HIS EXCELLENCY MOHAMMED AHMED KHALIFA AL SUWAIDI - ELECTRONIC VILLAGE - Spreading Knowledge
Arabic    

كتاب أخبار أبي تمام للصولي


2017-07-13
اعرض في فيس بوك
التصنيف : الوراق

 
 
ندعوكم لقراءة هذه الحكاية من #كتاب_أخبار_أبي_تمام_للصولي، تأتيكم ضمن زاوية متجددة يختارها الشاعر محمد السويدي لعشاق الكتب والمعرفة نروي لكم فيها حكاية وقصة من مكتبتنا #الوراق www.alwaraq.net
مما جاء في كتاب أخبار أبي تمام للصولي: أخبار أبي تمام مع مخلد بن بكار الموصلي
حدثني أحمد بن إبراهيم قال، حدثني بدر غلام مخلد قال: دخل أبو تمام الحمام و "مخلد" فيه، وإذا عليه شَعْرٌ كثير، كأنه قد أُلبس مسحاً، فقال له أبو تمام: ما هذا؟!
قال: حذراً من لسانك أن ينسبني إلى البغاء.
حدثني أبو سليمان النابلسي قال، قيل لأبي تمام: قد هجاك مخلد، فلو هجوته? 
قال: الهجاء يرفع منه.
قيل: أليس هو شاعراً؟ 
قال: لو كان شاعراً ما كان من الموصل. يعني أن الموصل لم تخرج شاعراً. 
قال أبو سليمان: وأصل مخلد من الرحبة ثم أقام بالموصل.
وحدثني أحمد بن محمد البصري، غلام خالدٍ الحذاء الشاعر وراويته قال، حدثني الخليع الشاعر القرشي قال: كان أول شعر هجا به مخلد أبا تمام قوله: 
أنــت عـــنـــدي عـــربـــيُّ الأَصْلِ ما فيكَ كـلامُ
عربـــــــيُّ عـــــــربــــــــــــــيُّ أَجَـــــــإِيٌّ مـــــــا تُــــــــــرامُ
شَعْر فَخْـذَيْكَ وسـاقَـيْكَ خُزَامَـــــــي وثُـــــــمَــــــــــامُ
وضلُوعُ الشِّلوْ مِنْ صَدْ رِكَ نـــبــــعٌ وبَـــــــشَـــــــامُ
وَقَـذَى عـينـيْكَ صَــمْـــغٌ وَنَـــواصِــــيكَ ثَـــــــغَـــــــامُ
لو تـحـركْـــتَ كـــذا لانْ جَفَـلَـتْ مـــنـــكَ نَـــعـــامُ
وظِـبَـــاءٌ مُـــخْـــصِـــبَـــاتٌ ويَرَابِـــــــيعُ عِـــــــظَـــــــــامُ
أنَـا مــا ذنْـــبَـــي إِنْ خَـــا لفَــنَـــي فـــيكَ الأَنَـــامُ?
وَأَتَـــتْ مِـــنـــكَ سَـــجــــايَا نَبَـــــــطِـــــــيَّاتٌ لِـــــــــــــئَامُ
وَقَـفـــاً يَحْـــلِـــفُ أَنْ مَـــا عَرَّقَـتْ فِـــيكَ الـــكِـــرَامُ
ثُمَّ قَـــالُـــوا: جَـــاسِـــمِــــيٌّ مِنْ بَنِي الأَنْـبَـاطِ خَـامُ
كَذَبُـــوا، مَــــا أنْـــــــتَ إلاَّ عَرَبـــيٌّ مَـــا تُــــضَـــــــامُ
بَيْتُـهُ مَـا بَـينَ سَـــلْـــمَـــى وَحَـــــــوَالَـــــــيْهِ سِـــــــــلاَمُ
وَلَــــهُ مِـــــــنْ إِرْثِ آبـــــــا ءٍ قِـــسِـــىٌّ وَسِــــــهَـــــــامُ
وَنَـــخِـــيلٌ بَـــاسِــــــقَـــــــاتٌ قَدْ دَنَـا مِـنْـــهَـــا صِـــرَامُ
أَنْــتَ عِـــنْـــدِي عَـــرَبـــيٌّ عَربـــــــيٌّ وَالـــــــسَّـــــــلاَمُ
___________________
*لمحبي الإطلاع والمناقشة يمكنكم اقتناء كنوز مكتبتنا الوراق من خلال تحميل تطبيقا (الوارق) مجاناً على هواتفكم النقالة والأجهزة اللوحية أيفون وآيباد. من خلال: http://alwaraq.electronicvillage.org/
كما يمكن لمتصفحي الانترنت الوصول إلى مكتبة الوراق الكاملة عبر موقعنا http://www.alwaraq.net

 Tweets by mohamedsuwaidi5