Arabic    

مصرع ساربيدون - من كتاب الإلياذه لهوميروس


2018-08-24
View In Facebook
Category : Legends

 
مصرع ساربيدون | من كتاب الإلياذه لهوميروس
#محمد_أحمد_السويدي_أساطير
دامت الحرب بين أهل طروادة والإغريق مدة عشر سنوات. فشل الإغريق في أول الأمر في أخذ المدينة. وفي المعركة الأخيرة كان قادة الطرواديين يسقطون الواحد تلو الآخر أمام باتروكلوس المدجج بأسلحة أخيل والمدعم بجنوده. قائد طروادي واحد فقط، هو الذي وقف في مواجهة باتروكلوس، هو ساربيدون. بثبات كان يصرخ في جنوده قائلا: "إلى أين تفرون أيها الجبناء؟ ياله من عار! سأقوم أنا بنفسي بقتال هذا الرجل الذي دمر عتادنا وقتل رجالنا وجعلهم يتساقطون كالذباب."
من عربته، قفز كلا من ساربيون وباتروكلوس. رمى باتروكلوس أولا رمحه صوب ساربيون. أخطأه ولكن الرمح قتل قائد عربته. حينئذ، رمى ساربيدون رمحه فأخطأ باتروكلوس ليقتل فرس أخيل بيداسوس. صرخ بيداسوس صرخة عظيمة وسقط على الأرض وهو يركل بأرجله حتى لفظ أنفاسه الأخيرة. رمى ساربيدون الرمح مرة أخرى، فمر من فوق كتف باتروكلوس اليسرى ولم يصبه.. رمى باتروكلوس رمحه ليخترق قلب ساربيدون. فسقط جثة هامدة ولفظ أنفاسه الأخيرة وهو يقبض بيديه على التراب المضرج بدماء القتلى.
__________________________
لأصحاب الذائقة الرفيعة والمهتمين بذلك النوع من الآداب والفنون ولمن لديهم الشغف شاهدوا الفيديو وانتقلوا عبر الرابط التالي إلى التمتع بقراءة قصيدة أوفيد والتي تحكي هذه الأسطورة بأسلوب يحاكي السينما الحديثة
_____________________
جاء في كتاب الإلياذه لهوميروس
وتنحت الجياد الأخرى جانباً ، وانكسر النير ، 470
وتشابكت أعنة التوجيه فيما كان الجواد المعني يسقط إلى جانبها .
ولكن حين رأى أوتوميدون ، الشهير برمحه ، ما يجب عليه أن يفعل 
أشهر السيف المعلق على جانب فخذه القوي 
وبضربة عاجلة ودون تردد قطع سيور الجواد ، 
فاستقام وضع الجياد الأخرى ، وقام هو بسحب أعنة التوجيه . 475
والتقى البطلان في المعركة التي تأخذ بالقلوب .
 
