, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اقرأ المزيد ... || #محمد_أحمد_السويدي || #روائع_طاغور || 4 || " إن نور الصباح قد غسل عيني، تلك هي رسالتك إلى قلبي فانحنت طلعتك، من عل، وغابت عيناك في عيني ولامس قلبي قدميك" .  , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi  من أنت أيها القارئ،أنت الذي سوف تقرؤني بعد مائة عام ؟ليس في مكنتي أن أبعث إليك بزهرة واحدة من الإكليل الربيعي،ولا بشعاع مذهب واحد من تلك السحب هناك.افتح الأبواب....
اقرأ المزيد ...  من أنت أيها القارئ،أنت الذي سوف تقرؤني بعد مائة عام ؟ليس في مكنتي أن أبعث إليك بزهرة واحدة من الإكليل الربيعي،ولا بشعاع مذهب واحد من تلك السحب هناك.افتح الأبواب وتأملْ في المدى القصي،واجنِ من حديقتك الزاهرة الذكريات العاطرة الفاغمة من الزهر المصوّح منذ مائة عام، فقد يكون في ميسورك أن تشعر والسرور يملأ عطفيك، بالفرحة الحية التي تغنّت ذات صباح ربيعي،مريقةً صوتها الهنيء، عبر مائة عام. || #محمد_أحمد_السويدي || #روائع_طاغور || 3 ||, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi  || #محمد_أحمد_السويدي || #روائع_طاغور || 2 || «لقد مضيت أستجدي من باب إلى باب على طريق القرية، حين لاحت مركبتك الذهبية من بعيد، كأنها حلم رائع.ورفّت تَعِلّاتي، فكنت....
اقرأ المزيد ...  || #محمد_أحمد_السويدي || #روائع_طاغور || 2 || «لقد مضيت أستجدي من باب إلى باب على طريق القرية، حين لاحت مركبتك الذهبية من بعيد، كأنها حلم رائع.ورفّت تَعِلّاتي، فكنت أفكر في أن أيام بؤسي قد انقضت، وهأنذا أنتظر العطايا العفوية والخيرات المنثورة، هنا وهناك على التراب.وتوقفت المركبة، حيث كنت أنتصب، وصافحتني نظرتك فنزلت وأنت تبتسم، وشعرتُ بأن حظ حياتي قد أقبل أخيراً، ومددتَ فجأةً يدك اليمنى وقلتَ لي: ماذا لديك من عطاء؟ آه، يا لعبثك الملكي وأنت تبسط راحتك إلى المتسول لتستجدي منه.وقد ارتبكتُ وحرتُ، وتناولتُ في خفةٍ، حبة قمح صغيرة من جرابي وأعطيتك إياها، ولكن كم كان عجبي كبيراً، آخر النهار، حين وجدت وأنا أفرغ جرابي على الأرض حبةً صغيرةً من الذهب بين كوم من الحبات الحقيرة، وبكيت أحرّ بكاء، وتمنيت لو أوتيت الجرأة لأهب لك نفسي كلّها»., Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi   || #محمد_أحمد_السويدي || #روائع_طاغور || 1«حين أنوء بمشقّة الطريق وظمأ اليوم القاحل، وحين تفرش طيوف ساعات الغروب ظلالها فوق حياتي فلا أهفو إلى صوتي فحسب أيّها....
اقرأ المزيد ...   || #محمد_أحمد_السويدي || #روائع_طاغور || 1«حين أنوء بمشقّة الطريق وظمأ اليوم القاحل، وحين تفرش طيوف ساعات الغروب ظلالها فوق حياتي فلا أهفو إلى صوتي فحسب أيّها الرفيق، ولكن أهفو إلى لمستك.إنّ في قلبي فزعاً. إنّه يحمل عبء غناه الذي لم يمنحه إيّاك. مُدّ يدك عبر الظلام لأتمسّك بها وأملأها وأحفظها، دعني أشعر بلمستها في الامتداد المتّصل من وحدتي»., Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi  «فلسفة شوبنهور»|| صفحات من الزمن الجميل (سلسلة) || يختارها لكم #محمد_أحمد_السويديالكاتب: د زكي نجيب محمود، مجلة الرسالة 1933سادت في أوروبا روح التشاؤم في النصف....
اقرأ المزيد ...  «فلسفة شوبنهور»|| صفحات من الزمن الجميل (سلسلة) || يختارها لكم #محمد_أحمد_السويديالكاتب: د زكي نجيب محمود، مجلة الرسالة 1933سادت في أوروبا روح التشاؤم في النصف الأول من القرن التاسع عشر، وتملك النفوس يأس قاتل، وارتفعت بذلك أصوات الشعراء والفلاسفة في كل ناحية من نواحي القارة: بيرون في إنجلترا، ودي موسيه في فرنسا، وهيني وشوبنهور في ألمانية.ولقد يقف المرء امام هذه الظاهرة العجيبة وقفة لا تطول كثيراً حتى يجد اسباب ذلك في طبيعة ذلك العصر وظروفه التاريخية: فقد انفجرت الثورة في فرنسا ودوت في أرجاء أوروبا دوياً اهتزت من حوله عروش، وكان لصوتها صدى في كل الصدور وأثر عميق في كل النفوس، فمن أشراف ناقمين ساخطين، إلى زراع يهللون لها ويكبرون… ثم كانت واقعة وترلو فخفت ذلك الصوت الداوي، وعزل نابليون على صخرة سنت هيلانة الصامتة الموحشة في عرض المحيط، وعاد (البوربون) إلى ملكهم في فرنسا، وعاد في ذيلهم أشراف الإقطاع يطالبون بأملاكهم، وانتشرت في أوربا حركة رجعية تعمل على طمس معالم الثورة والتجديد. كم من ملايين الشباب زهقت نفوسهم عبثاً، وكم من عامر الأرض بات خراباً بلقعاً… فكنت لا ترى على وجه أوربا إلا آثاراً خربة وأنقاضاً هنا وهناك، ذلك لأن الجيوش النابليونية الجرارة من ناحية، وأعداءها من ناحية أخرى، أخذت تروح وتجيء اكثر من عشرين سنة قضت فيها على الأخضر واليابس، وخلفت القرى والمدائن ينتابها فقر مدقع وبؤس شامل. ماتت الثورة الفرنسية وكأنما انتزعت معها روح الحياة من أوربا، لأن قلوب الشباب الطامح في كل بقعة من بقاعها كانت قد صغت إلى الجمهورية الناشئة وعاشت في ظلال الأمل الوارفة حيث أملت في مستقبل ذهبي سعيد، فما هي إلا أن وقعت الواقعة في وترلو حتى تحطمت كل هذه الآمال وتبدلت بمأساة سنت هيلانه ومؤتمر فينا فدبت في النفوس روح اليأس التي ملكت على الناس شعب الحياة،وأثَّر ذلك في النزعة الدينية أثرين مختلفين: أما الطبقة الفقيرة الجاهلة فقد التجأت إلى الدين تجد في كنفه السلوى والعزاء، وأما الطبقة المفكرة فطغت على قلوبهم موجة إلحادية، ولم تعد عقولهم تسيغ أن يكون ثمة مدبر أعلى لهذا الكون.فأما فريق العقيدة والدين فقد أقتنع بأن هذه النكبات ليست إلا إذلالاً للنفوس جزاء وفاقاً بما نزعت إليه من الإعتزاز بحكم العقل ونبذ العقائد وراء الظهور . وأما فريق الإلحاد فقد ارتأى أن اضطراب أوربا ينهض دليلاُ قوياً على فوضى الحياة وعبثها، وعلى رأس هؤلاء بيرون وهيني وشوبنهور.فلسفته:1- العالم فكرةيرى شوبنهور أن الوساطة الوحيدة بين الإنسان والعالم الخارجي هي الحواس والمشاعر، فأنت إذا رأيت شجرة انطبعت صورتها في ذهنك، وهذه الصورة إنما انتقلت عن طريق عدسة العين، فقد تكون مطابقة لحقيقتها الخارجية وقد لا تكون، وقل مثل ذلك في كل معلوماتك عن أجزاء الوجود، فالصورة التي كونها ذهنك عن هذه الدنيا هي فكرة خلقتها حواسك ولا يتحتم أن يكون لها حقيقة واقعة مطابقة لها وإذن فالإنسان كما يقولون دنيا نفسه، وأن في الوجود من الدنى بمقدار ما فيه من عقول بشرية.يخلص شوبنهور من هذا بأن الواجب الأول هو دراسة العقل قبل البدء بدراسة المحسوسات، لأن في دراسة العقل المفتاح الذي نصل به إلى حقائق الوجود الخارجي.2- العالم إرادةيكاد يجمع الفلاسفة على أن كنه العقل وجوهره هما الشعور والفكر، إلا أن شوبنهور يرفض ذلك رفضاً، ويقول بأن الشعور إن هو إلا قشرة خارجية لعقولنا لا يعرف على وجه الدقة ما تحويه في باطنها، فهذا الغلاف المفكر يخفي وراءه إرادة لا شعورية، لا يخمد لها نشاط، ولا تنتهي لها رغبات وآمال، وهي التي تملك زمام الإنسان في كل حركاته وأعماله، أما هذا المنطق الذي نحتكم إليه في كثير من شئوننا، والذي يخيل إلينا أنه نابع من العقل الواعي، هو في الواقع ملجم بهذه الإرادة الباطنية، فنحن لا نريد الشيء لأن هناك من الأسباب المنطقية ما يدفعنا إلى ذلك، ولكننا نخلق الأسباب خلقاً إذا كنا نريده إرادة لا شعورية. فالأسباب نتيجة لا مقدمة!! بل نستطيع أن نذهب إلى أبعد من هذا الزعم فنقول: إننا إنما نخلق الفلسفات ونبتدع الديانات لنخفي في طياتها رغباتنا الخفية.