم، ولفت انتباهي أنه كان يضم خمسة مداخل: مدخل رئيسي، مدخل لكبار شخصيات الدولة، مدخلان خلفيان ومدخل جانبي للعشيقات فقط، منحهن الزعيم بابًا لهن وحدهن. وتشير مصادر إلى علاقة حميمة جمعته مع السوبرنو الكرواتية الشهيرة زينكا ميلانفو. ويتحدث أرشيف القصر أن تيتو كان يتحدث عن إيفانكا ومشاكله معها حتى في اجتماعات الوزراء، وبلغت الخلافات إلى درجة اتهامها بالعمل لصالح الاستخبارات السوفيتية، مما تسبب في عزلها عن الحياة السياسيّة كليّة. في الطابق العلوي، على يسار المكتبة، دخلت غرفتها الفسيحة، غرفة نسائية بامتياز مع ستائر بيضاء طويلة وخلفية تميل إلى اللون البنفسجي ومرايا كبيرة على الزوايا الأربع، لم تستمتع بها طويلًا، وشغلتها بعدها غريمات لها. معمار قصر غراد يعود إلى مرحلة فترة النهضة،بُنِي عام 1510 ، ومَرَّ عليه قادة الإمبراطورية المجرية – النمساوية، التي حكمت المنطقة نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين، قبل أن يصل إليه تيتو نهاية الحرب العالمية الثانية. يتميز بمخططه رباعي الشكل، أعمدته الرومانية الطويلة، واجهته التي تقوم على خطّ عمودي وسقفه المزيّن بمنحوتات. في الخارج، تحيط به غابة، تتضمن – بحسب ما قال لي مرشد سياحي – ما لا يقل عن ثمانمائة نوع نباتي مختلف، إضافة إلى ملعب غولف وممرّات للتنزُّه، تمشيت فيها وتخيّلت أنها تصلح لتصوير فيلم رومانسي، ومركز للمؤتمرات، بُنِي منتصف التسعينات فقط، وشهد مرور كبار رؤساء العالم: بيل كلينتون، جورج بوش، فلاديمير بوتين، وغيرهم. ما أثار انتباهي في قصر "الزعيم" هي المكتبة، التي تكشف عن روح مبدع، وربما وقَّع تيتو نصوصًا ووريت التراب معه. يكفي أنه كان يجد وقتًا ليقرأ، في انتظار أن يخبرنا رؤساء العرب أيضًا ماذا يقرؤون؟   , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi,,

Related Articles

غوته - رحلة إيطالية - يوميات شاعر القرنين بين الأدب والفنون
الخروج من ليوا - في الطريق إلى "العين" (2-2)
الخروج من ليوا - في الطريق إلى "العين" (2-1)
واحد - صفر للقتيل لكمال رياحي (2-2)
واحد - صفر للقتيل لكمال رياحي (2-1)
من دمشق إلى حيفا - الحرب تترك المخفر الأممي في سلام
كتاب من دمشق إلى حيفا - مخفر كودنه على الجبل