محمد أحمد خليفة السويدي - القرية الإلكترونية - Spreading Knowledge - محمد أحمد السويدي - محمد السويدي
Arabic    

ميديا وبيلياس (Medea, Pelias) من كتاب التحولات لأوفيد


2018-08-25
اعرض في فيس بوك
التصنيف : أساطير

 
 
ميديا وبيلياس (Medea, Pelias) من كتاب التحولات لأوفيد
#محمد_أحمد_السويدي_أساطير
ميديا في الأساطير الإغريقية هي ساحرة شهيرة وابنة أيتس ملك كولخيس، وقد خاف أبوها من سحرها فأودعها السجن ولكنها استخدمت سحرها وهربت إلى معبد هيليوس إله الشمس. 
وقعت ميديا في حب جاسون زعيم الأرغونوت وعندما عادا سويا إلى ثيساليا خدعت بيلياس عم جاسون وقتلته بعد أن وعدته برد شبابه. انزعج جاسون منها وتزوج عليها زوجة ثانية وأنجب. في إحدى نوبات الغضب قامت ميديا بقتل الزوجة الثانية وأولاد جاسون، وهربت في عربة تقودها التنانين إلى أثينا حيث تزوجت الملك أوغيوس وأنجبت منه ميدوس، وعندما اكتشف امر خطتها لقتل ثيسيوس ابن زوجها هربت رفقة ابنها ميدوس عائدة إلى مملكة أبيها لكولخيس وساعدت أبيها في استعادة الملك بعد أن أخذه منه أخوه بيرسس.
 
بيلياس في الأساطير اليونانية، هو ابن بوسيدون وتيرو. تزوجت تيرو بعدها من كريثيوس ملك يولكوس في ثيساليا، وأنجبت منه أيسون وفيريي وأميثون، قامت أمه برميه في العراء مع شقيقه التوأم نيليوس، ولكن قام أحد الرعاة برعايتهما. عندما بلغا سن الرشد اعترفت أمهما بهما.
بعد وفاة كريثيوس جعل بيلياس نفسه ملك على المدينة، ثم طرد أخاه إلى ميسينيا، ثم هدف بعدها للتخلص من ابن أخيه جاسون فأرسله إلى كولخيس ليبحث عن الصوف الذهبي، واستفاد من غيابه لقتل والديه وشقيقه. وعندما عاد جاسون سعى للانتقام من عمه، تمكنت ميديا من إقناع بنات بيلياس أن يقطعنه ويغلينه، وذلك بعد أن أكدت لهم أنه سيعود شابا من جديد. قام أكاستوس بن بيلياس بطرد جاسون وميديا وأقام مراسم جنائزية تكريما لأبيه.
__________________________
لأصحاب الذائقة الرفيعة والمهتمين بذلك النوع من الآداب والفنون ولمن لديهم الشغف انتقلوا عبر الرابط التالي للتمتع بقراءة القصيدة والتي تحكي هذه الأسطورة بأسلوب يحاكي السينما الحديثة
____________
جاء في كتاب التحولات لأوفيد
أرادت ميديا أن تواصل حيلها
فاصطنعت كراهية كاذبة لزوجها
والتجأت ، متوسلة ، إلى بيت بيلياس 8 .
استقبلتها ابنتاه
لأن الشيخوخة ترهقه هو كذلك .
لم تحتج الماكرة الكولشيدية إلى وقت طويل
لكي تفتنهما بمظهر صداقة خادعة
تابعوا القراء من خلال الرابط التالي على منصتنا في جوجل بلس
 
 
ميديا وبيلياس (Medea, Pelias) من كتاب التحولات لأوفيد
 
أرادت ميديا أن تواصل حيلها
فاصطنعت كراهية كاذبة لزوجها
والتجأت ، متوسلة ، إلى بيت بيلياس 8 .
استقبلتها ابنتاه
لأن الشيخوخة ترهقه هو كذلك .
لم تحتج الماكرة الكولشيدية إلى وقت طويل
لكي تفتنهما بمظهر صداقة خادعة .
عدت بين مآثرها ، في المقام الأول ،
المأثرة التي أخرجت إيزون من شيخوخته ،
واسترسلت ملحة على ذلك .
آنذاك أملتا ابنتا بيلياس
في أن أباهما سيتمكن من أن 
يستعيد صباه ، بطريقة مماثلة .
وطلبتا هذا الفضل من ميديا
تاركتين لها هي أن تحدد الثمن بنفسها ،
ولو كان يتخطى المألوف .
ظلت صامتة بضع لحظات ، وبدت كأنها تردد ،
تاركة ، بوقار زائف ، البنتين تتوسلان إليها 
في حيرة من أمرهما .
أخيراً ، وعدت قائلة :
"لكي تكون لكما ثقة أكبر في فني ،
فإن الكبش الأكبر سنا
الذي يسير على رأس نعاجكما ،
سيعود حملا ، بفضل الشراب الذي أعده" .
وفي الحال أحضر إليهما حيوان كثير الصوف
أرهقته سنوات لا عد لها ،
 