ابحث في كل نواحي النشاط الإنساني، تجد دوافعه مشتقة من الإرادة اللاشعورية، لا من العقل والشعور. فهذا التنافس والتناحر على أسباب العيش من طعام ولذات، إنما ينبع من (إرادة الحياة) التي يبطنها كل كائن في طوايا نفسه، حتى شخصية الفرد لا تتكون من أعماله العقلية ولكن من نزواته اللاشعورية التي يندفع اليها بإرادته الخفية؛ ومن هنا كانت الديانات على اختلافها تعد الجنة للإرادة الطاهرة (أي القلوب) ولكنها لا تعترف بالعقول الكبيرة ولا تحسب لها في جناتها حساباً. وليست سيطرة الإرادة مقصورة على الحياة الفكرية، بل تتعداها إلى الدائرة الفسيولوجية. فإرادة الحياة خلقت أوعية يجري فيها الدم، وإرادة المعرفة خلقت مخاً يصل إلى شتى المعارف، وإرادة القبض على الأشياء خلقت الأيدي، وهكذا نشأ كل عضو بعد نشوء إرادة وظيفته، فحركات الجسم هي في الواقع إرادات مجسمة بل الجسم كله إرادة متبلورة. إذن فالارادة، لا العقل، هي كنه الإنسان بل كنه الكائنات الحية جميعاً، هذه الإرادة التي نتحدث عنها هي رادة الحياة، وليس الحياة أياً كان لونها، ولكن (إرادة الحياة الكاملة). وليست هذه الإرادة مقسمة بين الأفراد، أعني ليس لكل فرد إرادته المستقلة تعبث به كيف شاءت، ولكنها إرادة واحدة تتناول الحياة بأسرها كتلة واحدة وشيئاً لا يقبل التجزئة، فالفرد ليس حقيقة في ذاته ولكنه ظاهرة لحقيقة، فهو جزء من كل متماسك، ومحتوم عليه بحكم إرادته أن يسير في طريق مرسوم حتى لا يضطرب نظام ذلك الكل المتحد. ومن هنا نشأت رغبة التناسل مثلا، فهي ليست رغبة فردية، ولكنها رغبة الحياة بأسرها وهي وحدها التي تسخر الأفراد لصالحها بل أن هؤلاء الأفراد الصورة المحسة التي تظهر فيها إرادة الحياة.يقول سبينوزا: لو أن حجراً ألقي في الهواء وكان لديه شعور وإدراك لظن أنه إنما يتحرك بمحض إرادته الحرة وأنه هو الذي يختار الزمان والمكان اللذين يقع فيهما. وما أشبه الإنسان في حياته بذلك الحجر الملقى: كلاهما تدفعه قوة خارجية وكلاهما يتوهم أنه حر لا سلطان على إرادته.نعم، إرادة الحياة في عمومها حرة التصرف لأنه ليس هناك إرادة تحد تصرفها ولكن كل قالب من قوالب الحياة، أي كل جسد مادي يدب فيه جزء من الحياة، محدود ولا ريب بتلك الإرادة الكلية سواء أكان ذلك القالب الحي نوعاً أم فرداً أم عضواً من فرد. 3- العالم شرما دامت الإرادة أساس الحياة فالحياة شر كلها. ذلك لأن الإرادة مبعث لسلسلة من الرغبات لا تنقطع. والرغبة عادة تمتد إلى أكثر مما يستطيع الإنسان تحقيقه: وهكذا يظل الإنسان مدفوعا في حياته بآلاف الدوافع من الآمال التي إن تحقق بعضها فمعظمها خائب فاشل، وهو أمام هذا الفشل الذي يغمره في كل خطوة يخطوها يستحيل عليه أن يتذوق في حياته سعادة مطلقة، ثم هو لا مناص له من هذه الرغبات التي يسوق بعضها بعضاً، لأن جوهر الإنسان إرادة كما بينا، فإذا هو تخلص من إرادته فقد تخلص من نفسه ؛ ولابد لهذه الإرادة أن تعيش و تتغذى، وهذه المطامع المستمرة في حياة الفرد هي الوقود الذي تخلقه الإرادة لنفسها. والحياة كلها شر كذلك، مادامت الآلام هي طبيعة مادتها التي تتكون منها، وليست السعادة إلا حالة سلبية يقف فيها تيار الآلام. وما اصطلحنا على تسميته بالسعادة إنما هي الحالة التي ينعدم فيها وجود الألم، أعني أن ليس ثمة سعادة إيجابية. وقد أشار أرسطو إلى هذه الحقيقة بقوله أن الحكيم لا يجوز له أن يبحث عن السعادة، بل يجب عليه أن يسعى وراء التخلص من آلامه. وفوق هذا كله، فالحياة شر كلها لأنها عراك دائم، فأينما سرت صادفت تناحراً وتنافساً وجهاداً، فكل نوع يقاتل في سبيل المادة والزمان والمكان. نعم لا ريب أن الحياة قاسية مؤلمة، وليس يعجب شوبنهور إلا من متفائل يبتسم لهذا العالم ويقول لو أن أشد الناس تفاؤلا طاف بالمستشفيات والسجون وساحات الحروب ليشهد ألوان الألم والعذاب، ولو أنه رأى البؤس الذي يتوارى خجلاً في اركان الأكواخ المظلمة. نعم لو أبصر هذا وذاك وما هو شر من ذلك جميعاً لأنقلب متشائماً يئوساً على الفور. وإلا فحدثني بربك من أين اشتق دانتي صورة جحيمه إلا من هذا العالم الذي نعيش فيه، ومع ذلك فقد كونها صورة ما أهولها من صورة!! ثم انظر كيف اصطدم بمشكلة سقطت أمامها عبقريته عجزاً وإعياء عندما أراد أن يصور جنة سعيدة لأنه التمس من الحياة أجزاء الصورة التي يريد فعز عليه المثال!! 4- الفلسفةرأينا كم يدفع المرء من الشقاء ثمناً باهضاً لأنفاسه! وعلمنا أن الحياة بما تحوي من شر تجارة خاسرة لا تساوي ثمنها!!. ولكن ألا نستطيع أن نرسم طريقاً للسعادة؟ ذلك ميسور إذا تغلب جانب العقل والمعرفة على جانب الإرادة والرغبة من الإنسان. فأنت عاجز عن إدراك السعادة إذا تملكت الإرادة منك الزمام، وأنت عاجز عن إدراك السعادة بالمال والجاه، وهي على قاب قوسين منك إذا أسلمت قيادك إلى العقل واستطعت أن تضغط على الإرادة حتى تحصرها في حيز ضئيل. ويعتقد شوبنهور أن الإعجاز لا يكون في إخضاع العالم بأسره بقدر ما يكون في إخضاع الإرادة… … إذن فالفيلسوف وحده هو الذي يستطيع أن يتغلب على شقاء الحياة. لأنه صورة من المعرفة غير المقيدة بالإرادة، وإذا استطاع الفكر أن يتخلص من قيود الرغبة والهوى أمكنه أن يرى الأشياء على حقيقتها المجردة. فالفلسفة هي عبارة عن النظر المجرد عن الارادة، هي إنكار الذات عند النظر إلى مظاهر الوجود واعتبارها حقائق في ذاتها دون أن تربطها بالحياة البشرية.5 -الفن نحن إذن ننشد تحرير المعرفة من استعباد الإرادة، ننشد إنكار الشخص لنفسه عند نظره للأشياء، وليس هذا المنشود إلا الفن في أصح معانيه. فالفنان العبقري يحاول أن يرى الأشياء من وجهة صفاتها العامة لا يعبأ كثيراً بالأشباح المادية التي تمثل تلك الصفات فموضوع الفن هو تجسيد الكلي العام في جزئي من الجزيئات والصورة الفنية يجب أن تكون المثل الأعلى للشيء المصور، ومعنى ذلك أن صورة البقرة مثلاً لكي تكون من آيات الفن الرفيع، يجب أن يتجمع فيها كل مميزات هذا النوع وما يتعلق به من صفات، كأن نوع البقرة كله قد تركز في هذه البقرة الواحدة. وصور الأشخاص يجب أن تقصد لا إلى الدقة الفوتوغرافية، بل إلى عرض كل ما يمكن عرضه من صفات الإنسان عامة في ملامح الشخص المصور، إذ الواقع أن الفنان سيصور صفات، وليست الأجسام إلا وسائل فقط لإبراز تلك الصفات. ولنوجز هذا في عبارة أخرى: نقول أن الصورة الفنية لشيء ما يجب أن تكون عبارة عن (المثل الأفلاطوني) لذلك الشيء، وبقدر ما تقرب الصورة من ذلك المثل الخيالي تكون قيمتها الفنية. فطربنا لجمال الطبيعة أو الشعر أو التصوير إنما يصدر عن تأمل الأشياء في حقيقتها الواقعة دون أن يمتزج ذلك الـتأمل بوجهة النظر الشخصية. فسواء لدى الفنان أن يرى غروب الشمس من قصر منيف أو من كوة في سجن مظلم.فالفن يمحو بؤس الحياة وعللها بأن يعرض علينا صوراً خالدة من وراء هذه الصور الفردية الزائلة.6-الدينوإذا كانت الفلسفة وسيلة لاتقاء شرور الحياة بما تستطيعه من إخضاع الشهوة لحكم العقل، وإذا كان الفن عاملاً من عوامل السعادة لأنه لا يعبأ بالأشباح المادية التي تتحرك أمامنا وإنما يعنى بحقائق هذه الأشياء الخالدة، فالدين طريق ثالث يؤدي إلى سعادة النفس وطمأنينتها لأنه بدوره عبارة عن إخضاع الإرادة لحكمة العقل، فالصيام الذي تفرضه الأديان جميعاً يقصد منه تدريب النفس على قهر إرادتها أو شهوتها.7-حكمة الموتوبعد، فما أعجب أن تكون الحياة كما هي شروراً وآلاماً، ومع ذلك تتخذ لها من أنفسنا عوناً على الانتشار والذيوع!! يصيح شوبنهور بأعلى صوته أن الحياة سوء وشر ويجب أن نقضي عليها قضاء مبرماً. ولكن كيف؟ الحل عنده بسيط وهو أن نهجر النساء هجراً جنسياً لأنهن أس البلاء بما يقدمن للرجال من فتنة وأغراء. وهو يتساءل: إلى متى تدفعنا الحياة أمامها دفع الخراف وهي لا تحوي إلا شقاء وعناء؟ متى نستجمع كل ما نملك من قوة وشجاعة لنصيح في وجهها أن الحياة أكذوبة وخدعة. أن نجاة الإنسان وخلاصه إنما هو الموت!, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi    «مقاطعة الصهيونية»|| صفحات من الزمن الجميل (سلسلة) || يختارها لكم #محمد_أحمد_السويديالكاتب : إبراهيم عبد القادر المازني - مجلة الرسالة 1945قررت جامعة الدول....
