نص البحث
Arabic    

يا لليد الصغيرة الباردة


2017-05-03
اعرض في فيس بوك
التصنيف : أخرى

يا لليد الصغيرة الباردة
(لابوهيميا) لبوتشيني

ندعوكم للاستماع إلى هذه الآرية ضمن مشروعنا المتجدد #في_حضرة_محسن والذي يقدم أغنيات (آريّات) أوبرالية مصحوبة بالترجمة العربية من إعدادنا، يشرف على ترجمتها وينتقيها الشاعر الإماراتي #محمد_أحمد_السويدي من وحي الجلسات العامرة مع الراحل #محسن_سليمان نرجو أن تحوز رضاكم.
_______________
يا لها من يد صغيرة متجمدة،
دعيني أدفئها لك.
ما الفائدة في أن نتطلع؟
ونحن لن نجدها في الظلماء.
لكن من حسن الحظ
أن الليلة مقمرة،
وأن القمر هنا
قريب منا.
انتظري، يا آنسة
سأفيدك في كلمتين،
من أنا وماذا أعمل،
وكيف أعيش. أيمكنني ذلك؟
من أنا؟ أنا شاعر.
ماذا أعمل؟ أكتب.
وكيف أعيش؟ إني أحيا.
وفي فقري الخالي من الهموم
أجود بالقوافي
وأحب الأغاني كأمير.
وحين نهجس في الأحلام والرؤى
والقصور (التي نبنيها) في الهواء
فإن لي روح مليونير.
وبين حين وآخر تأتيني لصتان
وتسرقان كل الجواهر
من صندوقي، يا لهما من عينين جميلتين.
إنهما تطلان معك الآن تماما،
وسرعان ما تذوب
أحلامي المعتادة،
أحلامي الغالية،
تذوب في الهواء!
لكن السرقة لا تغضبني،
لأن مكانها الخالي
قد شغله الأمل!
وها أنت الآن تعرفين عني كل شيء،
وعليك أن تقولي لي من تكونين.
رجاء قولي!

*مشروعنا في حضرة محسن:
يشغل الصديق الراحل #محسن_سليمان مكانة عطرة وضاءة في نفوس جميع من عرفوه وذاكراتهم. وأجمل ما أخذتُ عنه ذلك الشغف الوجداني العميق بفن #الأوبرا وعروضها وأغانيها. ولعل أصدقاء «دارة السويدي الثقافية» في #أبوظبي يتذكرون أن اسمه كان يتردد كثيراً في مجالسنا، إلى جانب اسم المتنبي وابن ظاهر، كما ظل طيفه الأنيس حاضراً في كل فن درامي وموسيقي وغنائي جميل.
واحتفاء بسيرة هذا الصديق وإحياء لذكراه، سوف أقوم باختيار مجموعة من أغنيات الأوبرا الأكثر تداولا وشهرة، من وحي تلك الجلسات الودية والثقافية العامرة التي كانت تجمعنا معا، وسوف ننشرها تباعاً ضمن مشروع أسميناه: #في_حضرة_محسن
«إن الثقافة، بشتى علومها وآدابها وفنونها، تيار حضاري متدفق ومتجدد من جيل إلى آخر. ومن هذا المنطلق، أود أن تأخذ هذه الأغنيات دورها اللائق لدى محبيها من مختلف الأجيال، تقديراً لمبدعيها وحرصاً على الاطلاع والإلمام بنماذج من هذا التراث الفني العظيم».
#محمد_أحمد_السويدي
______________
*مصدر الفيديو: يوتيوب

 

الرئيسية | الأخبار | اتصل بنا | خدماتنا | عن الشركة | تطبيقات الجوال

جميع الحقوق محفوظة © 2016 - القرية الإلكترونية - أبو ظبي