Arabic    

الشتات الثاني .. إلى أين يذهب اليهود؟ - الحلقة الأولى


2019-01-15
اعرض في فيس بوك
التصنيف : قصة الحضارة

 
 
 
الشتات الثاني .. إلى أين يذهب اليهود؟
من كتاب قصة الحضارة لويل ديورانت، يختارها الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي للمهتمين بالمعرفة، ننشرها على حلقاتٍ ثلاث.
 
الحلقة الأولى:
إلى أين يذهب اليهود؟ إن جزيرتي سردينيا وصقلية Sardinia and Sicily اللتين كانوا قد قطنوا فيهما لمدة ألف سنة من قبل، قد شملهما، بالإضافة إلى أسبانيا، المرسوم الذي أصدره فريناند Ferdinand بطردهم. وما جاءت 1493 حتى كان آخر يهودي قد غادر بالرمو Palermo. وفي نابولي Naples استقبل فرانت الأول والإخوان الدومينيكان Dominican friars والجالية اليهودية المحلية، آلاف اللاجئين بالترحاب. ولكن شارل الخامس Charles V أصدر في سنة 1540 مرسوماً بطرد اليهود من نابولي. 
وكان في جنوة Genoa لزمن طويل قانون يحدد دخول أعداد إضافية من اليهود. ولما وصل المرتدون من أسبانيا 1492، لم يسمح لهم بالبقاء لأكثر من بضعة أيام قليلة. ولقد وصفهم مؤرخ جنوي بأنهم أشباح بالغة الهزال والشحوب والنحول، عيونهم غائرة، ولا يفرقهم عن الموتى سوى قدرتهم على الحركة". ومات الكثير منهم جوعاً، وحملت الأمهات أطفالاً موتى، وباع بعض الآباء أبناءهم ليدفعوا أجر الانتقال من جنوى. واستقبل نفر قليل من المنفيين في فيرارا، ولكن طلب إليهم أن يضعوا شارات صفراء، وربما كان هذا بمثابة احتياط ضد انتشار المرض. 
وكانت البندقية Venice لعهد طويل مأوى لليهود. وكم من محاولات كانت قد بذلت لإخراجهم منها (1395-1487) ولكن السناتو تولى حمايتهم لأنهم كانوا يسهمون إسهاماً هاماً في الاقتصاد والمال، ويتولون الجزء الأكبر من تجارة الصادرات في البندقية، وكانوا نشيطين في استيراد الصوف.
والحرير من أسبانيا، والتوابل واللؤلؤ من الهند. ولفترة طويلة كانوا يقطنون، بمحض اختياراهم الحي الذي سمي باسمهم (حي اليهود). وفي 1516 وبعد تشاور مع زعماء اليهود، قضى السناتو بأن يقطن كل اليهود، فيما عدا نفر قليل مرخص لهم بصفة خاصة، في قطاع من المدينة عرف باسم Ghetto أي حي خاص، والظاهر أن هذا اللفظ مأخوذ عن كلمة getto، أو مسبك كان هناك. وأمر السناتو كل اليهود المرتدين بمغادرة البندقية، وقد شجع المسيحيون المنافسون هذا الإجراء. على أن بعض التجار المسيحيين عارضوه لأنه يهدد بفقدان أسواق معينة، وخاصة في العالم الإسلامي، ولكن شارل الخامس استخدم كل نفوذه في الموضوع، ونفذ مرسوم الطرد. على أنه لم يمض وقت طويل حتى زحف التجار اليهود إلى البندقية ثانية، وحل المنفيون من البرتغال محل اليهود المتنصرين الذين طردوا، وأصبحت اللغة البرتغالية لبعض الوقت هي لغة اليهود البنادقة. 
واستقبل البابا الإسكندر Pope Alexander VI استقبالاً كريماً في روما Rome كثيراً من المنفيين من شبه جزيرة إيبيريا Iberia، وازدهرت أحوالهم في عهد جوليوس الثانيJulius II ، وليو العاشر Leo X، وكليمنت السابع Clement VII، وبول الثالث Paul III. 
وأباح كليمنت للمرتدين ممارسة الطقوس اليهودية في حرية تامة، مؤمناً بأنهم غير ملزمين بأي تعميد إجباري. وفي أنكونا، ثغر الولايات البابوية على الأدرياتيك، حيث كان اليهود عنصراً نشيطاً في التجارة الدولية، أنشأ كليمنت مأوى لليهود الذين أعلنوا عن ديانتهم وضمن لهم عدم التحرش بهم. أما بالنسبة للبابا بول الثالث فيقول الكاردينال سادوليتو Cardinal Sadoleto: "لم يغدق أي من البابوات على المسيحيين من التكريم والحفاوة والامتيازات والمنح مثل ما أغدق بول الثالث على اليهود. إنهم لم يحظوا بالمساعدة فقط بل إنهم تزودوا كذلك عملياً بالمنافع والامتيازات".
 
يتبع ...
 