اقرأ المزيد ...    «مقاطعة الصهيونية»|| صفحات من الزمن الجميل (سلسلة) || يختارها لكم #محمد_أحمد_السويديالكاتب : إبراهيم عبد القادر المازني - مجلة الرسالة 1945قررت جامعة الدول العربية مقاطعة الصهيونية، أو إنتاجها على الأصح، وكان القرار بالإجماع، وليس للجامعة أداة تنفيذية، وإنما أداتها الحكومات الداخلة فيها، فكل حكومة تنفذ قرار الجامعة، بوسائلها الخاصة، التي تسمح بها قوانينها ونظمها وأحوالها، والوسائل ميسرة وعديدة، منها على سبيل المثال الحواجز الجمركية التي يمكن أن تقام في وجه الصادرات الصهيونية من فلسطين لمنعها من دخول البلاد العربية؛ ومنها كذلك منع إصدار المواد اللازمة للصناعات الصهيونية، إلى فلسطين، مثل الرمل من سورية، فإنه يدخل في صناعة الزجاج ولا غنى بها عنه؛ ولا خسارة على سورية من هذا المنع، لأنه يسعها أن تصدره إلى مصر، وفيها كما هو معلوم، صناعة عظيمة للزجاج، ومثل الأبقار العراقية التي يستوردها الصهيونيون، وينتفعون بلحمها وجلودها، فإن بمصر حاجة إليها، الخ الخ.والأمر، كما قلنا مرة من قبل، في هذا الموضع من الرسالة، يحتاج إلى تنظيم - تنظيم أمر المقاطعة، وتنظيم التعاون بين الدول العربية لسد النقص وتعويض الخسارة، في البداية.ونقول (في البداية) لأن الإنتاج الصهيوني كان قد غزا الأسواق العربية مغتنماً فرصة الحرب وانقطاع الواردات الأوربية أو قلتها، وشراء مادة من السوق أيسر مطلباً من صنعها، ولكن الحرب وضعت أوزارها، وزالت الصعوبات التي كانت مقتضيات الحرب قد أقامتها في طريق التبادل التجاري بين البلاد العربية، ففي وسع كل بلد أن يستورد من البلاد الأخرى ما ينقصه ويحتاج إليه، للاستهلاك أو للصناعة، وأحر بهذا أن يساعد على قيام صناعات شتى كانت متعذرة في أيام الحرب، وفي هذا خير كثير للبلاد العربية، حتى بغض النظر عن الصهيونية ومكافحتها، وإنها لفرصة ينبغي أن تغتنم، فإن في كل بلد من بلادنا العربية موارد وخيرات عظيمة، وقد لا تكون كل دولة من دولنا قادرة بمفردها على استغلال هذه الموارد الطبيعية على خير وجه، ولكن الأمر يكون أيسر وأقرب منالا إذا تعاونت على ذلك فيما بينها، فتفوز بالحُسنيين: تكفي نفسها حاجاتها وتمنع أن تضطر إلى وَكْل هذا الاستغلال للأجانب الذين يخرجون بالخير كله، ولا يخرج أهل البلاد بأكثر من أجرة الأجير.وهذا الاستغلال يقتضي تأليف الشركات القوية مالياً وفنياً، وليس يعوز بلادنا العربية المال، ولكنه قد يعوزها الفن أو الخبرة إلى حد ما، ولا ضير من الاستعانة بخبراء من أوربة أو أمريكا حتى يوجد من العرب من يحل محلهم ويقوم مقامهم، أو يغني غناءهم. ومن السهل أن تحفظ كثرة الأسهم في كل شركة تؤلف لمثل هذا الغرض للبلد الذي يراد استثمار مورد من موارده، حتى لا يكون هناك غبن على أحد، وحتى لا يستأثر بلد دون آخر بالخير كله والربح أجمعهوهذا أمر يطول، لأنه يستوجب درساً دقيقاً، وتدبيرا محكماً، ومن أجل هذا ينبغي الشروع فيه من الآن، ليتسنى أن تؤتي ثمرته بأسرع ما يمكن، قبل أن تعود الأحوال التجارية العالمية إلى ما كانت عليه قبل الحرب، وحينئذ يخشى أن تغرق الواردات الأجنبية أسواقنا، وتهجم علينا رءوس الأموال الأجنبية، فتستولي على الميدان قبل أن نستطيع أن نضع فيه قدماً.وقد زعم الصهيونيون أن المقاطعة لن تنجح، وتحدث بهذا أحد الأمريكيين من أنصارهم المخدوعين بالدعاية الصهيونية، ولعله لا يعرف أين موقع فلسطين من الأرض، وردنا على ذلك أن الصهيونية حديثة في الشرق العربي، وقد طرأت عليه بعد الحرب العالمية الأولى، ولم يكن لها ولا لصناعاتها قبل ذلك وجود، وكانت البلاد العربية قاطبة تعيش في رغد وخفض، ولم تكن تشعر أن بها حاجة إلى هذه الصناعات الصهيونية. والذي كان من قبل لا يتعذر أن يكون من بعد.وإذا كانت الصهيونية تنتج بعض ما لا تنتجه بلادنا، أو ما يتيسر لها إنتاجه، فإنه ليس بمعدوم النظير في العالم، وقد انتهت الحرب ففي وسع البلاد استيراد ما هو خير من المصانع الغربية. وعلى أن ما استطاعه الصهيونيون لا يتعذر مثله في مصر والشام والعراق، وما نظن بأمريكا التي تسرف في تأييد الصهيونية، وبريطانيا التي لا يعدم فيها القوم أنصاراً لقضيتهم الظالمة، إلا أنهما يسرهما أن يقبل العرب على إنتاجهما ويزهدوا فيما يعرضه الصهيونيون. ونحسب أن هذا من البدائه التي لا تحتاج إلى بيان.والمقاطعة كما قلنا مراراً، هي أمضى سلاح في مكافحة الصهيونية، وذلك لأسباب:الأول: أنه لا فلاح لدولة يسبق قيامَها الخرابُ الاقتصادي، فإذا تبين الصهيونيون أن المقاطعة تنتهي بهم إلى الخراب، فلا شك في أنهم سينفضون أيديهم من أمر هذه الدولة المقضي عليها. ولقد كان شر ما حاق بهم في ألمانيا على عهد هتلر أنه اضطرهم أن يعيش بعضهم على بعض، وحرّم عليهم أن تكون لهم صلة ما بالشعب الألماني، فلم يطيقوا هذا. وراحوا يثيرون على هتلر ثائرة العالم كله. وإذا نجحت المقاطعة فسيؤول بهم الحال إلى مثل هذا. وما جاءوا إلى فلسطين ليعيش بعضهم على بعض، بل ليعيشوا على العرب جميعاًالثاني: أن الصناعات التي أقاموها في فلسطين مقصود بها أن تغزو أسواق الشرق الأوسط الذي صرح زعماؤهم في المؤتمر الصهيوني بلندن أنه مجال حيوي لهم. فالمقاطعة مؤداها أن تبور هذه الصناعات.الثالث: أن هذه الصناعات الصهيونية باهظة التكاليف، وخسارة القوم محققة لا شك فيها، ولكنهم احتملوا الخسارة، وراحوا يسدون العجز من التبرعات التي ترد عليهم في كل عام من أقطار الأرض جميعاً - حتى من مصر فأن لهم فيها وكالات أو هيئات تخدم الصهيونية سراً لا جهراً. وقد فضحها الله وكشف سترها يوم ذهب محام يهودي من مصر إلى تل أبيب وخطب هناك ودعا إلى محاربة قيام الجامعة العربية في لندن، ونشرت صحف الصهيونيين هذه الخطبة أو خلاصتها ونقلتها جريدة الدفاع وقرأتها، فنبهت إلى هذا واحتججت عليه فاضطر المحامي أن ينفي أنه قال هذا.والصهيونيون يصبرون على هذه الخسارة وفي مرجوهم أن ينجح سعيهم فتقوم دولتهم وتفتح الأسواق في وجهها وحينئذ يتسنى أن تثبت الصناعات على قاعدة اقتصادية سليمة. ولا نحتاج أن نقول أن المقاطعة تحول دون ذلك.غير أن المقاطعة لا ينبغي أن يقتصر الأمر فيها على ما تتخذه الحكومات من التدابير، فإن على الأمة العربية واجب المساعدة، والتعاون بين الحكومة والشعب هو الذي يحقق الغاية ويكفل النجاح. وقد نضطر من جراء ذلك إلى الصبر إلى حين على نقص بعض المواد، ولكنا تعودنا هذا الصبر ووطنا أنفسنا عليه في سنوات الحرب، وما زلنا صابرين، فلن يضيرنا أن نصبر ونتشدد سنة أخرى أو بعض سنة، وعلى أننا لن نُحرم شيئاً جوهرياً أو له قيمة كبيرة، فإن كل ما يصنعه الصهيونيون في فلسطين مما يسهل الاستغناء عنه.وقد استبشرت بنزول المرأة العربية في فلسطين وسورية إلى الميدان، فإن عليها المعول في نجاح المقاطعة الشعبية، فعسى أن تقتدي بها المرأة العربية في كل بلد آخر. والله الموفق., Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi «رحلة إلى دير طورسينا»|| صفحات من الزمن الجميل (سلسلة) || يختارها لكم #محمد_أحمد_السويديالكاتب : الدمرداش محمد مجلة الرسالة 15/ 2/ 1933كنا تسعة من الرفاق من شعوب مختلفة....
