Arabic    

من مساهمات أصدقاء دارة السويدي الثقافية


2019-08-01
اعرض في فيس بوك
التصنيف : إعلانات

الفصحى وشعراء العامّـيات:
 
لاحظ «لويس عوض» في مقدمة كتابه «بلوتولاند وقصائد أخرى» أنّ اللغة العامية تبعد عن اللغة العربية الرسمية  أكثر من نظائر هاتين اللغتين في إنجلترا وفرنسا وإيطاليا، ورغم هذا يصرّ العرب على أنّ اللغة الرسمية هي لغتهم التي تمثلهم، وليس ما يتحدثونه في قضاء شؤونهم والتعبير عن أفكارهم. وهم يربطونها بالقداسة لأن النصوص القرآنية مكتوبة بها، ويعدون التخلّي عنها ـ أو مجرد الشك في جدارتها التعبيرية ـ سلوكاً ذا نتائج متعددة وخيمة، ولاسيما في المجال الاعتقادي الذي يعتمد على غير قليل من «خصائص اللغة المميّـزة» المستخدمة في نصوصه.
 
ونعلّق على هذا من جانبنا بأنّ البحث اللغوي العميق لا يأخذ بالمقياس الديني أساساً، ووجود مقادير من الدراسات «الموجهة» التي تخدم هذا الغرض، لا يعني استحالة إقامة جسور لتقريب المسافة بين اللغة المحكية واللغة الرسمية، بعيداً عن السياسات الحكومية أو الدينية. وتساعد قوانين الدول الحديثة، وطرق فرض التقيد بالضوابط التبادلية، في تحقيق مثل هذه الخطوات بالتدرّج، على نحو ما تطالب به دول معروفة من تعلّم لغتها أو إجراء المعاملات باستخدامها تحديداً.
 
وما جوبهت به تجربة عوض من مخالفات رافضة انحسرت قوته بتأثير عوامل ثقافية ومجتمعية متنوعة، بل متعارضة أحياناً، حتى وصلنا إلى درجة من شيوع استخدام اللغات العامية، في الأقطار الناطقة بها، إلى الدرجة التي غدا فيها كثير من «شعراء» العامية أكثر تأثيراً في ساحات الغناء والإنشاد، وقد تمّ تفضيل بعضهم على بعض شعراء اللغة الفصحى، التي ساعد انتشار التعليم على إيضاح أنها تمثل ما تنقله «معاجم اللغة» وكتب الأدب، وليس ما ينطقه الناس في قضاء حاجاتهم اليومية ونقل مواقفهم والتعبير عن أفكارهم.
 
 
 
 
 

الفصحى وشعراء العامّـيات:   لاحظ «لويس عوض» في مقدمة كتابه «بلوتولاند وقصائد أخرى» أنّ اللغة العامية تبعد عن اللغة العربية الرسمية  أكثر من نظائر هاتين اللغتين في إنجلترا وفرنسا وإيطاليا، ورغم هذا يصرّ العرب على أنّ اللغة الرسمية هي لغتهم التي تمثلهم، وليس ما يتحدثونه في قضاء شؤونهم والتعبير عن أفكارهم. وهم يربطونها بالقداسة لأن النصوص القرآنية مكتوبة بها، ويعدون التخلّي عنها ـ أو مجرد الشك في جدارتها التعبيرية ـ سلوكاً ذا نتائج متعددة وخيمة، ولاسيما في المجال الاعتقادي الذي يعتمد على غير قليل من «خصائص اللغة المميّـزة» المستخدمة في نصوصه.   ونعلّق على هذا من جانبنا بأنّ البحث اللغوي العميق لا يأخذ بالمقياس الديني أساساً، ووجود مقادير من الدراسات «الموجهة» التي تخدم هذا الغرض، لا يعني استحالة إقامة جسور لتقريب المسافة بين اللغة المحكية واللغة الرسمية، بعيداً عن السياسات الحكومية أو الدينية. وتساعد قوانين الدول الحديثة، وطرق فرض التقيد بالضوابط التبادلية، في تحقيق مثل هذه الخطوات بالتدرّج، على نحو ما تطالب به دول معروفة من تعلّم لغتها أو إجراء المعاملات باستخدامها تحديداً.   وما جوبهت به تجربة عوض من مخالفات رافضة انحسرت قوته بتأثير عوامل ثقافية ومجتمعية متنوعة، بل متعارضة أحياناً، حتى وصلنا إلى درجة من شيوع استخدام اللغات العامية، في الأقطار الناطقة بها، إلى الدرجة التي غدا فيها كثير من «شعراء» العامية أكثر تأثيراً في ساحات الغناء والإنشاد، وقد تمّ تفضيل بعضهم على بعض شعراء اللغة الفصحى، التي ساعد انتشار التعليم على إيضاح أنها تمثل ما تنقله «معاجم اللغة» وكتب الأدب، وليس ما ينطقه الناس في قضاء حاجاتهم اليومية ونقل مواقفهم والتعبير عن أفكارهم.     إضغط هنا لزيارة ملتقى دارة السويدي الثقافية   https://www.facebook.com/groups/darat.alsowaidi.1/     , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi,,

Related Articles

حوايا
ديفيد هيوم - حصرياً على صفحتنا في فيس بوك
تطبيق‭ ‬المائة‭ ‬كتاب
الفيلسوف جامباتستا ڤيكو - 27 سبتمبر 2019 حصريا على صفحة الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي
الوراق هو أول مكتبة عربية على الإنترنت
عودة مجلس الفلاسفة في موسمه الجديد
كم يستغرق البحث عن كتاب في تطبيقنا الوراق