رحلة في ايطاليا لجوته - 11 تشرين الثاني (نوفمبر)

2018-09-05
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi رحلة في ايطاليا لجوته | 11 تشرين الثاني (نوفمبر)ندعوكم لمطالعة هذا النص من رحلة غوتة إلى إيطاليا أحد مشروعاتنا المعرفية في القرية الإلكترونية#محمد_أحمد_السويدي_غوته_إيطاليا——-زرت....
اقرأ المزيد ... رحلة في ايطاليا لجوته | 11 تشرين الثاني (نوفمبر)ندعوكم لمطالعة هذا النص من رحلة غوتة إلى إيطاليا أحد مشروعاتنا المعرفية في القرية الإلكترونية#محمد_أحمد_السويدي_غوته_إيطاليا——-زرت اليوم حورية ايجيريا، وسيرك كاراكالا، والأضرحة الخربة على طول طريق فيا آبيا، وضريح ميتيلا، الذي جعلني أدرك، للمرة الأولى، معنى البناء الصلد. لقد أشاد هؤلاء مبانيهم للأبدية؛ ولم ينسوا شيئاً في حساباتهم باستثناء العنف المسعور للغزاة المخربين، الذين لا قدسية لشيء في اعتبارهم. شاهدت أيضا أطلال قناطر قناة الماء العظمى. ما أنبل الطموح الذي تمثله هذه القناة، المرفوعة على قناطر وجسور عملاقة لمجرد تزويد الناس بالماء. وصلنا مبنى الكوليسيوم عند الشفق. ما أن تقع عيني الناظر على مبنى الكوليسيوم حتى تبدو كل المباني الأخرى أقزاماً. يبلغ الكوليسيوم من الضخامة مبلغاً يستعصي على الاحتفاظ بصورته في الذهن؛ وتستعيده الذاكرة في هيئة أصغر من حجمه، حتى ينذهل المرء بضخامته كلما عاد الى مشاهدته., Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi  شهر كانون الاول 1788 رحلة في إيطاليا لجوته (3-4)أدعوكم لمطالعة هذا النص من رحلة غوته إلى إيطاليا أحد مشروعاتنا المعرفية في القرية الإلكترونية#محمد_أحمد_السويدي_غوته_إيطاليا تناهى....
اقرأ المزيد ...  شهر كانون الاول 1788 رحلة في إيطاليا لجوته (3-4)أدعوكم لمطالعة هذا النص من رحلة غوته إلى إيطاليا أحد مشروعاتنا المعرفية في القرية الإلكترونية#محمد_أحمد_السويدي_غوته_إيطاليا تناهى إليّ ان خطيب الفتاة الشابة الحلوة من ميلانو قد فسخ خطبته عليها ـ ولا ادري بأية ذريعة ـ ونبذها، وان الصدمة واليأس اللذين ألما بهذه البنت المسكينة اوقعاها فريسة حمى شديدة تهدد حياتها بالخطر. ولم يكن ثمة سبب يوجب عليّ ان ألوم نفسي بالطبع ـ فقد لجمت محبتي وبقيت بعيداً عنها، كما ان العارفين اكدوا لي بوضوح قاطع ان ذريعة فسخ الخطوبة، أيا كانت حقيقتها، لا تتصل قط بعطلة الاستجمام. مع ذلك شعرت بتأثر بالغ لمجرد التفكير في ان ذلك الوجه الصبوح، البشوش، الفرح، قد اكفهر الآن وانقلب. رحت اذهب كل يوم لاستفسر عن حالها، مرتين في اليوم بادي الامر، وبذلت جهوداً مضنية لأن ادفع مخيلتي الى استحضار المستحيل، واستعادة صورة تلك الملامح البهيجة، التي لا تستحق غير نور الشمس والفرح، إلا انها الآن غارقة في الدموع، شاحبة بالمرض، وان شبابها المزهر يذوي قبل الاوان بتأثير الألم الذهني والجسدي.ان مجرد حضور سلسلة من اعمال الفن العظيمة بعظمتها الازلية كان ترياقاً مفيداً في حالتي الذهنية تلك؛ غير اني كنت اتأمل هذه الاعمال، وهذا أمر مفهوم، في حزن عميق., Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi   اللغة |رحلة في ايطاليا لجوتهأدعوكم لمطالعة هذا النص من رحلة غوتة إلى إيطاليا أحد مشروعاتنا المعرفية في القرية الإلكترونية#محمد_أحمد_السويدي_غوته_إيطاليا——-لم....
اقرأ المزيد ...   اللغة |رحلة في ايطاليا لجوتهأدعوكم لمطالعة هذا النص من رحلة غوتة إلى إيطاليا أحد مشروعاتنا المعرفية في القرية الإلكترونية#محمد_أحمد_السويدي_غوته_إيطاليا——-لم يكن صديقي موريتز يكف، حتى وهو محاط باعظم اعمال الفن وعجائب الطبيعة، عن التأمل في الحياة الداخلية للانسان، وغرائزه، وتطوره الارتقائي، كما كان مهووساً بقضية اللغة بعامة. وكان الرأي السائد وقتذاك، بعد عرض نظرية هيردر في مبحثه الذي فاز بالجائزة "حول اصل اللغة"، وهو رأي يتفق مع منهج التفكير السائد في العلوم الاخرى، ان الجنس البشري لم ينشأ عن تكاثره من زوجين في الشرق، ليعم الارض كلها، بل نشأت اجناس بشرية في آن واحدة في حقبة خارقة من النمو، وفي ظروف مؤاتية خاصة تماماً، وان هذه الاجناس تطورت الى مصاف الكمال في شتى المواضع من ارجاء المعمورة، بعد وقت طويل من قيام الطبيعة بانتاج الحيوانات، على نحو تدريجي، وعلى اختلاف انواعها. ويعتقد ان الانسان ولد بلغة فطرية محددة جوهرياً باعضاء جسمه وقدراته الذهنية، فما كانت هناك ضرورة لتدخل هداية فوق طبيعية، أو ارشاد تقليدي. وبهذا المعنى ثمة لغة كونية، حاولت كل قبيلة اصيلة ان تنطق بها. وان القرابة بين كل اللغات تنبع من خضوعها الى المبدأ الذي صاغت به قوى الخلق عقل الاجناس البشرية وجسدها. ولهذا السبب فان حروف العلة والحروف الصوتية محدودة العدد. وكان من الطبيعي بل الضروري ان اللغات المحكية من جانب شتى الاقوام الاصلية تتقارب حيناً، وتتباعد حيناً، وان تؤول لغة ما الى التدهور، واخرى الى الارتقاء. ويصح هذا على الكلمات المشتقة كما يصح على جذر الكلمات ايضا. وقد قبل هذا التصور باعتباره لا يزيد، في أحسن الاحوال، عن لغز لن يفسر قط تفسيراً كاملاً.ولكن دعونا نعود الى موريتز. وجدت بين اوراقي الملحوظة التالية:"أنا سعيد لأن أرى موريتز يخرج من مزاجه القاتم في الاسترسال في التراخي والكسل، وينضو شكوكه عن نفسه، وينغمر في نشاط مفيد لـه تماماً، لأنه يمنحه قاعدة راسخة لنزواته وتقلباته الغريبة، ويضفي على خيالاته معنىً وغاية هادفة. وهو مشغول في الوقت الحاضر بفكرة تشغلني أنا ايضا، وتمدنا معناً بمتعة كبيرة. من الصعب ايصال الفكرة، لأنها تلوح مجنونة للوهلة الاولى، مع ذلك سأحاول.اخترع موريتز ابجدية فكرية ـ شعورية يثبت فيها ان الحروف ليست اعتباطية بل ترتكز على الطبيعة البشرية، وان كل حرف ننطقه يعبر عن عالم داخلي معين ينتمي اليه هذا الحرف. ويزعم انه يستطيع بهذه الابجدية الحكم على كل اللغات، لأنه على الرغم من سعي كل الشعوب الى التعبير عن هذا العالم الباطني بدقة، فانها انحرفت جميعاً عن الصراط المستقيم، عمداً أو مصادفة. ورحنا نقضي ساعات متفحصين شتى اللغات، باحثين عن تلك الكلمات وبخاصة اشدها اقتضاباً، فنجد واحداً منها في تلك اللغة، ونجد ثانياً في لغة اخرى. بعد هذا نغير هذه الكلمات حتى تبدو صحيحة تماماً، ونخترع اسماء للناس، ساعين الى العثور على الاسم المناسب لكل شخص.ان هذه اللعبة الايتمولوجية في اصول الكلمات، تبدد اصلاً وقت الكثير من الناس الذين يجدون فيها ضرباً من التسلية. وكلما التقينا رحنا نلهو بذلك مثل لعبة الشطرنج، ونجرب مئات التراكيب. ولاشك ان الغريب الذي يرانا، كان يعتقد اننا جميعاً مجانين، وعليه فان هذه الامور ليست مما يمكن الحديث فيه مع كائن من كان، بل مع الاصدقاء المقربين وحدهم. مع ذلك، فانها من ابدع الالعاب في العالم، وهي تمرّن احساس المرء باللغة على نحو لا يصدق.", Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidiالعرّافات | شهر كانون الاول 1787مرحلة في ايطاليا لجوتهأدعوكم لمطالعة هذا النص من رحلة غوتة إلى إيطاليا أحد مشروعاتنا المعرفية في القرية الإلكترونية#محمد_أحمد_السويدي_غوته_إيطاليا——-وبالطبع....