اقرأ المزيد ... «رحلة إلى دير طورسينا»|| صفحات من الزمن الجميل (سلسلة) || يختارها لكم #محمد_أحمد_السويديالكاتب : الدمرداش محمد مجلة الرسالة 15/ 2/ 1933كنا تسعة من الرفاق من شعوب مختلفة جمعتنا المصادفات فأحسسنا رغبة مشتركة للقيام برحلة إلى قلب شبه جزيرة طور سيناء لزيارة ديرها الشهير (دير سانت كاترين) فاتفقنا على تنفيذ الرغبة رغم ما تنطوي عليه من مشقة ومتاعب جمة ولكنها كانت رغبة ثائرة دفعتنا إلى العمل بحماس شديد ساهم فيه الشباب منا والكهل والشيخ على حد سواء. وبعد أن استكملنا عدتنا من مرافق السفر والإقامة وتزودنا بكل ما يلزمنا من معلومات وخرائط. استأجرنا أربع سيارات من نوع معروف بالمتانة ومقاومة الصدمات والرجات العنيفة. ثم جعلنا إحداها لحمل المعدات والأخريات لركوب الجماعة.تستغرق هذه الرحلة عادة أسبوعاً كاملاً ثلاثة أيام في الذهاب ويومين في الإقامة والتفرج على الدير ومثلهما في العودة، هذا إذا لم تصادفك عراقيل في الطريق ولكن كثيراً ما يضيع على المسافر يوم أو بعض يوم في إصلاح ما قد تصاب به سيارته من عطب أو في إنقاذها من ورطة، فقد تغوص عجلاتها في الرمل ولا يتيسر إخراجها منه إلا بجهد ومشقة، وتعتبر الكثبان الرملية من أكبر معطلات الانتقال السريع في الصحراء. وهي تعترض الطريق في كثير من الجهات، وكذلك جلاميد الصخر وهي منتشرة في كثير من الوديان ومجاري السهول، الا أنها أقل خطورة من الكثبان.والمسافة بين القاهرة والدير نحو 425 كيلو متراً يقطعها المسافر عادة في ثلاث مراحل من القاهرة إلى السويس، والمرحلة الثانية إلى أبي زنيمة على خليج السويس، والمرحلة الثالثة من أبي زنيمة إلى الدير.غادرنا القاهرة بعد ظهر يوم الخميس 23 أبريل 1931 بساعتين قاصدين السويس عن طريق الصحراء، فوصلناهافي الأصيل وبتنا فيها. وفي اليوم الثاني عند الفجر عبرنا قنال السويس إلى الضفة الشرقية عند نقطة الشط، وبعد أن فحصنا سياراتنا ورتبنا معداتنا انطلقنا نسير نحو الجنوب في طريق رملي منبسط (وعن يميننا خليج السويس وعن يسارنا تلال تتدرج في الارتفاع كلما بعدت عنا نحو الشرق) وبعد ساعة من الشط مررنا بعيون موسى وهي عبارة عن واحة صغيرة قريبة من الخليج خالية من السكان وبها عين ماء راكدة ونخيل وبعض أشجار أخرى.وعند الظهر قطعنا وادي الغرندل. وهو واد عريض يسير من الشرق إلى الغرب، كثير الشجيرات، وافر الكلأ يتوسطه مجرى من الماء العذب. وبعد وادي الغرندل تتغير طبيعة الطريق فيصير صخريا في كثير من أجزائه كثير التعاريج والالتواءات بين انخفاض وارتفاع، وتقوم في جهته الغربية سلسلة من جبال عالية تحجب البحر ونسيمه. وقبيل العصر برزت أمامنا جبال المنجنيز بلونها الأدكن وعلوها الشاهق. وبعد أن مررنا بوادي الطيب وهو كوادي الغرندل كثير الماء، أنعطف الطريق نحو الغرب وبعد أن اجتزنا مضيقاً بين جبلين، انحدرنا نحو البحر إلى سهل واسع مواز للخليج تقع أبو زنيمة في طرفه الجنوبي وعلى مرفأ صغير للسفن وهي عبارة عن قرية صغيرة بها منشئات شركة المنجنيز ومستودعاتها ومساكن الموظفين والعمال ومسجد ومدرسة أولية ونقطة بوليس ومكتب للبريد والتلغراف ودكان صغير (كانتين) قد يجد فيها المسافر بعض ما يلزمه كالأطعمة المحفوظة والبنزين والسجاير، وبالقرب من الدكان المذكورة مستودع للماء العذب الذي يؤتى به من السويس في البواخر والشركة تعطيه للمسافر من غير مقابل.كان وصولنا إلى أبي زنيمة قبل الغروب بساعة فلم نشأ المبيت بها بل تابعنا السير والطريق بعدها لمسافة ليست قصيرة ضيق يسير فوق صخور عالية تشرف على البحر من جهة وتحف بها الجبال من الجهة الأخرى، وعند الغروب وصلنا إلى نقطة بوليس لخفر السواحل واقعة على البحر تبعد عن السويس نحو 154 كيلومتراً فبتنا بالقرب منها. وفي صباح اليوم الثالث تابعنا السير جنوباً في الطريق المؤدي إلى الطور مبتعدين عن الطريق الشرقي للدير لكثرة رماله الناعمة وهو الذي تسلكه عادة سيارات مصلحة الحدود. وعند الظهر وصلنا إلى نقطة تفرع منها طريق يتجه شرقاً وهو طريق وادي فيران الموصل إلى الدير فتبعناه وبعد ساعة (وكان تقدمنا بطيئاً جداً لليونة الأرض وكثرة الجلاميد بها) دخلنا وادي فيران العظيم، وهو من أجمل الوديان التي شاهدتها. طوله نحو 120كم، كثير التعاريج وجباله جرانيتية شاهقة ذات ألوان متعددة بين أبيض وأسود وأحمر، وجوانبها تكاد تكون رأسية وقممها مخروطية تناطح السحاب والوادي كثير العشب والخيرات. وتقع واحة فيران في منتصفه طولها نحو أربعة كيلومترات، يرويها نبع من الماء الزلال يتفجر من جوانب الصخر، ويسيل في مجاري تتخلل بساتين الواحة وترويها، والواحة عامرة بالناس والحيوان والمزروعات والحشائش، ففيها من الحيوانات الجمل والغنم والماعز، ومن المزروعات القمح والشعير والبقول، ومن الأشجار النخيل والليمون المالح والتفاح والنبق والتين والزيتون والسرو والعنب والصبير وغير ذلك من الأشجار البرية التي لا أعرف لها أسماء.كان وصولنا إلى الواحة قرب الغروب بساعة فنزلنا ضيوفاً على الحديقة التابعة للدير وبتنا تلك الليلة بها، وقد رحب بنا الراهب المشرف على الحديقة وزاد في إكرامنا فهيأ لنا عشاء شهياً مركباً من شاة مشوية وبعض البقول المطبوخة والفواكه المحفوظة.وبعد العشاء جلست إلى الراهب أستمع لما يقول وهو من أصل يوناني يتكلم العربية برطانة ولكنها مقبولة مفهومة قال: جئت هذه الواحة موفداً من قبل المطرانية منذ ستة عشر عاماً وكنت قد جاوزت الستين فوجدت فيها ما كنت أنشده من العزلة وطيب الإقامة ولا يزيدني مرور الأيام إلا التصاقاً بها ومحبة فيها وقد عشت مع هؤلاء البدو الطيبين عيشة عائلية لم تشب عشرتنا طول هذه المدة أي شائبة، وكل ما أتمناه أن تكون حجرتي الصغيرة هذه (مشيراً إلى حجرة تتوسط الحديقة) وهي التي آوتني طول هذه السنين في قيظ الصيف وزمهرير الشتاء،أتمنى أن يكون فيها لحدي كذلك. ثم سكت وأطرق برأسه، وبعد أن تثاءب طويلاً أخذ يرتل نشيداً دينياً بصوت خافت ونغمة عذبة شجية طربت لها واهاجت عواطفي حتى كدت أبكي ثم اتجه إلى ناحية في الحديقة ودعانا نرقب الهلال من ربى سربالة فكان مشهداً لم أر أجمل منه.ومظهر الحديقة وحسن تنسيقها يدلان على ما يبذله هذا الشيخ من عناية ومجهود، ويقوم على خدمتها جماعة من البدو بإرشاده وله عندهم مكانة واحترام، وهو يعيش بينهم آمناً مطمئناً ويعيشون في كنفه مسالمين قانعين، وهو المتصرف في شئون النبع فلا يسمح لبساتين الأهالي من مائه الا بما يزيد عن حاجة حديقته. ويشرف على الواحة جبال سربالة بجدرانها القائمة وقممها الضاربة نحو السماء برؤوس مخروطية كالسهام. وقد شاهدنا بين الربى مبان قديمة قيل لنا أنها منازل رومانية أثرية ومن بينها صوامع للرهبان.وفي صباح اليوم الرابع تابعنا السير بين مناظر طبيعية رائعة خلابة وكان تقدمنا بطيئاً كاليوم السابق لتصعيد الطريق وقبل الظهر مررنا بقبة على ربوة بجانب الوادي قيل لنا أنها مقام نبي الله صالح عليه السلام وبعدها تغيرت معالم الوادي واتجهنا نحو الجنوب ثم مال بنا الطريق نحو الشرق وارتقى بنا في واد شديد الانحدار، وهناك في أحضان جبال ثلاثة وعلى ارتفاع ألف متر من سطح البحر أو يزيد، ظهرت لنا حديقة الدير بأشجارها الباسقة ومن خلفها الدير نفسه رابضاً عند سفح جبل موسى كالحصن ثابت الأركان عالي الجدران تعلوه المنازل والأبراج., Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi

MP3

2017-07-14
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi  ||#مناسبات_وأحداث|| #محمد_أحمد_السويديJuly 14,1995A revolutionary new technology is christened “MP3″Representatives of the Recording Industry Association of America (RIAA) were not in attendance at the 1995 christening of the infant technology....
اقرأ المزيد ...  ||#مناسبات_وأحداث|| #محمد_أحمد_السويديJuly 14,1995A revolutionary new technology is christened “MP3″Representatives of the Recording Industry Association of America (RIAA) were not in attendance at the 1995 christening of the infant technology that would shake their business model to its core just a few years later. Known formally as “MPEG-1 Audio Layer 3,” the technology in question was an efficient new format for the encoding of high-quality digital audio using a highly efficient data-compression algorithm. In other words, it was a way to make CD-quality music files small enough to be stored in bulk on the average computer and transferred manageably across the Internet. Released to the pubic one week earlier, the brand-new MP3 format was given its name and its familiar “.mp3″ file extension on this day in 1995.The importance of MP3, or any other scheme for compressing data, is made clear by some straightforward arithmetic. The music on a compact disc is encoded in such a way that a single second corresponds to approximately 176,000 bytes of data, and a single three-minute song to approximately 32 million bytes (32MB). In the mid-1990s, when it was not uncommon for a personal computer to have a total hard-drive capacity of only 500MB, it was therefore impossible to store even one album’s worth of music on the average home computer. And given the actual connection speed of a then-standard 56K dial-up modem, even a single album’s worth of music would have taken literally all day to transfer over the Internet. In this way, the nature of the CD format and the state of mid-90s computer and telecommunications technologies offered the music industry a practical barrier to copyright infringement via Internet file-sharing. But then came MP3.Over the course of the late 1980s and early 1990s, several teams of audio engineers worked to develop, test and perfect the standard that would eventually gain the blessing of Motion Picture Experts Group (MPEG). Their approach took advantage of certain physical and cognitive characteristics of human hearing, such as our inability to detect the quieter of two sounds played simultaneously. Using a “perceptual” compression method, engineers were able to eliminate more than 90 percent of the data in a standard CD audio file without compromising sound quality as perceived by the average listener using standard audio equipment.Suddenly, that digital copy of your favorite pop song took up only 2-3 MB on your hard-drive rather than 32MB, which in combination with the growth in average drive capacity and the increase in average Internet connection speed created the conditions for both the rampant, Winamp- and Napster-enabled copyright infringement of 1999-2000 and for the legal commercial distribution of digital music via the Internet. In the eyes of the RIAA, those are the conditions that also explain the 29 percent decline in the sales of music CDs between 2000 and 2006., Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi    || #مناسبات_وأحداث || #محمد_أحمد_السويدي ||هذا اليوم في التاريخ13 July 1798Wordsworth visits Tintern AbbeyWhile on a walking tour, William Wordsworth and his sister Dorothy visit a ruined church called Tintern Abbey.The ruins inspired....
اقرأ المزيد ...    || #مناسبات_وأحداث || #محمد_أحمد_السويدي ||هذا اليوم في التاريخ13 July 1798Wordsworth visits Tintern AbbeyWhile on a walking tour, William Wordsworth and his sister Dorothy visit a ruined church called Tintern Abbey.The ruins inspired Wordsworth’s poem “Tintern Abbey,” in which Wordsworth articulated some of the fundamental themes of Romantic poetry, including the restorative power of nature. The poem appeared in Lyrical Ballads, with a Few Other Poems in 1798, which Wordsworth collaborated on with his friend and fellow poet Samuel Taylor Coleridge. The book, which also included Coleridge’s Rime of the Ancient Mariner, sold out within two years. The book’s second edition included an important preface that articulated the Romantic manifesto.Wordsworth was born near England’s Lake District in 1770. He lost his mother when he was eight, and his father died five years later. Wordsworth attended Cambridge, then traveled in Europe, taking long walking tours with friends through the mountains. During his 20s, Wordsworth lived with his sister Dorothy and became close friends with Coleridge.In 1802, after years of living on a modest income, Wordsworth came into a long-delayed inheritance from his father and was able to live comfortably with his sister. He married their longtime neighbor Mary Hutchinson and had five children. The poet’s stature grew steadily, although most of his major work was written by 1807. In 1843, he was named poet laureate of England, and he died in 1850, at the age of 80.https://www.poetryfoundation.org/…/lines-composed-a-few-mil…, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi   "عند أطلال كنيسة تنتيرن"|| #مناسبات_وأحداث || #محمد_أحمد_السويدي ||هذا اليوم في التاريخ13 يوليو 1798غادر وليم وردزورث ودوروثي في 25 يونيو 1798 إلى بريستول للتفاوض....
