Arabic    

رحلة السلطان خليفة بن حارب (سلطان زنجبار) إلى أوروبا


2020-05-23
اعرض في فيس بوك
التطبيقات : الوراق

 
رحلة السلطان خليفة بن حارب (سلطان زنجبار) إلى أوروبا 1937 لسعيد بن علي المغيري| من تطبيق الوراق
جرب تطبيق الوراق في حلته الجديدة لتنزيل التطبيق AlWaraq App
كنا جالسين في جانب من هذا المركب على كراسي، مر جلالة الملك فاروق علينا وبصحبته رجل مصري، وسلم، فسار، ولم يكن السلطان يعرفه ولا واجهه من قبل، بل رأى رسمه، فأخبرني عظمة السلطان، أن هذا هو فاروق ملك مصر على ما أظن، وبعد قليل رجع الرجل الذي كان مصاحباً الملك فاروق إلينا، وسألني: من هذا الرجل? يعني، السيد المعظم خليفة بن حارب، فقلت له: سلطان زنجبار، فحالاً سارعنا، وأخبر جلالة الملك فاروق، فحالاً رجع إلينا الملك فاروق، فكرر السلام، والسؤال لعظمة السلطان، ويعتذر له، أنه مع حال مروره في المرة الأولى لم يكن يعرفه، فجلس بجانب صاحب العظمة، وتحدثا برهة من الوقت، وبين هذه الأحاديث ابتسامات تخبر عن كون هذا الزعيم رجلاً مهذباً بأحسن الأخلاق، لين الجانب، تجذب أحاديثه مودة القلوب إليه، وعظمة السلطان أخبر جلالة الملك فاروق، أن له عزماً في زيارة مصر، فأظهر جلالة الملك أسفه العظيم لعدم حضوره مصر في أيام وصول عظمة السلطان إليها.
لباس الأمراء العرب
 
المجتمعين في المناورة فعظمة السلطان خليفة بن حارب على لباسه الأصلي، عمامة صحارية، وجوخة وقميص أبيض، والأمير السعودي فلباسه قميص فبشت ومصر وعقال، وكذلك الأمير عبد الله بن الحسين فلباسه قميص فبشت وعقال ومصر وخنجر، أما سمو ولي عهد اليمن فلابس قميصاً وخنجرا وجبة سوداء متوحشاً بشال أخضر، متعمماً بعمامة بيضاء، قصير القامة، أسمر اللون، بشوشا رحب الصدر، لين الجانب غير آخذ من لحيته شيئاً، وسلطان المكلا فلابس سروالا وكوتا وطاقية حمراء ملوياً عليها بخرقة بيضاء، طويل، جليل سكوت.
وهذا هو لباس الأمراء المذكورين عندما اجتمعوا في هذا المركب، نعم، هذا المجتمع البحري. وكل الدول أرسلت كل دولة منوراً، يعنى باخرة حربية، ما عدا الطليان فلم يحضر أحد من مندوبيها ولا أرسلت منوراً حسب القاعدة.
وفي يوم 21 مايو السعة الثالثة نزلنا من المركب قاصدين محل الإقامة بلندن، فركبنا القطار، وفي الساعة الخامسة وصلنا محل الإقامة بحمد الله سالمين فرحين، والحمد لله رب العالمين.
وفي 22 مايو قصد صاحب العظمة وبمعيته أنا والدكتور فسالو الدكان المشهور في لندن الذي تباع فيه الأشياء، ونزل عظمته في الساعة الرابعة من محل الإقامة، فوصلنا إلى قصر واسع جداً، داشرته 400 خطوة في ثلاث طبقات، فعبرنا إلى أعلى بآلة المصعد، وتجولنا على أشياء عجيبة غريبة مثمنة، من كل نوع من الجواهر وآلات الذهب والفضة، والثياب على مختلف أنواعها وأشكالها من سائر الألبسة، وغير ذلك مما يحتاجه ابن آدم من حال ولادته إلى وفاته، وحتى الطيور لها محل تباع فيه، وعلى كل صنف من الأصناف جارية أو غلام، موكل على بيع كل شيء بثمنه، وهو مكتوب في قرطاسة معلقة على تلك الحاجة.
والحقيقة، هذا الدكان لا أحد يقدر أن يصف ما فيه من الأشياء الغالية العجيبة.
فاشترى عظمة السلطان أشياء ذهبية وفضية وغير ذلك، بما يقرب 300يون، أي 4000شلن، ثم رجعنا إلى محل الإقامة في الساعة الرابعة والنصف.
وفي يوم 22مايو تغدى صاحب العظمة الأمير سعود بن عبد العزيز السعودي وأخوه <كذا في الأصل> محمد، وبميعتهم سفير الدولة السعودية حافظ وهبة، والدكتور الخصوصي للأمراء، وهو عربي، وقد وصلوا إلى محل الإقامة في الساعة السابعة، ومكثوا إلى الساعة الثامنة، يتباسطون بأنواع الأحاديث، وكثيرا ما يقول الأمير سعودي، أن الأمن عام بالحجاز، وأنه يجب أن يزور عظمة السلطان الحرمين في ذلك الوقت، وينظر كيف حال الحجاز الآن، وكثيرا ما يقول، إن روابط ودية ما بين اليمن والحجاز.
وفي يوم 23 مايو تعشى صاحب العظمة وكلنا أصحابه عند مستر نيكل، واحد من شركاء مكينزي، وقد حضر العشاء السير رنكن وقرينته، وهذه الدعوة خصوصية لصاحب العظمة.
وبعد العشاء قصد عظمة السلطان، وكلنا أصحابه للتفرج على لعبة التياترو، ورجعنا إلى محل الإقامة في الساعة الخامسة

