, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi   إخوتي المزينون بالريش / لغدير أبو سنينةالكتاب الحائز على جائزة ابن بطوطة لليوميات 2017 - 2016#مختارات_من_أدب_الرحلةينتقيها ويعتني بها الشاعر الإماراتي محمد أحمد....
اقرأ المزيد ...   إخوتي المزينون بالريش / لغدير أبو سنينةالكتاب الحائز على جائزة ابن بطوطة لليوميات 2017 - 2016#مختارات_من_أدب_الرحلةينتقيها ويعتني بها الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي راعي ومؤسس #جائزة_ابن_بطوطة لأدب الرحلةهمنغواي وماركيز الكوبيان وأنا أتجول في شوارع المدينة القديمة في هافانا (هابانا بییها)، مررت من ساحة لبيع الكتب القديمة، وكانت مليئة بكتب تتحدث عن الثورة الكوبية وروایات همنغواي التي لا يخلو منها أي كشك لبيع الكتب، عدا عن صوره المعلقة على الأكشاك. وقد نصحني أصدقائي الكوبيون ألّا أشتري من هذه الأكشاك لأنها مرتفعة الثمن، وبالفعل ذهبت إلى مكتبات أخرى واشتريت عددا كبيرا من الكتب بسبعة دولارات فقط. ففي كوبا يوجد عملتان، واحدة محلية والأخرى التي يتعامل بها السياح، وتسمى (كوك)، وكل كوك يساوي دولارا واحدا ، لكنها تساوي ما يقارب الـ 25 بیسو کوبي. ولذا فالشراء بالبيسو الكوبي أفضل للسائح.ومن الأماكن التي يزورها السياح بيت الكاتب الأميركي إرنستو همنغواي الذي يقع على تلة مرتفعة في مزرعة "فيهيا"، التي تبعد 15 كم عن هافانا، وقد حولته الحكومة الكوبية لمتحف، محتفظة بأثاثه وزواياه كما كانت منذ أن غادره صاحبه عام 1960، أي قبل عام من انتحاره في أميركا. قضی همنغواي شطرا من عمره في هافانا، تاركا فيها طيفه الذي لم يغادر المدينة أبدا. وفي فندق أمبوس مونذوس في هافانا القديمة أيضا حوّلت کوبا الغرفة التي يقيم بها قبل انتقاله لمزرعة "فيهيا"، لمتحف صغير.أما مقهى "لا فلوريديتا"، فهو ممتلئ بالزوار دوما لأن همنغواي كان يرتاده، وله به تمثال وهو جالس كعادته في المقهى، ووراءه صورة تجمعه بفیدل کاسترو، أما ما دار بينهما من حديث خلال التقاط تلك الصورة وغيرها من الصور، فسيظل سرا عجز المؤرخون عن معرفته، ورفض کاسترو التصريح بطبيعة الصداقة القصيرة التي ربطت بينهما حين كان کاسترو في الـ 32 من عمره وهمنغواي في عمر الـ 62 .لاحظت أن رواد الثورة الكوبيّة مهتمون جدا بالأدب وبالرموز الأدبية، فهم يكرّمون الأدباء ويجعلون من الأماكن التي مرّوا بها مزارات. ففي فندق ساراتوغا في هافانا القديمة، ثمة لوحة مهداة للشاعر الإسباني رافائيل ألبيرتي وزوجته ماريا تيريسا ليون، حيث كانا يرتادان الفندق قبل أن يشتري ألبيرتي بيتا صغيرا في حي مينامار، حيث تقيم فيه حاليا ابنته الشاعرة أيتانا ألبيرتي مع زوجها الشاعر الكوبي أليكس باوسيدس.وكان ألبيرتي قد زار کوبا قبل الثورة عام 1935، ثم زارها بعد الثورة عام 1960، وحين عاد للأرجنتين كتب رسالة للمترجم الإيطالي إوجينيو لاراغي، قال فيها: "مکثت شهرا في كوبا، كم هي الكذبات الغبية التي تنشرها الصحف عن هذا البلد البطل، أناس رائعون ومستعدون لكل شيء، سيكون صعبا إسقاطهم".وخلال إقامتي القصيرة في كوبا، دعتني أيتانا ألبيرتي لبيتها مع مجموعة من الكتّاب، وتفاجأت ببيتها الصغير الأنيق، وبكرمها وبساطتها. تقيم أيتانا في كوبا منذ عام 1981، وتقول إنها تشعر بانتمائها لقارة أميركا اللاتينية، فقد ولدت في المنفى الأرجنتيني عوضا عن مدريد ، ولا تفكر حاليا بترك كوبا أبدا، التي تعتبرها البلاد التي تعوضها عن الفقدان. ولاحظت أن لها تقديرا خاصة في هافانا، فحين زرت بعض الفنادق، لم يكن مسموحا بالصعود لسطحها، لكن حين قلت إنني من طرف أيتانا ألبيرتي كانوا يسمحون لي بالتجول بحرية.ومن ضمن الفنادق التي زرتها، الفندق الوطني الذي تملأ جدرانه صور كثيرة تجمع بين الكاتب الكولومبي غابرييل غارسيا ماركيز وفيدل كاسترو، وهي لا تعكس سوی جانب بسيط من الصداقة التي جمعت بينهما على مدى عقود. فقد زار مارکیز کوبا في المرة الأولى عقب انتصار الثورة كصحافي لتغطية الأحداث، وذلك قبل أن يذيع صيته. ثم وضح عام 1981 طبيعة تلك العلاقة بقوله: "تجمعنا صداقة مثقفين، وحين نكون معا، نتحدث في الأدب".بل إن الثقة بينهما وصلت حد جعلت کاسترو يستشير مارکیز في عملية السلام مع متمردي الـ ام -۱۹، وجيش التحرير الوطني، والقوات المسلحة الثورية الكولومبية، كما كان رسوله للرئيس الأميركي السابق بیل کلینتون.وبعد حصول ماركيز على نوبل، قضى أوقاتا طويلة في كوبا، مستمتعا بشواطئها المطلة على الكاريبي، ولطالما رافقه کاسترو في رحلاته البحرية ومنها الرحلة التي قام بها مع رئيس الحكومة الإسبانية السابق فيليب غونسالس. ثم كان ماركيز أحد القلائل الذين عادوا كاسترو في مرضه الذي أقعده عن الحكم عام 2006 .وصف مارکیز کاسترو بأنه: "قارئ نهم، محب ومتذوق حقيقي للأدب الجيد في كل الأوقات... تركت له كتابا حين ودعته في الرابعة فجرا، وبعد ليلة كاملة من الحوار، وفي الساعة الثانية عشرة ظهرا، وجدت أنه أنهى قراءة الكتاب".كما أكد أنه كان يقظا جدا ودقيقا بحيث يكتشف التناقضات والمعلومات الخاطئة التي لا يمكن لأحد تخيلها، ولهذا وقبل نشر "وقائع موت معلن"، فقد أحضر له المسودة التي بيّن فيها كاسترو خطأ يتعلق بمواصفات بندقية الصيد.وبطبيعة الحال، فقد لقيت هذه الصداقة نقدا شديدا من كتّاب آخرين يعتبرون حکم فیدل کاسترو ديكتاتوريا، ويرون أن مكانة مارکیز الأدبية لا تسمح له بالتقرب من "طاغية"، وأبرز هذه الانتقادات كانت من البيروفي المعروف بميوله اليمينية، ماریو فارغاس يوسا (نوبل 2011) ، الذي وصف ماركيز عام 1976 بـ "تابع فيدل"، بعد أن كتب مارکیز کتاب "عملية كارلوتا، کوبا في أنغولا" تحت إشراف کاسترو ., Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi  العودة إلى الجبل/ خلود شرفالكتاب الحائز على جائزة ابن بطوطة للرحلة المعاصرة 2019#مختارات_من_أدب_الرحلةينتقيها ويعتني بها الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي راعي....