اقرأ المزيد ...العرّافات | شهر كانون الاول 1787مرحلة في ايطاليا لجوتهأدعوكم لمطالعة هذا النص من رحلة غوتة إلى إيطاليا أحد مشروعاتنا المعرفية في القرية الإلكترونية#محمد_أحمد_السويدي_غوته_إيطاليا——-وبالطبع كنا نسمع، بين الحين والآخر تصرحيات غريبة. هناك ضرب من الحكم التجريبي المقتضب بات شائعاً بين الانجليز والفرنسيين؛ فهم يغفلون بالكامل الطريقة التي يتكيف بها الفنان باحكام موهبته، واسلافه، واساتذته، وزمانه، ومكانه، ورعاته، وزبانه، بحيث يستحيل بلورة تقدير منصف من دون اخذ ذلك في الاعتبار. ويبدو ان صديقي الطيب فولكمان الملاحظ والنافع من نواح عدة، وقع فريسة آراء الاجانب هذه دون ترو؛ بحيث ان احكامه تبدو، في الغالب، غريبة حقاً. فمثلاً، هل يمكن للمرء ان يعبر عن رأيه تعبيراً غير موفق كما يفعل هو حين يتحدث عن كنيسة ماريا جيلا باتشه؟ وهو يقول:"رسم رافائيل في المصلى الاول عدة عرافات وقد تضرر الرسم كثيراً. ان الرسم صحيح، لكن التكوين فقير، ولعله يرجع الى ازدحام الفضاء المكرس للوحة."هذا هراء. فالفضاء الذي خصصه المعماري لم يكن يقلق رافائيل البتة. بل ان من اعظم البراهين على عبقريته هو قدرته على ان يملأ أي فضاء بابدع الطرق واكثرها دقة، وهو ما نراه في فارنيسينا. ان لوحة "قداس بولسينا" و"تحرير القديس بطرس من السجن" و"بارناسوس" ما كانت لتغدو من اعاظم الاعمال الفنية لولا محدودية الفضاء المخصص للوحة. وكذا الحال مع العرافات: ان التناسق الخفي المعتمد في تركيبها يحمل الكل بين دفتيه بالاسلوب المتضلع ذاته. وفي الفن، كما في الطبيعة العضوية، تتجلى الحياة بذاتها، في اضيق الحدود تحديدا،ً اكمل التجلي.كان الاثر النهائي لهذه الجولة، في نفسي، ان عزز احساسي بالوقوف فعلاً على أرض كلاسيكية، واقنع حواسي وروحي بأن العظمة كانت وما تزال وستظل كامنة ها هنا. انها تكمن في طبيعة الزمان، والتفاعل المتبادل بين القوى المادية والقوى الروحية، التي تقضي بزوال تلك العظمة وذلك البهاء، لكن احساسي النهائي لم يكن يميل كثيراً الى الحزن على دمار كل ذلك، بل الى الغبطة على حفظ الكثير من كل هذه العظمة، بل واعادة بنائها على نحو ابدع واروع مما كانت عليه قبلذاك. , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi   تشرين الأول 1787 (كاسل جوندلفو) | رحلة في إيطاليا لجوته (2-2)أدعوكم لمطالعة هذا النص من رحلة غوته إلى إيطاليا أحد مشروعاتنا المعرفية في القرية الإلكترونية#محمد_أحمد_السويدي_غوته_إيطاليازاد....
اقرأ المزيد ...   تشرين الأول 1787 (كاسل جوندلفو) | رحلة في إيطاليا لجوته (2-2)أدعوكم لمطالعة هذا النص من رحلة غوته إلى إيطاليا أحد مشروعاتنا المعرفية في القرية الإلكترونية#محمد_أحمد_السويدي_غوته_إيطاليازاد عدد الزوار. جاءت إنجيليكا أيضا، ولما حل وقت العشاء خصصوا لي مقعداً على المائدة الطويلة بجوارها. كانت تلميذتي تقف على الجانب الآخر من المائدة، ولما كان الآخرون منشغلين في تهذيب بفسح المجال أمام بعضهم البعض، استدارت من دون لحظة تردد، حول المائدة وجاءت لتجلس الى جانبي. ارتسمت الدهشة على وجه إنجيليكا، فامرأة بمثل ذكائها تستطيع أن ترى، بلمحة واحدة، أن هناك شيئاً قد حصل، فها هنا يجلس صديقها، الذي ظل يتحاشى السيدات إلى الآن، حتى لو تطلب ذلك الجفاف والخشونة، لكنه الآن متوله، مأسور، كما يبدو، بما يثير دهشته هو.كان بوسعي أن اضبط نفسي في التصرف الظاهري، غير أن عواطفي الباطنية، على الارجح، هتكت سترها بشيء من الارتباك الناجم عن توزيع انتباهي بين السيدتين اللتين تجاورانني. حاولت أن اطيل حيوية الحديث مع صديقتي الكبيرة، التي كانت ميالة إلى الصمت ذلك اليوم، وأن أطيب خاطر الثانية باهتمام هادئ، شبه موراب، لأنها كانت ما تزال مبهورة باللغة الأجنبية، مثلها مثل من أعشي بصره بمشهد هائل طال انتظاره، ولا يعرف كيف يستعيد توازنه مع البيئة الاعتيادية.غير أنّ حالة الانتشاء التي كنت أعيشها سرعان ما تعرضت لمفاجأة قاسية. قبيل المساء، رحت أبحث عن صديقتاي الشابتين فوجدت السيدات المسنات جالسات في مقصورة الحديقة التي تطل على مشهد بديع. ولما أخذت أسرح ببصري في المنظر الزاهي، شعرت بافتتان لا يمكن أن يعزى إلى غروب الشمس ونسيم الليل وحدهما. وبدت لي الاضواء المتلألئة فوق التلال، والظلال الزرقاء الباردة في الوادي، أروع من أي رسم لها بالزيت أو الألوان المائية. لم أستطع أن أشيح بصري عن إطلالة هذا المنظر، لكني شعرت في الآن ذاته بتوق إلى مغادرة هذا المكان، وتوديع اشعة الشمس الذابلة بحثاً عن صحبة أكثر انفراداً وتواؤماً مع الروح.ولسوء الحظ ما كان بوسعي أن أرفض دعوة الأم الرومانية وصديقاتها إليّ للجلوس معهن، خصوصاً وأنهن أفسحن لي مكاناً عند النافذة، التي تطل على أفضل جانب من المشهد. كن يتحدثن عن موضوع لا ينتهي: جهاز العروس. مرّ الوقت الثمين وانصرم وأنا أصغي نافد الصبر إلى مناقشات عما يلزم، وعن عدد ونوعية هدايا العرس، والاشياء الضرورية التي ينبغي للأسرة أن تقدمها، والاسهامات المالية للأصدقاء، ذكوراً وإناثاً، اذ ما يزال بعضها سراً، وما يعلمه الله من أمور أخرى.بعد هذا انعطف الحديث إلى مزايا العريس، فلهج الكل في ثنائه، رغم أن نقائصه لم تبق طي الكتمان؛ غير أن السيدات اتفقن بالإجماع على أن جمال وذكاء ومودة العروس سوف تصحح تلك النقائص ما أن تنعقد الزيجة.نفد صبري تماماً، فعزمت أخيراً، لحظة أن غاصت الشمس في البحر النائي، على أن أسأل من غير تحفظ عمن تكون العروس. بدت الدهشة عليهن جميعاً من جهلي بأمر معروف للجميع، غير أنني تذكرت في تلك اللحظة أني لم أكن صديقاً للعائلة بل غريباً.لا أرى حاجة إلى وصف هول المفاجأة التي وقعت عليّ حين سمعت أن العروس ليست سوى تلميذتي التي أصبحت عزيزة تماماً على قلبي منذ فترة وجيزة تماماً. غابت الشمس، وأفلحت في إيجاد عذر للتحرر من صحبة هاته السيدات اللواتي لقنني، دون دراية، درساً بهذه القسوة. عدت إلى المنزل في وقت جد متأخر لأنطلق مبكراً جداً في صباح اليوم التالي لكي أهيم على وجهي، بعد أن أبلغت من في الدار أني لن اعود وقت العشاء.لقد بلغت من العمر والخبرة حداً يكفي لكي أقدر على تمالك نفسي، إلا أن الحال كان موجعاً. وقلت لنفسي: "سيكون من الغريب تماماً لو أن مصير فيرتر طاردك إلى روما، وخرب عليك طريقة الحياة التي رسمتها لنفسك بعناية حتى الآن.", Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi   تشرين الأول 1787 (كاسل جوندلفو) | رحلة في إيطاليا لجوته | (1-2)ندعوكم لمطالعة هذا النص من رحلة غوتة إلى إيطاليا أحد مشروعاتنا المعرفية في القرية الإلكترونية#محمد_أحمد_السويدي_غوته_إيطالياعرفتني....
