Arabic    

لن أنفّذ وعدي بالأمسية الجميلة


2016-10-17
اعرض في فيس بوك
التصنيف : مشروعنا أدب الرحلة

 

 

 

ندعوكم للتعرف على مشاهد من رحلة «على خطى الأميرال جنغ خه» التي قام بها «علي مصباح» حيث أوفده الشاعر الإماراتي #محمد_أحمد_السويدي ، لأجل اقتفاء أثر القائد العسكري الصيني المسلم الأميرال جنغ خه، في رحلته التي قام بها من بكين الصين ثم إلى #فيتنام، و #تايلند و #ماليزيا وانتهى في مدينة سورابايا في #أندونيسيا، نعيد نشر أجزاء منها والتي اختارها وقدم لها الشاعر محمد السويدي، ضمن مشروعنا #أدب_الرحلة.

ـــــــــــــــــــــــــ
لن أنفّذ وعدي بالأمسية الجميلة.
صديقي باسكال ميشو الفرنسي البرليني الذي يعرف الصين جيدا ويتقن اللغة الصينية ما انفك يهاتفني في كل يوم متابعا مغامرة بحثي عن جنغ خه، محاولاً مدي بأكثر ما يمكن من المعلومات للعثور على الموضع الذي يوجد فيه قبره، لأن أغلب الوثائق التي بحوزتي، بما في ذلك الكتاب الإنكليزي سالف الذكر لا تقدم أية معلومة دقيقة عن الموضع. أخيراً قد توصل باسكال إلى تحديد الموضع والإسم: السفح الجنوبي لجبل شيتيو على بعد حوالي ثلاثين كيلومتراً من نانجينغ. أطلب من موظفة الاستقبال في الفندق أن تكتب لي الأسماء باللغة الصينية على ورقة حتى أستطيع أن أوضح لسائق التاكسي الموضع الذي أريد الوصول إليه. مكان بعيد سيكلفك مبلغا كبيرا قالت لي الموظفة، لكنني الآن على مقربة من هدفي ولم يعد يهمني أمرالمبلغ الذي سيكلفني. أستأجر سيارة، لكن السائق بعد أن أكد لي أنه قد فهم قصدي، وأنه عرف المكان الذي أريد الوصول إليه، قد اتضح بعد ساعة ونصف من المسير بأنه لم يكن واثقا من أي شيء بينما عداد التاكسي قد بدأ يهدد ميزانيتي بالويل. أستوقفه. أحاول أن أوضح له الموضع مرة أخرى لندرك بأننا قادمون على الجبل من الجهة الخاطئة، أي بعد عملية لف غير ضرورية. نعيد الاتفاق حول السعر ومن دون عداد هذه المرة. يبدو راضيا عن الصفقة، بينما أنا مطمئن الآن من هول العداد. أخيرا نعثر على المكان في منحدر بلغناه بعد انعراجات كثيرة وطريق ملتوية صعودا باتجاه قمة الجبل ثم انحدارا.

لافتة معدنية ضخمة وفوقها صورة جنغ خه واقفاً بكل قامته الهائلة. هناك أيضاً متحف صغير لا شيء فيه تقريباً مما يجدر بتلك الرحلات الشهيرة وما كان لها من الأهمية بالنسبة لإمبراطورية سلالة المينغ. بعض صور لسفن من أسطول الكنز، وصور أخرى للأماكن التي مر بها الأسطول.
القبر في مرتفع يصعد إليه درب بدرج مقسم إلى سبعة مستويات إشارة إلى الرحلات السبع. قبر صغير متواضع، دون أبهة ولا حتى مبنى يحيط به. لكنه مرمم وعليه نقش بالخط العربي وباللون الأخضر: بسم الله الرحمن الرحيم ... وليس الله أكبر، كما تذكر بعض الوثائق التي عثرت عليها في صفحات الأنترنت.

بدا لي أن نانجينغ (بكين) قد استوفت حظها الآن خاصة بعد أن لم أعثر على شيء من آثار جنغ خه وأسطول الكنز في متحفها الكبير، ولم أظفر من خرابة القصر الملكي سوى ببقايا حجارة متناثرة هنا وهناك داخل حديقة فسيحة بها بناية فاخرة من الطراز الصيني التقليدي لكنها مجرد مطعم وقاعة حفلات لا غير. اكتفيت إذن، وأن أستعد للرحيل بشيء من الرضى، بزيارة ضريح ومتحف الدكتور صان يت صن مؤسس و رئيس أول جمهورية صينية تولدت عن الثورة الصينية الأولى سنة 1911.