اقرأ المزيد ...  العودة إلى الجبل/ خلود شرفالكتاب الحائز على جائزة ابن بطوطة للرحلة المعاصرة 2019#مختارات_من_أدب_الرحلةينتقيها ويعتني بها الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي راعي ومؤسس #جائزة_ابن_بطوطة لأدب الرحلةالمشروب الشعبي (2-1) القهوة روح الرائحة القديمة الحاضرة في ذاكرة البشرية منذ القرن الخامس عشر ميلادي في سهول الحبشة، لاحظها راعي الغنم الخالدي، أثناء رعي العنز وهي تأكل من العشب فيصيبها فرط بالنشاط. أخذ الراعي النبتة ومضغها، ثم غلاها وشربها، فأكسبته النشاط، أخذها التجار اليمنيون إلى اليمن؛ ومن ثم إلى مكة عبر قوافل التجارة، ومن مكة ذهبت إلى المدارس الدينية والجوامع بالأزهر عن طريق طلاب العلم اليمنين وطلاب الحجاز. استخدمت بحلقات الذكر كمشروب ديني لقيام الليل وكانت تسمى الكاوا والتى تعني الخمر، أو القهوة وهي الشراب المانع للنوم، وكانت تشرب بأماكن خاصة وبطقوس خاصة. قام بعض العلماء الذين اجتهدوا بتحريم القهوة معتبرينها خمراً بالشكوى لقائم مقام السلطان بأن المشروب حرام. وصل تعميم السلطان لدمشق بأنه محرم والتي كانت تشرب هذا المشروب أيضا، ثم أباحها بعد إقناعه من علماء الدين بأنها ليست محرّمة. العرب فضلوا القهوة ذات القشر الأخضر والتي تقلىى على النار الموقدة بانتظار الزائر.القهوة العربية رسولة سمراء كريمة لضيفها، من الحمس إلى الدقّ ثم تحضير الدلال والماء والخميرة فالمزج والتلقيم؛ تُفرّغ وتُصفى من دلّة إلى دلّة وتوضع في المصب. تسحن في جرن خشبي منقوش بمهارة يمتاز بالثقل يبدو أنه من خشب السنديان، له يد طويلة تسمى الهاون. مع ضربات الهاون على جدار الجرن يتم ترقيص الأصابع فيخرج صوت موسيقي عذب تتشربه القهوة وتصحو من سباتها، لا تتسع روحها بالصنع إلا لواحد. كان جدي يصنعها وأنا أختلس التأمل لهذا الطقس الذي اقترن مع رائحة البن والعباءة بصورة جدي، مرقّصًا الخشب في جوف الخشب على جسد البن، وما أن تشتد بالماء وتغلي وتصب بالمصب، تجمع القاصي والداني على شربها، متغزلين بسمرتها وبحكاياتها وبأمثالها.في كل محفل ومناسبة فرح تمرّ القهوة المرّة على الجمع، ضمن تراتبية طقوسية فصاحب المضافة يشرب الفنجان الأول على مرأى الجميع؛ فإن برد مما يتسرب من هواء يلامس السطح يكون من نصيبه، ثم يصب الفنجان الثاني للضيف ويبدأ بالحاضرين من اليمين دون تمييز وطبقاً للمثل القائل أول القهوة خص وثانيها قص، المقصود بها ما يخص بالفنجان الأول لصاحب المضافة.يوضع في الفنجان ما يملأ قعره بالقهوة؛ ويقدّم باليد اليمنى، ويهزٌ من قبل الشاربين علامة الاكتفاء، وإذا امتنع الضيف عن تناول القهوة فمعنى ذلك أن له حاجة ولا يشربها إلا إذا أخذ وعدًا بقضائها، أما الامتناع عن شرب القهوة بلا سبب فهو نذير شر وعداء.منذ أن توفي جدي لم أعد أسمع ولا مرة رنة الجرن الخشبي، ولا شممت رائحة القهوة الأصيلة، باتت تحضّر وتقدّم دون أن نلاحظ ذلك فقط رائحتها الشهية وهي تغلي من يشي بحضورها.ليست القهوة حكر على المنطقة والتي غالبا تبدو كطقس خاص بالرجال، بل هناك المتّة وهي المشروب السائد حالياً كمشروب شعبي، وتمتاز النساء بشربه غالباً. طقس يلغي الوقت الدائر في أحاديث من نوع الثرثرة كتسلية، تحتسى بكوب واحد عبر مصاصة واحدة تمرّ على الجميع، ثمّة عناية خاصة بهذا الطقس، حيث تقدم صينية عليها علب زجاجية غالبًا، إحداها للسكر، والأخرى للمتّة وهي نبتة عشبية خضراء مفرومة بشكل ناعم، معبّأة في الأرجنتين، وتمتاز هذه المنطقة بشربها الببوريه حصراً، أي تفضّل النوع الناعم منها في علبتها الورقية الحمراء، وهناك صحن فارغ لغسل المصاصة والتى تسمى "بمبيجه" باللغة الدراجة، مع قطعة ليمون لتنظيف رأسها، وإبريق يسخّن من خلال غاز صغير خاص غالبًا ما يكون عليه رداء صوفي محاك بتطريز يدوي .يكثر سكان هذه المنطقة من التأهيل والترحيب، ويوصفون بكرمهم، فكلما دخلت منزلاً أول ما يقدم هذا المشروب، وفق طقسه المعتاد، مضافاً له طبق من المكسرات والبسكويت والمقرمشات، التي يتراوح نوعها حسب الإمكانية المادية للمضيفين، ثم عند الانتهاء من المتّة إن كانت زيارة عادية، لا موعد للطعام حينها، تقام الأطباق وتقدّم صحون الفواكه؛ وعند الانتهاء منها، تقدم القهوة، حينئذ يكون موعد الضيوف قد أذن بالرحيل، والذين غالباً يأتون دون موعد. بسبب الحميمية المفرطة السائدة فى علاقات أهل المكان، والخجل الاجتماعي الفطري من الضيوف., Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi  العودة إلى الجبل/ خلود شرفالكتاب الحائز على جائزة ابن بطوطة للرحلة المعاصرة 2019#مختارات_من_أدب_الرحلةينتقيها ويعتني بها الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي راعي....
اقرأ المزيد ...  العودة إلى الجبل/ خلود شرفالكتاب الحائز على جائزة ابن بطوطة للرحلة المعاصرة 2019#مختارات_من_أدب_الرحلةينتقيها ويعتني بها الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي راعي ومؤسس #جائزة_ابن_بطوطة لأدب الرحلةجنية القمح (2-2) ذيل قطة؛ مع بضعة قطرات من اللون الأزرق (لون سيد الجحان) ضعها لأجل مسمّى معدود غير مقرون؛ في إبريق نحاس. كرر عليها باسم سليمان ابن داوود من خضعت له الملائكة والحدود، لوتر من الأرقام؛ لا يزيد عن ثلاث وثلاثين مرة. وأدخل بها الجنّي فى حبسه بعد ان تستدعيه باسمه. نادِهِ فى كلِّ مرة تستحضره مرفقاً باسم سليمان؛ وأحكم بسدادة من رصاص وقار مدخل الجني الذي يصير من دخان. هو عبد طلبك؛ فقل له عليك السلام.في سبعينات القرن العشرين كثر قدوم أشخاص غرباء إلى القرية وكانوا يسمون بالمغاربة هؤلاء لديهم القدرة على فك السحر والحسد، غالبا ما يستخدمون دم الطيور والحيوانات؛ ويقرؤون الكف والطالع والتنبؤات؛ يمسكون خيوطاً ويعقدونها وبنفخة واحدة يفكونها، متقاضين مقابل هذا مالاً لا أحد يعرف كيف يقع كبش فداء لهم، يقال بأنهم سحرة.التقى رجل بشاب على مدخل بيته؛ يقال بأنه حضر كشبح مباغت: أجفل بحضوره الشباب الأربعة اللذين راقبوا بصمت، ولم يقووا على الحراك: عندما قال الرجل المغربي للشاب؛ أنت مخطوط: والخط بدعة يمارسها أقلية من سكان المنطقة، والذين يمارسون السحر الأسود عن طريق كتب عربية قديمة. تستحضر الجان؛ وتكتب الطلاسم وتستخدم شيء من ملك الموسوم بالخط.يقال إن الشاب ارتعب عندما طلب منه المغربي احضار طاسة ألمنيوم ممتلئة بالماء. وهي عبارة عن وعاء مصنوع من الألمنيوم: منقوش على جداره الخارجي نقوش يدوية بسيطة؛ أحضر الشاب الماء ووضع المغربي قبضة يده به وتتم بكلمات مبهمة: وأمام الجميع سحب يده وإذ بالماء قد تحول إلى تراب؛ وبقيت في يده ورقة ملفوفة؛ فتحها ليجد بها خطوطاً مكتوبة بالحبر، أحاجي وطلاسم بالخط المقلوب؛ وثمة عظمة بها، وتراب ناعم، نثر المغربي التراب على الأرض وهو يقول إنها امرأة عرجاء من كتبت الخط، كانت إحدى عمّات الشاب تحاول فك قلبه عن ابنة أخيها كي يتزوج ابنتها.ثمة حادثة وقعت فى الفترة نفسها، امرأة غريبة دخلت إحدى البيوت الحجرية القديمة؛ كان سكانها بالبيادر يحصدون ويرجدون، تمتمت على شيء ما، ثم وضعته في قارورة ودستها في "حنك" الباب كما يسميه العوام؛ ورحلت.طفلة صغيرة شاهدت ذلك وأخبرت الجميع، إلا أنهم كانوا منشغلين بجمع محصول القمح ووضعه في الصوامع. يقال إن الصوامع كانت تمتلئ كل سنة، ولوفرة الخير تبقى أكياس من القمح والشعير خارج الصوامع حتى السنة التالية.مع إن أهل البيت كرماء، وكانوا يطعمون الجيران من خير الرزاق، لكن الحسد كان يتربّص بهم، ويقال إن جارة دخلت عليهم مشهورة بشدة حسدها، تأمّلت الصوامع العامرة، فانفجرت لتوها بما تحمل من قمح ضاربة صاحبة المنزل إلى الجدار المقابل، توفيت صاحبة البيت وهي تشعر بآلام كوخزات الإبر في اكتافها، وتوفي كل من في البيت تباعا.يحكى إن الطفلة عندما كبرت ذهبت إلى المكان الملعون الذي شاهدت فيه المرأة واستخرجت القارورة فوجدتها تحتوي قطعة قماش مهترئة من ثياب صاحبة البيت على شكل دمية، موخوزة بالدبابيس عند الأكتاف.كنت صغيرة عندما سمعت من جداتي عن جنية القمح التي تخرج للنسوة وهن يحصدن ويرزمن القمح؛ امرأة شقراء بلون الذهب. شعرها بطول السنابل، قالت لإحداهن أن تمسك بجديلتها كي تنهي إرضاع طفلها، وفي المقابل سوف تغنيها لولد ولدها من المال، لكن المرأة تباطأت ريثما أنهت جمع القمح، ووقفت لتساعدها، واذ بزميلتها بالحصيد قادمة، فاختفت الجنية .***, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi  "في بلاد السامبا" للكاتب مختار سعد شحاتهالكتاب الحائز على جائزة ابن بطوطة للرحلة المعاصرة 2019#مختارات_من_أدب_الرحلةينتقيها ويعتني بها الشاعر الإماراتي محمد....