  رحلة السلطان خليفة بن حارب (سلطان زنجبار) إلى أوروبا 1937 لسعيد بن علي المغيري| من تطبيق الوراق جرب تطبيق الوراق في حلته الجديدة لتنزيل التطبيق AlWaraq App Apple AppStore: alwaraq.electronicvillage.org Google PlayStore: alwaraqandroid.electronicvillage.org كنا جالسين في جانب من هذا المركب على كراسي، مر جلالة الملك فاروق علينا وبصحبته رجل مصري، وسلم، فسار، ولم يكن السلطان يعرفه ولا واجهه من قبل، بل رأى رسمه، فأخبرني عظمة السلطان، أن هذا هو فاروق ملك مصر على ما أظن، وبعد قليل رجع الرجل الذي كان مصاحباً الملك فاروق إلينا، وسألني: من هذا الرجل? يعني، السيد المعظم خليفة بن حارب، فقلت له: سلطان زنجبار، فحالاً سارعنا، وأخبر جلالة الملك فاروق، فحالاً رجع إلينا الملك فاروق، فكرر السلام، والسؤال لعظمة السلطان، ويعتذر له، أنه مع حال مروره في المرة الأولى لم يكن يعرفه، فجلس بجانب صاحب العظمة، وتحدثا برهة من الوقت، وبين هذه الأحاديث ابتسامات تخبر عن كون هذا الزعيم رجلاً مهذباً بأحسن الأخلاق، لين الجانب، تجذب أحاديثه مودة القلوب إليه، وعظمة السلطان أخبر جلالة الملك فاروق، أن له عزماً في زيارة مصر، فأظهر جلالة الملك أسفه العظيم لعدم حضوره مصر في أيام وصول عظمة السلطان إليها. لباس الأمراء العرب   المجتمعين في المناورة فعظمة السلطان خليفة بن حارب على لباسه الأصلي، عمامة صحارية، وجوخة وقميص أبيض، والأمير السعودي فلباسه قميص فبشت ومصر وعقال، وكذلك الأمير عبد الله بن الحسين فلباسه قميص فبشت وعقال ومصر وخنجر، أما سمو ولي عهد اليمن فلابس قميصاً وخنجرا وجبة سوداء متوحشاً بشال أخضر، متعمماً بعمامة بيضاء، قصير القامة، أسمر اللون، بشوشا رحب الصدر، لين الجانب غير آخذ من لحيته شيئاً، وسلطان المكلا فلابس سروالا وكوتا وطاقية حمراء ملوياً عليها بخرقة بيضاء، طويل، جليل سكوت. وهذا هو لباس الأمراء المذكورين عندما اجتمعوا في هذا المركب، نعم، هذا المجتمع البحري. وكل الدول أرسلت كل دولة منوراً، يعنى باخرة حربية، ما عدا الطليان فلم يحضر أحد من مندوبيها ولا أرسلت منوراً حسب القاعدة. وفي يوم 21 مايو السعة الثالثة نزلنا من المركب قاصدين محل الإقامة