تابعوا القراء من خلال الرابط التالي على منصتنا في جوجل بلس
 
 
مصرع ساربيدون
من كتاب الإلياذه لهيميروس
 
وتنحت الجياد الأخرى جانباً ، وانكسر النير ، 470
وتشابكت أعنة التوجيه فيما كان الجواد المعني يسقط إلى جانبها .
ولكن حين رأى أوتوميدون ، الشهير برمحه ، ما يجب عليه أن يفعل 
أشهر السيف المعلق على جانب فخذه القوي 
وبضربة عاجلة ودون تردد قطع سيور الجواد ، 
فاستقام وضع الجياد الأخرى ، وقام هو بسحب أعنة التوجيه . 475
والتقى البطلان في المعركة التي تأخذ بالقلوب . 
ومرة أخرى قام ساربيدون بالطعن برمحه اللامع ، 
فمر رأس الرمح من فوق كتف باتروكلوس اليسرى ، 
وقام باتروكلوس بتوجيه الضربة التالية بالرمح النحاسي . 
ولم تكن الضربة خائبة حين غادرت قصبة الرمح يده . 480
بل أصابت حيث يتغلف القلب الخافق وسط قوس من العضلات .
وسقط ، كما تسقط سنديانة أو شجرة حور بيضاء ، 
أو كصنوبرة شاهقة العلو قطعها الحطابون 
في الجبال بفؤوسهم لصنع خشب السفن . 
هكذا سقط أمام جياده وعربته وهو يجأر ، 485
ويشد على التراب الدامي بيديه . أو كما 
يسقط ثور هائج وعنيف وسط قطيع متجمع بتكاسل ، 
يقتحم القطيعَ أسدٌ ويصرعه . 
فيموت وهو يخور تحت ضربة براثن الأسد . 
هكذا أمام باتروكلوس سقط قائد اللوكيين المدرعين 490
وهو يصرخ منادياً مرافقه الحبيب : 
" يا عزيزي غلاوكوس . إنك لمحارب بين الرجال . وها قد دعت الحاجة 
الماسة إليك لكي تكون ضارب رمح ومحارباً مقداماً .
فإن كنت شجاعاً دع الحرب المريرة محببة إلى قلبك .
اذهب أولاً بين الرجال الذين هم قادة اللوكيين 495
في كل مكان ، وحرضهم على القتال من أجل ساربيدون .
وأنت نفسك أيضاً يجب أن تقاتل من أجل ساربيدون بالرمح البرونزي .
لأنني سأكون مصدر عار وخزي عليك 
فيما بعد ، وطوال أيام عمرك ، إن قام الآخيون 
بتجريدي من درعي هنا حيث أسقط قرب السفن المحتشدة . 500
فتماسك واصمد بقوة وشجع بقية قومنا " . 
وفيما كان يقول ذلك أطبق الموت على منخريه 
وعينيه . وداس باتروكلوس بقدمه على صدره 
وسحب الرمح من جسده فخرج معه الحجاب الحاجز ،
وكان بذلك يسحب حياة ساربيدون مع رأس الرمح . 505
 