اقرأ المزيد ...  "في بلاد السامبا" للكاتب مختار سعد شحاتهالكتاب الحائز على جائزة ابن بطوطة للرحلة المعاصرة 2019#مختارات_من_أدب_الرحلةينتقيها ويعتني بها الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي راعي ومؤسس #جائزة_ابن_بطوطة لأدب الرحلة لقاء أدبي / نحو ريو دي جانيرو (2-1):بدأت أتحضر للسفر نحو ولاية ريو دي جانيرو التي تبعد قرابة الأربعمائة كليو متر إلا قليلا من مدينة ساو باولو، إذ تمت دعوتي من واحدة من المدارس الخاصة في احتفالية بعيد تأسيسها الأربعين. وجاءت الدعوة ضمن برنامج ثقافي حافل بالشعر والقراءات والموسيقى واللقاءات الأدبية، فتحضرت للسفر إلى ريو دي جانيرو، ومع ساعات الصباح الأولى وفي تمام السابعة أقلعت طائرتي الصغيرة نوعًا من أحد ثلاثة مطارات فى مدينة ساو باولو نحو المطار الرئيسي لمدينة ريو دي جانيرو والتي وصلتها بعد ساعة منذ بدأت الطائرة في التحرك والإقلاع.في تمام الثامنة والنصف بتوقيت ريو دي جانيرو كنت أدلف خارج بوابات المطار الدولي الكبير والمطل بمدرجات الإقلاع والهبوط على خليج كوباكبانا من المحيط الأطلسي: واستقبلني صديق سوري لجأ إلى البرازيل بعد تدهور الأحوال في سوريا، ويدرس الإخراج المسرحي في جامعة ريو دي جانيرو الفيدرالية ضمن برنامج توطين للاجئين السوريين أقرته حكومة البرازيل: وخلال الطريق راح يشرح لي الكثير عن المدينة وانطباعاته حولها؛ ولم يخل الحديث من شجن وحنين إلى حلب البعيدة التي نشأ في ظلال ريفها وأشجار المشمش والزيتون فيها.اندهشت من معرفته للشوارع الجانبية في ريو دي جانيرو والتي بدت لي مدينة ضخمة جدًا وشديدة الزحام، وعرفت أنه يستخدم أحد تطبيقات المرور للبحث عن الطرق الأقل زحامًا، إذ اعتبر صديقي أن زحام المدينة المروري واحد من أهم معالم ريو دي جانيرو، وهو ما تأكدت منه فيما بعد، وتعلمت القانون الشعبي الأول للمرور في ريو دي جانيرو بالسيارة "إياك والحركة في أول النهار أو فى الخامسة حتى الثامنة، وإلا ستعلق ربما لساعات فى الطريق". وللإنصاف لولا ذلك التطبيق الإلكتروني لضعنا في زحام ريو، وفوّتنا موعد الحافلة التي ستنطلق بي لثمانين كيلو متر صاعدة نحو قمة جبلية تتبع ولاية ريو دي جانيرو. وفيها منتجع ومدينة ميجال بيريرا، حيث توجد المدرسة، وحين أبديت إعجابي بتصرفه الذكي خلال الطريق قال لي صديقي السوري -هادي بكور- جملة شديدة البلاغة، قال: "البرازيل بلد مشجع على الاندماج"، هكذا ببساطة وبلاغة لخص لي تجربة سنوات أربع في البرازيل بعيدًا عن حلب وسوريا كلها، لينفتح على البرازيل بكل قوة ومحبة.أن تكون كاتبا خارج مصر:من منا لا يحب الحفاوة والتكرم؟ لكن ولأننا أبناء ثقافة "شاعر الحي لا يطربهم"، فنحن نحمل الكثير من الأسى حيال ما عانيناه من شللية الوسط الثقافي ومحسوبيته فى بلادنا، وربما شعرنا بإحباط غير عادي من إهمال الدوائر الرسمية والمعنية بالثقافة في بلادنا، وهو ما كان عكسه تمامًا هنا فى مدينة ميجال بيريرا عبر حفاوة وتكريم مجموعة مدارس " SAPA الخاصة"، فكنت ضيف الشرف في البرنامج الثقافي المنعقد داخل مسرح الحلقة الثانوية فى المدرسة خلال فترة الظهيرة وحتى المساء، والتي امتلأ خلالها المسرح عن آخره بالضيوف وأولياء الأمور وبعض العامة من المدينة والمهتمين بالشأن الثقافي والفني هناك، وللحقيقة كانت الحفاوة زائدة من جمهور الحضور الذي كان شغفًا بالكاتب الذي جاء من مصر، وانهالت أسئلتهم حول مصر وما حدث فيها إبان ثورة يناير، وأسئلة كثيرة حول الكتابة بشكل عام، وحول رواياتي وكتاباتي، وكذلك شغف غير اعتيادي حول تاريخ مصر القديم، ولن أنسى ما حييت الجملة التي ترجمتها لي مترجمتي الخاصّة التى وفرتها المدرسة، والتي لم تكن إلا صديقتي البرازيلية الدكتورة "هدى بلوم بكور"، حين أعربت منسقة المهرجان الثقافي عن سعادة المدرسة وإدارتها أنها استطاعت أخيرًا أن تدعو كاتبًا مصريًا إلى مهرجانها السنوي، وكيف يشعرون أنهم الآن أصحاب حظوة لوجود سليل الفراعنة بينهم.تمنيت لحظتها لو أخبرهم أننا هناك لم نعد هؤلاء الفراعنة الذين علّموا العالم العلم والحضارة وأسسوا أول مدنية إنسانية في تاريخ البشرية؛ وأن حالنا الثقافي هناك "لا يسر عدو ولا حبيب"، وأن تكريمهم ذلك تمنيت ولو بعضه في بلدي التي يبدو أنها صارت أول الضاغطين علينا للخروج من عالم الكتابة بشتى الطرق؛ وكيف تقتلنا الشللية والمحسوبية الثقافية التي أفسدت كل شيء., Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi  جنائن الشّرق الملتهبة / للكاتب سعيد خطيبياالكتاب الحائز على جائزة ابن بطوطة للرحلة المعاصرة 2015#مختارات_من_أدب_الرحلةينتقيها ويعتني بها الشاعر الإماراتي محمد....