8 بيلياس هو أخو إيزون ، وعم جازون . وهو الذي أرسل جازون للحصول على الجزة الذهبية ، والذي قتل أخاه إيزون ، على وفق رواية ، لا يتبناها أوفيد . وميديا إذن جاءت لكي تعاقبه . هكذا دون توضيح ، ينتقل أوفيد بالقارىء من ميديا الخيرة إلى ميديا المخادعة . وهي مشهورة ، على الأخص ، بصفتها هذه الأخيرة .
 
ينحني قرناه حول صدغيه المجوفين .
نبشت ميديا بسكين من هيمونيا عنقه المتجعد ،
فلم تتبقع إلا بنقاط قليلة من الدم .
ألقت معا في إناء برونزي
جسم الحيوان ونسوغا قوية الخصائص ،
فقلص السائل أعضاءه ، وقرنيه ، وعمره الكبير .
وها هو ثغاء ضعيف يخرج من وسط الإناء .
ولحظة التعجب من هذا الثغاء 
قفز حمل إلى الخارج ، هاربا بمرح
باحثا عن ضرعين جاهزين لإرضاعه .
أصيبت ابنتا بيلياس بالذهول ،
فيما كانتا تنظران إلى المعجزة التي 
وعدت بها ميديا ، مؤكدة صدقها ،
وآنذاك كررتا عليها بإلحاح ما طلبتاه منها .
ثلاث مرات ، نزع فيبوس النير
عن خيوله الغارقة في نهر هيبيريا (Hiberie)، 9 
وكانت الكواكب تضيء الليل الرابع
بنورها الساطع ، عندما وضعت
ابنة آييتسس (Aeetes) ، الماكرة ،
على اللهب السريع ماء نقيا
وأعشابا لا خصائص لها .
كان نوم يشبه الموت قد خدر أعضاء الملك ،
وأعضاء حرسه ، بفعل تعازيم ميديا ،
وبقدرتها التي يدين بها لسانها للسحر .
 
9 يشير نهر هيبيرا إلى الغرب ، حيث تغيب الشمس .
 
كانت ابنتا الشيخ بأمر من الكولشيدية ،
قد اجتازتا معها العتبة ،
ووقفن حول السرير .
قالت لهما :
"لماذا تترددان الآن ?
لماذا أنتما جامدتان ?
استلا سيفيكما ، وأريقا 
دم الشيخ ، لكي أستطيع
أن أدخل دما فتيا
إلى عروقه التي أفرغت .
بين أيديكما حياة أبيكما وعمره ،
فإذا كان في قلبيكما بعض البر الأبوي ،
وإن كنتما لا تكتفيان بأن تحركا
في نفسيكما آمالا باطلة ،
فساعدا أباكما .
اطردا شيخوخته بقوة السلاح ،
اغرزا السيف في صدره ،
لكي يخرج منه دمه الفاسد" .
انقادت الأولى إلى نصائحها ،
فصارت الأكثر حبا لأبيها ،
والأكثر بعدا عن الجريمة ،
هي الأكثر إجراما .
لكن أيا منهما لم تقدر أن تتحمل
منظر الطعنات التي توجهها ،
فحولتا أنظارهما إلى الجهة الأخرى ،
وأخذتا ، بعماوة ، تضاعفان الجراح
بأيديهما المجرمة .
استند الشيخ إلى مرفقه ،
وهو يسيل دماء محاولاً ، وهو نصف مشوه ،
أن ينهض من سريره ، وقال 
وهو يمد وسط السيوف ، ذراعيه الكامدتين :
"ماذا ، يا ابنتاي ، تفعلان ?
ما القضية التي تحرضكما
ضد حياة أبيكما ?"
خار قلباهما ، وخارت يداهما في آن .
كان يهم بقول المزيد ،
عندما أوقفت الكولشيدية كلامه ،
قاطعة عنقه ،
رامية أعضاءه الممزقة في الماء الذي يغلي .