 

      ندعوكم للتعرف على مشاهد من رحلة «على خطى الأميرال جنغ خه» التي قام بها «علي مصباح» حيث أوفده الشاعر الإماراتي #محمد_أحمد_السويدي ، لأجل اقتفاء أثر القائد العسكري الصيني المسلم الأميرال جنغ خه، في رحلته التي قام بها من بكين الصين ثم إلى #فيتنام، و #تايلند و #ماليزيا وانتهى في مدينة سورابايا في #أندونيسيا، نعيد نشر أجزاء منها والتي اختارها وقدم لها الشاعر محمد السويدي، ضمن مشروعنا #أدب_الرحلة. ـــــــــــــــــــــــــ لن أنفّذ وعدي بالأمسية الجميلة. صديقي باسكال ميشو الفرنسي البرليني الذي يعرف الصين جيدا ويتقن اللغة الصينية ما انفك يهاتفني في كل يوم متابعا مغامرة بحثي عن جنغ خه، محاولاً مدي بأكثر ما يمكن من المعلومات للعثور على الموضع الذي يوجد فيه قبره، لأن أغلب الوثائق التي بحوزتي، بما في ذلك الكتاب الإنكليزي سالف الذكر لا تقدم أية معلومة دقيقة عن الموضع. أخيراً قد توصل باسكال إلى تحديد الموضع والإسم: السفح الجنوبي لجبل شيتيو على بعد حوالي ثلاثين كيلومتراً من نانجينغ. أطلب من موظفة الاستقبال في الفندق أن تكتب لي الأسماء باللغة الصينية على ورقة حتى أستطيع أن أوضح لسائق التاكسي الموضع الذي أريد الوصول إليه. مكان بعيد سيكلفك مبلغا كبيرا قالت لي الموظفة، لكنني الآن على مقربة من هدفي ولم يعد يهمني أمرالمبلغ الذي سيكلفني. أستأجر سيارة، لكن السائق بعد أن أكد لي أنه قد فهم قصدي، وأنه عرف المكان الذي أريد الوصول إليه، قد اتضح بعد ساعة ونصف من المسير بأنه لم يكن واثقا من أي شيء بينما عداد التاكسي قد بدأ يهدد ميزانيتي بالويل. أستوقفه. أحاول أن أوضح له الموضع مرة أخرى لندرك بأننا قادمون على الجبل من الجهة الخاطئة، أي بعد عملية لف غير ضرورية. نعيد الاتفاق حول السعر ومن دون عداد هذه المرة. يبدو راضيا عن الصفقة، بينما أنا مطمئن الآن من هول العداد. أخيرا نعثر على المكان في منحدر بلغناه بعد انعراجات كثيرة وطريق ملتوية صعودا باتجاه قمة الجبل ثم انحدارا. لافتة معدنية ضخمة وفوقها صورة جنغ خه واقفاً بكل قامته الهائلة. هناك أيضاً متحف صغير لا شيء فيه تقريباً مما يجدر بتلك الرحلات الشهيرة وما كان لها من الأهمية بالنسبة لإمبراطورية سلالة المينغ. بعض صور لسفن من أسطول الكنز، وصور أخرى للأماكن التي مر بها الأسطول. القبر في مرتفع يصعد إليه درب بدرج مقسم إلى سبعة مستويات إشارة إلى الرحلات السبع. قبر صغير متواضع، دون أبهة ولا حتى مبنى يحيط به. لكنه مرمم وعليه نقش بالخط العربي وباللون الأخضر: بسم الله الرحمن الرحيم ... وليس الله أكبر، كما تذكر بعض الوثائق التي عثرت عليها في صفحات الأنترنت. بدا لي أن نانجينغ (بكين) قد استوفت حظها الآن خاصة بعد أن لم أعثر على شيء من آثار جنغ خه وأسطول الكنز في متحفها الكبير، ولم أظفر من خرابة القصر الملكي سوى ببقايا حجارة متناثرة هنا وهناك داخل حديقة فسيحة بها بناية فاخرة من الطراز الصيني التقليدي لكنها مجرد مطعم وقاعة حفلات لا غير. اكتفيت إذن، وأن أستعد للرحيل بشيء من الرضى، بزيارة ضريح ومتحف الدكتور صان يت صن مؤسس و رئيس أول جمهورية صينية تولدت عن الثورة الصينية الأولى سنة 1911.   , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi, ,

Related Articles

المأزق الحرج
مغامرات تليماك
مغامرات تليماك
أدب الرحلات - الأسبوع الأول
رحلة ابن فضلان إلى بلاد الترك والروس والصقالبة
كاتدرائية كولونيا الراين (رحلة 1837-1840) فيكتور هوجو
الخفّاش - رحلة عالم طبيعة حول العالم (1831م)


Visa_MasterCard

Privacy Policy   Cookie Policy   Terms and Conditions