Arabic    

بللّيني يَسكُب الذّهب


2016-04-22
View In Facebook
Category : Opera


في قرية من قرى سويسرا جمعت الأقدار بين فتى اسمه إيلفينو "ELVINO" ، وفتاة يتيمة تدعى أمينا "Amina" ، وقدّم إليها خاتم أُمّه عرفان حبه. ولكنّ الفتاة، وبينما كانت تسير وهي نائمة "السمننبولا" دخلت نُزلاً، فقادها النوم إلى أريكةٍ يجلس عليها فتىً، ظنّه خطيبها – عندما نمى إليه الخبر – بأنّه عشيقها.
سائر الحكاية، محاولة الفتاة دفع ما طالها من أذى النميمة، فتثبت لخطيبها بأنه وحده الحبيب، وتنتهي هذه الحكاية بأن تتزوج "أمينا" من "إيلفينو".
الكلمات التي كتبها الشاعر المسرحي "روماني"، لا تقلّ عن القصّة سذاجة، ولو أنها محكمة السبك، ولكن ما رفع هذا العمل في المنزلة إلى مواقع النجوم فهو الذهب الذي سكبه "بللّيني" لحنا في حنايا الألفاظ.
بضعة أصوات تلك التي كتب لها "بللّيني" أعماله "السننمبولا" و"نورما"، وكانت أعظمها شأناً "جوديتّا باسا"، التي قال عنها "ستاندال" عندما سمعها لأول مرّة: "إنّ صوتها يكهرب الروح".
وقال "بللّيني" إنّها "موسوعة للفنون".
كما أن العروض الأولى للعمل ألهبت عواطف المشاهدين، وأخذتهم في وابل من الدموع.
واعتُبرت – أمينا - أكثر الأدوار الأوبراليّة إتقاناً في الموسيقى الإيطاليّة. وقيل إنّها مخزن من الألعاب الناريّة في عالم الأصوات (الكلوراتورا)، بينما صار دور – إلفينو- صاحب أجمل الألحان الفرديّة الطويلة في دنيا الغناء.
مات "بللّيني" وماتت بعده الألحان العاطفيّة، وراحوا يحجّون لموسيقى "فاجنر" الذي هيمن على ذلك، ولم تبعث موسيقى "بللّيني" حتّى جاءت "ماريّا كالاس" التي تحيي العظام وهي رميم.
لا يستطيع كبار سبرانو العالم اليوم أداء أغنية "إليك هذا الخاتم" كما كتبها "بللّيني"، ولكن الراسخين في العلم يحرصون على سماع اسطوانة "ساثرلاند" مع "بافوروتي" المسجّلة عام 1980م وهي تحلّق بصوتها إلى الهاي إي " "High E، وكذلك "ماريا كالاس" مع "مونتي" المسجّلة عام 1957م، ولا يفوتهم تسجيلان أقل شأنا ولكنّهما مؤثران، أولهما لـ "تاجليا فيني" سجّله عام 1953م، وآخر لــ "جي جيمينيز" في دور "إيلفينو" سجّله عام 1997م.
في الأصل، كان ينبغي أن تكون "أمينا" بَجَعة "نابوليتانيّة"، تُبادل عشيقها " إيلفينو" الهوى في نُزل المدن الإيطالية، ولكنّ تاجر الحرير النابولي "فريديناندو تورينا" روّعها، لانتهاكها عهد القران المقدس، ففرّت لائذةً إلى قرية قصيّة في سويسرا، بعيداً عن أحضان العشيق وسلطان التاجر.

في قرية من قرى سويسرا جمعت الأقدار بين فتى اسمه إيلفينو "ELVINO" ، وفتاة يتيمة تدعى أمينا "Amina" ، وقدّم إليها خاتم أُمّه عرفان حبه. ولكنّ الفتاة، وبينما كانت تسير وهي نائمة "السمننبولا" دخلت نُزلاً، فقادها النوم إلى أريكةٍ يجلس عليها فتىً، ظنّه خطيبها – عندما نمى إليه الخبر – بأنّه عشيقها. سائر الحكاية، محاولة الفتاة دفع ما طالها من أذى النميمة، فتثبت لخطيبها بأنه وحده الحبيب، وتنتهي هذه الحكاية بأن تتزوج "أمينا" من "إيلفينو". الكلمات التي كتبها الشاعر المسرحي "روماني"، لا تقلّ عن القصّة سذاجة، ولو أنها محكمة السبك، ولكن ما رفع هذا العمل في المنزلة إلى مواقع النجوم فهو الذهب الذي سكبه "بللّيني" لحنا في حنايا الألفاظ. بضعة أصوات تلك التي كتب لها "بللّيني" أعماله "السننمبولا" و"نورما"، وكانت أعظمها شأناً "جوديتّا باسا"، التي قال عنها "ستاندال" عندما سمعها لأول مرّة: "إنّ صوتها يكهرب الروح". وقال "بللّيني" إنّها "موسوعة للفنون". كما أن العروض الأولى للعمل ألهبت عواطف المشاهدين، وأخذتهم في وابل من الدموع. واعتُبرت – أمينا - أكثر الأدوار الأوبراليّة إتقاناً في الموسيقى الإيطاليّة. وقيل إنّها مخزن من الألعاب الناريّة في عالم الأصوات (الكلوراتورا)، بينما صار دور – إلفينو- صاحب أجمل الألحان الفرديّة الطويلة في دنيا الغناء. مات "بللّيني" وماتت بعده الألحان العاطفيّة، وراحوا يحجّون لموسيقى "فاجنر" الذي هيمن على ذلك، ولم تبعث موسيقى "بللّيني" حتّى جاءت "ماريّا كالاس" التي تحيي العظام وهي رميم. لا يستطيع كبار سبرانو العالم اليوم أداء أغنية "إليك هذا الخاتم" كما كتبها "بللّيني"، ولكن الراسخين في العلم يحرصون على سماع اسطوانة "ساثرلاند" مع "بافوروتي" المسجّلة عام 1980م وهي تحلّق بصوتها إلى الهاي إي " "High E، وكذلك "ماريا كالاس" مع "مونتي" المسجّلة عام 1957م، ولا يفوتهم تسجيلان أقل شأنا ولكنّهما مؤثران، أولهما لـ "تاجليا فيني" سجّله عام 1953م، وآخر لــ "جي جيمينيز" في دور "إيلفينو" سجّله عام 1997م. في الأصل، كان ينبغي أن تكون "أمينا" بَجَعة "نابوليتانيّة"، تُبادل عشيقها " إيلفينو" الهوى في نُزل المدن الإيطالية، ولكنّ تاجر الحرير النابولي "فريديناندو تورينا" روّعها، لانتهاكها عهد القران المقدس، ففرّت لائذةً إلى قرية قصيّة في سويسرا، بعيداً عن أحضان العشيق وسلطان التاجر. , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi, ,

Related Articles

جوزيبي فيردي - نابوكو أرياس
سلسلة الرباعية لمندلسون. 13
الناي السحري - أغنية ملكة الليل (موتسارت ، ديانا دامرو ، الأوبرا الملكية)
Sull'aria - Le nozze di Figaro - Mozart
أغنية موزارت الجميلة للإناث - زيد ؛ روه سانفت
لا سي داريم لا مانو
سور أنجليكا - سينزا ماما


Visa_MasterCard

Privacy Policy   Cookie Policy   Terms and Conditions