 
#محمد_أحمد_السويدي_قصة_الحضارة
 

 

      الشتات الثاني .. إلى أين يذهب اليهود؟ من كتاب قصة الحضارة لويل ديورانت، يختارها الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي للمهتمين بالمعرفة، ننشرها على حلقاتٍ ثلاث.   الحلقة الأولى: إلى أين يذهب اليهود؟ إن جزيرتي سردينيا وصقلية Sardinia and Sicily اللتين كانوا قد قطنوا فيهما لمدة ألف سنة من قبل، قد شملهما، بالإضافة إلى أسبانيا، المرسوم الذي أصدره فريناند Ferdinand بطردهم. وما جاءت 1493 حتى كان آخر يهودي قد غادر بالرمو Palermo. وفي نابولي Naples استقبل فرانت الأول والإخوان الدومينيكان Dominican friars والجالية اليهودية المحلية، آلاف اللاجئين بالترحاب. ولكن شارل الخامس Charles V أصدر في سنة 1540 مرسوماً بطرد اليهود من نابولي.  وكان في جنوة Genoa لزمن طويل قانون يحدد دخول أعداد إضافية من اليهود. ولما وصل المرتدون من أسبانيا 1492، لم يسمح لهم بالبقاء لأكثر من بضعة أيام قليلة. ولقد وصفهم مؤرخ جنوي بأنهم أشباح بالغة الهزال والشحوب والنحول، عيونهم غائرة، ولا يفرقهم عن الموتى سوى قدرتهم على الحركة". ومات الكثير منهم جوعاً، وحملت الأمهات أطفالاً موتى، وباع بعض الآباء أبناءهم ليدفعوا أجر الانتقال من جنوى. واستقبل نفر قليل من المنفيين في فيرارا، ولكن طلب إليهم أن يضعوا شارات صفراء، وربما كان هذا بمثابة احتياط ضد انتشار المرض.  وكانت البندقية Venice لعهد طويل مأوى لليهود. وكم من محاولات كانت قد بذلت لإخراجهم منها (1395-1487) ولكن السناتو تولى حمايتهم لأنهم كانوا يسهمون إسهاماً هاماً في الاقتصاد والمال، ويتولون الجزء الأكبر من تجارة الصادرات في البندقية، وكانوا نشيطين في استيراد الصوف. والحرير من أسبانيا، والتوابل واللؤلؤ من الهند. ولفترة طويلة كانوا يقطنون، بمحض اختياراهم الحي الذي سمي باسمهم (حي اليهود). وفي 1516 وبعد تشاور مع زعماء اليهود، قضى السناتو بأن يقطن كل اليهود، فيما عدا نفر قليل مرخص لهم بصفة خاصة، في قطاع من المدينة عرف باسم Ghetto أي حي خاص، والظاهر أن هذا اللفظ مأخوذ عن كلمة getto، أو مسبك كان هناك. وأمر السناتو كل اليهود المرتدين بمغادرة البندقية، وقد شجع المسيحيون المنافسون هذا الإجراء. على أن بعض التجار المسيحيين عارضوه لأنه يهدد بفقدان أسواق معينة، وخاصة في العالم الإسلامي، ولكن شارل الخامس استخدم كل نفوذه في الموضوع، ونفذ مرسوم الطرد. على أنه لم يمض وقت طويل حتى زحف التجار اليهود إلى البندقية ثانية، وحل المنفيون من البرتغال محل اليهود المتنصرين الذين طردوا، وأصبحت اللغة البرتغالية لبعض الوقت هي لغة اليهود البنادقة.  واستقبل البابا الإسكندر Pope Alexander VI استقبالاً كريماً في روما Rome كثيراً من المنفيين من شبه جزيرة إيبيريا Iberia، وازدهرت أحوالهم في عهد جوليوس الثانيJulius II ، وليو العاشر Leo X، وكليمنت السابع Clement VII، وبول الثالث Paul III.  وأباح كليمنت للمرتدين ممارسة الطقوس اليهودية في حرية تامة، مؤمناً بأنهم غير ملزمين بأي تعميد إجباري. وفي أنكونا، ثغر الولايات البابوية على الأدرياتيك، حيث كان اليهود عنصراً نشيطاً في التجارة الدولية، أنشأ كليمنت مأوى لليهود الذين أعلنوا عن ديانتهم وضمن لهم عدم التحرش بهم. أما بالنسبة للبابا بول الثالث فيقول الكاردينال سادوليتو Cardinal Sadoleto: "لم يغدق أي من البابوات على المسيحيين من التكريم والحفاوة والامتيازات والمنح مثل ما أغدق بول الثالث على اليهود. إنهم لم يحظوا بالمساعدة فقط بل إنهم تزودوا كذلك عملياً بالمنافع والامتيازات".   يتبع ...     #محمد_أحمد_السويدي_قصة_الحضارة     , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi,,

Related Articles

الشتات الثاني .. إلى أين يذهب اليهود؟ - الحلقة الثالثة
الشتات الثاني .. إلى أين يذهب اليهود؟ - الحلقة الثانية
المعمار الفرنسي (جنون البناء)
الشتات الثاني .. إلى أين يذهب اليهود؟ - الحلقة الثالثة
الشتات الثاني .. إلى أين يذهب اليهود؟ - الحلقة الثانية
الشتات الثاني .. إلى أين يذهب اليهود؟ - الحلقة الأولى
Born in the Fifth of November, 1885 Will Durant, American author