اقرأ المزيد ...   تشرين الأول 1787 (كاسل جوندلفو) | رحلة في إيطاليا لجوته | (1-2)ندعوكم لمطالعة هذا النص من رحلة غوتة إلى إيطاليا أحد مشروعاتنا المعرفية في القرية الإلكترونية#محمد_أحمد_السويدي_غوته_إيطالياعرفتني هاتان السيدتان (سيدة شابة وسيمة للغاية مع أمها) على سيدة شابة من ميلانو كانت معهما. وهي شقيقة أحد موظفي مستر جينكنز، وهو شاب يحظى بمكانة خاصة لدى مخدومه لما عرف به من كفاءة ونزاهة. وبدا أن السيدات الثلاث على صداقة حميمة.وإن آيتي الجمال الشابتين ـ وهما تستحقان هذا اللقب عن جدارة ـ كانتا تؤلفان تضاداً صارخاً، وإن يكن لطيفاً. كانت ابنة روما ذات شعر داكن، بني أسود، وبشرة خمرية، وعينين عسليتين، وكانت، علاوة على ذلك، تتسم بالجد والتحفظ؛ أما ابنة ميلانو فذات شعر كستنائي فاتح، وبشرة رقيقة صافية، وعينين زرقاوين، وتتسم بالانبساط، لا بدافع الاشتطاط، بل توقاً الى معرفة الاشياء.ذات يوم، كنت جالساً بين الحلوتين، ونحن نلعب نوعاً من اليانصيب، وقد وضعت رهاني مع رهان ابنة روما، وباستمرار اللعبة حصل أن جربت حظي بالمراهنة مع ابن ميلانو. وباختصار، بدأت أعقد شراكة جديدة، ساهياً، في سذاجتي، عن الاستياء المتولد عن توزع الولاء هذا. حين انتهت اللعبة، أخذتني الأم جانباً، وأسرّت، بوقار عقيلة رومانية، وبأدب جمّ إلى "الأجنبي الموقر"، أنه كان قد أبدى، من قبل، اهتماماً بابنتها، وإن من غير اللائق (بالفرنسية) صرف الاهتمام إلى أخرى، لأن هناك عرفاً مفهوماً خلال فترات العطلة، ان الاشخاص الذين يعقدون اواصر معتدلة من الاعجاب ينبغي أن يلتزموا بهذه الآصرة أمام الناس، وأن يواصلوا تبادل المجاملات البريئة، المهذبة. اعتذرت أكبر الاعتذار، لكني ذدت عن نفسي بالقول انني أجنبي ولا أستطيع إدراك مثل هذه الالتزامات، لأن مألوف العادة، في بلادي، إبداء الكياسة والانتباه، على نحو متكافئ، إزاء كل السيدات في المجتمع وإن مثل هذا السلوك لائق ولا ريب إزاء السيدتين اللتين تربط بينهما صداقة حميمة.ولكن، أسفاً، إذ بينما كنت أقدم اعتذاراتي، شعرت شعوراً غريباً بأني على يقين من أن قلبي قطع أمره، في لحظة طيش، لصالح ابنة ميلانو، وهو ما يحصل بسهولة حين يتحلل ولع المرء من الالتزام. إن المرء ليشعر بالثقة والرضى عن النفس، فهو لا يخشى شيئاً، ولا يرغب، حتى يجد نفسه، بغتة، إزاء وجه يجسد كل ما يصبو إليه، غافلاً، في هذه اللحظة، عن الخطر الداهم، الماثل وراء قسماته الفاتنة.في صباح اليوم التالي التأم شملنا نحن الثلاثة لوحدنا، فمالت الموازين أكثر نحو ابنة ميلانو. كانت تتفوق على صاحبتها في أن توقها إلى المعرفة يتجلى في كل ما تقول. لم تكثر القول في اهمال اهلها لتعليمها، لكنها اشتكت من قلة هذا التعليم.قالت "لا يعلموننا الكتابة، خشية أن نستخدم أقلامنا لكتابة رسائل غرام. وما كانوا ليعلمونا القراءة لولا أن علينا قراءة كتاب الصلوات؛ ولا يخطر على بال أحد أن يعلمنا لغات أجنبية. إنني مستعدة للتضحية بأي شيء لمعرفة الانجليزية. فغالباً ما أسمع مستر جينكنز وأخي، والسنيورة إنجيليكا، والسنيور زوكي، والسنيور فولباتو، والسنيور كاموتشيني، يتحادثون بالإنجليزية، أما أنا فأصغي اليهم بحسد. ثم أرى تلك الجرائد التي يبلغ طول الواحدة منها ذراعاً، مرمية على الطاولة، حافلة بالأخبار من زوايا المعمورة، أما أنا فلا أعرف ما تقول هذه الأخبار."قلت "هذا وضع شائن، خصوصاً وإن من السهل تعلم الانجليزية، وإن بمقدوركم الإلمام بها سريعاً. لم لا نجرب الآن؟"أخذت واحدة من الصحف الإنجليزية كبيرة الحجم، وفتشت ببصري عن موضوع مناسب فوجدت خبراً عن امرأة رمت بنفسها في النهر، إلا أنها انتشلت وعادت إلى أسرتها سالمة. هناك تعقيدات مثيرة في هذا الحدث: فليس واضحاً إن كانت قد حاولت الانتحار غرقاً، أو أياً من المعجبين بها، ذاك الذي تهوى أم ذاك الذي لا تريد، هو الذي غامر بنفسه لينقذ حياتها. أطلعتها على الخبر وطلبت منها أن تتفرس ملياً في الكلمات والجمل خلال مطالعتي للنص.بدأت أولاً بأن ترجمت لها كل الاسماء، واختبرتها لأتيقن من أنها قد حفظت معانيها. على هذا النحو أخذت فكرة عامة عن الكلمات الأساسية في كل جملة، وموقع الكلمة المقصودة في السياق. بعد ذلك انتقلت إلى شرح الكلمات السببية، والوصفية والشعورية، مشيراً لها، بأكبر قدر من التشويق، كيف تتواشج هذه الكلمات لتبعث الحياة في معنى الكل. رحت ألقنها وأختبر حافظتها مرة أخرى حتى استطاعت، من دون أي توجيه مني، أن تقرأ كامل المقطع بصوت عال، وبسهولة كبيرة كما لو كان مكتوباً بالإيطالية، وهي ترفق قراءتها بإيماءات رشيقة، أخاذة. لم أر قط مثل هذا التعبير العارم عن الفرح على وجه امرأة، كما رأيته على قسماتها، فشكرتني بحرارة بالغة على قيامي بفتح أبواب هذا العالم الجديد أمام ناظريها. (يتبع)....., Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi  الطعام في نابولي | 29 أيار (مايو) 1787م | رحلة في إيطاليا لجوته ندعوكم لمطالعة هذا النص من رحلة غوتة إلى إيطاليا أحد مشروعاتنا المعرفية في القرية الإلكترونية#محمد_أحمد_السويدي_غوته_إيطاليا——ليس....