اقرأ المزيد ...  جنائن الشّرق الملتهبة / للكاتب سعيد خطيبياالكتاب الحائز على جائزة ابن بطوطة للرحلة المعاصرة 2015#مختارات_من_أدب_الرحلةينتقيها ويعتني بها الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي راعي ومؤسس #جائزة_ابن_بطوطة لأدب الرحلة الزعيم يقرا شعرًا (3-2) من غراد الهادئة إلى بلغراد، العاصمة الصربية المضطربة، مسافة 700كلم، وتاريخ مشترك يمتد على طول نصف قرن، وزعيم واحد، بطل ونظير. بطل يُدعى تيتو (1980- 1982). بين المدينة الأولى (بمعنى قلعة) والثانية (المدينة البيضاء) عاش الرّجل سنوات الصّعود والسّقوط، من مناضل شيوعي عادي إلى رئيس واحدة من أكبر دول العالم الثالث، ليتحول في النهاية إلى مجرد فنتازم سياسي ورمز للتناقضات. في المدينة الأولى خطَّط، ونظَّر، واستقبل أهم قادة العالم الثالث (عرب، أفارقة، وآسيويون) وفي المدينة الثانية دُفن ودُفنت معه بعض أسرار نشأة بلاد اليوغسلاف وتفتتها.في قصر غراد زُرت جزءا من حياته الحميمة، خصوصًا مكتبته الشخصية. يذكر المؤرخون أن زعيم يوغسلافيا كان كلما سمع عن كتاب أو أحبَّ كاتبًا أمر بترجمته إلى اللغة الصربو- الكرواتية، لغته الأم، ولغة البلقان سابقا.على مدخل القصر، نزعت حذائي ولبست جوربا بلاستيكيا استجابة للتعليمات، وطفت على مخيلتي أسئلة كثيرة، وعلامات استفهام عن طبيعة مقتنيات تيتو الشخصية، مظاهر الترف والبذخ في حياة زعيم عاش ثلاثةعقود كاملة بلا معارضة فعليّة، وبملايين من الأتباع والمريدين. في البداية، خيّل إليّ أنني سأدخل بيتًا من ذهب وفضّة، يشبه بيوت واحد من الديكتاتوريين السابقين، في أميركا اللاتينيّة، أو في بعض دو ل الرّبيع العربي. بيتًا من حرير وجواهر وأحجار كريمة. ولكن، بمجرد دخول البهو تغيّرت الانطباعات الذاتيّة، وتلاشت الصّور المسبقة والكليشيهات. قصر أشهر زعماء العالم الثالث، خصم ستالين، وعرّاب حركة عدم الانحياز (رفقة نهرو، وجمال عبدالناصر) لم يكن مكوَّنًا سوى من طابقين: أرضي خاص بالنشاطات الرسميّة، وعلوي شخصي، يطغى عليه البعد المعماري السّلافي، غير المبالغ في تزيين الجدران وفرش الأرضية، بقاعات فسيحة، ومطبخ صغير نسبيًا، حيث علقت صورة تيتو رفقة ثلاثة أطفال. في كل القاعات كانت تصطفّ لوحات أشهر الفنانين اليوغسلاف، خصوصًا، منهم فنانو الموجة الواقعية، مثل إيفانا كوبيلاتشا (1861- 1926) وبورتريهات نيكولا ناشكوفيتش. من بين كل اللوحات التي تزيّن الطّابق الأرضي، لوحة واحدة بعثت نفسي على التساؤل: لوحة بورتريه موليير، المعلّقة على مدخل قاعة الاجتماعات، التي تضم أيضًا شاشة حائطية كبيرة لمشاهدة الأفلام والفيديوهات. لوحة وجه موليير، بملامح المتأمل، نصف العابس ونصف المبتسم، وبشعره الكثيف المتدلّي، كانت تعكس علاقة الرئيس الأوتوقراطي السابق (اسمه الحقيقي جوزيف بروز) بالمسرح والفن والإبداع إجمالًا.***في فترة حكم تيتو، بلغ المسرح اليوغسلافي، الخارج لتوِّه من جلباب المسرح السوفيتي، ذروته، خصوصًا بعد تشييد مبنى "مسرح يوغسلافيا" الشهير بالعاصمة بلغراد، والذي عرض كلاسيكيات الفن الرابع، بعض أعمال موليير وشكسبير ولوركا وخصوصا أعمال المسرحيين القوميين في البلد. كان مسرحًا موجَّهًا، مسيَّسًا، يصبّ في خدمة الزعيم والنظام الحاكم وقتها. الشوفينية كانت ماركة ثقافية والرقابة على حريّة الإبداع كانت سببًا في إشعال فتيل ما اصطلح على تسميته "ربيع كرواتيا" (1971)، لما قامت مجموعة من الشعراء والكتّاب بصياغة بيان حاد النبرة للتنديد بممارسات بعض السياسيين والمطالبة بحرية التعبير، واعتماد اللغة الكرواتية كلغة رسمية. بيان تبنَّته عامة الشعب الكرواتي، وخرج الآلاف منهم في حركة احتجاجية واسعة، وجدت في مواجهتها رشاشات الشرطة وعصيها..ضمن هذا المناخ الثقافي المتقلّب، الذي ساد عشرية السبعينات من القرن الماضي، كان تيتو، صاحب الملمح الصلب المتجهّم، يجلس، من حين إلى آخر، في مكتبته الخاصة، بالطابق العلوي من القصر، والتي تتعدى مساحتها 60 مترًا مربعًا (يمنع فيها التصوير)،..وللحديث بقيّة... , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi  جنائن الشّرق الملتهبة / للكاتب سعيد خطيبياالكتاب الحائز على جائزة ابن بطوطة للرحلة المعاصرة 2015#مختارات_من_أدب_الرحلةينتقيها ويعتني بها الشاعر الإماراتي محمد....
اقرأ المزيد ...  جنائن الشّرق الملتهبة / للكاتب سعيد خطيبياالكتاب الحائز على جائزة ابن بطوطة للرحلة المعاصرة 2015#مختارات_من_أدب_الرحلةينتقيها ويعتني بها الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي راعي ومؤسس #جائزة_ابن_بطوطة لأدب الرحلةالزعيم يقرا شعرًا (3-3) على الجوانب الثلاثة منها رفوف تصطف فيها كتب ومجلدات، وفي الوسط طاولة وكرسي خشبيان، جلست عليه محاولا تقليد طريقته في الجلوس، فقد حافظ القيّمون على القصر على الديكور القديم، ولم يغيّروا منه شيئًا. في البداية، لفتت انتباهي بعض الكتب البيوغرافية الضخمة، مثل بيوغرافيا ماو تسي تونغ، للكاتبة الصينية هان سوين "اسمها الحقيقي شوكوانغو" صاحبة رواية "كثير من الأشياء الجميلة" (1952)، وإلى جانبها بيوغرافيا أدولف هتلر، من توقيع المؤرخ الألماني وانر مازير، المختص في تاريخ الحركة النازية، وبدا لي من الطبيعي أن يهتم زعيم مثله بسير من سبقه. و وسط سير الزّعماء وكتب السياسة، التي لم تكن مرتبة بشكل موضوعاتي أو بحسب جنسيات الكتّاب، أو وفق حروف أبجدية، وجدت كتاب "يوميات" إيزابيل إيبرهاردت، الكاتبة السويسرية الرّحالة، التي عاشت نهاية القرن التاسع عشر متنقلة بين مدن الصحراء الجزائرية وقراها وواحاتها، وصادفتني "رواية آنا كارنينا" لتولستوي، مما يوحي أن الرئيس أحادي الحزب والتوجُّهكان يقرأ أدبًا، وقد عرف شخصيات آنا كارنينا وعشيقها فرونسكي وزوجها أليكسيس، وما دار بينهما. وهل قرأ الرواية واليوميات والبيوغرافيات للمتعة الشخصيّة، أم للاستعانة بها في التخطيط وفي صياغة الخطابات السياسية الحماسية؟ للحظة، تخيّلت أن تيتو، الذي كان يحكم بلدًا بحجم قارة، لم يكن لديه الوقت الكافي ليقرأ الشعر، ويخاطب دواخله وعواطفه، لو لم يفاجئني مجلد الأعمال الكاملة للشاعر الشيلي بابلو نيرودا (1904- 1973) الذي يتوسط رفوف الكتب. الزعيم كان يقرأ بحسب شهادات مقربين منه – كل ما يقع بين يديه، ويكتب ملاحظات وتعليقات. ولكن، رغم العدد الهائل من الكتب، لم أصادف اسم كاتب عربي واحد في المكتبة نفسها، رغم العلاقات الجيدة التي كانت تجمع تيتو مع قيادات دول عربيّة.***تذكر كتب التاريخ أن تيتو تزوّج، رسميا، عام 1951، إيفانكا بوديسافليتش (1924- 2013)، وكان يكبرها باثنتين وثلاثين سنة. كانت شابة وسيمة، بشعر طويل وذهنية عسكرية خالصة. عملت ممرضة وتدرّجت في سلم الترقيات وصارت ضابطة، ثم سكرتيرته الشخصية، وعشيقته طيلة ستّ سنوات.. علاقة الحبّ والودّ بينهما ذابت بعد عشرين سنة، بسبب مبالغة إيفانكا في مراقبة تحركات زوجها، من جهة، ومزاجية تيتو وتعدُّد علاقاته العاطفية من جهة أخرى.. قصر غراد شهد على خيانات الزعيم، ولفت انتباهي أنه كان يضم خمسة مداخل: مدخل رئيسي، مدخل لكبار شخصيات الدولة، مدخلان خلفيان ومدخل جانبي للعشيقات فقط، منحهن الزعيم بابًا لهن وحدهن. وتشير مصادر إلى علاقة حميمة جمعته مع السوبرنو الكرواتية الشهيرة زينكا ميلانفو. ويتحدث أرشيف القصر أن تيتو كان يتحدث عن إيفانكا ومشاكله معها حتى في اجتماعات الوزراء، وبلغت الخلافات إلى درجة اتهامها بالعمل لصالح الاستخبارات السوفيتية، مما تسبب في عزلها عن الحياة السياسيّة كليّة. في الطابق العلوي، على يسار المكتبة، دخلت غرفتها الفسيحة، غرفة نسائية بامتياز مع ستائر بيضاء طويلة وخلفية تميل إلى اللون البنفسجي ومرايا كبيرة على الزوايا الأربع، لم تستمتع بها طويلًا، وشغلتها بعدها غريمات لها.معمار قصر غراد يعود إلى مرحلة فترة النهضة،بُنِي عام 1510 ، ومَرَّ عليه قادة الإمبراطورية المجرية – النمساوية، التي حكمت المنطقة نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين، قبل أن يصل إليه تيتو نهاية الحرب العالمية الثانية. يتميز بمخططه رباعي الشكل، أعمدته الرومانية الطويلة، واجهته التي تقوم على خطّ عمودي وسقفه المزيّن بمنحوتات. في الخارج، تحيط به غابة، تتضمن – بحسب ما قال لي مرشد سياحي – ما لا يقل عن ثمانمائة نوع نباتي مختلف، إضافة إلى ملعب غولف وممرّات للتنزُّه، تمشيت فيها وتخيّلت أنها تصلح لتصوير فيلم رومانسي، ومركز للمؤتمرات، بُنِي منتصف التسعينات فقط، وشهد مرور كبار رؤساء العالم: بيل كلينتون، جورج بوش، فلاديمير بوتين، وغيرهم.ما أثار انتباهي في قصر "الزعيم" هي المكتبة، التي تكشف عن روح مبدع، وربما وقَّع تيتو نصوصًا ووريت التراب معه. يكفي أنه كان يجد وقتًا ليقرأ، في انتظار أن يخبرنا رؤساء العرب أيضًا ماذا يقرؤون؟ , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi  "السفر بين العوالم" الكتاب الفائز بجائزة ابن بطوطة لأدب اليوميات 2007للكاتب حسين شاويش الألمان والبطاطا (2-1) برلين أواخر 2006زائر ألمانيا لا بد أن يأتيه....