اقرأ المزيد ...   "عند أطلال كنيسة تنتيرن"|| #مناسبات_وأحداث || #محمد_أحمد_السويدي ||هذا اليوم في التاريخ13 يوليو 1798غادر وليم وردزورث ودوروثي في 25 يونيو 1798 إلى بريستول للتفاوض مع كوتل Cottle (الناشر) وفي 01 يوليو استقلتهما سفينة ليعبرا نهر سيفرن Severn وسار عشرة أميال في ويلز إلى كنيسة تنتيرن Tintern Abbey• وبالقرب من هذه الخرائب الجميلة جدا وفي طريق العودة إلى بريستول ألف وردزورث القصيدة التي أضيفت كقصيدة أخيرة إلى ديوانهما ( وردزورث وكولردج) الشعر الغنائي Lyrical Ballads•وتم نشر هذا الديوان الصغير في 4 أكتوبر 1798 بعد تسعة عشر يوما من مغادرة الشاعرين - غير المعترف بشاعريتهما - قاصدين ألمانيا• لقد كان عنوان الديوان مناسبا؛ فقد كان إسهام كولردج الرئيس يسير على نسق الأشعار الإنجليزية القديمة - حكايات شعرية صالحة للغناء، وكان معظم إسهام وردزورث قصائد غنائية بسيطة تتناول الحياة البسيطة تكاد تقتصر على استخدام ألفاظ من مقطع واحد يستخدمها الفلاحون الإنجليز• وكانت القصيدة الأولى في الديوان هي (أغنية الملاح القديم) وشغلت 51 صفحة من 711 صفحة هي كل صفحات الديوان وهي أطول قصائده وربما أفضلها رغم أن إنجلترا لم تدرك ذلك إلا ببطء، أما وردزورث فلم يعترف بقيمتها أبدا• حقيقة ان هذه القصيدة كانت حاوية على أخطاء كثيرة لكن لايجب التركيز على الأخطاء التي نعتبرها منافية للعقل (أفكار اللامعقول) في الحكاية الشعرية، ذلك لأن كولردج كان قد اقتحم عالم الغموض حيث الأسرار والرموز وحيث الخيال الذي يجعل كل شيء ممكنا، ففي عالم الخيال يمكن أن تنتج أحداث جسام من وقائع تافهة أو بسيطة• ومع هذا فإنه يتمسك بعبير الأسرار في الحكايات والأساطير القديمة، كما يتمسك بأوزان وايقاعات الأشعار الغنائية والقصصية البسيطة القديمة (فالملاح القديم) تكاد تحملنا معه إلى النهاية• إنها (الملاح القديم) تعتبر - بالطبع - واحدة من أعظم قصائد الشعر الغنائي في اللغة الإنجليزية•أما إسهامات وردزورث فتكاد كلها تكون نماذج من الحكمة التي وجدها في شخصيات البسطاء• وبعض هذه القصائد مثل (الصبي الأبله Idiot boy) و(سيمون لي Simon Lee) هجاهما المتابعون (النقاد) بصخب، لكن من منا لم يتعاطف مع حب الأم المتسم بالصبر لطفلها غير المؤذي ضعيف العقل (طفلها الأبله) ؟ (إن شطراً واحدا من هذه القصيدة المفهومة يخبرنا عن العشب الأخضر - الذي تكاد تسمعه في أثناء نموه أيمكن أن يكون هذا التعبير اقتباساً من دوروثي؟) وبعد أن أطال كثيرا في قصائده ذات المذاق الريفي أنهى وردزورث الديوان بأبيات تأملية من (أميال قليلة) فوق (دير تنترن Tintern Abbey)• إنه هنا يقدم لنا تعبيرات فائقه (سامية) تعبر عن مشاعره عن أن (الطبيعة) و(الرب) هما شيء واحد (على وفق تعبير سبينوزا Deus sive Natura) إنهما (الطبيعة) و(الرب) لايتحدثان فحسب من خلال معجزات النمو (أو التطور) وإنما أيضا من خلال الرهبة التي تبدو (من خلال قصر نظر البشر) قوى مدمرة كان تيرنر Turner يتعبد في محرابها (أي الرهبة) عند ممارسة فن الرسم• ومن جولاته (وردزورث) في الغابات والحقول، وتجديفه على صفحات البحيرات الهادئة وتسلقه فوق الصخور الضخام الوعرة، وعن آلاف النداءات صياحا أو همساً الصادرة من آلاف الكائنات الحية، وحتى من تلك الموجودات التي يفترض ألا حياة فيها نسمعه - عن هذا ينشد -:إليها ••• إنني مدين لها بكل ما هو مقدس ومبارك،ففيها تكمن الأسرار،وفيها يلقى الضوء،على كل ما هو غامض مبهم في عالمنا،وعن طريقها تريح هذا العبء الثقيل المرعب من الغموض والإبهام في عالمنافبسلطان التناسق (الهارمونية) تسعد العين بالهدوءوبسلطان البهجة العميقةنرى أعماق كل ما هو حي•وبعد ذلك يشرئب إلى دقائق إيمانه:لقد تعلمت،أن أنظر إلى الطبيعة،لاكشاب لا فكر له ، لكنني أسمع في أحوال كثيرة،هارمونية الصمت، وموسيقاه الحزينة،إنها ليست فجة وليست ضبابية غامضة رغم سلطانها الواسع الممتد، وقدرتهاعلى التطهير (تطهير النفس) والسيطرة (القهر)• ولقد شعرت،بحضور يثيرني بالبهجة،بهجة الأفكار السامية: معانٍ تسمو،الأشياء سمواً عميقا وبعيدا بما يتخللها،معان محورها ضوء الشمس الغاربة،والمحيط الهائل والهواء الطلق،والسماء الزرقاء، وفي نفس الإنسان،الحركة والروح اللتان تدفعان،كل ما هو مفكر، وكل أهداف للأفكار،وتدور في كل الأشياء، لذا ألا زلتُعاشقا لكل المروج والغاباتوالجبال ••• معترفا أن،في الطبيعة ولغة المعانيدليل قلبي وحارسه وروح،كل وجودي المعنوي (أو بتعبير آخر مغزى وجودي)•وقد وصلت دوروثي أيضا إلى هذه العقيدة (الإيمان) الشافية التي توحّد بين الطبيعة والرب ووجدت أنها لا تتفق مع العقيدة المسيحية• وفي نهاية قصيدته أضاف وردزورث إهداء يعبر فيه عن شكره لها وتسبيحه بفضلها كأخت روحه معلنا تمسكه بها حتى النهاية:إن إيماننا البهيج الذي نتمسك به جميعا،إيمان مقدس ومبارك• لذا دع القمر،يبزغ بنوره عليك عندما تكون سائرا بمفردك،ودع رياح الجبال التي بللها السديم تهب حرة،دعها تهب عليك، •••• وفي الأعوام التالية،عندما تصبح هذه الانجذابات البرية ناضجةفي بهجة رصينة، عندما تصبح نفسكملاذاً لكل ما هو محببستصبح ذاكرتك مسكناًلكل الأصوات الحلوة، وكل ما هو متناسق جميل ••••ولم يحظ هذا الديوان (Lyrical Ballads) باستقبال حسن إذ ذكرت السيدة كولردج أن أحداً لم يحب هذه القصائد - لقد كانت السيدة كولردج زوجة معذورة إذ كانت تغار من ملهمة زوجها الشاعر., Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi    «بمناسبة حلول يوم ميلاد الشاعر بابلو نيرودا» 12 يوليو 1904|| #مناسبات_وأحداث || #محمد_أحمد_السويدي ||جريدة الحياة ١٣ مايو/ أيار ٢٠١٥ - كتب: محمد مظلومأربعون....
اقرأ المزيد ...    «بمناسبة حلول يوم ميلاد الشاعر بابلو نيرودا» 12 يوليو 1904|| #مناسبات_وأحداث || #محمد_أحمد_السويدي ||جريدة الحياة ١٣ مايو/ أيار ٢٠١٥ - كتب: محمد مظلومأربعون سنة مرَّت على صدور الترجمة العربية لمذكرات الشاعر التشيلي بابلو نيرودا «أعترف بأنني قد عشت» وهي آخر ما كتب في حياته، إذ صدرت طبعتها الإسبانية في برشلونة بعد بضعة أشهر من رحيله عام 1973.يومذاك كانت الحرب الباردة في ذروتها، والشيوعية لها المقام والمقال، في الساحات العربية ومنابرها الكثيرة، من هنا كرَّس صاحب «أغنية حبٍّ إلى ستالينغراد» تلك الصورة التي ظلت تستهوي الشعراء العرب في تلك الحقبة، واستمرت كذلك حتى بعد رحيله، صورة الشاعر الثوري المناضل المنفي العاشق، والتي استمدَّت منها مقولات: «السعادة الثورية» و «الفرح الشيوعي» و «العشق الأممي»!واليوم، يتزامن صدور الطبعة الجديدة من مذكرات نيرودا «أعترف بأنني قد عشت» عن «المؤسسة العربية للدراسات والنشر، ترجمة وشرح محمود صبح مع نبش قبره لاستخراج رفاته المدفونة في منزله، لتشريح جثته، وإعادة فتح التحقيق في سبب وفاته، بدعوى أنها كانت اغتيالاً بحقنة قاتلة، بناءً على إفادة سكرتيره بأن الشاعر تلقَّى عند دخوله المستشفى حقنة غامضة في الساعات التي سبقت وفاته، خصوصاً أنه كان ينوي الهربَ إلى المكسيك لقيادة المعارضة من هناك ضد نظام بينوشيه.كان نبش قبره، محاولة للتحقُّق من وجود السمَّ في جسد الشاعر، السمَّ السياسي الذي يجعل موتَ شاعر في التحولات السياسية ضرباً من القتل، ويطبع حياته بسيرة من الريبة والتنازعات المختلفة، ولكن كم كانت كمية تلك السموم في حياة الشاعر الذي عشق المرأة والطبيعة والمطر، والوطن «العَذْب والقاسي»؟في شخصيةٍ كبابلو نيرودا يتقاطع فيها العاشق بالعقائدي، والشاعر بالسياسي الذي رشح نفسه في آخر سنواته إلى رئاسة الجمهورية قبل أن ينسحب لمصلحة رفيقه سلفادور ألليندي، فإنَّ الأمر لن يخلو من مساحة أكيدة تتجاور فيها تلك التناقضات.وقد يكون لافتاً أنه لم يكن حزبياً، في مطلع شبابه، فقد انتسب للحزب الشيوعي التشيلي عام 1945، بعدما كان قد تجاوز الأربعين من عمره.جانبٌ كبيرٌ من تلك المذكرات هو مزيجٌ من التاريخ الأدبي والشخصي. أما وقد انهار الحلم الأممي، فإنَّ حياة الشاعر وعلاقته مع قصيدته تبقى الجانب الأكثر حضوراً نظراً إلى «نقاوتها» غير الخاضعة لقوانين الصراع التقليدي: «لقد قذفت بنفسي إلى الحياة وأنا أكثر عرياً من آدم، لكنني كنت مصمماً على المحافظة على طهارة نفسي».لا يلتزم صاحب «الإقامة في الأرض» التتابع الزمني للأحداث في سرد مذكراته، لأنَّ مذكرات الشاعر «أقرب إلى الحلم»، «إنني لم أعش في ذاتي، ربما عشتُ حيوات الآخرين». وبهذا المعنى، فإنَّ حياة الشاعر جماعية مسكونة بالآخرين، وبسخونة الوقائع، وكذلك الأشباح والظلال، لهذا يبدو مرَّة إنشائياً ومرَّة إخبارياً، وهو يكتب عن الأمكنة التي عاش فيها بفعل عمله القنصلي في شرق آسيا ومنفاه المتعدد في أوروبا، وعن الأجواء التي كتب فيها قصائده، وأيامه في تجربة الحرب الأهلية في إسبانيا. طوراً يتراوح بين الخبر اليومي والنثر الفني، وأحياناً يجنح نحو التداعي الحرّ للمخيلة الطليقة في طريقة كتابة النَّثر بنكهة الشعر، وهو ما كان فعله في شبابه في كتابه «خواتم».وعلى رغم اعترافه بأن النسيانَ أتى على جانب من حياته في الطفولة، وأخذ في عتمته وقائع وأشخاصاً، ظلّ المطر «الشخصية الوحيدة التي لا أنساها».