اقرأ المزيد ...  الطعام في نابولي | 29 أيار (مايو) 1787م | رحلة في إيطاليا لجوته ندعوكم لمطالعة هذا النص من رحلة غوتة إلى إيطاليا أحد مشروعاتنا المعرفية في القرية الإلكترونية#محمد_أحمد_السويدي_غوته_إيطاليا——ليس ثمة موسم (في نابولي) لا يجد المرء فيه نفسه محاطاً بكل أصناف الطعام من كل حدب وصوب. فالنابولي يتمتع بطعامه، ويصر على وجوب عرضه للبيع عرضاً جذاباً. وتجد السمك في سانتا لوتشيا مرصوفاً على طبقة من الأغصان الخضراء، وإنّ كل صنف من أصناف البحريات ـ من القواقع الصغيرة، إلى القواقع الكبيرة، الى القريدس والبطلينوس، وما شاكل ـ يرقد في سلة صغيرة، نظيفة، حلوة، خاصة. ولكن لا أروع من ترتيب عرض اللحم والعناية به، خصوصاً وان العوام يشتهونه اشتهاء خاصاً، نظراً لأن الصيام الدوري يحفز الشهية.وتجد في حوانيت القصابين أرباعاً من لحم البقر والعجل أو الضأن، لا تعلق من دون تزيين المواضع الدهنية من الأجناب والأفخاذ مزينة بألوان ذهبية.وهناك عدة أيام في السنة، وبخاصة أعياد الميلاد، تشتهر بالعربدة والنهم. وتعقد في هذه المناسبات حفلات عامة تسمى الكوكانيا: أي البركة Cocagna (بالإيطالية)، ويشترك فيها نحو خمسمائة ألف انسان، حيث يقسم كل فرد فيهم على أن يبز الآخر. ويزدان التوليدو والشوارع والساحات الأخرى بكل ما يثير الشهية: الفاكهة، والزبيب، والبطيخ الأحمر، والتين، توضع تلالاً أمام الحوانيت؛ وهناك أشكال ضخمة من النقانق المذهبة، المربوطة بأشرطة حمراء، والديكة المسمنة التي غرزت أعلام حمراء في أفخاذها، وهي جميعاً معلقة في حبال من الزهور فوق رؤوس المارة في الشوارع. وأكد البعض لي أن نحو ثلاثين ألفاً من هذه المأكولات قد بيعت، عدا عن النقانق والديكة التي أعدت في البيوت. وهناك حشود من قطعان الحمير المحملة بالفاكهة والديكة والحملان تتجه إلى السوق، كما أن هناك تلالاً لم أشهد لها مثيلاً من البيض في مواضع شتى.ولا يكتفي النابوليون بالتهام ذلك كله، بل أن شرطياً يجوب بصحبة المنادي شوارع المدينة كل عام ليعلن للملأ، في كل ساحة وعند كل مفترق طرق، كم ألفاً من الثيران والعجول والحملان والخنازير، وسواها، استهلك أهل نابولي. ويهتف الجمهور مبتهجاً أيما ابتهاج بالأرقام الكبيرة، فيذكر كل واحد منهم في غبطة كبيرة نصيبه من هذا الاستهلاك.وبقدر ما يتعلق الأمر بأطباق الدقيق والحليب، فإنّ طباخنا الماهر يبدع في إعدادها في العديد من الطرق المتباينة، رغم أنّ الناس هنا يفتقرون إلى مطابخنا حسنة التجهيز، ويحبذون اختصار وقت الطهي، وإن هذه الاطباق تنقسم إلى صنفين: هناك المعكرونة، التي تصنع عجينتها من الدقيق الناعم، الذي يعجن ويداف في أشكال شتى، ثم يسلق، ويمكن شراؤه أينما كان، بل في سائر المحلات والدكاكين بمبلغ زهيد. وهم يطبخون المعكرونة، عادة، بالسلق، ويتبلونها بمبروش الجبن. وهناك، إلى جانب ذلك، في كل زاوية من زوايا الشوارع الرئيسية، طباخ الحلويات، الذي يقف إزاء المقلاة التي تئز بالزيت المغلي، ويعمل دون انقطاع، وبخاصة أيام الصوم، ليقلي أنواع الحلويات، أو أنواع السمك لكل زبون على الواقف. وإن مبيعات هؤلاء عجيبة، لأن الآلاف المؤلفة من الناس تحمل وجبة غداءها أو عشاءها منهم إلى بيوتها، وهي وجبة ملفوفة بقطعة ورق صغيرة., Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi اوريستيس وافيجينا| تمّوز 1787رحلة في ايطاليا | لجوتهندعوكم لمطالعة هذا النص من رحلة غوتة إلى إيطاليا أحد مشروعاتنا المعرفية في القرية الإلكترونية#محمد_أحمد_السويدي_غوته_إيطاليا——-افتقدت....
اقرأ المزيد ... اوريستيس وافيجينا| تمّوز 1787رحلة في ايطاليا | لجوتهندعوكم لمطالعة هذا النص من رحلة غوتة إلى إيطاليا أحد مشروعاتنا المعرفية في القرية الإلكترونية#محمد_أحمد_السويدي_غوته_إيطاليا——-افتقدت تيشباين، لكن رسائله النابضة بالحياة أسهمت في التعويض عن غيابه. فهو يواصل الكتابة عن أفكاره البديعة، ويقدم سرده الفطن لشتى الحوادث الغريبة، ويرفق ذلك بتخطيطات ورسومات عن لوحة ذاع صيته من ورائها في نابولي. تصور اللوحة أوريستيس إلى منتصفه، في لحظة تعرّف أفيجينا عليه في مذبح الأضاحي في المعبد، بينما توشك آلهات الثأر المطاردات، على أن يتوارين عن الأنظار. إن شخصية افيجينا في اللوحة تكاد أن تكون بورتريهاً مطابقاً للآنسة هارت، التي صارت فيما بعد الليدي هاميلتون. وكانت الآنسة هارت -وقتذاك- في أوج جمالها وشهرتها، وقـد عدت خير موديل لرسم كل بطلات وأشباه الآلهة في الأساطير. بل إن إحدى آلهات الانتقام في اللوحة تميل الى الشبه بالآنسة هارت. وبالطبع فإن أيّ فنان قادر على إتيان مثل هذا الأثر الفني سيحظى بأجل ترحيب في دائرة السير ويليام هاميلتون المميزة.  , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi  في الثناء على أهالي نابولي (الجزء الثاني)رحلة في ايطاليا لجوته | 28 أيار (مايو) 1787أدعوكم لمطالعة هذا النص من رحلة غوتة إلى إيطاليا أحد مشروعاتنا المعرفية في القرية....
اقرأ المزيد ...  في الثناء على أهالي نابولي (الجزء الثاني)رحلة في ايطاليا لجوته | 28 أيار (مايو) 1787أدعوكم لمطالعة هذا النص من رحلة غوتة إلى إيطاليا أحد مشروعاتنا المعرفية في القرية الإلكترونية#محمد_أحمد_السويدي_غوته_إيطاليا——-إنّ معنى كلمة "العمل" هنا يختلفُ عن معنى الكلمة نفسها في الشمال، لأنّ الطبيعة في الشمال تُرغم الناس على تهيئة المؤن اللازمة، ليس للغد أو الساعة القادمة فحسب، بل للمستقبل البعيد، والاستعداد لكل طاريء في الطقس الحسن أو الرديء، في الصيف أو الشتاء. ويتوجب على ربات البيوت، عندنا، اعداد اللحم المدخن حتى يتوفر المطبخ على مؤونة عام كامل؛ ويتوجب على الزوج أن يهيئ مخزوناً كافياً من الحطب والحبوب وعلف الماشية، وما شاكل. ونتيجة لذلك، لا يمكن تبديد أفضل النهارات وأحلى الساعات في اللهو والتسرية، بل تكرس هذه للعمل. وعلى امتداد أشهر عديدة لا يمكن لنا الخروج من منازلنا إلا اضطراراً، ونمكث في المنازل اتقاء للمطر والجليد والبرد. وتتعاقب الفصول في دورة متصلة، ويتوجب على الجميع إمّا الانهماك في تدبير شؤون الأسرة أو الوقوع في العوز. ومن غير المعقول أنْ نسأل: هل يحب ذلك؟ إذ أنّه مرغم على أن يحب ذلك. فلا خيار عنده، لأن الطبيعة ترغمه على العمل الشاق وبعد النظر. لا ريب في أن البيئة القومية التي بقيت على حالها دون تغير خلال الألفيات، قد بلورت شخصية أمم الشمال، الجديرة بالاعجاب من نواحٍ عدة. ولكن لا يجوز لنا أن نحكم على أمم الجنوب، التي حبتها السماء بالخير، وفقاً لمعاييرنا. وإنّ ما قاله كورنيليوس فون باوف، بشيء من التهور، عند حديثه عن الفلاسفة الكلبيين في مؤلفه "أبحاث في فلسفة الاغريق" (بالفرنسية)، ينطبق تماماً على مقولتي. يقول فون باوف، إن من الخطأ النظر إلى الكلبيين بوصفهم أناساً بائسين، لأن قرارهم في نبذ المسرات* يتفق مع مناخ أمدهم بكل ضرورات العيش. إن الفقير هنا، الذي نعتبره إنساناً تعيساً في بلادنا، يستطيع أن يشبع حاجاته الأساسية، وأن يتمتع في الوقت نفسه بالدنيا على أكمل ما يكون، وإن ما يسمى بالشحاذ النابولي قد يرفض حقاً أن يصبح ولي عهد النرويج، أو يرفض شرف تعيينه حاكماً لسايبيريا بمرسوم من إمبراطورة كل الروس.