 

    ميديا وبيلياس (Medea, Pelias) من كتاب التحولات لأوفيد #محمد_أحمد_السويدي_أساطير ميديا في الأساطير الإغريقية هي ساحرة شهيرة وابنة أيتس ملك كولخيس، وقد خاف أبوها من سحرها فأودعها السجن ولكنها استخدمت سحرها وهربت إلى معبد هيليوس إله الشمس.  وقعت ميديا في حب جاسون زعيم الأرغونوت وعندما عادا سويا إلى ثيساليا خدعت بيلياس عم جاسون وقتلته بعد أن وعدته برد شبابه. انزعج جاسون منها وتزوج عليها زوجة ثانية وأنجب. في إحدى نوبات الغضب قامت ميديا بقتل الزوجة الثانية وأولاد جاسون، وهربت في عربة تقودها التنانين إلى أثينا حيث تزوجت الملك أوغيوس وأنجبت منه ميدوس، وعندما اكتشف امر خطتها لقتل ثيسيوس ابن زوجها هربت رفقة ابنها ميدوس عائدة إلى مملكة أبيها لكولخيس وساعدت أبيها في استعادة الملك بعد أن أخذه منه أخوه بيرسس.   بيلياس في الأساطير اليونانية، هو ابن بوسيدون وتيرو. تزوجت تيرو بعدها من كريثيوس ملك يولكوس في ثيساليا، وأنجبت منه أيسون وفيريي وأميثون، قامت أمه برميه في العراء مع شقيقه التوأم نيليوس، ولكن قام أحد الرعاة برعايتهما. عندما بلغا سن الرشد اعترفت أمهما بهما. بعد وفاة كريثيوس جعل بيلياس نفسه ملك على المدينة، ثم طرد أخاه إلى ميسينيا، ثم هدف بعدها للتخلص من ابن أخيه جاسون فأرسله إلى كولخيس ليبحث عن الصوف الذهبي، واستفاد من غيابه لقتل والديه وشقيقه. وعندما عاد جاسون سعى للانتقام من عمه، تمكنت ميديا من إقناع بنات بيلياس أن يقطعنه ويغلينه، وذلك بعد أن أكدت لهم أنه سيعود شابا من جديد. قام أكاستوس بن بيلياس بطرد جاسون وميديا وأقام مراسم جنائزية تكريما لأبيه. __________________________ لأصحاب الذائقة الرفيعة والمهتمين بذلك النوع من الآداب والفنون ولمن لديهم الشغف انتقلوا عبر الرابط التالي للتمتع بقراءة القصيدة والتي تحكي هذه الأسطورة بأسلوب يحاكي السينما الحديثة ____________ جاء في كتاب التحولات لأوفيد أرادت ميديا أن تواصل حيلها فاصطنعت كراهية كاذبة لزوجها والتجأت ، متوسلة ، إلى بيت بيلياس 8 . استقبلتها ابنتاه لأن الشيخوخة ترهقه هو كذلك . لم تحتج الماكرة الكولشيدية إلى وقت طويل لكي تفتنهما بمظهر صداقة خادعة تابعوا القراء من خلال الرابط التالي على منصتنا في جوجل بلس   https://plus.google.com/photos/photo/107102466710025997748/6592833142178071106?hl=ar   ميديا وبيلياس (Medea, Pelias) من كتاب التحولات لأوفيد   أرادت ميديا أن تواصل حيلها فاصطنعت كراهية كاذبة لزوجها والتجأت ، متوسلة ، إلى بيت بيلياس 8 . استقبلتها ابنتاه لأن الشيخوخة ترهقه هو كذلك . لم تحتج الماكرة الكولشيدية إلى وقت طويل لكي تفتنهما بمظهر صداقة خادعة . عدت بين مآثرها ، في المقام الأول ، المأثرة التي أخرجت إيزون من شيخوخته ، واسترسلت ملحة على ذلك . آنذاك أملتا ابنتا بيلياس في أن أباهما سيتمكن من أن  يستعيد صباه ، بطريقة مماثلة . وطلبتا هذا الفضل من ميديا تاركتين لها هي أن تحدد الثمن بنفسها ، ولو كان يتخطى المألوف . ظلت صامتة بضع لحظات ، وبدت كأنها تردد ، تاركة ، بوقار زائف ، البنتين تتوسلان إليها  في حيرة من أمرهما . أخيراً ، وعدت قائلة : "لكي تكون لكما ثقة أكبر في فني ، فإن الكبش الأكبر سنا