وإذا كان المطر شخصيته الأولى، فإنَّ الرسائل التي كتبها في سنوات المراهقة إلى ابنة الحدَّاد في بلدته يستذكرها بصفتها «باكورة أعماله»، بيد أن تلك القدرة على كتابة رسائل الغرام، والتي تظهره بقناع كازانوفا، تتراجع إزاء حالة الإغواء الأولى التي يتعرَّض لها من فتاتين اكتفى بأنْ لاذ منهما بالهرب.بداياتيبدأ في كتابه من «أوائل» الملهمات والمنعطفات في حياته، فأوَّل الشعر لديه ارتبط بحادثة شعورية، وأولى القصائد كانت إلى امرأة. الحادثة تتعلّق ببجعة مريضة حاول إنقاذها من الموت لكنَّها ماتت في حضنه، وقد سقط عنقها الطويل على وجهه، ومنها تعلَّم أن البجع عندما يموت لا يغنّي. أما قصيدته الأولى فكانت بضعة أسطر مسجوعة إلى امرأة، هي زوجة أبيه. وأوَّل من عرفه على الكتب امرأة «غابرييلا ميسترال» التي عملت معلمة في قريته، ولَمَّا لم يكن متاحاً أن يتخذها عشيقة له، اكتفى بأن يخرج منها في كل لقاء بمجموعة من الكتب التي عرّفته إلى الأدب الروسي. وفي الخرزة اللامعة لسلسلة الأوائل تلك كان عليه أن يخوض تجربته الجسدية الأولى، على سرير من التبن في موسم حصاد القمح في قريته، مع امرأة مجهولة من بين عشرات من النساء تنسلُّ إليه في الظلام. وفي صباح اليوم التالي لا يكاد يميِّز تلك الزائرة في الظلام، بين حشد من النساء المتحلقات حول طاولة الفطور.هذا «اللاتمييز» في أصول الدافع الحسّي، كما يسمِّيه كولن ولسون، يأخذ أحياناً شكل الدافع الكازانوفي، في صورة للعلاقة العابرة الغامضة، هذه المتعة الناجمة عن مجهولية الآخر - الشريك، وآنيته وربما شيئيته، وهذا ما نراه في أكثر من مكان من مذكراته. وعلى رغم زواجه ثلاث مرَّات، إلّا أنّ علاقاته ظلّت عابرة «لا تمييزية» تداهمه في تجواله الدائم.لقد وقع نيرودا في وقت مبكر تحت شعور قسري بالنفي الشخصي قبل المكاني، فأمُّه كانت له مجرد صورة في إطار ترتدي الثِّياب السود، فهو لم يرها لأنها توفيت وهو في شهره الثاني. وبسبب اضطهاد والده موهبتَه الشعرية لجأ إلى اسم مستعار لكاتب تشيخي ليكون اسمه الأدبي، وهكذا أصبح ريكاردو فيتالي: بابلو نيرودا. لكنّ اللافت أنّ شهرة الاسم المستعار طغت على الاسم الأصلي للشاعر التشيخي «جان نيرودا» ومع هذا فإنه سيجد، من يناديه باسم ثالث، فبعد هروبه من بلاده استعار جواز صديقه الروائي الغواتيمالي أستورياس الذي كان يعمل ديبلوماسياً في الأرجنتين، نظراً إلى الشبه الغريب بينهما. فتنقّل بين أميركا اللاتينية وأوروبا قبل أن يصل إلى باريس باسم «روائي غواتيمالي عظيم» بينما كانت السلطة في تشيلي، لا تزال تبحث عن نيرودا! وهنا كانت له معضلة أخرى في استعادة اسمه، ربما لهذا يعيد التأكيد في سيرته، إنه عاش حيواتٍ عدة لا حياةً واحدة! وأنَّ سيرته مزدحمة بالآخرين، وليست خلاصة لتجربته الذاتية.وتحت تأثير هذا الشعور الموروث، حسم صاحب «سيف اللهب» خياره في الشعر بين النخبوية والجماهيرية. وعلى رغم الخجل الذي يعترف بأنه الشعور الباطني المفتوح على العزلة والتفرَّدُ، يؤمن نيرودا «بالأغلبية الجوهرية» إزاء ما رآه خوان رامون خمينث وأوكتافيو باث من أن الشعر فنّ «الأقلية الهائلة»: «لقد أتت الحياة السياسية كما يجيء الرعد لتخرجني من أعمالي إلى جمهرة الناس، أستطيع أن أصل إلى هذه الجمهرة بخجل الشاعر المتأصل فيه، بفزع الخائف، لكن ما إن أصبح في حضن الجمهرة، حتى أحسّ بالتقمُّص وإذ بي جزءٌ من الأغلبية الجوهرية».شعراء وقادةهذا التقمُّص «الجماهيري» قادهُ إلى علاقات واسعة مع «نخبة فخمة» فهو يرسم بورتريهات للشعراء الذين عرفهم إضافة الى القادة السياسيين: إيلوار «البرج الفرنسي العاطفي وشاعر الحب الفلكي» إزاء غيفارا المتأمِّل الذي كانت الكتب ترافقه في معاركه إلى جانب الأسلحة، وباييخو صاحب القصائد الصعبة «كجلد الغابة» ووجه «كقناع صلب»، والذي يتحدَّث باستمرار عن تكوينه الجسدي، مرة كنموذج لسلالة الهنود الحمر، ومرة كشبيه لنابليون. وكواسيمودو «الذي تتحد فيه الألوان والألحان لعالم هادئ في شكل كئيب» ورفائيل آلبرتي «مبتدع حرب العصابات الشعرية، مخترع الحرب الشعرية ضد الحرب»، إضافة إلى ستالين الذي يصفه بأنه رجلٌ منهاجه الغموض، لقد كان سجين نفسه. و «غابرييلا ميسترال» المرأة اللاتينية الأولى التي تفوز بنوبل، والمكتئبة بفعل أكثر من حالة انتحار في عائلتها، مقابل كاسترو الذي كانت خطبه «وحياً»، و «لوركا» «الذي تخلف عن موعدهما لحضور حفلة سيرك، ليحضر حفلة إعدامه في غرناطة منفرداً!» مقابل ماو تسي تونغ: «الأسطورة التي تريد أن تحتكر الضمير الثوري وقبضة اليد الواحدة التي تخلق عالماً سيكون للجميع».بدا نيرودا في مواضع كثيرة من مذكراته «ستالينياً» تائباً، لهذا لم يستطع أن يكون «ماويّاً» فهو ينتقد ثقافة تكريس عبادة الشخصية، وتقديس ماو تسي تونع، بينما يعترف بدوره في تكريس عبادة ستالين، فإنه يبرره «بالضرورة» في مواجهة هتلر! ولهذا كان صعباً عليه أن «يبتلع للمرة الثانية هذا القرص».في آخر فصول الكتاب: «وطن عذب وقاسٍ» ومن السطور الأولى، نقع على قلق الشاعر من الآتي، ونقرأ نُذُرَهُ المخيفة، ولم يكد حبر الشاعر يجف، وهو يشعل تلك النُّذُر على الصفحات الأخيرة من مذكراته حتى وقع الانقلاب الدموي الذي مات بعده بأيام. فكتب السطور الأخيرة في كتابه وسمّاها: السطور العاجلة، بضعة أسطر ترثي صديقه الرئيس ألليندي، وبكلمات أخيرة يهجو عساكر تشيلي الذين «خانوا تشيلي مرة أخرى!». الخيانة إذاً كانت الكلمة الأخيرة في مذكرات الشاعر الذي حاول تكريس حياته لكتابة قصيدة الحبّ، وهكذا تحقَّق عنوان ديوانه الشهير «عشرون قصيدة حب، وأغنيةٌ يائسة!». فلم تكن قصائدُ الحبِّ العشرون، ولا حتى «مئة سوناتا غزلية» بكافية لهزيمة أغنية واحدة وأخيرة لليأس., Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi

Battle of Kursk

2017-07-12
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi Battle of Kursk|| #مناسبات_وأحداث || #محمد_أحمد_السويدي ||THIS DAY IN HISTORY: JUL 12- World War II 1943Russians halt German advance in a decisive battle at KurskOn this day in 1943, one of the greatest clashes of armor in military history takes place....
اقرأ المزيد ... Battle of Kursk|| #مناسبات_وأحداث || #محمد_أحمد_السويدي ||THIS DAY IN HISTORY: JUL 12- World War II 1943Russians halt German advance in a decisive battle at KurskOn this day in 1943, one of the greatest clashes of armor in military history takes place as the German offensive against the Russian fortification at Kursk, a Russian railway and industrial center, is stopped in a devastating battle, marking the turning point in the Eastern front in the Russians’ favor.The Germans had been driven from Kursk, a key communications center between north and south, back in February. By March, the Russians had created a salient, a defensive fortification, just west of Kursk in order to prevent another attempt by the Germans to advance farther south in Russia. In June, the German invaders launched an air attack against Kursk; on the ground, Operation Cottbus was launched, ostensibly dedicated to destroying Russian partisan activity, but in reality resulting in the wholesale slaughter of Russian civilians, among whom Soviet partisan fighters had been hiding. The Russians responded with air raids against German troop formations.By July, Hitler realized that the breaking of the Russian resistance at Kursk was essential to pursuing his aims in Soviet Russia and the defense of Greater Germany, that is, German-occupied territory outside prewar German borders. “This day, you are to take part in an offensive of such importance that the whole future of the war may depend on its outcome,” Hitler announced to his soldiers on July 4. But on July 5, the Russians pulled the rug out from under Hitler’s offensive by launching their own artillery bombardment. The Germans counterattacked, and the largest tank battle in history began: Between the two assailants, 6,000 tanks were deployed. On July 12, 900 Russian tanks clashed with 900 German (including their superior Tiger tanks) at Prokhorovka—the Battle of Kursk’s most serious engagement. When it was all over, 300 German tanks, and even more Russian ones, were strewn over the battlefield. “The earth was black and scorched with tanks like burning torches,” reported one Russian officer. But the Russians had stopped the German advance dead in its tracks. The advantage had passed to the East. The Germans’ stay in Soviet territory was coming to an end. , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi "بين الكأس والطاس"|| صفحات من الزمن الجميل (سلسلة) || يختارها لكم #محمد_أحمد_السويديالكاتب : د. أحمد زكي مجلة الرسالة 1/ 2/ 1933الخمر قديمة كالإنسان، خلقها من خلق الهم،....