وكلي يقين من أن أي فيلسوف كلبي سيجد أن العيش في بلادنا لا يطاق؛ كما أن الطبيعة، من جهة أخرى، دعته إلى العيش في الجنوب، إن جاز القول. إن المعوز هنا ليس عارياً، ولا الفقير دون لقمة للغد.وقد لا يحظى هذا بمنزلٍ أو مأوى، وقد يمضي ليالي الصيف تحت مظلة سقف منزل من المنازل، أو في مدخل قصر، أو كنيسة، أو بناية عمومية، أمّا حين يسوء الطقس فتجده يلتمس مأوى ينام فيه لقاء مبلغ تافه، لكن ذلك لا يجعل منه شريداً، تعيساً. وحين يفكر المرء في وفرة الأسماك والكائنات البحرية مما توفره المحيطات (وهو الطعام الموصوف أيام الصيام كل أسبوع)، ووفرة وتنوع الثمار والخضار في كل المواسم والفصول، وحين يتذكر المرء أنّ المنطقة المحيطة بنابولي تسمى بحق "تيرا دي لافورو" وهذا لا يعني: أرض العمل، بل أرض الفلاحة)** وأنّ كامل مقاطعة نابولي قد كُرّمت على مدى قرون بلقب "كامبانيا فيليتشي" أي "الارض السعيدة".ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ* الكلبيون فلاسفة يونانيون رأوا أن الخير هو الفضيلة الأسمى، وأن ضبط الأهواء هو خير سلوك في الحياة.** حرفياً: تيرا دي لافورو تعني أرض العمل أو الكد، لكن العمل في نابولي يعني الفلاحة.فإن المرء يتوصل إلى فكرة واضحة عند مدى يسر الحياة في هذه الارجاء.ينبغي لشخص ما إن يحاول كتابة وصف مفصل حقاً لنابولي، على ما يتطلبه ذلك من اعوام من المراقبة، وقدر غير قليل من الموهبة. ولو توفر ذلك لأدركنا أمرين: أولاً إن من يسمون بالمتعطلين (Lazzarone) ليسوا أقل انشغالاً من أية انفسهم: بل إنهم يرغبون في أن يكون عملهم نوعاً من الاستجمام. وهذا يفسر طبقة أخرى، وثانياً، أن هؤلاء جميعاً يعملون ليس لمجرد العيش بل لكي يمتعوا أموراً عدة: فهو يفسر، مثلاً، سبب تخلف الحرفيين عندهم عن حرفيي الشمال في معظم أنواع الحرف التي تتطلب العمل الماهر، وسبب فشل المصانع، وسبب قلة التعلم والثقافة، باستثناء المحامين والاطباء، قياساً إلى حجم السكان، وسبب عجز مدرسة نابولي عن تقديم رسام واحد عميق أو عظيم، وسبب تعاظم سعادة الكهنوت هنا بتناقص عملهم، وسبب ميل معظم الكبار لانفاق المال على الأبهة والبذخ، والشراب والملذات الحسية. أعرف، بالطبع، أن هذه التعميمات مرتجلة، وأن الخصائص المميزة لكل طبقة لن تشخص بدقة إلا بعد فحص متأن، وثيق، واحتكاك مديد، لكني أعتقد أن هذه التعميمات تبقى صحيحة على وجه الاجمال.لنعد إلى العوام ثانية. إنهم أشبه بالأطفال، فحين يسند المرء إليهم عملاً يؤدونه، فإنهم يعاملونه بوصفه عملاً، ولكنهم يرون فيه، في الآن ذاته، فرصة للهو. إنهم أُناس حيويون، منفتحون، دقيقو الملاحظة. وقيل لي إن كلامهم حافل بالصور وإن فطنتهم ثاقبة. ولا عجب أن المسرحيات الهزلية الـقديمة (Atellanae Fabulae) كـانت تعـرض فـي جوار منطقة نابولي، وأن حكايتهم المحبوبة: المهرج البدين، هي الخلف الذي انحدر من أرومة هذه المسرحيات الهازلة.ويقول بليني في الفصل الخامس من المجلد الثالث لكتابه: التاريخ الطبيعي، إن كامبانيا جديرة بالوصف المسهب. "ترى بأية كلمات نصف ساحل كامبانيا مأخوذاً بذاته، بما يمتاز به من لطف سماوي مبارك، لكي نبرهن أن هناك رقعة واحدة عملت فيها الطبيعة بمزاج بهيج! فهناك كل تلك العافية المنشطة على مدار السنة كلها، وهناك الطقس المعتدل، والسهول الخصيبة، والتلال المشمسة، وفضاءات الغابات الآمنة، والاجمات الظليلة! يا لهذا الثراء بالغابات على انواعها، ويا لأنواع النسيم من هذه الكثرة من الجبال، ويا لذلك الخصب العظيم لحقول الذرة والكروم والزيتون، ويا لصوف خرافها، ويا لقوة رقاب ثيرانها، ويا لكثرة بحيراتها، وغزارة أنهارها وينابيعها، المتدفقة، الجارية، على سطوح الارض، ويا لكثرة بحارها وموانيها، ويا لرحابة صدر برها الذي يستقبل التجارة من كل الجهات، ويا لتوق البلاد نفسها المشبوبة لملاقاة البحار، ابتغاء اسداء العون إلى البشرية، إن جاز القول. إنني لا أتحدث هنا عن طباع وعادات اهلها، ورجالها، أو الأمم التي قهرتها بلغتها وجبروتها.وإن الاغريق أنفسهم، وهم شعب ميال للافاضة في امتداح النفس، أصدروا حكمهم على هذه البلاد بأن أغدقوا على جزء صغير منها لقب: "الاغريق العظمى."* ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‏* Historia Naturalis نقـلاً عـن تـرجمة: مكتبـة لـوب الكـلاسيكية، المجـلد الثـالث، الفصـل الخامس، ص 40 ـ 42., Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi  في الثناء على أهالي نابولي (الجزء الأول)رحلة في إيطاليا لجوته |28 أيار (مايو) 1787ندعوكم لمطالعة هذا النص من رحلة غوتة إلى إيطاليا أحد مشروعاتنا المعرفية في القرية....
اقرأ المزيد ...  في الثناء على أهالي نابولي (الجزء الأول)رحلة في إيطاليا لجوته |28 أيار (مايو) 1787ندعوكم لمطالعة هذا النص من رحلة غوتة إلى إيطاليا أحد مشروعاتنا المعرفية في القرية الإلكترونية#محمد_أحمد_السويدي_غوته_إيطاليايجبرني فولكمان الطيب، النافع أبداً، على أن أخالفه الرأي بين الحين والآخر. فهو يؤكد، مثلاً، أن ثمة ثلاثين إلى أربعين ألف كسول، متبطر، في نابولي، ومن عساه لا يردد كلام فولكمان هذا؟ أمّا الآن بعد أن أحسنت الاطلاع على أحوال الجنوب، فأظن أنّ رأيه هذا لا يزيد عن تحامل رجل قادم من الشمال حيث يعتبر كل من لا يزاول عملاً دائباً طوال النهار إنساناً متبطلاً. حين وصلت إلى نابولي، رحت أراقب العوام في حركاتهم وسكناتهم، فرأيت كثرة كاثرة ممن لا يتوفرون على ملابس لائقة، لكني لم أر متبطلاً واحداً. وسألت الأصدقاء أن يدلوني على الكثرة من المتبطرين الذين ذكرهم فولكمان، فما وجدوا واحداً ليرشدوني اليه.ولما رأيت أن هذا النوع من البحث سوف يتطابق مع جولاتي لمشاهدة المدينة، انطلقت بحثاً عن المتبطرين بنفسي. وكنت ابدأ أعمال المراقبة من الصباح الباكر، فكنت أصادف، بين الحين والآخر، أشخاصاً جالسين مرتاحين، أو يقفون في الجوار دون القيام بشيء، لكني وجدت أن مهن هؤلاء تسمح لهم بمثل هذه الراحة أو هذا الوقوف في تلك اللحظة.وابتغاء الحصول على فكرة منصفة وسط هذا الحشد الهائل من الناس، بدأت بتصنيف الناس وفقاً للمظهر، والزيّ والسلوك والمهنة. وإن القيام بهذا التصنيف في نابولي لأسهل بكثير مما في أية مدينة أخرى، لأن الفرد هناك متروك لشأنه على نحو أكبر، بحيث يغدو مظهره الخارجي مؤشراً أوضح على منزلته الاجتماعية. دعوني أُقدمُ بعض الأمثلة الإيضاحية اسناداً لقولي هذا. الحمّالون: يتمتع كلُ حمّالٍ بمكانه الخاص للوقوف في هذه الساحة أو تلك، حيث ينتظر حتى يظهر من يحتاج إلى خدماته.حوذيو العربات: يقف كل واحد من هؤلاء مع سائس وصبي جوار عرباتهم ذات الحصان الواحد، في الساحات الكبيرة، معتنياً بالحصان، متهيأ لتلقي أي طلب من كل من يرغب في الركوب.