Arabic    

ابن بطّوطة يلتقي بابن مؤسس الدولة العثمانيّة في بورصا


2018-08-13
اعرض في فيس بوك
التصنيف : رحلة ابن بطوطة العامة

 
ابن بطّوطة يلتقي بابن مؤسس الدولة العثمانيّة في بورصا
#محمد_أحمد_السويدي_ابن_بطوطة
قال ابن بطوطة:
ثم سرنا إلى مدينة برصا " وضبط اسمها بضم الباء الموحدة وإسكان الراء وفتح الصاد المهمل " مدينة كبيرة عظيمة حسنة الأسواق فسيحة الشوارع، تحفها البساتين من جميع جهاتها والعيون الجارية. وبخارجها نهر شديد الحرارة يصب في بركة عظيمة، وقد بني عليها بيتان: أحدهما للرجال والآخر للنساء، والمرضى يستشفون بهذه الحمة، ويأتون إليها من أقاصي البلاد. وهنالك زاوية للواردين ينزلون بها ويطعمون مدة مقامهم وهي ثلاثة أيام. عمّر هذه الزاوية أحد ملوك التركمان. ونزلنا في هذه المدينة بزاوية الفتى أخي شمس الدين من كبار الفتيان. ووافقنا عنده يوم عاشوراء. فصنع طعاماً كثيراً، ودعا وجوه العسكر وأهل المدينة ليلاً، وأفطروا عنده، وقرأ القراء بالأصوات الحسنة، وحضر الفقيه الواعظ مجد الدين القونوي. ووعظ وذكر وأحسن، ثم أخذوا في السماع والرقص. وكانت ليلة عظيمة الشأن. وهذا الواعظ من الصالحين يصوم الدهر ولا يفطر إلا في كل ثلاثة أيام، ولا يأكل إلا من كدّ يمينه. ويقال: إنه لم يأكل طعام أحد قط، ولا منزل له ولا متاع إلا ما يستتر به، ولا ينام إلا في المقبرة. ويعظ في المجالس ويذكر فيتوب على يديه في كل مجلس الجماعة من الناس. وطلبته بعد هذه الليلة فلم أجده، وأتيت الجبانة فلم أجده. ويقال: إنه يأتيها بعد هجوع الناس. ولقيت بهذه المدينة الشيخ الصالح عبد الله المصري السائح وهو من الصالحين، جال الأرض، إلا أنه لم يدخل الصين ولا جزيرة سرنديب ولا المغرب ولا الأندلس ولا بلاد السودان، وقد زدت عليه بدخول هذه الأقاليم.
 
ذكر سلطان برصا 
سلطانها اختيار الدين أرخان بك، وأرخان " بضم الهمزة وخاء معجم " ابن السلطان عثمان جوق " وجوق بجيم معقود مضموم وآخره قاف " وتفسيره بالتركية الصغير. وهذا السلطان أكبر ملوك التركمان وأكثر مالاً وبلاداً وعسكراً، له من الحصون ما يقارب مائة حصن. وهو في أكثر أوقاته لا يزال يطوف عليها، ويقيم بكل حصن منها أياماً لإصلاح شؤونه وتفقد حاله. ويقال: إنه لم يقم قط شهراً كاملاً ببلد، ويقاتل الكفار ويحاصرهم. وواله هو الذي استفتح مدينة برصا من أيدي الروم، وقبره بمسجدها. وكان مسجدها كنيسة للنصارى. ويذكر أنه حاصر مدينة برتيك نحو عشرين سنة ومات قبل فتحها، فحاصرها ولده هذا الذي ذكرناه اثني عشرة سنة وافتتحها. وبها كان لقائي له. وبعث إلي بدراهم كثيرة.
مصدر الفيديو:يوتيوب

  ابن بطّوطة يلتقي بابن مؤسس الدولة العثمانيّة في بورصا #محمد_أحمد_السويدي_ابن_بطوطة قال ابن بطوطة: ثم سرنا إلى مدينة برصا " وضبط اسمها بضم الباء الموحدة وإسكان الراء وفتح الصاد المهمل " مدينة كبيرة عظيمة حسنة الأسواق فسيحة الشوارع، تحفها البساتين من جميع جهاتها والعيون الجارية. وبخارجها نهر شديد الحرارة يصب في بركة عظيمة، وقد بني عليها بيتان: أحدهما للرجال والآخر للنساء، والمرضى يستشفون بهذه الحمة، ويأتون إليها من أقاصي البلاد. وهنالك زاوية للواردين ينزلون بها ويطعمون مدة مقامهم وهي ثلاثة أيام. عمّر هذه الزاوية أحد ملوك التركمان. ونزلنا في هذه المدينة بزاوية الفتى أخي شمس الدين من كبار الفتيان. ووافقنا عنده يوم عاشوراء. فصنع طعاماً كثيراً، ودعا وجوه العسكر وأهل المدينة ليلاً، وأفطروا عنده، وقرأ القراء بالأصوات الحسنة، وحضر الفقيه الواعظ مجد الدين القونوي. ووعظ وذكر وأحسن، ثم أخذوا في السماع والرقص. وكانت ليلة عظيمة الشأن. وهذا الواعظ من الصالحين يصوم الدهر ولا يفطر إلا في كل ثلاثة أيام، ولا يأكل إلا من كدّ يمينه. ويقال: إنه لم يأكل طعام أحد قط، ولا منزل له ولا متاع إلا ما يستتر به، ولا ينام إلا في المقبرة. ويعظ في المجالس ويذكر فيتوب على يديه في كل مجلس الجماعة من الناس. وطلبته بعد هذه الليلة فلم أجده، وأتيت الجبانة فلم أجده. ويقال: إنه يأتيها بعد هجوع الناس. ولقيت بهذه المدينة الشيخ الصالح عبد الله المصري السائح وهو من الصالحين، جال الأرض، إلا أنه لم يدخل الصين ولا جزيرة سرنديب ولا المغرب ولا الأندلس ولا بلاد السودان، وقد زدت عليه بدخول هذه الأقاليم.   ذكر سلطان برصا  سلطانها اختيار الدين أرخان بك، وأرخان " بضم الهمزة وخاء معجم " ابن السلطان عثمان جوق " وجوق بجيم معقود مضموم وآخره قاف " وتفسيره بالتركية الصغير. وهذا السلطان أكبر ملوك التركمان وأكثر مالاً وبلاداً وعسكراً، له من الحصون ما يقارب مائة حصن. وهو في أكثر أوقاته لا يزال يطوف عليها، ويقيم بكل حصن منها أياماً لإصلاح شؤونه وتفقد حاله. ويقال: إنه لم يقم قط شهراً كاملاً ببلد، ويقاتل الكفار ويحاصرهم. وواله هو الذي استفتح مدينة برصا من أيدي الروم، وقبره بمسجدها. وكان مسجدها كنيسة للنصارى. ويذكر أنه حاصر مدينة برتيك نحو عشرين سنة ومات قبل فتحها، فحاصرها ولده هذا الذي ذكرناه اثني عشرة سنة وافتتحها. وبها كان لقائي له. وبعث إلي بدراهم كثيرة. مصدر الفيديو:يوتيوب , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi,,

Related Articles

العربي القديم والعربي الجديد
ذكر سلطان تونس وصلاة العيد - من رحلة ابن بطوطة
كالبيتا في جزيرة سرنديب حيث وصلت أقدام ابن بطوطة (سريلانكا حاليا)
On to the city of Saraichiq
ابن بطّوطة يلتقي بابن مؤسس الدولة العثمانيّة في بورصا
العربي القديم والعربي الجديد
الوصول إلى مدينة سراجوق