محمد أحمد خليفة السويدي - القرية الإلكترونية - Spreading Knowledge - محمد أحمد السويدي - محمد السويدي
Arabic    

صيف أمم أوربا 2016 -- البرتغال وبولندا


2016-07-01
اعرض في فيس بوك
التصنيف : متابعات رياضية

صيف أمم أوربا 2016

في هذه الزاوية أحاول أن أتعقّب بعض المباريات التي أعدّها فارقة في هذه الدورة من بطولة الأمم الأوربية، وهي بلا ريب بطولة اختلف النقاد في ترجيح حصانها الأسود، فبدأوا ببلجيكا التي تسيدت التصنيف العالمي للفيفا، ومن ثم جنحوا إلى كرواتيا، وتحدث بعضهم عن حصان اسمه بولندا، وآخرون عن حصان اسمه سلوفاكيا.
ولكن حصانا جاء من أقصى القارة اسمه ايسلندا، جعل خيل أوربا تتقاعد مبكرا.
إنها بطولة تركض في مضمار شبحيّ ولم يتبين فيها بعد الخيط الأبيض من الأسود.

...

البرتغال وبولندا
كانت مباراة البرتغال وبولندا مباراة بمفتاح واحد، يمكن اختزاله بأصغر لاعب في المباراة
ريناتو سانشيز، الللاعب الأصغر في المباراة، والذي تمكن من اكتشاف أين تكمن جنة الأهداف الضائعة.
فبعد أن تقدمت بولندا بهدف أحرزه ليفاندوفسكي المرشّح للعب في ريال مدريد، حتى شعر أبناء وارشو أنهم عقدوا حلفا مع الفوز.
كان الهدف أسرع الأهداف التي سُجّلت منذ بداية هذه البطولة، وكان من المبكر جدا على البولنديين أن يتيقّنوا من فوزهم، فكانت الغلبة للبرتغاليين لعبا، وخصوصا عندما تمكن ريناتو من تسجيل هذف التعادل قبل نهاية الشوط الأول وتقديم مباراة هائلة طيلة الأشواط الأربعة وكرّسته للمرة الثانية كأفضل لاعب في المباراة.
في المباريات الكبيرة يذوب تأثير الأسماء التي يراهن عليها الجميع، فلن يتمكن رونالدو من خلق فرص سانحة للتهديف، ولا حتى بالفرص التي سنحت له بتمريرات حاسمة من رفاقه.
ولكن حدث وربما لأول مرة أن يطلب رونالدو تسديد ركلة الترجيح كأول برتغالي ينبري لها عندما احتكما بعد نهاية الشوط الرابع لركلات الترجيح، وهو الذي اعتاد أن يكون آخر من ينفذ ليرتبط اسمه بالفوز.
البرتغال أول فريق في البطولة وربما منذ سنوات بعيدة يصعد إلى دور الأربعة دون أن يتمكن من الفوز ولو بمباراة واحدة في الوقت الأصلي للمباراة.
فلقد تعادل في أربع مباريات، وفاز بمباراة واحدة في شوطها الرابع.
يا لها من برتغال...

Video Courtesy : Youtube

 

صيف أمم أوربا 2016 في هذه الزاوية أحاول أن أتعقّب بعض المباريات التي أعدّها فارقة في هذه الدورة من بطولة الأمم الأوربية، وهي بلا ريب بطولة اختلف النقاد في ترجيح حصانها الأسود، فبدأوا ببلجيكا التي تسيدت التصنيف العالمي للفيفا، ومن ثم جنحوا إلى كرواتيا، وتحدث بعضهم عن حصان اسمه بولندا، وآخرون عن حصان اسمه سلوفاكيا. ولكن حصانا جاء من أقصى القارة اسمه ايسلندا، جعل خيل أوربا تتقاعد مبكرا. إنها بطولة تركض في مضمار شبحيّ ولم يتبين فيها بعد الخيط الأبيض من الأسود. ... البرتغال وبولندا كانت مباراة البرتغال وبولندا مباراة بمفتاح واحد، يمكن اختزاله بأصغر لاعب في المباراة ريناتو سانشيز، الللاعب الأصغر في المباراة، والذي تمكن من اكتشاف أين تكمن جنة الأهداف الضائعة. فبعد أن تقدمت بولندا بهدف أحرزه ليفاندوفسكي المرشّح للعب في ريال مدريد، حتى شعر أبناء وارشو أنهم عقدوا حلفا مع الفوز. كان الهدف أسرع الأهداف التي سُجّلت منذ بداية هذه البطولة، وكان من المبكر جدا على البولنديين أن يتيقّنوا من فوزهم، فكانت الغلبة للبرتغاليين لعبا، وخصوصا عندما تمكن ريناتو من تسجيل هذف التعادل قبل نهاية الشوط الأول وتقديم مباراة هائلة طيلة الأشواط الأربعة وكرّسته للمرة الثانية كأفضل لاعب في المباراة. في المباريات الكبيرة يذوب تأثير الأسماء التي يراهن عليها الجميع، فلن يتمكن رونالدو من خلق فرص سانحة للتهديف، ولا حتى بالفرص التي سنحت له بتمريرات حاسمة من رفاقه. ولكن حدث وربما لأول مرة أن يطلب رونالدو تسديد ركلة الترجيح كأول برتغالي ينبري لها عندما احتكما بعد نهاية الشوط الرابع لركلات الترجيح، وهو الذي اعتاد أن يكون آخر من ينفذ ليرتبط اسمه بالفوز. البرتغال أول فريق في البطولة وربما منذ سنوات بعيدة يصعد إلى دور الأربعة دون أن يتمكن من الفوز ولو بمباراة واحدة في الوقت الأصلي للمباراة. فلقد تعادل في أربع مباريات، وفاز بمباراة واحدة في شوطها الرابع. يا لها من برتغال... Video Courtesy : Youtube   , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi, sports, football, soccer,

Related Articles

وجه كلمة لمقاتلي الصحراء الخضر
ما الفريق الذي يستحق هذا؟
الهدف الأسطوري - هل تتذكرون؟
What do you think?
مرة أخرى يُدخل المنتخب التونسي الفرحة على قلوب محبيه كما فعلها المتتخب الجزائري
One..Two..Three Viva L' Algerie
ثمانية منتخبات متأهلة، بينها منتخبان عربيان سيخوضان لقاءيهما الخميس