البحارة وصيادو السمك: تجد هؤلاء قاعدين في المولو، أو راقدين في الشمس لأن الريح المعاكسة لا تسمح لهم بمغادرة الميناء. ورأيت في هذه الرقعة عدة أشخاص غادين رائحين على غير هدى، لكن جل هؤلاء يحملون شيئاً ما يدل على انشغالهم بعمل ما. الشحاذون: إنّ الشحاذين الوحيدين الذين رأيتهم هم شيوخ طاعنون في السن، ما عادوا قادرين على العمل، أو معوقون. وكلما أطلت النظر عن كثب، تناقص عدد المتبطرين الذي كنت أبحث عنهم، سواء من بين الطبقات الدنيا، أو الوسطى، شباناً وشيباً، رجالاً ونساء، في الصباح أو أثناء بقية ساعات النهار. الأولاد الصغار: ينهمك هؤلاء في أعمال شتى. هناك عدد كبير منهم ينقل الاسماك من سانتا لوتشيا لبيعها في المدينة. ويشاهد المرء الكثير من الصبيان، الذين تتراوح أعمارهم بين الخامسة والسادسة، أو الأطفال الرضع الذين ما يزالون يحبون على أربعة، قرب مستودع الأسلحة والذخائر، أو جوار ورش النجارين، يجمعون نشارة الخشب، أو قرب الساحل، يجمعون العيدان وقطع الخشب الصغيرة التي جرفتها الامواج في سلال صغيرة. وحين تمتليء السلال يتوجهون بها إلى وسط المدينة، فيقعدون على الارض خالقين، إن جاز القول، سوقاً لترويج خزينهم البسيط من العيدان والأخشاب. وإن الشغيلة وذوي العسر يشترون هذه العيدان لاستخدامها في إيقاد الشموع، أو إشعال مواقد المطبخ البسيطة، أو بمثابة فحم للمناقل التي يتدفأون عليها.هناك صبيان آخرون يطوفون في المدينة لبيع الماء المجلوب من ينابيع الكبريت، الذي يشربه الناس بكميات كبيرة، خصوصاً في موسم الربيع. ويحاول آخرون الحصول على بضعة قروش من شراء الفاكهة والعسل والحلويات والمعجنات، التي يبيعونها الى صبيان آخرين ـ حتى يحصلوا على نصيبهم من هذه المتع مجاناً، على الارجح. ومن المثير حقاً مراقبة مثل هؤلاء اليافعين الذين لا تزيد عدتهم عن مطواة ولوح خشبي يحملون عليه بطيخة حمراء أو نصف يقطينة. ويتحلق الصبيان حول هذا اليافع؛ فيضع لوحه أرضاً ويأخذ بقطع الثمرة أشيافاً، أما الشارون الصغار فهم متلهفون، متوترون، متسائلون إنْ كانوا سيصيبون حصة كافية لقاء نقودهم النحاسية الصغيرة، أمّا التاجر ُ الصغير فإنّه يأخذ هذه الصفقة بقدر من الجد والاحتراس يوازي ما يبديه زبائنه الجشعون، الذين يحرصون على تجنب الخديعة حتى في أصغر قطعة. وإني لواثق أنني لو واصلت البقاء هنا لحصدت أمثلة وفيرة على عمل الأطفال هذا. الزبّالون: ينهمك عدد كبير جداً من الناس، بعضهم رجال في منتصف العمر، وبعضهم الآخر أولاد صغار، وكلهم في لباس مُزرٍ، في نقل القمامة على ظهور الحمير إلى خارج المدينة. وإن الضواحي المحيطة بنابولي لا تزيد في الواقع عن مزبلة مطبخ واحدة كبيرة، وإنه لمن المسّر حقاً أن نرى، أولاً، المقدار الهائل من الفواكه التي تدخل المدينة في كل يوم من أيام السوق، وأن نرى، ثانية، كيف أن النشاط البشري يلفظ الأجزاء غير النافعة على الفور، مما يلقيه الطباخون في الحقول للتعجيل بدورة المحاصيل. الحق أن أهالي نابولي يستهلكون مقادير هائلة من الفاكهة، بحيث أن أوراق وبقايا القنبيط الأخضر، والقنبيط الأبيض، والأرضي شوكي، والملفوف، والخس والفوم، تؤلف الجزء الأعظم من نفايات المدينة. وهناك عدلان كبيران مرنان يوضعان على ظهر الحمار لا يكتفي الزبالون بملئهما إلى الحافة، بل يكومون فوقهما كمية كبيرة من الأزبال، تكويماً فيه قدر من الدهاء المميز. لا يوجد بستان يمكن لـه أن يستمر من دون حمار. وهناك دوماً صبي أو شغيل زراعي، أو حتى المزارع نفسه، يهرع إلى المدينة قدر ما يستطيع من المرات في اليوم لجمع النفايات، فهي بالنسبة لهؤلاء منجم ذهب حقيقي. ولكم أن تتخيلوا مدى حرص جامعي الأزبال هؤلاء على جمع المتساقط من روث البغال والخيول. ويعزف هؤلاء عن مغادرة الشوارع عند حلول الليل، وإن الأثرياء الذين يغادرون دار الأوبرا بعد منتصف الليل لا يعرفون، على الأرجح، بوجود رجال مجدين يعملون، قبل انبلاج الفجر، على اقتفاء أثر خيولهم بعناية بالغة.وأخبرني البعض أنّ قسماً من هؤلاء الناس يتوصلون، في أحيان غير قليلة، إلى عقد شراكات، واستئجار قطعة أرض صغيرة، وتحقيق نجاح كبير في زيادة أرباحهم بعمل لا يكل في هذا الطقس البديع، الذي لا تنقطع فيه النباتات عن النمو.الباعة الجوالون وسواهم: يطوف البعض ببراميل صغيرة من الماء المثلج والليمون والاقداح، حتى يقدموا عصير الليمون عند الطلب، وهو شراب لا يسع حتى أفقر الناس أن يستغني عنه. ويحمل آخرون صواني حافلة بشتى انواع الشراب، والاقداح المستدقة المثبتة في حلقات خشبية لحمايتها من الكسر. وهناك آخرون يحملون سلالاً تحوي مختلف أنواع المعجنات، أو الليمون، أو غير ذلك من الثمار. ويبدو أن لا هم لهؤلاء جميعاً سوى أن يسهموا في قسطهم لاشاعة روح البهجة والاحتفاء اليومي.هناك باعة صغار آخرون يتجولون عارضين سلعهم على لوح خشبي، أو على غطاء صندوق، أو مرتبة في مربع على الارض العارية. انهم لا يتعاطون، خلافاً للدكاكين، بيع صنف واحد من السلع، بل يعرضون خليطاً متنوعاً من الخردوات، بالمعنى الدقيق للكلمة. فما من قطعة حديد خردة، أو قطعة جلد أو قماش، أو فلين، أو ملابس، إلا وتظهر في سوق المواد المستعملة، وهي مما لا يمكن شراؤه من بائعٍ محدد.أخيراً، هناك أشخاص من طبقة أدنى يعملون عند هذا التاجر أو ذاك الحرفي كصبيان للخدمة المؤقتة أو الكدح المتصل.صحيح أن المرء لا يخطو أكثر من خطوات معدوداتٍ ليصادف امرءأ مسكيناً، أو فرداً معدماً، لكن ذلك لا يعني أن هذا المرء أو الفرد متعطل، أو شخص لا يصلح لشيء. على العكس، يمكن لي القول -رغم ما يشوب هذا القول من مفارقة-: إنّ الطبقات الفقيرة هي الطبقات الأكثر كداً في نابولي.... (وللحديث بقيّة), Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi  17 أيار (مايو) 1787م(من رسالة إلى هيردر)رحلة في ابطاليالجوتهندعوكم لمطالعة هذا النص من رحلة غوتة إلى إيطاليا أحد مشروعاتنا المعرفية في القرية الإلكترونية#محمد_أحمد_السويدي_غوته_إيطاليا——-دعوني....
اقرأ المزيد ...  17 أيار (مايو) 1787م(من رسالة إلى هيردر)رحلة في ابطاليالجوتهندعوكم لمطالعة هذا النص من رحلة غوتة إلى إيطاليا أحد مشروعاتنا المعرفية في القرية الإلكترونية#محمد_أحمد_السويدي_غوته_إيطاليا——-دعوني اقول شيئاً عن هوميروس. لقد زالت الغشاوة عن عيني. إن وصفه، وتشبيهاته، وما شاكل، التي تبدو لنا شاعرية، انما هي في الواقع طبيعية بالكامل، رغم انه يرسمها، طبعاً، بادراك باطني يبهر الألباب. وحتى عندما تكون الاحداث التي يصفها خرافية وخيالية، فانها تتميز بمسحة من التلقائية الطبيعية لم اشعرها بتلك القوة كما شعرت بها في حضور المكان الذي يصفه. دعوني اعبر بايجاز عن رأيي في الشعراء الاقدمين والمحدثين من امثالنا. انهم يصورون الأشياء والأشخاص كما هي في ذاتها، أما نحن فلا نصور في العادة سوى اثرها الذاتي؛ انهم يصورون الفزع أما نحن فنصف بطريقة مفزعة؛ انهم يصورون الشيء المفرح، أما نحن فنصور بطريقة مفرحة، وهكذا دواليك., Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    

تاورمينا، 7 أيار (مايو) 1787م

2018-08-21
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi تاورمينا، 7 أيار (مايو) 1787مرحلة في ايطاليا لجوتهأدعوكم لمطالعة هذا النص من رحلة غوتة إلى إيطاليا أحد مشروعاتنا المعرفية في القرية الإلكترونية#محمد_أحمد_السويدي_غوته_إيطاليا——- حمداً....