اقرأ المزيد ... "بين الكأس والطاس"|| صفحات من الزمن الجميل (سلسلة) || يختارها لكم #محمد_أحمد_السويديالكاتب : د. أحمد زكي مجلة الرسالة 1/ 2/ 1933الخمر قديمة كالإنسان، خلقها من خلق الهم، وأبدعها من أبدع الحس،وأرادها أن تبقى على الدهور والأحقاب من أراد ألا يكون الكون خيراً كله ولا شراً كله.الخمر لا وطن لها لأن الأرض وطنها، عرفها المصري والفينيقي، والإغريقي والروماني، ويعرفها التركي والألماني، والفرنسي والأمريكي، والخمر لا دين لها فقد اعتنقت جميع الأديان؛ عصرها كهان المجوس، وباركها أحبار اليهود، واتخذها يسوع رمزاً لدمه فعتقها من بعده القسيسون والرهبان، وحرمها الإسلام فاستحلها الخلفاء لما صارت الخلافة ملكا عضوضا. لم يحل لهم أنس إلا بها ولم يطب نغم إلا عليها ولا لذ غزل الا في دبيبها ونشوتها.والخمر لا مدنية لها فقد عرفتها كل المدنيات، عرفتها أبان إشراقها ونشأتها وازدادت بها علما وهي في كبد سمائها وأوج صولتها، ثم غربت على الأكثر فيها كما تغرب الشمس في لجة البحر المحيط. كذلك شربها المدني في كؤوس من ذهب بين عمد المرمر وعلى رنين القيثار، وشربها الوحشي حيث لا كأس غير صحاف القرع ولا عمد غير غاب الغيل، ولا رنين غير زمر القصب وقرع الطبول.وجاءت المدينة الحاضرة بعلمها وعددها، وبطبها وإحصائها وبتجاريبها في الأفراد وتجاريبها في الجماهير، وخرجت على أن لعنة الناس في الخمر وخسرهم في ذوب الرحيق. وتكونت في كل أمة أمة تدعو إلى السبيل الجديدة وتبشر بالرسالة الجديدة باسم العلم وباسم الاقتصاد في قوى العمال لزيادة الإنتاج. وزادت الدعاية حتى أن أمة من اكبر الأمم عددا أكثرها عدة وأحدثها حضارة صوت ناخبوها بتحريم الخمر، فصدر القانون بطلاق بنت الحان، فأغلقت المخامر أهدرت الدنان، وحاطوا أمريكا بسياج ثقيل من عسس يمنع الداء أن يدخل، والداء بالجسم دفين، والجسم قد يعتل من جرثومة تغزوه ولكن اكثر علته من جرثومة للموت ولدت فيه. وما هي الا سنة فأخرى حتى سالت الخمر في أمريكا سيلان الماء فيها، سدت عليها منافذ الماء، ومهابط السماء، فتفجرت كالزيت من منابع في أرضها، في عقورها ديارها، فعبها الناس اغتراقا، وعبها رجال القانون معهم؛ ومتى أبطل مداد الأوراق ما جرى به مداد الأعراق? ولما أصبح القانون، ذلك الشيخ الوقور المهاب، يصفع في السر أقل ويصفع في الجهر أكثر جاء منتخبوهم منذ أسابيع فرحموا الشيخ فعقروه، وهكذا عادت الخمر الشيخة تتهادى إلى عرشها، فلما استقرت فيه نظرت للإنسان فابتسمت وكان من ورائها الأجيال فابتسمن أيضا.وبعد فما الخمر الا الكحول، وهو ماء ولا ماء، ماء في مظهره ونار في مخبره، وقد اتخذ أشكالا عدة، وأسماء عدة فأسموه البيرة أسموه النبيذ وأسموه الوسكي وكل هذه تحويه أن قليلا أو كثيرا وهي تفقد أسماءها بفقده، ومن السخف ما يباع أحيانا بأنه بيرة لا كحول فيها. والبيرة تنتج من تخمير الشعير وبها ما بين 4 إلى 10 في المائة من الكحول ومقدار لا بأس به من أجسام صلبة ذائبة شبه السكر نتجت من تحلل النشاء الذي كان بالشعير. والبيرة المعتادة لونها اصفر وطعمها مرير بسب عشب يضاف إليها. والنبيذ ينتج من تخمير عصير العنب وبه ما بين 6 إلى 8 في المائة من الكحول ولونه أحمر ويتعاطاه الكثير من الفرنجة على الطعام كما يتعاطون الماء. وهناك نوع آخر من النبيذ ويسمى البرط وبه ما بين 15 إلى 20 في المائة. وبالأنبذة غير الكحول مواد سكرية وحوامض كحامض الطرطير تعطيها طعما ذاعقا. أما حسن طعمها وطيب ريحها اللذان يشيد بهما الشعراء فيرجعان على الأكثر إلى اتحادات بين ما بالأنبذة من حوامض وما بها من كحولات إذ (تتأستر) هذه بتلك فتنتج ما يشبه الزيوت العطرية طعما وطيبا. ويزيد هذا (التأستر) على الزمن، لذلك تختزن الخمر فلا ترى الشمس أحقابا طوالا. قال أبو نواس يتمدحها:عتقت حتى لو اتصلت بلسان ناطق وفم لأحتبت في القوم ماثلة ثم قصت قصة الأمموأما الشمبانيا فهي أخت النبيذ، فأبوهما الكرم، إلا أن لونها أصفر، ويرجع هذا إلى أنهم يعصرون العنب سريعا فلا يمهلون الصبغة التي بقشرته أن تجري في العصير فتخمره، وغير هذا فانهم يختزنون هذا العصير في أبان تخمره في زجاجات مقفلة سنتين وثلاثا فينحبس بها غاز الكاربون الناشئ من التخمر تحت ضغط كبير، لذا تفور الشمبانيا عند فتحها، ولذا كان طعمها حريفاً كالكازوزة بسبب هذا الغاز ومقدار الكحول الذي بها كالذي بالنبيذ تقريبا.ويوجد عدا هذه من الأشربة الروحية أنواع لا حصر لها يختلف مقدار الكحول الذي بها اختلافا كبيرا، ومن ذلك الوسكي ويحضر من تخمير الحبوب ثم تقطيرها، والكونياك ويحضر بتقطير النبيذ ولذلك ترتفع نسبة الكحول بكليهما إلى 30 و 60 في المائة. ومن الناس من يتخذ من كحول الحريق شرابا وهو يحتوي نحوا من 90 في المائة من الكحول الخالص ويضيفون إليه أصباغا وزيوت تجعله غير سائغ في الحلق، ولكن حلوق الجهال من الفقراء يسوغ فيها كل كريه مر. ويشرب المرء الخمر كائنة ما كانت فتمتص المعدة فالأمعاء الكحول امتصاصا سريعا فيذهب إلى الدم ثم إلى كل غشاء من أغشية الجسم فيحترق فيها إلى غاز الكاربون والماء احتراقا سريعا كذلك، ولا تبقى منه بالجسم بقية، فهو ليس بطعام بالمعنى المعروف ويخرج مقدار من الكحول قد يعلو إلى 8 في المائة في البول ومن الرئة في التنفس، لذلك تشم رائحته في الفم. ومن الناس من يسترق الشراب ثم يحسب أن رائحته علقت بأشداقه فيغسل فاه حاسبا أنه قد تستر، ويسير في الناس مطمئنا ورئتاه تدفعان بالسر في صوت جهير ابلغ من صوت الشفاه.ويتعاطى الناس الكحول للأثر الذي يكون منه في المخ والأعصاب فأول ما يحدثه نشوة تثور فيها قوى المخ فيشتد الفكر ويحتد الخيال ولكنه فكر ثائر وخيال مضطرب، وتزول عن الإنسان أثناء ذلك الدقة في العمل ويقل ضبطه للأمور فتكثر الأخطاء.قام الأستاذ (دلنج) أستاذ فن العقاقير بجامعة ليفربول بتجارب على زوجه فكان يسقيها مقادير مختلفة من الكحول ويملي عليها قطعا تكتبها على الآلة الكاتبة ويعدّ الأخطاء. وخرج من ذلك على علاقات طريفة بين مقادير الكحول وبين الأخطاء الناتجة دلت في مجموعها على أنه بالرغم من حدة الذهن وسرعة الإلهام تقل قدرة الضبط في الإنسان. قيل لشاعر فكه في ذلك فقال: إذن لا بأس عليّ من الخمر، استوحي بها في الليل، وأصحح أخطاء الوحي بالنهار. ولعل من اجل هذا أن من الشعراء والكتاب من كان لا يكتب إلا إذا شرب، وذلك مشهور عن الكاتب الإنجليزي المعروف شارلز دكنز، فقد كان لا يكاد يستفيق، كان كالشمعة يضيء للناس وهو يحترق. وتعقب دائما فترة الإيحاء هذه فترة خمود عميق يكل فيها الذهن وتنثلم الحواس. وفعل الخمر بالعواطف يناهض فعلها بالعقل، فمن الناس من يخف به الفرح حتى ليذهب بوقاره، ومنهم من تأتيه الكآبة فلا يكاد يحبس دمعه، ومنهم من يرتاع فيهلع قلبه خوفا وفرقا، ومنهم من يشجع فيغفل عن عواقب الأمور. ومن المثل الأخيرة الجراحون فان منهم من لا يستطيع حمل المشرط إلا إذا نقع حواسه بنقيع إبنة العنب.ولعل هذا ما حدا إلى الجمع بين الخمر وبين كل لذة ولا سيما ما اتصل منها بعاطفة كالغناء والنساء. وهو الذي جمع كذلك بين الخمر وبين كل كآبة، فكم من عزيز قوم تجهمت له الحياة في حب أو وشيجة أو مال فلم يطقها، ولم يطق الموت، فأمات نفسه حيا بالكأس تتلوها الكؤوس. وقد وجدوا أن المستهلك من الشراب يزيد في الضائقات المالية التي تعتري الأمم زيادة كبرى.ولعل اخطر ما في الشراب الإفراط فيه حتى تتأصل عادته. يشرب الشارب فيكثر، ويشرب والمعدة ملأى بالطعام ويشرب وهي خالية فيكون امتصاص الجسم له في الحالة الأخيرة أشد وسريانه أسرع والى المخ أوحى؛ فتقصر فترة الانتعاش الأولى إلى العدم وتسرع الحواس فتغيم والبصر فيتغبش فيرى الواحد اثنين، وتصيت الأذن ويخف الرأس ويضيع الحكم على الأمور ويرغو الفريسة ويزبد وتأخذه رغبة في الشجار والتحطيم، ثم يسقط جسدا هامدا في غشية تتعطل فيها قوى المخ جمعاء إلا النزر اليسير الذي يكفي لإجراء الدم وإخراج الأنفاس، ثم يصحو من نوم عميق محموم الجسد مصدع الرأس فاقد القوى، بالأذن رنين لا يسكت، وبالقلب وجبة لا تسكن، فلا يجد خلاصا من تلك الأعراض المؤلمة إلا بإعادة الجرعة وهي حقا تزيلها وتزيلها سريعا. قال الأعشى:وكأس شربت على لذة وأخرى تداويت منها بهاولكنه شفاء لا يدوم إلا قليلا، فيأخذ المسكين يتداوى من داء بداء حتى يصبح الشراب عادة أشد تأصلا في أعراقه من تأصل الروح فيها، وتسوء في هذه الأثناء معدته لأن الكحول مهيج شديد لأغشيتها، ويعتريه فيه التهاب مزمن لا تنفع فيه حيلة الأطباء، وتتحلل مادة كبده فتتليف أو تتدهن؛ وتقل مقاومة الجسم عامة للأمراض، ولكن اخطر من هذا أن المخ يفسد فيصبح صاحبه في اضطراب دائم ورعشة لا تهدأ وإذا هو أتاه النوم العاصي فبأحلام مروعة أروع منها أحلام اليقظة إذ ترى عينيه في الجهرة الجرذان تخرج من الحيطان والزبانية تختبئ له في كل الأركان، وتسمع أذنه الأحياء المتحركة تسبه والأشياء الجوامد تلعنه ويتسابق جسمه وعقله إلى الفناء في منحدر زلق لا تقف الرجل فيه!, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi«كلكم حواريون .. فمن يهوذا؟»|| صفحات من الزمن الجميل (سلسلة) || يختارها لكم #محمد_أحمد_السويديللكاتب : أحمد حسن الزيات ، المصدر: مجلة الرسالة 01 - 07 - 1935لا تسمع من أي إنسان....