اقرأ المزيد ...  "السفر بين العوالم" الكتاب الفائز بجائزة ابن بطوطة لأدب اليوميات 2007للكاتب حسين شاويش الألمان والبطاطا (2-1) برلين أواخر 2006زائر ألمانيا لا بد أن يأتيه يوم يكره فيه البطاطا! على الموائد سلطة البطاطا وحساء البطاطا و"بوريه" البطاطا، وهي البطاطا إياها بعد أن تسلق ثم تسحق، وقطع البطاطا مسلوقة أو مقلية تقدم مع كل شيء تقريبا. ناهيك عن الشبس بأنواعه. هذا كله بطاطا مرئية، لكن هناك "بطاطا غير مرئية" تقطر منها المشروبات الكحولية وتدخل في تركيب الكثير جدا من المأكولات الجاهزة وما يتلهى به الأطفال من بونبون وسواه. حتى إنهم يصنعون منها نوعا طريا من الخبز يسمى "خبز البطاطا...سألت مرة صديقا ألمانيا عن هذه الظاهرة العجيبة، فقال لي إن البطاطا أنقذت الألمان من الجوع خلال الحروب وبعدها بقليل عندما كان كل شيء شحيحا والناس ليس لديها ما تشتري به غذاءها.فالبطاطا رخيصة والأرض الألمانية مناسبة جدا لزراعتها (ألمانيا هي السادسة في العالم في انتاجها، رغم أنها ليست بلدا زراعيا)، بل إن أكثر الناس في تلك الأيام البخيلة لم يكن يأكل سواها لأنه لم يكن يستطع أن يحصل على غيرها.. وهنا أدركت غبائي، فقد كان يجب أن أفكر بالحرب آليا كلما استغربت أمرا في هذا البلد العجيب. فلا يمكن أن تفهم العقد الألمانية بالتعامل مع إسرائيل أو مع الأمريكان أو مع بولونيا أو غيرها من الجيران إلا إذا فهمت قصة ألمانيا مع الحروب، وخاصة حربي القرن العشرين..ولنعد إلى البطاطا، التي أصبحت شيئا ألمانيا بامتياز رغم أنها في الواقع شيء وافد على أوربا أصلا. فهذه الثمرة المفلطحة عجيبة الأشكال والتي من الصعب أن تعثر على قطعتين منها بالشكل نفسه نقلها الإسبان من أمريكا اللاتينية في القرن السادس عشر، ولم تكن قيمتها الغذائية هي التي لفتت نظر نبلاء إسبانيا وملكها، بل جمال زهرتها التي ما لبثت أن تحولت إلى زينة لباروكاتهم. أما الألمان فلم يتعرفوا عليها إلا في القرن التالي وظلوا قرنا كاملا يقفون منها موقفا متشككا، إلى أن اقتنع قيصر بروسيا فريدرك الثاني بأهميتها في الحرب ضد الجوع فأصدر مرسوما بتخصيص عشرة بالمائة من الأرض لزراعتها وكان ذلك قبل مائتين وخمسين سنة بالضبط من الآن. لكن مرسوم القيصر لم يستطع أن يتغلب على حذر الفلاحين من هذه الدرنة العجيبة، وخاصة أن الكنيسة حذرتهم منها باعتبارها "درنة الشيطان"، كونها جاءت من بلاد الوثنيين وأنها لا تنمو إلا في الظلام. ولم يستطع القيصر البروسي أن يقنع فلاحيه بتطبيق مرسومه إلا بالحيلة. فقد زرع أرضا له بالبطاطا وأمر عساكره بحراستها. وهكذا بدأ الفضول يدفع الفلاحين إلى تجريب هذه النبتة التي يحرسها جند السلطان بأنفسهم!.. ولم يمض وقت طويل حتى أصبحت طعام الفقراء الأساسي.ورغم أن الاهمية الاقتصادية والغذائية للبطاطا لم تعد موضع شك منذ وقت طويل إلا أن موقف السكان منها متناقض نوعا ما، فهم رغم "انسجامهم البطني" الكامل معها ما زالت "صداقتهم العقلية" معها تعاني من الشكوك والاتهامات. فواحد ممن يعد من أكثر الفلاسفة والتربويين الألمان واسمه شتيرنر (مؤسس ما يسمى المذهب الانثروبوسوفي الذي مازال كثير جدا من مدارس الأطفال الخاصة في ألمانيا تسير على تعليماته في كل شيء تقريبا) كان قد حذّر مرة الأمهات من الإكثار من البطاطا في إطعام اطفالهن، بدعوى أنها مما ينمو في باطن الأرض بعيدا عن النور وهو ما لا يمكن الركون إليه! كما أن سميّة تلك البراعم الخضراء النامية عليها والجزء الفوق أرضي منها هي شيء لا يجادل في صحته أحد.أخيرا فإن الصحافة الألمانية والبولونية مشغولة هذه الأيام بقصة يمكن أن تدل على المكانة الرمزية المؤسفة التي تحتلها تلك النبته المسكينة والمعطاءة فعلا في المخيال الجماعي. (وللحديث بقيّة)...., Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi  "السفر بين العوالم" الكتاب الفائز بجائزة ابن بطوطة لأدب اليوميات 2007للكاتب حسين شاويش#مختارات_من_أدب_الرحلةينتقيها ويعتني بها الشاعر الإماراتي محمد أحمد....
اقرأ المزيد ...  "السفر بين العوالم" الكتاب الفائز بجائزة ابن بطوطة لأدب اليوميات 2007للكاتب حسين شاويش#مختارات_من_أدب_الرحلةينتقيها ويعتني بها الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي راعي ومؤسس #جائزة_ابن_بطوطة لأدب الرحلةالألمان والبطاطا (2-2)... تفصيل تلك القصة هو أن كاتبا خفيف الظل اسمه بيتر كولر اكتشف مرة التشابه الهائل بين رأسي التوأم الذي يحكم بولونيا وبين البطاطا. وقد كان المزاج العام في ألمانيا تلك الأيام يميل ضد هذين السياسيين بسبب سياستهما الخارجية القومجية أكثر من اللازم والتي تبتعدعن السياسة العامة للاتحاد الاوربي مقتربة من السياسة الأمريكية، أضف إلى ذلك أنهما لم يتركا أية فرصة لتشكيك البولونيين بنوايا جيرانهم من الروس والألمان إلا واستغلّاها. وتلك الفرص كثيرة طبعا لأن تاريخ صراع بولونيا مع جارتيها لم تنته آثاره بعد ذلك، فمن المعروف أن روسيا كانت تحتل جزءا من بولونيا ثم احتلتها بالكامل أيام ستالين، ومن جهة أخرى فقد بدأ تفكك الاتحاد السوفييتي من بولونيا بسبب ثورة عمال نقابات "التضامن". أما ألمانيا فقد اجتاحتها أيام هتلر أيضا. ومن جهة أخرى فكثير من الألمان مازالوا يسمون جزءا من بولونيا بروسيا الشرقية، والاسم الألماني لأهم مدنها (اسمها الحالي غدانسك) كونغسبرغ لا يمكن أن ينسى لأنه مرتبط باسم الفيلسوف الألماني كانت، لأنها مسقط رأسه، كما هو معروف. أضف إلى ذلك مشكلة اللاجئين الألمان الذين طردوا من تلك المناطق وهم ما زالو نشطين سياسيا ويطالبون بحق العودة. تماما كالاجئين الفلسطينيين. وهم يشبهون هؤلاء بنقطة ثانية وهي أن أحدا من الحكومات لا يعترف جديا بقضيتهم.وهكذا فقد كتب كولر مقالا في الهجاء السياسي (ساتيره كما تسمى هنا) ضد التوأم البولوني المذكور (أحدهما اسمه ليش كاتشنسكي وهو رئيس الدولة، والثاني ياروسلاف كاتشنسكي وهو رئيس الوزراء). كان ذلك في تموز 2006. طبعا لم يكتف بتسميتهما برؤوس البطاطا، بل فند سياساتهما بطريقة مضحكة جعلت ليس الصحافة الألمانية فقط، بل والبولونية أيضا تذكرها أو تستشهد بها أو تعيد نشرها. ولم يطل الوقت حتى أصبح التوأم مشهورا بلقب "البطاطا". وكانت إحدى نتائج غضب التوأم أنه طالب الحكومة الألمانية بمعاقبة الصحيفة اليسارية الألمانية التي نشر فيها المقال (اسمها تاتس) والكاتب طويل اللسان طبعا. بل إن الأمر ذهب أبعد من ذلك فقد ألغيت زيارة رئيس الوزراء البولوني (رأس البطاطا) إلى ألمانيا وحصلت أزمة علاقات حقيقية.ويبدو أن مقاربة الأزمة على الانتهاء (في كانون أول 2006 التقى أحد رأسي البطاطا مع ميركل وشيراك على الأرض الألمانية) لم تعجب كولر الخبيث وجريدة التاتس المذكورة، فقد خرجت على الناس بعنوان عجيب وصورة أعجب على صفحتها الأولى في اليوم الذي يسبق اليوم الذي ينبغي فيه أن يزور المسؤول البولوني ألمانيا. كان العنوان: "من منكما سيأتينا الآن ثانية؟" أما الصورة فكانت تتألف من زوجين من البطاقات تذكر ببطاقات لعب الشدة (الكوتشينة) على الوجه الأول حبة بطاطا وعلى الوجه الثاني صورة التوأم، أي رئيس الدولة ورئيس الوزراء البولونيين!!في مقابلة نشرت مع الكاتب الهجائي، يسأله الصحفي إن كان سيسر برؤية ليش كاتسنسكي في ألمانيا، فيجيب كولر بما ترجمته: لو جاء إلى غوتنغن (مدينة كولر) لكنت دعوته إلى مطعم "بيت البطاطا" ليكتشف أن البطاطا قد تكون شيئا جيدا جدا. وعندما يسأله الصحفي، الذي لم يكن أقل خبثا منه على أية حال: "يقال إن الأخوين كاتشنسكي أصبح لقبهما في بولونيا "البطاطتين". هل حلمت يوما بأن تنال إحدى مقالاتك الهجائية كل هذا التأثير؟. كان جواب كولر كالتالي: "إنني أحلم قبل كل شيء بأن أجد خلفاء لي، يمنحون باقي السياسيين هذا النوع من الألقاب."لكن تلقيب السياسيين بكل ما يخطر على البال هو تقليد عالمي فيما أعرف. فحتى في بلادنا لا يكاد ينجو أحدهم من لقب أو اثنين., Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi  جنائن الشّرق الملتهبة / للكاتب سعيد خطيبيالكتاب الحائز على جائزة ابن بطوطة للرحلة المعاصرة 2015#مختارات_من_أدب_الرحلةينتقيها ويعتني بها الشاعر الإماراتي محمد أحمد....