اقرأ المزيد ... تاورمينا، 7 أيار (مايو) 1787مرحلة في ايطاليا لجوتهأدعوكم لمطالعة هذا النص من رحلة غوتة إلى إيطاليا أحد مشروعاتنا المعرفية في القرية الإلكترونية#محمد_أحمد_السويدي_غوته_إيطاليا——- حمداً لله ان كل ما رأيناه اليوم سبق ان وصف وصفاً كافياً. زد على هذا ان كنيب قرر ان يقضي سحابة النهار، هنا، في وضع الرسوم.بعد ان يتسلق المرء الاكمات الحادة قرب البحر، يبلغ قمتين مترابطتين بنصف دائرة. ومهما يكن شكل هاتين القمتين في الاصل، فان الفن اعان الطبيعة في ارساء نصف الدائرة هذه التي تسع جمهور هذا المدرج. وقد اضيفت الجدران والبناءات الاخرى لتوفير الدهاليز والقاعات الضرورية. شيدت خشبة المسرح على شكل قطر مائل عند قاع نصف الدائرة المدرجة، الممتدة من اكمة الى اخرى، لمزاوجة ابداع الفن والطبيعة. ولو جلس المرء في أعلى موقع للمتفرجين، فان عليه الاقرار تماماً انه ما من جمهور في أي مسرح آخر سيحظى بما يضاهي هذا المشهد. فالقلاع تشرئب فوق الاكمات الاعلى، الى جهة اليمين، والمدينة تربض في الاسفل. ورغم ان هذه المباني تعود الى عهد أقدم، فان بناءات اخرى شبيهة بهذه كانت تشمخ هنا، مكان هذه، في الايام الخوالي. ويرى المرء قبالته تماماً جبل أتنا، أما على يساره فخط الساحل الواصل حتى كاتانيا، بل سيراكيوز ايضا، ويظلل هذه البانوراما بأسرها الجبل الناري، نافث الابخرة، الذي يبدو، من هذه المسافة وفي هذا الجو، مسالماً لا منذراً.ولو استدار المرء على عقبيه وسرح بناظريه ما وراء الدهاليز الممتدة خلف ظهور المتفرجين، لرأى الاكمتين، ورأى بينهما الطريق المتعرج، الموصل الى مدينة مسينا، والبحر المطرز بالصخور والمرجان، ولرأى في البعيد ساحل كالابريا. كان عليّ ان اجهد عيني لكي اميّز هذا الساحل عن ضفاف السحب التي تتصاعد في أناة.نزلنا الى قاع المسرح ومكثنا ردحاً من الوقت بين الاطلال، التي يتوجب ان يتولى معماري موهوب اعادتها الى الحياة، ولو على الورق.ولما حاولنا ان نطرق لوحدنا سبيل النزول من التل عبر البساتين وصولاً الى المدينة، اكتشفنا أية عقبة كأداء تكونها الصبيرات المتشابكة. فأنت ترى فجوات من خلل الاوراق المتشابكة فتظن ان بمقدورك المرور منها، لكن الاشواك اللاسعة المشرئبة من حوافها عقبة كأداء؛ وتدوس على ساق ضخم ظناً منك انه سيسندك، فيتهاوى الساق وتسقط أنت بين ذراعي الصبيرة التالية. غير اننا فككنا انفسنا من هذه المتاهة الواخزة أخيراً، وتناولنا وجبة سريعة في المدينة. ولم نستطع ان ننتزع انفسنا منها إلا بعد المغيب. ان مراقبة هذا المشهد، البديع من كل ناحية، وهو يغرق تدريجياً في العتمة، يثير متعة كبرى بجماله., Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi  الأسد الذهبي1 أيار (مايو) 1787رحلة في ايطاليا لجوتهندعوكم لمطالعة هذا النص من رحلة غوتة إلى إيطاليا أحد مشروعاتنا المعرفية في القرية الإلكترونية#محمد_أحمد_السويدي_غوته_إيطاليا——-مضينا....
اقرأ المزيد ...  الأسد الذهبي1 أيار (مايو) 1787رحلة في ايطاليا لجوتهندعوكم لمطالعة هذا النص من رحلة غوتة إلى إيطاليا أحد مشروعاتنا المعرفية في القرية الإلكترونية#محمد_أحمد_السويدي_غوته_إيطاليا——-مضينا (بعيد مغادرتنا موليمنتي) عبر هذا الوادي الحافل بالزرع على اختلاف انواعه، فقد قيضت لـه الطبيعة ان ينعم بخصب شامل، إلا اننا كنا في مزاج مغتم بعض الشيء، لأننا، رغم كل ما لاقيناه من صعاب، لم نجد ما يستحق الرسم. وضع كنيب تخطيطاً لطيفاً لمشهد بعيد، إلا ان وسط المشهد ومقدمته كانا قبيحين مما دفعه الى ان يضيف اليهما مجموعة انيقة باسلوب بوسان، فكان ذلك عناء مضافاً، إلا انه حول الرسم الى صورة صغيرة مثيرة للبهجة. ولا ادري كم يحوي كتاب "رحلات رسام" من امثال انصاف الحقائق هذه.سعى سائس بغالنا الى ان يطرّي مزاجنا، فوعدنا بمبيت حسن هذه الليلة، وجاء بنا حقاً الى نزل حقيقي شيد قبل بضع سنوات. ولما كان هذا النزل يقع على مبعدة رحلة يوم كامل من كاتانيا، فلابد انه مسرة لكل مسافر. كان المقام مقبولاً، واستطعنا بعد رحلة استغرقت اثني عشر يوماً ان ننعم اخيراً بقسط من الراحة المتواضعة. ووجدنا، لدهشتنا، عبارة خطت بقلم الرصاص على الجدار بخط انجليزي رشيق، هذا نصها:"ايها المسافر، القاصد كاتانيا، أياً كنت، احذر من البقاء في نزل "الاسد الذهبي"، فهذا اسوأ من الوقوع في أسر السايكلوب*، والجنيات القاتلات وصخرة سيلا."رغم اننا تصورنا ان هذا التحذير العطوف مجرد مغالاة اسطورية، إلا اننا عقدنا العزم على ان نجتنب طريق هذا الوحش الضاري المسمى "الاسد الذهبي"، لذا حين سألنا سائس البغال أين نريد النزول في كاتانيا اجبنا: "في ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ* السايكلوب هو العملاق وحيد العين الذي فتك باصحاب يوليسيس والجنيات هن جنيات البحر اللواتي واجهن يوليسيس، أما صخرة سيلا فهي صخرة خطرة قرب مضيق مسينا، فتكت بالبحارة. أي مكان عدا نزل الاسد". اقترح علينا، عندئذ، ان ننزل في المكان الذي وضع فيه البغال، لكنه حذرنا من ان علينا ان نعد طعامنا بانفسنا، كما فعلنا من قبل. قبلنا العرض في الحال، فقد كانت رغبتنا في الفكاك من شدقي الاسد اعظم من أية رغبة اخرى.بدأت شظايا البراكين تظهر من جديد بالقرب من هيبلامايور، بعد ان جرفتها الجداول الجارية من الشمال، أما قطع الكلس المخلوطة بالحجر القرني والحمم ورماد البراكين المتصلب وفلق الجير، فتظهر على الجهة البعيدة من خط السفر. وتستمر التلال البدائية على طول الطريق الى كاتانيا؛ وتوجد الى جوارها أو حتى فوقها سيول حمم متصلة من جبل ماونت أتنا. مررنا بما يمكن ان يكون حفرة عن يسارنا. ها هنا تبدي الطبيعة ميلها الى الالوان الساطعة، فتلهو بنثر الحمم البركانية المزدانة بالاسود والازرق والرمادي، وتتسلى بنشر الطحالب الصفراء، والازاهير البرتقالية. ويشهد الصبار كما تشهد الكروم على وجود زراعة حصيفة، دائبة. ثمة الكثير من الحمم في كل مكان، السيل بعد الآخر. ان موتا هي جرف صخري، شاهق وجميل. وتنمو الباقلاء على شكل اجمات طويلة السيقان. أما نوعية الحقول فمختلفة؛ فالتربة في بعضها ذات تركيب حسن، وفي بعضها الآخر قاسية.