اقرأ المزيد ...«كلكم حواريون .. فمن يهوذا؟»|| صفحات من الزمن الجميل (سلسلة) || يختارها لكم #محمد_أحمد_السويديللكاتب : أحمد حسن الزيات ، المصدر: مجلة الرسالة 01 - 07 - 1935لا تسمع من أي إنسان في أي مكان إلا تذمراً على حال المجتمع، وتضجراً من نظام العيش، وتضوراً من فساد الحكم، وتحسراً على أخلاق الناس! فما من سياسي تلقاه إلا رأيته لهيف الجوانح، ذاهب القلب، لا يملك عينه من الدمع، ولا قلبه من الوجد، ولا لسانه من هذه الشكاة: أضاعوا استقلال البلاد، ووأدوا دستور الأمة، ونشروا بخطلهم على الشعب سوء النبأ! فقد كان لنا بجانب (الاحتلال) مكان، ومع (دار الاستشارة) رأي، وقبل نفاذ الأمور كلمة، وفوق كل اعتبار كرامة؛ وكان لهذا كله على ضآلته وهزاله ثمن فادح مرهق، أديناه ضحايا برة من أرواح الشباب في ساحة الجهاد، وملايين تسعة من أموال الأمة في (قانون التضمينات)، ثم أصبحنا وإذا المكان خلاء، والإشارة أمر، والكلمة رجاء، والكرامة ضراعة!!أجل! يقول كل سياسي هذا الكلام، ويلوم هذا الملام، حتى أولئك الذين قتلوا بأيديهم الدستور أمس، يبكون عليه اليوم بأربعة آماق، لأن الإنجليز أكرموه فدفنوه!! وما من موظف تراه إلا حدثك والهم يعتلج في صدره، والأسى يتلضى على وجهه، كيف تحكمت المحاباة في دوائر الحكم، وفشا التواكل في دوواين الحكومة! (فالشهادة العالية) في التعيين زور مع التوصية، والكفاية البارعة في الترقية خرق مع الهوى، وحسن العمل في سبيل الحظوة جناية مع سوء الحظ؛ ثم ترى (الأقلام) غاصة بالكتبة، والمكاتب مكتضة بالأضابير، والوزارات مزدحمة بالسائلين، والمستعجلين، والأوراق الحائرة تنتقل من يد إلى يد، وتخرج من مكتب إلى مكتب، وترحل من بلد إلى بلد، لأن (التواكل) الماهر قضى على كل كاتب أو حاسب أن يزيح همها عن نفسه، ويخرج حكمها من اختصاصه، فتلبث على هذه الحال بين الحال والترحال شهوراً وسنين، وهي مع الجد لا تستغرق تفكير لحظة وعمل ساعة! يقول كل موظف هذا الكلام، ويتهم هذا الاتهام، حتى أولئك الطفيليون الذين عينوا لقبض المرتب، وظلوا على الشيوع من غير عمل ولا مكتب!! وما من أديب تخلوا إليه إلا نثر عليك دموع الخنساء، ونظم في مسمعيك تشاؤم أبى العلاء، وسألك وهو متبلد من الحيرة، متلدد من الدهش: متى كان البذاء من الأدب، والهجاء من النقد، والإدعاء من الفن، والتقليد البهيم من العبقرية، والكيد اللئيم من الصحافة؟؟ كان الأدب سبيلاً بين الله والنفس، وسلاماً بين الروح والجسم، ولساناً بين الجمال والحس، ودليلاً بين الهوى والخير، ونسباً بين القرابة والبعد، فأصبح كما ترى سبباً من أسباب العداوة، وسبيلاً من سبل الفرقة، وبوقاً من أبواق الفتنة، ومظهراً من مظاهر الجهالة! يقول كل أديب هذا الكلام، ويلقي عليك هذا الاستفهام، حتى أولئك السفهاء الذين يلبسون ظلماً مسوح الأدب، ثم يلتمسون الظهور بالوقيعة في كل من كتب!! وما من رجل من رجال الدين تجلس إليه إلا قال لك ودموع الحسنين تنهل على ردنه العريض انهلال القطر: لم يبق للدين في هذه الدنيا سلطان، ولا للخلق في هذه الفوضى مكان، ولا للفضيلة في هذه المادية قيمة! ولقد استشرى فساد العصر حتى نال من تقوى العلماء فأصبحوا يأنفون من الورع، وينفرون من البساطة، ويتأبهون عن العامة، ويمدون أعينهم لشهوة الحياة، ويذهبون أنفسهم على فتنة الحكم، ويتخلون عن الدعوة إلى سبيل الله إلى الدعوة إلى أهواء الفرد!! يقول كل عالم هذا الكلام، ويهتم هذا الاهتمام، حتى أولئك الضعفاء الذين اشتروا بآيات الله ثمناً قليلاً، وجعلوا من نفوسهم إلى الباطل سبيلا ودليلا! وما من تاجر تعامله، أو صانع تقاوله، إلا ابتدرك بالزراية على الذين نفقوا على الغش، وآثروا على الخداع، وسلبوا ثقة الشعب باسم الاخوة، وسرقوا مال الجمهور باسم الوطن، حتى جعلوا التجارة والصناعة فيما بينهم وبين الناس معنى من معاني النهب، وحيلة من حيل الشطارة؛ فأنت تدخل المتجر أو المصنع وفي حسك لا محالة انك مغبون في السعر، أو مخدوع في النوع، أو مظلوم في التقدير! يقول ذلك كل تاجر وكل صانع حتى أولئك الذين قضى عليهم موت الضمير أن يصدقوك في البيع ويكذبوك في التسليم، ويعاهدوك على نوع فيغيروه ولا يزيد رجعهم من غشه على مليم! وهكذا تسمع هذا السخط الحاقد والنقد اللاذع والتعريض الممضّ والزراية الساخرة من كل لسان في أي طبقة، وفي كل حديث في أي مجلس، فتقف موقف المشدوه بين العجب والغضب وتسأل: إذا كنتم يا قوم جميعاً حواريين، فمن الذي خان الوطن بدوانقه الثلاثين؟؟ كلكم يلوم فمن الملوم؟ وكلكم يتهم فمن المجرم؟ وعظ مالك بن دينار عظةً تقاطرت عليها دموع أصحابه، ثم افتقد مصحفه! فنظر إليهم وكلهم من اثر كلامه لا يملك عينه! وقال ويحكم! كلكم يبكي فمن سرق المصحف؟؟, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi «مزولة الكاتدرائية»|| #أسرار_ميلانو || #محمد_أحمد_السويدي || #إيطالياتلاحظ عندما تدلف إلى كاتدرائية ميلانو من بابها الرئيسي عموداً نحاسياً منصوباً على الأرض، يمتد....
اقرأ المزيد ... «مزولة الكاتدرائية»|| #أسرار_ميلانو || #محمد_أحمد_السويدي || #إيطالياتلاحظ عندما تدلف إلى كاتدرائية ميلانو من بابها الرئيسي عموداً نحاسياً منصوباً على الأرض، يمتد من الجنوب (على جهة اليمين) إلى الشمال (على اليسار)، ثم يستمر مرتفعاً على الحائط لمسافة ثلاثة أمتار، لينتهي بلوحة تصور برج #الجدي الفلكي.ويشكل هذا الشريط المعدني مزولة قديمة أنشئت نزولاً على وصية جوزيف الثاني لاستخدامها لقياس اللحظة التي تصل فيها الشمس إلى أوجها بدقة، وفوق كل شيء لمعرفة تأريخ الفصح الصحيح (وهو عيد ديني متغير التأريخ).وقد تم تركيبها في عام 1776 من قبل اثنين من علماء الفلك من البريرا: "جيوفاني أنجلو دي سيزاريس" و"جيدو فرانسسكو ريجيو". ما زالت الآلة تتمتع بدقة كبيرة، وهي تقف في قبو الجانب الأول من المعبد إلى أقصى اليمين (فوق إحدى النوافذ الجانبية) وهي النافذة التي يمر عبرها شعاع الضوء الذي يمثل عقرب الساعة.ويرتفع حوالي 24 متراً فوق مستوى سطح الأرض، كما يمكن رؤية هذه الفتحة من الخارج عندما تصعد إلى السقف (انظر إلى الصورة أدناه). وفي منتصف النهار يلمس الشعاع القادم عبر النافذة شريط النحاس الذي نحتت بجانبه أبراج الفلك على الرخام. والبرج الذي يتم فيه ذلك التوافق يعتمد على الوقت من السنة.عندما تم تركيبها في البداية، -أصرت السلطات الكنسية على هذا الموقع بالقرب من البوابة حتى لا يتداخل العمل مع الخدمات الدينية- وكان هنالك موظف مسؤول عن الخروج إلى فناء الكنيسة الأمامي والتلويح بعلم صغير حالما يرى قرص الضوء يمس شريط المزولة.وموظف آخر موقعه فوق برج ساعة "ميلانو" في قصر المستشارين القانونيين يقوم بالتلويح برايته حتى يتسنى للموجودين في قلعة سفورزا رؤيته، حيث يقوم ثالث بإعطاء الإشارة لإطلاق قذيفة تعلن انتصاف النهار.  , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    

 1