محمد أحمد خليفة السويدي - القرية الإلكترونية - Spreading Knowledge - محمد أحمد السويدي - محمد السويدي
Arabic    

تارا تحل جدائلها - الحبيب البعيد المنال


2018-04-21
اعرض في فيس بوك
التصنيف : Articles of H.E

 
 
تارا تحل جدائلها
الحبيب البعيد المنال 
#محمد_أحمد_السويدي_مقالات
اقتنيت كتاباً للشاعرة سافو ورحت أقص على الصديقين بعض أخبارها ونحن نجتاز درب الدورشستر مرورا بنافورة بهجة الحياة. كان رذاذ مائها المتلألئ يحكي حبّات اللؤلؤ تنثره إبتهاجا تحيّة للشاعرة. قلت: هي أشهر نساء اليونان وكانت تعظّمها قبل أن تموت وكان سقراط يسمّيها الجميلة، وكتب إفلاطون مقطوعة شعريّة حماسيّة يقول فيها:
إن ربّات الشعر تسع، ألا ما أشدّ جهلهم، فليعلموا أن سافو اللسبوسيّة هي العاشرة. ولدت في بسافا Psappha في إرسوس من أعمال لسبوس عام (612 ق.م)، لم تشتهر بجمال، كانت صغيرة الجسم ضعيفة البنية ولكنّها كانت تسحر الناس برشاقتها ورقّتها ودماثة أخلاقها وحصافة عقلها، تزوّجت بتاجر ثريّ يدعى اندروس ورثت ثروته وأنجبت ابنة قالت عنها:
"صغيرة كالزهرة الذهبيّة، اسمها كليس قرّة عيني، تلك التي لا أفرط بها ولو أعطيت ليديا كلّها أو لسبوس الحبيبة.
ومن أقوال استابيوس فيها:
وحدث ذات مرّة في مجلس شراب أن أخذ اكسستيديس Execestidez، ابن أخي صولون يغنّي أغنية من أغاني سافو أعجب بها عمّه إعجاباً لم يسعه معه إلا أن يأمر الغلام أن يعلّمه إيّاها، ولمّا سأله أحد الحاضرين:
"لم يطلب هذا الطلب؟" أجاب بقوله: إني أريد أن أتعلّمها ثمّ أموت!". كانت تشبه الحبيب البعيد المنال بالتفّاحة الحلوة التي تحمرّ على طرف الغصن، على الطرف الأعلى من الغصن، والتي تغاضى عنها الجاني، لكن لم ينسها بل إنّه لم يستطع أن يصل إليها لعلوّها.
عبرنا بوّابة الملكة إليزابث وعبر نفق انتقلنا إلى الضفة الأخرى من شارع البارك لين ثم شارع البيكادلّلي ورحنا نغذ السير صوب الأكاديميّة.

    تارا تحل جدائلها الحبيب البعيد المنال  #محمد_أحمد_السويدي_مقالات اقتنيت كتاباً للشاعرة سافو ورحت أقص على الصديقين بعض أخبارها ونحن نجتاز درب الدورشستر مرورا بنافورة بهجة الحياة. كان رذاذ مائها المتلألئ يحكي حبّات اللؤلؤ تنثره إبتهاجا تحيّة للشاعرة. قلت: هي أشهر نساء اليونان وكانت تعظّمها قبل أن تموت وكان سقراط يسمّيها الجميلة، وكتب إفلاطون مقطوعة شعريّة حماسيّة يقول فيها: إن ربّات الشعر تسع، ألا ما أشدّ جهلهم، فليعلموا أن سافو اللسبوسيّة هي العاشرة. ولدت في بسافا Psappha في إرسوس من أعمال لسبوس عام (612 ق.م)، لم تشتهر بجمال، كانت صغيرة الجسم ضعيفة البنية ولكنّها كانت تسحر الناس برشاقتها ورقّتها ودماثة أخلاقها وحصافة عقلها، تزوّجت بتاجر ثريّ يدعى اندروس ورثت ثروته وأنجبت ابنة قالت عنها: "صغيرة كالزهرة الذهبيّة، اسمها كليس قرّة عيني، تلك التي لا أفرط بها ولو أعطيت ليديا كلّها أو لسبوس الحبيبة. ومن أقوال استابيوس فيها: وحدث ذات مرّة في مجلس شراب أن أخذ اكسستيديس Execestidez، ابن أخي صولون يغنّي أغنية من أغاني سافو أعجب بها عمّه إعجاباً لم يسعه معه إلا أن يأمر الغلام أن يعلّمه إيّاها، ولمّا سأله أحد الحاضرين: "لم يطلب هذا الطلب؟" أجاب بقوله: إني أريد أن أتعلّمها ثمّ أموت!". كانت تشبه الحبيب البعيد المنال بالتفّاحة الحلوة التي تحمرّ على طرف الغصن، على الطرف الأعلى من الغصن، والتي تغاضى عنها الجاني، لكن لم ينسها بل إنّه لم يستطع أن يصل إليها لعلوّها. عبرنا بوّابة الملكة إليزابث وعبر نفق انتقلنا إلى الضفة الأخرى من شارع البارك لين ثم شارع البيكادلّلي ورحنا نغذ السير صوب الأكاديميّة. , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi,,

Related Articles

غريبٌ في بيرجن
بين جحيم نيويورك ومرآة السيد مورتّي
مبنى الآلهة (البانثيون) في روما
في حضرة ادوارد جنر
أنثى العنكبوت في الغرفة رقم 10
السكباج
من جغرافية الكتب حولي 3