Arabic    

اليوم ذكرى وفاة شاعر المانيا الكبير


2021-03-20
اعرض في فيس بوك
التصنيف : مناسبات واحتفالات

 
 
اليوم ذكرى وفاة شاعر المانيا الكبير
جوته، وكنا قد ترجمنا رحلته الرائعة الى ايطاليا
وكذلك يوميات إكرمان معه
وفي 15 مارس 1832 أصيب بنزلة برد وهو راكب عربته في نزهة. ثم بدا أنه تماثل للشفاء في الثامن عشر من الشهر، ولكن في اليوم العشرين كانت الإصابة قد نزلت إلى صدره، وألهبته حمى النزلة، وشوه الألم وجهه. وفي الثاني والعشرين لاحظ أن الربيع بدأ، وقال ""لعل هذا يعينني على البرء. "وكانت الحجرة قد أظلمت لإراحة عينيه؛ فاعترض قائلاً "أدخلوا مزيداً من الضوء". وإذ كان لا يزال ضيقاً بالظلام أمر خادمه قائلاً "افتح ستارة النافذة الأخرى ليدخل مزيد من الضوء." وكانت هذه  فيما يبدو آخر كلماته. وكان قد قال لأوتيلييه 'أيتها المرأة الصغيرة، ناوليني كفك الصغيرة' ومات بين ذراعيها قابضاً على يدها ظهر يوم 22 مارس 1832 بالغاً اثنتين وثمانين سنة وسبعة شهور.
ورأى إكرمان جثمانه في الغد:
'كان الجسد عارياً إلا من كفن أبيض... وأزاح الخادم الملاءة فأذهلني ما رأيت في أطرافه من بهاء إلهي. وكان الصدر قوياً، عريضاً، مقبباً، والذراعان والفخذان ممتلئة مفتولة في رقة؛ والقدمان أنيقتين وفي أكمل هيئة؛ ولم يكن في الجسم كله أثر لا لشحم ولا نحول ولا لتحلل. فقد رقد أمامي رجل كامل في أجمل صورة؛ وأنستني بهجة المنظر لحظة أن الروح الخالدة قد فارقت هذا المسكن'

    اليوم ذكرى وفاة شاعر المانيا الكبير جوته، وكنا قد ترجمنا رحلته الرائعة الى ايطاليا وكذلك يوميات إكرمان معه وفي 15 مارس 1832 أصيب بنزلة برد وهو راكب عربته في نزهة. ثم بدا أنه تماثل للشفاء في الثامن عشر من الشهر، ولكن في اليوم العشرين كانت الإصابة قد نزلت إلى صدره، وألهبته حمى النزلة، وشوه الألم وجهه. وفي الثاني والعشرين لاحظ أن الربيع بدأ، وقال ""لعل هذا يعينني على البرء. "وكانت الحجرة قد أظلمت لإراحة عينيه؛ فاعترض قائلاً "أدخلوا مزيداً من الضوء". وإذ كان لا يزال ضيقاً بالظلام أمر خادمه قائلاً "افتح ستارة النافذة الأخرى ليدخل مزيد من الضوء." وكانت هذه  فيما يبدو آخر كلماته. وكان قد قال لأوتيلييه 'أيتها المرأة الصغيرة، ناوليني كفك الصغيرة' ومات بين ذراعيها قابضاً على يدها ظهر يوم 22 مارس 1832 بالغاً اثنتين وثمانين سنة وسبعة شهور. ورأى إكرمان جثمانه في الغد: 'كان الجسد عارياً إلا من كفن أبيض... وأزاح الخادم الملاءة فأذهلني ما رأيت في أطرافه من بهاء إلهي. وكان الصدر قوياً، عريضاً، مقبباً، والذراعان والفخذان ممتلئة مفتولة في رقة؛ والقدمان أنيقتين وفي أكمل هيئة؛ ولم يكن في الجسم كله أثر لا لشحم ولا نحول ولا لتحلل. فقد رقد أمامي رجل كامل في أجمل صورة؛ وأنستني بهجة المنظر لحظة أن الروح الخالدة قد فارقت هذا المسكن' , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi,,

Related Articles

بمناسبة عيد الفصح - مقطع من كتاب رحلة شرقية في إنجلترا للكاتبة: عنبرة سلام الخالدي
هايدن يرتل "الخليقة"
اليوم ذكرى وفاة شاعر المانيا الكبير
في مثل هذا اليوم 2019م
في مثل هذا اليوم 16 مارس عام 1521 - فرديناندو ماجلان يكتشف الفلبين
حدث في مثل هذا اليوم - خروج المأمون من مصر إلى الشام
فتح قتيبة بن مسلم لمدينة شومان