اقرأ المزيد ...  جنائن الشّرق الملتهبة / للكاتب سعيد خطيبيالكتاب الحائز على جائزة ابن بطوطة للرحلة المعاصرة 2015#مختارات_من_أدب_الرحلةينتقيها ويعتني بها الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي راعي ومؤسس #جائزة_ابن_بطوطة لأدب الرحلة من البلقان .. إلى الميدان (3-1) وحدها الصّدفة قادتني إلى بلاد الصّقالبة.من بحيرات سلوفينيا إلى سهول كرواتيا، ومن أزقة البوسنة والهرسك العتيقة إلى ساحات صربيا، تجوّلت بالسيّارة برًا في أرض الصّقالبة (المسمَّوْن بالسُّلاف)، وعبرت الحدود بحثا عن الملامح الحقيقيةلدول تجمع بينها الجغرافيا، وتفرّقها الصّدامات الدّينيّة والإثنيّة، ثم طرت إلى أوكرانيا، أيام ثورة الميدان، وعشت، من الدّاخل، يوميّات متقلّبة، حيث التّاريخ لا يملّ من تكرار نفسه، وبالطّرق نفسها: بالنّار والدّم.عدّة سفري كانت جد بسيطة: حقيبة ظهر صغيرة، وضعت فيها بعض الملابس الضروريّة، كاميرا رقميّة، دفتر ملاحظات، خرائط حديثة للطّرقات ومواقع محطات البنزين، وقواميس جيب للمحادثة السّريعة بلغات الدّول التي زرتها، والتي وجدت لاحقا أنّها تشترك مع بعضها بعضا في كثير من المصطلحات. كلمة "دوبردان" (dober dan) مثلا تعني "صباح الخير أو مرحبا" تُقا ل في الصّبح وبعد الظّهر، في كل يوغسلافيا سابقا، وتصير دوبردين بالأوكرانية، "لاخكو نوتش" (lahko noč) « تعني "ليلة سعيدة" في كل بقاع الصّقالبة، فأصل اللّغات السُّلافية واحد، ترجع كلها إلى المنشأ الهندو- أوربي، واللّغة تمثل عنصرا محوريًا في المكوّن الهوياتي لكل واحدة من الدّول التي شملتها الرّحلة،الدّفاع عنها هو دفاع عن الأرض والتاريخ والحقّ في الاستمرار. أما عدّتي المعنويّة فكانت أثقل من الماديّة قليلا، خصوصا القراءات التي قمت بها، قبل الرّحلة وأثناءها وبعدها، لأهم كتّاب البلقان وأوكرانيا، المترجمين إلى الفرنسية، مع الاطلاع على بعض ما كتبه فرنسيون وعرب عن منطقة السّلاف. وكان لا بدّ لي من عودة إلى رسالة ابن فضلان (كتبها عام 921)، وما ذكره الرّحالة المقدسي في كتابه "أن المسلمين كانوا يجلبون كثيرا من السلع من جنوبي روسيا والبلاد الأوروبية الشمالية، عدمنها الجلود والفراء والشمع والقلانس والعسل والسيوف، وقال إنهم كانوا يستجلبون الرقيق من الصّقالبة. والصّقالبة في عرفهم كانت تشمل السّلافيين والجرمان وبعض سكان أوروبا".منذ بداية القرن العشرين، لم تعرف أرض الصّقالبة (شرقي وجنوب شرقي أوروبا) معنى الطّمأنينة، وعاشت سلسلة من الصّراعات الدّاميّة؛بدءا من الحروب البلقانية (1912- 1913)، ثم الحربين العالميتين، الأولى والثانية، التي جُنّد فيها عرب أيضا، وأخيرًا النزاعات والانشقاقات والمناوشات المسلّحة التي تلت سقوط يوغسلافيا، بداية التسعينات من القرن الماضي. وتتقاطع بلاد الصّقالبة مع بلاد العرب تاريخيًا في خضوعها للدوّلة العثمانيّة، التي وصلت إلى المنطقة نفسها، مع نهاية القرن الرابع عشر، عقب معركة كوسوفو (قوصوة) الشهيرة ((1389، التي واجه فيها العثمانيون تحالف أمراء البلقان المسيحيين (أمير الصرب لازارهيربيليانوفيتش، ملك البوسنة ستيفان تورتكو الأول وأمير ألبانيا غريجي الثاني بالشا)، والتي توسعت أيضا في شبه جزيرة القرم، جنوبي أوكرانيا، وما يزال الأثر العثماني ظاهرًا إلى غاية اليوم في المنطقة كلّها، نجده مثلا في بعض مصطلحات اللّغة، أسماء شوارع وحارات، في الطّبخ والملبس، وحتى على التلفزيون، فالمسلسلات التركيّة لم تسلب فقط عقل المشاهد العربي بل أيضا البلقاني، دونما أن ننسى المكوّن الدّ يني الإسلامي الذي ترسّخ مع وصول العثمانيين، وما يزال مستمرا.رغم ما يفصل بلاد الصّقالبة عن بلاد العرب من اختلافات ثقافيّة، فإن ميزات مشتركة تجمع بينهما، وهو ما لاحظته مع تقدمي في الرّحلة، والتي حاولت أن أختصرها في هذا الكتاب، كما أني اكتشفت، بعد ثلاثة أسابيع من الترحال، أن السّفر لا يُقاس فقط بالمسافات، وإنما أيضًا بالحالات النفسيّة التي يستشعرها الفرد، والتي تختلف بالانتقال من مكان إلى آخر، سواء كان قريبًا أو بعيدًا، فالسّفر الأكبر ليس سفرًا في الجغرافيا، بل هو سفر يعيدنا إلى ذواتنا. "نحن نسافر لتغيير الأفكار، لا لتغيير المكان"،هكذا كتب الفيلسوف الفرنسي إيبوليت تاين. وللحديث بقيّة..., Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    

سيدي بوسعيد - تونس

2019-09-04
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi سيد بو سعيد | تونسأدب الرحلة ....
اقرأ المزيد ... سيد بو سعيد | تونسأدب الرحلة , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi  نص من كتاب "الهندوس يصعدون إلى السماء" للكاتب وارد بدر السالمالحائز على جائزة ابن بطوطة للرحلة المعاصرة 2008- 2009 لحية جبل روتانفي منطقة الصفر المئوي تغير....