بلندن، فركبنا القطار، وفي الساعة الخامسة وصلنا محل الإقامة بحمد الله سالمين فرحين، والحمد لله رب العالمين. وفي 22 مايو قصد صاحب العظمة وبمعيته أنا والدكتور فسالو الدكان المشهور في لندن الذي تباع فيه الأشياء، ونزل عظمته في الساعة الرابعة من محل الإقامة، فوصلنا إلى قصر واسع جداً، داشرته 400 خطوة في ثلاث طبقات، فعبرنا إلى أعلى بآلة المصعد، وتجولنا على أشياء عجيبة غريبة مثمنة، من كل نوع من الجواهر وآلات الذهب والفضة، والثياب على مختلف أنواعها وأشكالها من سائر الألبسة، وغير ذلك مما يحتاجه ابن آدم من حال ولادته إلى وفاته، وحتى الطيور لها محل تباع فيه، وعلى كل صنف من الأصناف جارية أو غلام، موكل على بيع كل شيء بثمنه، وهو مكتوب في قرطاسة معلقة على تلك الحاجة. والحقيقة، هذا الدكان لا أحد يقدر أن يصف ما فيه من الأشياء الغالية العجيبة. فاشترى عظمة السلطان أشياء ذهبية وفضية وغير ذلك، بما يقرب 300يون، أي 4000شلن، ثم رجعنا إلى محل الإقامة في الساعة الرابعة والنصف. وفي يوم 22مايو تغدى صاحب العظمة الأمير سعود بن عبد العزيز السعودي وأخوه <كذا في الأصل> محمد، وبميعتهم سفير الدولة السعودية حافظ وهبة، والدكتور الخصوصي للأمراء، وهو عربي، وقد وصلوا إلى محل الإقامة في الساعة السابعة، ومكثوا إلى الساعة الثامنة، يتباسطون بأنواع الأحاديث، وكثيرا ما يقول الأمير سعودي، أن الأمن عام بالحجاز، وأنه يجب أن يزور عظمة السلطان الحرمين في ذلك الوقت، وينظر كيف حال الحجاز الآن، وكثيرا ما يقول، إن روابط ودية ما بين اليمن والحجاز. وفي يوم 23 مايو تعشى صاحب العظمة وكلنا أصحابه عند مستر نيكل، واحد من شركاء مكينزي، وقد حضر العشاء السير رنكن وقرينته، وهذه الدعوة خصوصية لصاحب العظمة. وبعد العشاء قصد عظمة السلطان، وكلنا أصحابه للتفرج على لعبة التياترو، ورجعنا إلى محل الإقامة في الساعة الخامسة , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi,,

Related Articles

حكاية اليوم من موقع الوراق
الإمتاع والمؤانسة | أبو حيان التوحيدي
مِنْ كتابِ: نِهاية الأرب في فنونِ الأدب | النويري
سفير عضد الدولة
جبران خليل جبران
من منشورات موقعنا الوراق
زمرّدة ابن خاقان