________________________________________-
@Smarthistory. art, history, conversation.الفيديو يوتيوب @

  مصرع ساربيدون | من كتاب الإلياذه لهوميروس #محمد_أحمد_السويدي_أساطير دامت الحرب بين أهل طروادة والإغريق مدة عشر سنوات. فشل الإغريق في أول الأمر في أخذ المدينة. وفي المعركة الأخيرة كان قادة الطرواديين يسقطون الواحد تلو الآخر أمام باتروكلوس المدجج بأسلحة أخيل والمدعم بجنوده. قائد طروادي واحد فقط، هو الذي وقف في مواجهة باتروكلوس، هو ساربيدون. بثبات كان يصرخ في جنوده قائلا: "إلى أين تفرون أيها الجبناء؟ ياله من عار! سأقوم أنا بنفسي بقتال هذا الرجل الذي دمر عتادنا وقتل رجالنا وجعلهم يتساقطون كالذباب." من عربته، قفز كلا من ساربيون وباتروكلوس. رمى باتروكلوس أولا رمحه صوب ساربيون. أخطأه ولكن الرمح قتل قائد عربته. حينئذ، رمى ساربيدون رمحه فأخطأ باتروكلوس ليقتل فرس أخيل بيداسوس. صرخ بيداسوس صرخة عظيمة وسقط على الأرض وهو يركل بأرجله حتى لفظ أنفاسه الأخيرة. رمى ساربيدون الرمح مرة أخرى، فمر من فوق كتف باتروكلوس اليسرى ولم يصبه.. رمى باتروكلوس رمحه ليخترق قلب ساربيدون. فسقط جثة هامدة ولفظ أنفاسه الأخيرة وهو يقبض بيديه على التراب المضرج بدماء القتلى. __________________________ لأصحاب الذائقة الرفيعة والمهتمين بذلك النوع من الآداب والفنون ولمن لديهم الشغف شاهدوا الفيديو وانتقلوا عبر الرابط التالي إلى التمتع بقراءة قصيدة أوفيد والتي تحكي هذه الأسطورة بأسلوب يحاكي السينما الحديثة _____________________ جاء في كتاب الإلياذه لهوميروس وتنحت الجياد الأخرى جانباً ، وانكسر النير ، 470 وتشابكت أعنة التوجيه فيما كان الجواد المعني يسقط إلى جانبها . ولكن حين رأى أوتوميدون ، الشهير برمحه ، ما يجب عليه أن يفعل  أشهر السيف المعلق على جانب فخذه القوي  وبضربة عاجلة ودون تردد قطع سيور الجواد ،  فاستقام وضع الجياد الأخرى ، وقام هو بسحب أعنة التوجيه . 475 والتقى البطلان في المعركة التي تأخذ بالقلوب .   تابعوا القراء من خلال الرابط التالي على منصتنا في جوجل بلس   https://plus.google.com/+HisExcellencyMohammedAhmedAlSuwaidi/posts/jgvEWHrVWoD?hl=ar   مصرع ساربيدون من كتاب الإلياذه لهيميروس   وتنحت الجياد الأخرى جانباً ، وانكسر النير ، 470 وتشابكت أعنة التوجيه فيما كان الجواد المعني يسقط إلى جانبها . ولكن حين رأى أوتوميدون ، الشهير برمحه ، ما يجب عليه أن يفعل  أشهر السيف المعلق على جانب فخذه القوي  وبضربة عاجلة ودون تردد قطع سيور الجواد ،  فاستقام وضع الجياد الأخرى ، وقام هو بسحب أعنة التوجيه . 475 والتقى البطلان في المعركة التي تأخذ بالقلوب .  ومرة أخرى قام ساربيدون بالطعن برمحه اللامع ،  فمر رأس الرمح من فوق كتف باتروكلوس اليسرى ،  وقام باتروكلوس بتوجيه الضربة التالية بالرمح النحاسي .  ولم تكن الضربة خائبة حين غادرت قصبة الرمح يده . 480 بل أصابت حيث يتغلف القلب الخافق وسط قوس من العضلات . وسقط ، كما تسقط سنديانة أو شجرة حور بيضاء ،  أو كصنوبرة شاهقة العلو قطعها الحطابون  في الجبال بفؤوسهم لصنع خشب السفن .  هكذا سقط أمام جياده وعربته وهو يجأر ، 485 ويشد على التراب الدامي بيديه . أو كما  يسقط ثور هائج وعنيف وسط قطيع متجمع بتكاسل ،  يقتحم القطيعَ أسدٌ ويصرعه .  فيموت وهو يخور تحت ضربة براثن الأسد .  هكذا أمام باتروكلوس سقط قائد اللوكيين المدرعين 490 وهو يصرخ منادياً مرافقه الحبيب :  " يا عزيزي غلاوكوس . إنك لمحارب بين الرجال . وها قد دعت الحاجة  الماسة إليك لكي تكون ضارب رمح ومحارباً مقداماً . فإن كنت شجاعاً دع الحرب المريرة محببة إلى قلبك . اذهب أولاً بين الرجال الذين هم قادة اللوكيين 495 في كل مكان ، وحرضهم على القتال من أجل ساربيدون . وأنت نفسك أيضاً يجب أن تقاتل من أجل ساربيدون بالرمح البرونزي . لأنني سأكون مصدر عار وخزي عليك  فيما بعد ، وطوال أيام عمرك ، إن قام الآخيون  بتجريدي من درعي هنا حيث أسقط قرب السفن المحتشدة . 500 فتماسك واصمد بقوة وشجع بقية قومنا " .  وفيما كان يقول ذلك أطبق الموت على منخريه  وعينيه . وداس باتروكلوس بقدمه على صدره  وسحب الرمح من جسده فخرج معه الحجاب الحاجز ، وكان بذلك يسحب حياة ساربيدون مع رأس الرمح . 505   ________________________________________- @Smarthistory. art, history, conversation.الفيديو يوتيوب @ , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi,,

Related Articles

قدموس وهرمونيا - من كتاب التحوّلات لأوفيد
فينوس ومارس - من كتاب التحوّلات لأوفيد
Trevi Fountain - Rome
YTHIC S1, E7 - The tragic myth of Orpheus and Eurydice - Brendan Pelsue
ميديا وجايسون وجزّة (فروة) الصوف الذهبيّة 1-4
ميديا وبيلياس - من كتاب التحوّلات لأوفيد
من كتاب التحولات لأوفيد - مارسياس الساتير يتحدى أبوللو