اقرأ المزيد ...  نص من كتاب "الهندوس يصعدون إلى السماء" للكاتب وارد بدر السالمالحائز على جائزة ابن بطوطة للرحلة المعاصرة 2008- 2009 لحية جبل روتانفي منطقة الصفر المئوي تغير الجو كلياً. البرد لاذع لكنه ساحر. المطر تغير إلى وفر وامتلأت عيون الجميع ببياضٍ فاقع كأننا دخلنا إلى بحرٍ معلق. توقف راكيش في نقطة كان فيها الزحام كبيراً، حيث كانت أرتال السيارات تغلق الطريق الصاعد إلى قمة روتانا. ولكي نكسب الوقتكالآخرين تركنا راكيش مع سيارته وصعدنا مع الصاعدين من النساء والرجال والأطفال والشباب والشيوخ ملبين نداء: روتان، جبل الثلج الساحر بأناقته ووفره وطريقته الرائعة في احتضان المئات من المهاجرين إليه؛ فغريزة هذا الجبل تدرك أي مسافات قطعها الجميع للوصول إليه والتبرك بوجهه الناصع والنوم بين غيومه التي تلتصق به تماماً.ابني ينط غير مصدق أنه يطأ أرضاً من ثلج وجبلاً مكللاً بالوفر، وداعيكم رجعت له روح الشباب هو الآخر وهو يضيع في خبصة السياح في صعود إلى القمة حسبته سيكلف نصف ساعة لكن الأمر غير ذلك.نداء بيئاس يلح بقوة وأسطورته تملأ رأسي بالجمال والكاهن القديم يدعوني إلى أثره القديم ولا أدري كيف عطشت حواء هنا في احتفالية الثلج والوفر والغيوم؟كنت دائم التحذير لابني من الانزلاقات المفاجئة، ونحن نصعد، لأن المتدحرجين الذين أراهم تنال منهم رؤوس الصخور أحياناً، والوفر الهاطل يراكم المسطحات الثلجية التي وجدها الصغار ميداناً للتزلج والتدحرج. حتى الكبار نسوا أنهم كبار، وفقدت النساء الكثير من اعتدالهن أمام الغرباء فهنا كل شيء مباح والجميع مثل الجميع وروتان بلحيته البيضاء أبٌ قديم، يتواضع أمام الآخرين ويكشف عن أسراره كلما كان الصعود مضنياً وشاقاً. جلست على غيمة أتأمل نفسي في هذا الخضم الهائل من الجمال وابني يسبقني كالأرنب الماهر.. انتهت ساعة بكاملها وبدا الإرهاق يشل مفاصلي وتكاثف الوفر بشكل غير طبيعي، ومع كل شوط من الصعود تتبدل القمة ويحل فيها طقسٍ آخر، وأرى الناس تتدثر بالوفر والفرو والغيوم تمر من فوق الرؤوس أو بين الأقدام..خبأت في جيبي ثلاث غيمات لذكرى روتان وابني الذي يسبقني دائماً يتعارك مع ثلاثين غيمة هبطت عليه بوفر صبغ بدلته الحمراء ودفن جزءاً منه.بدا كل شيء يختلط ببعضه في بياض داكن فهنا، قبل الوصول إلى القمة الأخيرة صار الهواء أشد برودة وملامح عاصفة ثلجية بدت أنها ستتشكل، فمهما كان روتان طيباً بلحيته الكثة، لابد وأن له نزواته، وهذا الشيخ الوقور قد يغضب في أية لحظة ولا يمكن أن تفهم مزاجه.خامرني شعور بالورطة، وعندما نظرت إلى الأسفل باحثاً عن سيارة راكيش كان كل شيء بحجم الشخاطة حتى صارت أرتال السيارات وكأنها قطار ألعاب للصغار. وأعترف أن شيئاً من الارتياب أصابني وأنا أنظر إلى ابني النطاط الذي ما أن يصل إلى مرتفع حتى يأتيني متزحلقاً دافعاً بقدميه كتلاً ناعمة من الثلج كأنها شلال صغير يركض أمامه: ابن الكلب وين تعرف هالسوالف؟ وين شايف ثلج؟كان عزائي هو سعادة ابني في أول لحظاته السعيدة وكنت دائماً أستريح على غيمة أتأمل المكان وطوابير الناس الصاعدة، ونداء بيئاس يمنحني الصبر ويشد من عزيمتي لبلوغ منبعه العجيب، وابني يصيح: بابا صورني ويقذف بنفسه ويأتيني متدحرجاً ككرة حمراء ملطخة بالبياض، وماكنت دائماً قادراً على التصوير بسبب الوفر والبلل الذي يتراكم على عدسة الكاميرا فقد يسبب عطلاً فيها، وهي رفيقتنا التي لا يمكن الاستغناء عنها في هذه الرحلة التي لن تتكرر أبد ا. جبل فيو وجبة طعام سريعة في مطعم يخفي وراءه هديراً لنهر بيئاس الأسطوري. ومطر يتقطع ورذاذ يتطافر والنهر يشق صخور الوادي العريض ويترك في المكانة هفيف رياح خضراء ويمضي إلى ثغور وممرات عميقة وغائرة في أجواف الجبال.قرأ راكيش ما يجول بخاطري فبادرني:سنمشي مع بيئاس إلى باندوهدام ومن ثم إلى منالي.وكم بقي من الوقت؟على الأكثر أربع ساعات.يعني الوصول في المساء.قبل المساء بقليل إذا لم نتوقف في باندوهدام.مغادرة كولّو هو الصعود نحو جبل (فيو) الخرافي بتضاريسه الصخرية القاسية وطريقه الملتوي الذي يرسم حدود طبيعة باردة يجملها الرذاذ وانبثاق الشلالات المتدفقة بجنون صاخب ليجمع حشود السياح من حوله فيزيد من إبهارهم مع الصور الفيديوية وصور الديجيتال التي تأخر العالم كثيراً في صناعتها.بسبب الوقت لم نستطع زيارة حديقة الهيمالايا الوطنية الكبرى، وهي أكبر محمية في هيمتشال براديش وتكونت نتيجة تفتت أجزاء من سلسلة جبال كولّو العالية وتشتهر بتربية الماعز الجبلي المتوحش الذي يسمونه " البهارال" والنمر الثلجي والدب البني المفترس.كل الأماكن آمنة. كل القرى والقصبات والمدن الصغيرة والكبيرة. لم نرَ مظاهر للشرطة والجيش والعسس والبيشمركة، فدار الهند مأمونة ببركات الإله كريشنا، فهو وأولاده وأحفاده الفيلة يحرسون الهيمالايا منذ عصور بعيدة., Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi  عازف حَيّ الفقراء الأعمىمن رحلة عين وجناح للكاتب محمد الحارثي  عازف حَيّ الفقراء الأعمى أصرّ "نغُويين" صاحب "الركشة"، ودليلي في سايغون أن يَعْزمني....
اقرأ المزيد ...  عازف حَيّ الفقراء الأعمىمن رحلة عين وجناح للكاتب محمد الحارثي  عازف حَيّ الفقراء الأعمى أصرّ "نغُويين" صاحب "الركشة"، ودليلي في سايغون أن يَعْزمني على غداء في بيته وحَيّه الفقير. قدمني لزوجته وأطفاله وأبناء عمه والجد والجدة. "زيارة تاريخية" ينتظرها زقاق الحي بأكمله. لأنه كما يبدو لي أخبرهم عن "المليونير" الذي يعطيه دولاراً ونصف يومياً، بدلا من دولار ينتظره أسبوعاً كاملاً من سائح أميركي أو ياباني لا يسعفه الحظ في الحصول عليه بسبب المنافسة الشديدة من رفاق المهنة. لقد ظل نغويين وفياً لي طوال إقامتي في سايغون، وظللتُ وفياً له. ينتظرني أمام الفندق حتى في الصباحات التي أتأخر نومَها. وكانت مكافأته لي بزيارة حيّه الفقير. وعلى عادتي في كثير من الأسفار أحب المغامرة بدخول أحياء لا يجرؤ السائح العادي على دخولها، منطلقاً وراء نجمة مجهولي. توقفت في الطريق لدى بائع حلوى فاشتريت منها الكثير، وعندما وصلت تهافت أطفال الحي على الحلوى. لم يكن عرسي بين الأطفال فحسب، بل عرس نغويين العاطل عن العمل، والذي تنظر إليه زوجته نظرة ازدراء لأنه لا يعود في المساء بدولار اليوم (عشرة آلاف دونغ بالعملة المحلية، وهي كثيرةٌ هناك). رحبوا بي جميعاً، فأنا لستُ ضيف عائلة نغويين، وإنما، كما اكتشفتُ لاحقاً، ضيف الحي كله. استسلمتُ، على غير عادتي، للاحتفال. جيء بالطعام من كل بيت، وعزف أعمى الحي على آلته، وغنت شلة من البنات والصبيان أغاني الحصاد. بل أن "أثرياء" الحيّ جاؤوا لتحيتي محملين بزجاجات "الرَّم" الفيتنامي والبيرة المحلية. كان نغويين يرقص فرحاً، ويركض من مكان إلى مكان. لقد شعر بأنه حقق شيئاً كبيراً بزيارتي تلك للحي. وشعرتُ، بدوري، أنني بذلك الحضور الرمزي حققتُ له ما يصبو إليه من انتظاراته الطويلة في بولفارات سايغون. وكان ذلك أقصى ما يريد وأقصى ما أريد. في المساء ودعتُ الحي وعبرت الجسر الخشبي المتهالك إلى وسط المدينة، مليئاً بألوان ذلك اليوم، ذائباً في الفرح الذي يشع من وجه نغويين وسرعة قدميه على بدّالات الركشة. أنا "الغني" الذي لم تكن أمواله سوى مواعيد ومُتنبي وهُو تشي منه.   وصلتُ الفندق، ولم أستطع التفكير في شيء آخر سوى الاحتفال الرمزي في حي نغويين الفقير. في المساء ذكرتُ بعضاً من تفاصيل يومي لأميركي شاب يزور فيتنام لأول مرة سُرقت محفظته في شارع سايغون الرئيس. استغرب جرأتي لحضور غداء في حي صفيح صحبة سائق ركشة. كما استغربتُ، بدوري سرقة محفظته في بولفار وسط المدينة، وفي وضح النهار. تبادلنا الأنخاب وودع أحدنا الآخر في مطعم يقدم شرائح لحم الغزال. فقد كان علي النوم مبكراً للرحيل إلى الشمال في الصبيحة التالية.===============نص من رحلة عين وجناح لمحمد الحارثي الفائزة بجائزة ابن بطوطة 2003  تأتيكم ضمن #مختارات_من_أدب_الرحلةينتقيها ويعتني بها راعي ومؤسس جائزة #ابن_بطوطة لأدب الرحلة الشاعر الإماراتي #محمد_أحمد_السويدي  , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi  الخروج من الكهف لفرج بيرقدارالكتاب الحائز على جائزة ابن بطوطة لليوميات 2011 يا أين أنت يا نهر العاصي؟ في الليل تهدأ ليدن. إنها تنام باكراً لتستيقظ باكراً، ما....