الذي يسير على رأس نعاجكما ، سيعود حملا ، بفضل الشراب الذي أعده" . وفي الحال أحضر إليهما حيوان كثير الصوف أرهقته سنوات لا عد لها ،   8 بيلياس هو أخو إيزون ، وعم جازون . وهو الذي أرسل جازون للحصول على الجزة الذهبية ، والذي قتل أخاه إيزون ، على وفق رواية ، لا يتبناها أوفيد . وميديا إذن جاءت لكي تعاقبه . هكذا دون توضيح ، ينتقل أوفيد بالقارىء من ميديا الخيرة إلى ميديا المخادعة . وهي مشهورة ، على الأخص ، بصفتها هذه الأخيرة .   ينحني قرناه حول صدغيه المجوفين . نبشت ميديا بسكين من هيمونيا عنقه المتجعد ، فلم تتبقع إلا بنقاط قليلة من الدم . ألقت معا في إناء برونزي جسم الحيوان ونسوغا قوية الخصائص ، فقلص السائل أعضاءه ، وقرنيه ، وعمره الكبير . وها هو ثغاء ضعيف يخرج من وسط الإناء . ولحظة التعجب من هذا الثغاء  قفز حمل إلى الخارج ، هاربا بمرح باحثا عن ضرعين جاهزين لإرضاعه . أصيبت ابنتا بيلياس بالذهول ، فيما كانتا تنظران إلى المعجزة التي  وعدت بها ميديا ، مؤكدة صدقها ، وآنذاك كررتا عليها بإلحاح ما طلبتاه منها . ثلاث مرات ، نزع فيبوس النير عن خيوله الغارقة في نهر هيبيريا (Hiberie)، 9  وكانت الكواكب تضيء الليل الرابع بنورها الساطع ، عندما وضعت ابنة آييتسس (Aeetes) ، الماكرة ، على اللهب السريع ماء نقيا وأعشابا لا خصائص لها . كان نوم يشبه الموت قد خدر أعضاء الملك ، وأعضاء حرسه ، بفعل تعازيم ميديا ، وبقدرتها التي يدين بها لسانها للسحر .   9 يشير نهر هيبيرا إلى الغرب ، حيث تغيب الشمس .   كانت ابنتا الشيخ بأمر من الكولشيدية ، قد اجتازتا معها العتبة ، ووقفن حول السرير . قالت لهما : "لماذا تترددان الآن ? لماذا أنتما جامدتان ? استلا سيفيكما ، وأريقا  دم الشيخ ، لكي أستطيع أن أدخل دما فتيا إلى عروقه التي أفرغت . بين أيديكما حياة أبيكما وعمره ، فإذا كان في قلبيكما بعض البر الأبوي ، وإن كنتما لا تكتفيان بأن تحركا في نفسيكما آمالا باطلة ، فساعدا أباكما . اطردا شيخوخته بقوة السلاح ، اغرزا السيف في صدره ، لكي يخرج منه دمه الفاسد" . انقادت الأولى إلى نصائحها ، فصارت الأكثر حبا لأبيها ، والأكثر بعدا عن الجريمة ، هي الأكثر إجراما . لكن أيا منهما لم تقدر أن تتحمل منظر الطعنات التي توجهها ، فحولتا أنظارهما إلى الجهة الأخرى ، وأخذتا ، بعماوة ، تضاعفان الجراح بأيديهما المجرمة . استند الشيخ إلى مرفقه ، وهو يسيل دماء محاولاً ، وهو نصف مشوه ، أن ينهض من سريره ، وقال  وهو يمد وسط السيوف ، ذراعيه الكامدتين : "ماذا ، يا ابنتاي ، تفعلان ? ما القضية التي تحرضكما ضد حياة أبيكما ?" خار قلباهما ، وخارت يداهما في آن . كان يهم بقول المزيد ، عندما أوقفت الكولشيدية كلامه ، قاطعة عنقه ، رامية أعضاءه الممزقة في الماء الذي يغلي .   , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi,,

Related Articles

إيكّو (2) | من كتاب التحوّلات لأوفيد
كان اسمك هيبوليتوس - من كتاب التحوّلات لأوفيد
مأساة نيوبي من كتاب التحولات لأوفيد
قدموس وهرمونيا - من كتاب التحوّلات لأوفيد
فينوس ومارس - من كتاب التحوّلات لأوفيد
Trevi Fountain - Rome
YTHIC S1, E7 - The tragic myth of Orpheus and Eurydice - Brendan Pelsue