ويبدو ان سائسنا لم يزر غياض الربيع في الساحل الجنوبي الشرقي منذ أمد بعيد، فانفجر في نوبة حبور وجذل معبراً عن جمال الحقول، سائلاً إيانا في لهجة فخار وطني ان كنا قد شاهدنا مثل هذا الجمال في بلادنا. واخذت فتاة حلوة المحيا، رشيقة القوام ـ من معارفه القدامى ـ تركض الى جانب بغله، وهي تجاذبه الحديث، وتغزل خيطاً في آن واحد. اخذت الازاهير الصفراء تطغى على المشهد الآن. ولما اقتربنا من ميستر بيانكو عادت الصبيرات الى الظهور عند الحواجز، إلا ان ثمة اسيجة كاملة مؤلفة من هذه النباتات ذات الاشكال العجيبة، وكل واحدة اجمل من سابقتها، وهي الآن تتكرر بوتيرة كبيرة كلما اقتربنا من ضواحي كاتانيا. كاتانيا، 2 أيار (مايو) لا فائدة في انكار اننا وجدنا انفسنا في حال مزر تماماً من ناحية السكن. فالموضع الذي دبره لنا سائس بغالنا لم يكن بين أحسن المواضع. ان الفروج المسلوق مع الرز ليس بالوجبة المحتقرة، لكن الافراط في مزجه بالزعفران صبغه بلون اصفر وجعل مذاقه عسيراً على الاكل. أما مهاجعنا فلم تكن مريحة بالمرة، الى درجة اننا فكرنا بكل جد في ان نلجأ الى حقيبة هاكرت الجلدية لنتخذها فراشاً. وعليه، عاجلنا في الصباح الباكر الى اثارة الموضوع مع مضيفنا الودود، الذي اعرب عن اسفه لعجزه عن توفير مقام افضل. ولكنه قال، مشيراً الى منزل كبير يقع على الزاوية عبر الشارع "ولكن هناك ستجدون خير رعاية، وستتوفرون على كل اسباب الراحة والرضى." بدا منظر المكان واعداً بالخير، فاسرعنا اليه في الحال. لم يكن المالك في المنزل، لكن رجلاً متوفز الملامح، قدم لنا نفسه على انه النادل، اختار لنا حجرة مريحة جوار غرفة الجلوس، مؤكداً لنا ان ايجارها مناسب. وسألناه، كما هو دأبنا دوماً، عن التفاصيل الدقيقة لسعر المبيت وكلفة الطعام والنبيذ، والفطور، وما الى ذلك. بدت الاسعار زهيدة تماماً، فنقلنا متاعنا عبر الشارع ووضعنا الملابس في جوارير الخزانات الواسعة، المذهبة. واستطاع كنيب، لأول مرة، ان يغنم فرصة ترتيب اوراق الرسم، وان يرتب الرسومات، كما غنمت فرصة مماثلة لترتيب دفاتر ملاحظاتي.غمرتنا الفرحة للحصول على هذه الغرف، فخرجنا الى الشرفة لنتملى المنظر. ولما اسرفنا في الاعجاب مدة طويلة، واستدرنا على اعقابنا لنعود الى عملنا رأينا ـ ويا للعجب العجاب! ـ ذلك المسلط فوق رؤوسنا مثل خطر داهم: اسد ذهبي كبير. التقت عيوننا، وانخرطنا في قهقهة صاخبة. يتعين علينا، ابتداء من هذه اللحظة، ان نكون على حذر دائم لئلا تداهمنا احدى فزاعات الاوديسة الهوميرية بغتة، منقضة علينا من احدى الزوايا., Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    

جيرجينتي، 23 نيسان (أبريل) 1787م

2018-08-19
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi جيرجينتي، 23 نيسان (أبريل) 1787مرحلة في ايطاليا لجوتهندعوكم لمطالعة هذا النص من رحلة غوتة إلى إيطاليا أحد مشروعاتنا المعرفية في القرية الإلكترونية#محمد_أحمد_السويدي_غوته_إيطاليا——-المسير....
اقرأ المزيد ... جيرجينتي، 23 نيسان (أبريل) 1787مرحلة في ايطاليا لجوتهندعوكم لمطالعة هذا النص من رحلة غوتة إلى إيطاليا أحد مشروعاتنا المعرفية في القرية الإلكترونية#محمد_أحمد_السويدي_غوته_إيطاليا——-المسير من سياكا الى هذه البقعة يستغرق نهاراً كاملاً. بعيد مغادرتنا سياكا توقفنا لمشاهدة حماماتها الطبيعية. ثمة ينبوع ساخن تتصاعد منه ابخرة الكبريت، ينبجس من صخرة. مذاق الماء مالح إلا انه ليس مجّاً. أو يكون السبب ان ابخرة الكبريت لا تتشكل إلا بعد ان تنطلق في الهواء؟ هناك في بقعة أعلى من هذه ينبوع ماء بارد، صاف، لا ابخرة فيه؛ أما أعلى التل فثمة فناء يحوي حمامات البخار حيث تتصاعد غمامة كثيفة من الأبخرة الى الهواء., Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    

سيجيستا، 20 نيسان (أبريل) 1787

2018-08-18
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi سيجيستا، 20 نيسان (أبريل) 1787رحلة في ايطاليا لجوتهندعوكم لمطالعة هذا النص من رحلة غوتة إلى إيطاليا أحد مشروعاتنا المعرفية في القرية الإلكترونية#محمد_أحمد_السويدي_غوته_إيطاليا——-لم....
اقرأ المزيد ... سيجيستا، 20 نيسان (أبريل) 1787رحلة في ايطاليا لجوتهندعوكم لمطالعة هذا النص من رحلة غوتة إلى إيطاليا أحد مشروعاتنا المعرفية في القرية الإلكترونية#محمد_أحمد_السويدي_غوته_إيطاليا——-لم يكتمل بناء معبد سيجيستا قط. فالارض المحيطة به لم تُسو أو تُعبد، باستثناء الجهة التي كان يراد ارساء الاعمدة فيها. وهذا واضح للعيان من حقيقة ان الدرجات، في بعض المواضع، غاطسة في الارض بعمق تسعة الى عشرة اقدام، رغم انه لا يوجد أي تل قريب يتساقط التراب والصخر المجروف منه. زد على هذا ان الصخور ما تزال راقدة في مواضعها الطبيعية، ولم تتعرض للتفتت أو التشظي.الاعمدة كلها شاخصة، والعمودان اللذان سقطا عن موضعهما اعيدا اليه مؤخراً. ويصعب عليّ الجزم فيما اذا كان يراد اضافة نتوءات قاعدية الى الاعمدة؛ كما يصعب عليّ شرح هذا الحال، من دون رسم توضيحي. ويبدو في بعض المواضيع كما لو ان الاعمدة نصبت فوق الدرجة الرابعة، مما يعني والحالة هذه ان على المرء ان ينزل درجة اخرى كيما يدخل المعبد. وفي مواضع اخرى قطعت الدرجة العليا، وبدا كما لو ان للاعمدة قواعد للارساء. ثم يصادف المرء مواضع اخرى لم تقطع فيها الدرجات، فيعود الى فرضيته الاولى. لابد من معماري لحل جلية هذا الامر بشكل بات.يحوي كل ضلع طويل من المعبد اثني عشر عموداً، من دون حساب اعمدة الزوايا؛ وأما الواجهة والمؤخرة فلكل منها ستة اعمدة، بما في ذلك الاعمدة في الزوايا. ومن ابرز العلائم الدالة على عدم اكتمال بناء المعبد حالة درجاته. ان النتوءات الشبيهة بالاسافين، التي ربطت بها الحبال لرفع كتل الصخر من المحتفر الى موقع البناء، ما تزال على حالها دون ان تقطع. غير ان الدليل الاقوى يتمثل في الارضية. فثمة الواح وبلاطات هنا وهناك تشير الى موضع الحواف، لكن المركز لم يكس بها، وما يزال الصخر الطبيعي ماثلاً، بمستوى اعلى من بلاط الاجناب، وعليه فان الارضية لم تسو ولم ترصف. زد على هذا غياب أي اثر لوجود ردهة داخلية، كما ان المعبد لم يكس بالجبس قط، رغم ان المرء يفترض وجود مثل هذه النية، نظراً لأن طبلة تيجان الاعمدة تحوي الكثير من النتوءات المعمولة لتسهيل ملج الجبس. لقد شيد المعبد بأكمله من حجر الكلس الجيري، الذي تهرأ الآن على نحو كبير. افلحت اعمال الترميم عام 1781 في الحفاظ على المعبد. وان الحجارة الجديدة المرصوفة، بسيطة، ولكنها جميلة. ولم اجد الكتل الضخمة التي ذكرها ريدزل: لعلهم استعملوها لترميم الاعمدة.ان موقع المعبد بديع حقاً. فهو يربض على تلة معزولة، على رأس واد عريض وطويل، محاط بالاكمات، وهو يطل على منظر فسيح؛ ورغم سعة المشهد فلا تبين منه سوى زاوية صغيرة من البحر. ويجثم الريف في سكونه الخصيب؛ وهو حافل بالزرع ولكن من دون اثر لسكنى البشر. وان ذؤوابات الاشواك المزهرة تنبض بالفراشات؛ وان نبات الشمّار، الذي يبس جني عامه الفائت، يشمخ عالياً على ارتفاع ثمانية أو تسعة اقدام، وبكثرة وافرة، وانتظام جلي، تدفع المرء الى ان يحسبه مشتلاً زراعياً. صفرت الريح حول الاعمدة كما لو كانت اشجار غابة؛ وزعقت الجوارح، محلقة فوق الهيكل الفارغ.اصابنا عناء التجوال وسط خرائب كابية لمسرح قديم فاثبط عزائمنا عن زيارة اطلال المدينة._الفيديو : يوتيوبEyefly Goliath quadcopter at Tempio di Segesta, Sicily, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    

 1  2  3