اقرأ المزيد ...  الخروج من الكهف لفرج بيرقدارالكتاب الحائز على جائزة ابن بطوطة لليوميات 2011 يا أين أنت يا نهر العاصي؟ في الليل تهدأ ليدن. إنها تنام باكراً لتستيقظ باكراً، ما عدا أيام العطل التي ينتقم فيها الهولنديون لأنفسهم، فيمنحون ليلهم كل ما يختزنونه من مواهب الحياة، ونهارَهم كل ما يليق بطمأنينة نوم مرتاحي البال والضمير.الليل الآن لي وحدي. أضواء دار البلدية تنعكس على مرآة نهر الراين، مثل نجوم راعشة تمضي ولا تنتهي. آلاف النجوم تذهب في اتجاه جريان الماء وآلاف باقية وتتبعها.شاهدت الراين لأول مرة في ألمانيا. لا أعرف لماذا يسمونه نهراً ذلك المهيب الجامح المتدفق على هواه!يأتي من هناك رامحاً، ليخترق هولندا من الشرق، مفترعاً سهولها المطواع بما يكفي لترويضه، وإغرائه بالانشقاق والتشعُّب، والذهاب إلى مواعيد وجهات تأخذ منه ما تريد، ثم تردُّه إلى نفسه بين سهل وآخر، لتعاود استدراجه من جديد. يا أين أنت يا نهر العاصي؟!(سرَّحتُ أسئلتي وكان النهرُ فاتحةَ القصائدِ صافياً كالحزن في الأعراس علَّمني البلاغةَ والغموضَ وظلَّ جرحاً ذاهلَ الإيقاعِ منتشياً بما يمضي إليه من المعاني واشتقاقِ الصمتِ والجريان).هكذا عرفتُ العاصي في طفولتي. شربتُ من مائه، واصطدتُ من أسماكه، وأكلتُ مما في سريره من القرَّة والجرجير والنعناع، ومن تينه ورمَّانه المشاعيين. سبحتُ فيه، ولعبت على ضفافه، وحضَّرت لامتحاناتي في ظلال أشجاره، ومنه تعلَّمتُ معنى العصيان.فيما بعد تعرَّض العاصي لعملية اغتيال كيميائية. ما زلت أتذكر بمرارة يوماً نزلت فيه إلى النهر، لأرى سطحه وقد غطته الأسماك الكبيرة والصغيرة. في ذلك اليوم لم أكن أعرف ما معنى الكيمياء. كنت سعيداً مع أقراني ونحن نصطاد الأسماك بوفرة وسهولة على غير العادة. بعد ذلك لم يقل أحد إنه شاهد فيه لو سمكة واحدة.في السجن جاهدتْ ذاكرتي في تنقيح صورة العاصي والاحتفاظ بها، مثلما كانت في أيام الطفولة، ولكني حين عدت إليه، بعد سنوات طويلة من الأسر، لم أجده، أعني لم يكن موجوداً لا ماءً ولا سمكاً. لقد رحل تاركاً مجراه مثل قبر موحش، تغطِّيه أعشاب ونباتات غريبة، تشبه أصداء النشيج.يا أين أنت يا نهر العاصي؟! الليل الآن لي وحدي. تعكَّرت مياه الراين من كثرة المطر، وغابت نجوم الأضواء. لا بأس.. حضور المطر بهذا القدر من جنون الكرم والسخاء، يعوضني عن غياب الأضواء التي كانت تتلألأ منذ قليل. حبَّات كبيرة شبعانة تعزف بغزارةِ عشرين أوركسترا قدسية على زجاج واجهة الصالون.أيام الطفولة كان لأهلي ثلاث غُرَف، الأولى مسقوفة بألواح التوتياء، والثانية بالقرميد، والثالثة بالخشب والقصب والطين.في تلك الأيام، أعني قبل أن يضرب التصحُّر الطبيعة والبشر والقيم، كانت تمطر كثيراً. قَرْعُ المطر على ألواح التوتياء هستيري، عدوانيٌّ، ويغلق الروح بالوحشة. في غرفة القرميد الأمر يختلف. كنت أسمع لوقع حبات المطر أصداء رنين، يمتزج فيه الأمان بشيء من الحزن الشفيف والبهجة الغامضة. في تلك الأجواء تشكَّلتْ الملامح الأولى لتأملاتي، ثم لقصائدي فيما بعد. ليدن الآن لي وحدي. أعيد تشكيلها لتشبه مدينة حمص أيام الطفولة، بل ربما أعيد تشكيل حمص على هيئة ليدن، ولا سيما في هذه الليلة التي يستحمُّ فيها كل شيء. ليدن مدينة صافية النية، قريبة جداً من القلب، وقريبة جداً من بحر الشمال، سبعة كيلومترات فقط، ولا بدَّ لها أن تتمتع بحصة وافرة من حق الجيرة. ألا نتمتع نحن بحصة وافرة أيضاً من حق جيرتنا للصحراء؟!, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اقرأ المزيد ... الشاعر نوري الجراح يعلن عن تفاصيل جديدة بخصوص الندوة القادمة التي ينظمها المركز العربي للأدب الجغرافي (ارتياد الآفاق) برعاية الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي  , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi  العالم في حقيبة سفر لأمير العمريالفائز بجائزة ابن بطوطة للرحلة المعاصرة2017- 2018 (جولة غريبة) ولعل من أكثر التجارب التي مررنا بها في طهران غرابة تلك التجربة....
اقرأ المزيد ...  العالم في حقيبة سفر لأمير العمريالفائز بجائزة ابن بطوطة للرحلة المعاصرة2017- 2018 (جولة غريبة) ولعل من أكثر التجارب التي مررنا بها في طهران غرابة تلك التجربة التى وقعت عندما قال لنا حسن مساء الخميس: استعدوا غداً في حوالي الساعة الثانية عشرة ظهرا » لأننا سنأخذكم في جولة أنا واثق أنها ستعجبكم. وتساءلت في دهشة: أليست هذه الساعة ساعة صلاة الجمعة. فرد حسن ببساطة: أعتقد هذا.. لماذا السؤال؟ هل ستصلي؟دهشت بالطبع فقد كنت أتخيل أن صلاة االجمعة في إيران مقدسة. وأن لا أحد يمكنه أن يسير في الشوارع في تلك الساعة بينما المصلون في المساجد. لكنهم أفهموني أن إيران ليست مثل السعودية، فليس هناك ذلك التشدد بالنسبة لصلاة الجمعة. وكان هذا مدهشاً حقًا فهم يصرون على ضرورة ارتداء النساء الملابس السوداء الثقيلة لكنهم لا يصرون على ضرورة أداء صلاة الجمعة!كنا جاهزين في الموعد بعد ظهر الجمعة. وجاءت سيارتان وركبت في السيارة التي ركب فيها حسن بينما ركب رائد في السيارة الثانية. وسارت السيارتان مسافة طويلة حتى خرجتا من طهران، وانحرفتا في طريق محاط بالخضرة، ثم سرنا في طريق واسع على جانبيه بعض الفيلات والمباني الحديثة، ووجدنا عشرات السيارات تقف على جانبي الطريق وتنزل منها مئات الفتيات والشبان ويصطف طابور طويل أمام مبنى معين. وأمر حسن أحد المساعدين بالذهاب للحصول على تذاكر الدخول. وسألت: إلى أين نذهب؟ فكانت الإجابة: هذا مكان فيه بعض الأشياء التي قد ترغبون فى شراء بعضها .هل قطعنا كل هذه المسافة لكي نشاهد بعض السلع السياحية التي تباع في طهران قرب الفندق؟اتضح بعد قليل أن هذا المبنى المحاط بالأسوار العالية هو مدرسة تابعة للسفارة الإيطالية في طهران، أي أنه يتبع عمليا إيطاليا، وأن سعر تذكرة الدخول حوالي 35 دولارا وهو مبلغ كبير دون شك بمقاييس إيران، فلماذا تزدحم البوابات بطوابير الشباب هكذا؟ وعندما نفذنا من البوابة كان أول ما لفت أنظارنا وجود عشرات الفتيات الإيرانيات اللاتى افترشن الحشائش في الحديقة. بعد أن تخلصن من الشادور ومن أغطية الرأس، وأخذ الشباب يخالطون الفتيات، بعضهم يدخن والبعض الآخر يتناول المشروبات الخفيفة المنعشة. وللمرة الأولى نرى الجمال النسائي الإيراني الحقيقي بدون حواجز أو أقنعة. وكان أكثرنا افتتانا بما نراه حولنا، صديقنا اليوناني ذو اللحية البيضاء القادم من بلاد ديونيسوس وأبيقور!كان الشباب يتحملون الثمن المرتفع لتذكرة الدخول والرحلة الطويلة والازدحام في أجواء حارة، مقابل تذوق "طعم الحرية" أي الاسترخاء الحقيقي في الشمس بعيدا عن عيون شرطة الآداب وزبانية الفكر؛ والاختلاط كوسيلة ربما لأن يتعارف الشباب على الفتيات وتنشأ علاقات قد تؤدي إلى الزواج. ولكن ما المقصود من الإتيان بنا إلى هذا المكان؟ لقد شاهدنا بالفعل بعض الأشياء الجميلة من الهدايا واللوحات المشغولة يدويا والعملات النادرة وغير ذلك. لكن لا أتذكر أن أحدا منا اشترى شيئا، فهل أرادوا أن يجعلوننا نرى الوجه الآخر من إيران: وجه أوروبي قريب من البيئة التي أتى معظمنا منها؟ #مختارات_من_أدب_الرحلة يختارها ويعتني بها الشاعر الإماراتي #محمد_أحمد_السويدي  , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    

 2  3  4  5  6